موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

أزمة لاجئين.. هل هي كذلك ومن المسؤول؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أزمة لاجئين.. هكذا تختصر حيوات البشر وتعالجها مؤسسات ووسائل اعلام المشاريع والمخططات الامبريالية والمعادية للبشرية وتصبغها بأصباغ انسانية وغيرها بينما الوقائع والأسباب مخفية او يجري العمل على تغطيتها وإبعادها . لا احد سأل عن الأسباب الحقيقية التي دفعت هذه الجموع البشرية لتتحمل ما تتحمل وهي تعبر الحدود وتهجر ديارها الى بلدان غربية وغريبة عنها، في كل ما عاشته وأحبته ووعته وترعرعت عليه. هكذا تصوّر المشاهد الكارثية التي تتناقلها وسائل الاعلام ومؤتمرات القيادات الغربية وترددها كالعادة توابعها والمتخادمون معها في تلك المأساة الصارخة. الصور والتقارير والتعليقات عليها والضحايا خاصة اصبحت مادة لإثارة التعاطف معها والحديث عنها وكأنها اختارت ما أُوصلت اليه، لاسيما في الغرق بحرا او الموت بكل الاشكال التي ثبتها البث الفضائي ومؤتمرات دموع التماسيح الدولية والإقليمية. وتحولت القضية الى منبر لتقديم الذرائع والتبرير لها بما هو مقبل لها آنيا ويمكن تمريره سببا لها وإقناع المشاهد او المشارك فيها به وبأمثاله، التركيز على العنف والفقر امثلة ولا سؤال عن ما وراء كل هذا الذي يطرح في الواجهات. من اشعل الحروب ومن عمل عليها ومن استثمر فيها ومن خطط ووضع المشاريع في سبيلها؟ لا أحد يجيب، بل يحاول الأغلب الأعم القبول بما يعرض عليه ويروج له دون التفحص والسؤال الاساس.. هل فعلا ان الاسباب هي ما يحصل الآن في البلدان المهجرة لأبنائها وبناتها وأطفالها، لمستقبلها الذي تعمل هي من أجله؟.

 

كشف تقرير لصحيفة الإندبندنت البريطانية أن حوالي 700 طفل يتقدمون بطلب لجوء في البلدان الأوروبية يوميا. لماذا الاطفال ومن ينظم لهم رحلات المغامرة وربما الموت منها طبعا؟!. وفي تقرير لليونيسيف أن أكثر من 190 ألف طفل تقدموا بطلبات لجوء في بريطانيا هذا العام، مقارنة بـ 98 ألف طلب لجوء العام الماضي. رئيسة فريق العمل الخاص باللاجئين في حزب العمال يافيت كوبير، صرحت إن “الأطفال يعانون بشدة من أزمة اللجوء التي تزداد سوءا يوما بعد يوم”، مضيفة أن “قبول بريطانيا 4 آلاف لاجئ هذا العام، يعتبر عددا غير كاف، فنحن سنندم يوما ما على السماح بموت أطفال من دون أدنى سبب”!.

متحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أدريان إدواردز، قال إن عددا شهريا قياسيا بلغ 218394 مهاجرا ولاجئا وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في أكتوبر، و172843 مهاجرا في سبتمبر. وأضاف “يمثل هذا أعلى إجمالي لأي شهر حتى الآن وقرابة نفس إجمالي عام 2014 بأكمله”. ونقلت وكالة رويترز عن إدواردز قوله “إنه يظهر أيضا العدد الهائل من الوافدين في بضعة أيام خلال الشهر. وبلغ التدفق خلال الشهر ذروته عند 10006 (في اليونان وحدها) في يوم واحد هو 20 من أكتوبر”.

