موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

الهبَّة الشعبية وسؤال إلى أين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


انقضى الشهر الأول من عمر الهبة الشعبية في فلسطين المحتلة، والحصيلة فيه حسب وزارة الصحة الفلسطينية (72) شهيداً وأكثر من (7200) جريح، عدا عن (1500) من المعتقلين، ممن ألقت قوات الاحتلال القبض عليهم بحجج شتى.

 

المراقبون “الإسرائيليون”، في ظل الرعب والهلع الذي استولى على المستوطنين، ليس لديهم تقدير إلى متى ستستمر هذه الهبة التي ينظرون إليها كانتفاضة ثالثة، والإجراءات “الإسرائيلية” القمعية في تصاعد على كل الجبهات، من تشديد للعقوبات وتشريع للقتل على الاشتباه، بل ومن دون اشتباه، وإمعان في الحصار ومزيد من الحواجز وتقطيع أوصال المدن والقرى، وفوق ذلك توسيع للمستوطنات ومصادقة على بناء مستوطنات جديدة، وأخيراً شن الأكاذيب والتحريض على الفلسطينيين في الداخل والخارج وفي المحافل الدولية.

في الجانب الفلسطيني؛ حيث الموقف الرسمي للسلطة الفلسطينية على حاله من حيث رفضه لفكرة الانتفاضة، يعاني الارتباك وفقدان الحيلة ما جعله، مع تأكيده على مواقفه المتخاذلة وتمسكه باتفاق أوسلو، وما اشتمل عليه من تنسيق أمني، يحاول أن يظهر كمن يقف إلى جانب الهبّة وشبابها، مختبئاً وراء المطالبة العبثية ﺒ«حماية دولية» للشعب الفلسطيني! يضاف إلى ذلك مواقف مترددة وخجولة تصدر عن بعض الفصائل وبحجج لا تختلف في المضمون عن حجج السلطة! أمّا في الجانب الشعبي، فبالرغم من التأييد والتعاطف وبعض أشكال المشاركة التي يلقاها شباب الهبة من مختلف فئات الشعب، فإن بعض الأصوات بات مختصاً في إثارة الغبار، وما يمكن أن يشوش على الشباب ويؤثر في معنوياتهم، ففي الوقت الذي لم تلحظ هذه الأصوات في الهبة إلّا «نواقصها»، مثل «العفوية وغياب القيادة والمرجعيات»، بشرت بانتهائها من دون نتيجة، بل رأوا أنها ربما تعطي الاحتلال «مبررات» للإقدام على ما لم يقدم عليه بعد!

طبعاً ليس هناك من لا يتمنى لو كانت هناك «قيادة» لهذه الهبة تنظم تحركاتها، وتضع لها برنامجاً لتطويرها والارتقاء بها إلى مستوى «الثورة»، وليس فقط الانتفاضة، لكن ما ذنب هؤلاء الشباب إن كانت «القيادات» قد أوصلتها إلى اليأس منها، وعدم الثقة بها بعد كل السنين التي تولت فيها الأمور؟! لقد نظر الشباب حولهم فلم يجدوا «قيادات» بل وجدوا متسلطين «متعاملين متعاونين مخبرين» عند الاحتلال يسهلون مهماته، ويحفظون أمنه ويلاحقون من يمس جنوده أو مستوطنيه بسوء!

ومنذ الأيام الأولى وبداية الهبة الشبابية، انشغل البعض في «التنظير»: هل هي هبّة شعبية محدودة أم انتفاضة شعبية شاملة؟! وعلى عجل بدأنا نسمع ونقرأ تحليلات وتعليقات في الصحف والفضائيات، ووسائل التواصل الاجتماعي على حد سواء، تركيزاً على السؤال الذي يُطرح دائماً في كل وأي مناسبة: إلى أين؟ طبعاً هناك من يطرح السؤال من باب «البروزة والتثاقف» لا أكثر، وهناك من يطرحه ولا ينتظر جواباً، لأنه ينطلق من جواب جاهز لديه يبثه في ثنايا تنظيراته، ومفاده أنْ لا فائدة من كل ما يُجرى، وسينتهي الأمر كما بدأ، وكما انتهى في كل مرة سابقة أكثر من ذلك، فهذا النفر يعلنها صراحة أن ما يقدم عليه الشباب من عمليات طعن يستشهدون بعدها ليست إلاّ «عمليات انتحار»! هذا النفر لا يجب أن يؤخذ في الاعتبار، فغايته معروفه وانحيازه مكشوف، وهو إذ يزعم أنه حريص على الدم الفلسطيني، ويطالب بالاستفادة من دروس الماضي، لن يخدع أحداً! لكن يظل هناك من يطرح السؤال من باب الخوف الحقيقي أن تذهب التضحيات ودماء الشهداء والجرحى في آخر المطاف هدراً ودون طائل.

لذلك يحاول أن ينبه إلى ما يعتبره مزالق يجب تجنبها حماية للشباب وهبتهم. ولهؤلاء أقول:

* أولاً، الشباب الذين خرجوا إلى شوارع المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية حاملين الحجر أو السكين أو المفك أو «النقيفة»، خرجوا كرد فعل، ودفاعاً عن كرامة شعبهم التي تُهان على أيدي قوات الاحتلال والمستوطنين في كل يوم على الطرقات والحواجز، بل وفي البيوت وأخيراً في المسجد الأقصى، وكل مكان يتواجدون فيه. بمعنى آخر، لم يكن خروجهم على سبيل «تغيير الجو» أو النزهة، بل أخرجتهم ممارسات الاحتلال وقواته وقطعان مستوطنيه بعد أن طفح الكيل ألف مرة، لذلك لم يخطر ببالهم أن يسألوا أنفسهم: إلى أين؟!

* ثانياً، هؤلاء الشباب لم يدر في خلدهم أنهم بالإقدام على ما يفعلونه سيحررون فلسطين، أو سينهون الاحتلال في الضفة، أو حتى ربما أنهم سيخرجون المستوطنين من القدس الشرقية.

* ثالثاً، وهذا هو الأهم، وبصرف النظر عن أين ستصل الهبة الحالية، فإن لها رسالة واحدة، وعاها الشباب الذين تحملوا عبئها أو لم يعوها، وجلهم تحت العشرين، لابد أن تصل إلى التجمع الصهيوني في فلسطين، قيادات وأحزاب ومستوطنين، وهي: أن الفلسطينيين لن يتنازلوا عن وطنهم أو عن حقوقهم فيه، وأن المحتلين لن ينعموا بالأمان أو الاستقرار، وسيعيشوا «على السيف» كما أخبرهم رئيس وزرائهم بنيامين نتنياهو، وعليهم أن يتيقنوا أن من يعيش على السيف لابد أن يموت به، طال الزمان أو قصر!

هذا هو الدرس الأول والأهم الذي كرسته الهبة الباسلة، سواء ظلت هبة أم تحولت إلى انتفاضة شاملة، وسواء امتدت أشهراً أو انتهت غداً! هذا الدرس هو للصهاينة؛ وعليهم أن يعوه جيداً، وكلما أسرعوا في وعيهم له كلما كان لهم أفضل! وحتماً سيعون..

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24356
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع261817
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر751030
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49406493
حاليا يتواجد 3499 زوار  على الموقع