يعرف الجميع ان أغلب المهاجرين واللاجئين إلى أوروبا انتقل عبر تركيا الى اليونان، فضلا عن المسار المفضل فيما مضى عبر ليبيا إلى إيطاليا. ولا سؤال: لماذا فتحت تركيا حدودها لهذه الآلاف من المهاجرين واللاجئين لأوروبا؟ وما هي دوافعها وأسبابها؟ وكيف يجب تحميلها مسؤولية الضحايا منهم وما استفادت منه في قضيتهم؟.

رأى الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون (29 أكتوبر) إن الأزمة ليست في عدد اللاجئين، بل هي أزمة “تضامن سياسي”، معربا عن أمله بإيجاد حل للأزمة خلال قمة الاتحاد الأوروبي التي تعقد بمشاركة ممثلي عدد من البلدان الأفريقية في مالطا خلال 11-12 نوفمبر. وهذا الرأي يصب في مسار الخداع السياسي الذي تتبادله مؤسسات التضليل ومخططات الاستعمار الجديد. كلام يخفي الاسباب الحقيقية وراء التهجير واللجوء الجارية الآن.

منظمة العفو الدولية (2 نوفمبر) انتقدت فشل أوروبا في وقف حوادث الغرق، التي يذهب ضحيتها المهاجرون إليها عبر البحر المتوسط وبحر إيجة. وهذا انتقاد لنتيجة فقط وتغطية لما يحصل، فقد جاء في بيان مكتبها في اليونان “عدم التحرك وانعدام الإرادة السياسية يكلفان أرواحا في بحر إيجة”. وذكرت المنظمة أن أكثر من 450 لاجئا ومهاجرا غرقوا أو فقدوا في حوادث غرق خلال الأشهر العشرة الأولى من العام، مشيرة إلى أن السياج، الذي أقيم على طول 12.5 كلم عند الحدود بين تركيا واليونان فاقم المشكلة. في حين رد وزير الهجرة اليوناني يانيس موزالاس إنه “رغم أن الحكومة اليسارية تعارض فكرة السياج، إلا أن إزالته ليست ممكنة الآن”. وأضاف “في الوقت الحالي ظروف الحصول على نتيجة إيجابية من إزالة الجدار غير متوفرة، وبالعكس فإن ذلك قد يفاقم المشكلة بالنسبة للاجئين واليونان على حد سواء” مشيرا إلى أنه وقبل بناء السياج قتل العديد من المهاجرين أثناء محاولتهم عبور الحدود البرية مع تركيا. وتتفاخر وسائل البث الاستعماري ان ألمانيا، اصبحت قبلة للـ”هاربين” من الحروب والعنف والفقر في العديد من الدول، خاصة سوريا وأفغانستان والعراق والصومال. وتنسى او تتناسى فلسطين. وهي حتى بهذه الاشارات تمارس سياساتها العدوانية!.

دول الاتحاد الأوروبي اجتمعت واتفقت على تقاسم نحو 160 ألف لاجئ بينها. وكان قد وصل أكثر من 200 ألف لاجئ إلى اليونان في شهر أكتوبر وحده، رغم توجه بعضهم إلى دول أخرى في الاتحاد الأوروبي.

كل الحالات تتهرب من البحث عن الاسباب الحقيقية التي ادت الى تلك المأساة.. تلك الأسباب التي تقول صراحة بمسؤولية الدول الامبريالية التي استعمرت البلدان ودمرت مؤسساتها وثرواتها وفتحت ابواب الحروب الاهلية فيها وما زالت تصر على التدخل الاستعماري في تدمير هذه البلدان، العربية والإسلامية والإفريقية الاخرى، من جهة، وهي تحتاج لديمومتها واستمرار اعمالها اجيالا جديدة من المهاجرين اليها، من القوى العاملة، لتضمهم الى مجتمعاتها دون ان تعترف باندفاعتها إليهم، من جهة أخرى، وكعادتها تتملص من مسؤوليتها فتتركها في اطار قضايا لجوء ومغامرة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7667
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع150367
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر896841
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53029273
حاليا يتواجد 2889 زوار  على الموقع