موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

حين يَصْدُق نتنياهو وهو يكذب!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حتى الصهاينة يكادون أن يجمعوا على أن نتنياهو يكذب كما يتنفَّس، وأنه يواصل الكذب دون أن يرف له جفن أو يفارقه شحوبه. لسنا هنا بصدد الانشغال بتفنيد لا نرى من حاجة اليه لأكاذيبه المرسلة التي لا تنقطع،

ومن اواخرها حكاية المفتي والمحرقة، التي جلبت له السخرية وارتدت عليه. لعل الانجرار إلى مثل هذا الآن بالذات ضرب من اضاعة الوقت، واجمالاً، قد يكون، وكما يفعل البعض، انجراراً يريده نتنياهو الى حيث التفاصيل التي قد تحجب الرؤى المهتزة عن اللحظة الفلسطينية الفارقة وتصرفها عن ابجديات الصراع ومسلماته.

 

ما نريد قوله، هو أن نتنياهو يَصْدُق احياناً وهو يكذب، وربما هو أقل كذباً، أو اكثر صراحةً، من غيره من دهاة الصهاينة وعرَّابيهم الغربيين المنافقين... يَصْدُق عندما يعبِّر بآكاذيبه المفضوحة خير تعبير عن طبيعة الحالة الاستعمارية العدوانية الصهيونية بكامل تجلياتها الاجرامية المرافقة لأمد اغتصابها لفلسطين... ولنأخذ مثلاً، أو اثنين:

صدق وكذب حين هبَّ ليخفف من استشراء جائحة الذعر الذي شاع وضرب اطنابه بين صهاينة الكيان الغاصب إثر اندلاع الغضبة النضالية الفلسطينية الراهنة قائلاً: إننا "سنحيا للأبد بالسيف"... صدق لأنه وصَّف واقع حالة استعمارية استيطانية احلالية غازية جُلبت وفُرضت وقامت واستمرت بالسيف وحده، وبالتالي، وبالضرورة، كان أنها قد ووجهت وتواجه وستواجه بمقاومة وصمود اسطوريين على امتداد وجودها وحتى زوالها، وفقط بما قال نتنياهو أنها ستستمر به، ومن قبل أمة ترفضها ومنطقة تلفظها وشعب مناضل ظل يخط بدمه شعاره الجمعي المعبر عن توقه المعمّد بالتضحيات: فلسطين من نهرها إلى بحرها... وكذب عندما قال باستمرارها إلى الأبد، لأن ابده مخالف لسنن التاريخ وقوانين الجغرافيا وحقائقهما، ويزري به ويشكك فيه، بل ويكذِّبه، هلعهم الهستيري، الذي استدعاه لأن يخف للتخفيف منه بمزيد من انفلات العدوانية الدموية الباطشة، وأن يتحايل لتهدئته بإخبارهم بأنه يجري العمل على تطبيق يتيح للمستعمر منهم استدعاء أمن الاحتلال واستنفاره بكبسة زر على هاتفه الجوَّال... وتصوروا لو تم هذا كم كبسة زر ستنهال على رأس قواه الأمنية في الثانية من جمهور يدب فيه الرعب لدرجة أن يقتل اليهودي يهودياً للاشتباه بأنه عربي، وحيث باتت الأرض الفلسطينية بكاملها بالنسبة لمذعوريه ميادين تحتلها اشباح تحمل سكاكيناً لطعنهم وتقود سيارات تتحفز لدهسهم. بل إن كل الفلسطينيين الآن في نظرهم مشاريع لفدائيي طعن وإن بلا سكاكين وداهسون وإن بلا سيارات، وعليه، هاهم يحوِّلون كل الأرض الفلسطينية السليبة إلى ميادين اعدامات ويتحوَّل جمهورهم بكامله إلى فرق اعدامات.

وصدق وكذب عندما طرح معادلته الرامية إلى ما تدعى ﺒ"التهدئة"، أو هذا المطلب الصهيوني البحت الذي يجهد الأمريكان وامتداداتهم العربية لتسويقه، والهدف منه الالتفاف على الهبَّة النضالية الشعبية الفلسطينية المستمرة والمتصاعدة والحؤول دون تحوُّلها المتسارع إلى الانتفاضة الثورية الشاملة... معادلته القائلة، "الصلاة للمسلمين والزيارة لغيرهم" في المسجد الأقصى، في سياق زعمه القائل بالتزامه المحافظة على الوضع القائم في الحرم القدسي دون تغيير. إنها ذات تلك التي تحوَّلت لاحقاً إلى ما عرفت بمقترحات كيري الخطيرة الرامية الى تثبيت حق غير العرب والمسلمين فيما هو حق العرب والمسلمين وحدهم... أي صدق ومن بعده كيري عندما قالا "بدون تغيير"، وقصدهما التهدئة لكن تحت حراب الاحتلال، وكذبا معاً لأن تثبيت حق الزيارة لغير المسلمين هو في حد ذاته تقسيم للحرم، وممارسة سيادية للاحتلال عليه وشرعنة لها، ناهيك عن سابق تحويل المقدسيين الى "مقيمين" وبقائهم تحت طائلة حرمانهم من هذه الإقامة، أي عرضةً لتشريدهم بالتدريج بشتى الذرائع ومختلف السبل.

لذا، فإن أي موافقة على تهدئة كيري تجري السمسرة لها الآن على قدم وساق هى تنازل مضاف ممن يعترفون اصلاً بالكيان الصهيوني في فلسطين المحتلة وبالتالي لا يصعب عليهم الاعتراف بسيادته على الحرم القدسي، لاسيما وأنهم يتجاهلون أن اكناف بيت المقدس ليست بالأقل قدسية منه، وإن المقدسيين يستشهدون من اجل الوطن، بمعنى الأرض والهوية، وليس من اجل نصب كاميرات لمراقبة ركوعهم وسجودهم، أو ما لا هدف له سوى التجسس عليهم لصالح أمن المحتلين، ومنه حماية المقتحمين المنتهكين لحرمة مُقدَّسهم، أي لا ينظرون للموافقة على نصبها إلا كضرب من تعاون أمني مع المحتل، واغفال لكون شرارة الهبَّة المقدسية وإن انطلقت من الأقصى فإن منطلقها الرئيس هو مواجهة الاحتلال.

التغيير في الأوضاع القائمة في الحرم القدسي، الذي يحاول كيري بعد نتنياهو ومعهما بان كي مون خداعنا بزعم التزام المحافظة عليها ومقايضة الهدوء تحت الاحتلال بها، بدأت خطاه الأولى فعلاً باطلاق كيري ومون عليه "جبل الهيكل/ المسجد الأقصى"، وهومستجد اميركي، وتجاوز لقرارات الأمم المتحدة على سؤتها من امينها العام، لصالح حلم تسيبي حوتبولي نائبة وزير خارجية الكيان الصهيوني، حين هتكت ستر التضليل التهدوي لاحقاً بقولها إن "حلمي هو أن أرى علم اسرائيل يرفرف فوق جبل الهيكل"... حلم حوتبولي هذا يفسِّر لنا معادلة نتنياهو التهدوية الزائفة وينسف اخدوعة رعاية التعهدات الأميركية للأكاذيب النتنياهوية...

لا يستشهد الفلسطينييون ويصابون ويعتقلون ويحاصرون ويشردون في احتجاجات دوافعها مطلبية، أو ما يتكاتف الآن كل متواطئي العالم لحرف الدم الفلسطيني المقاوم باتجاهه، وإنما لأنهم يعيشون حالة من حراك ثوري دائم هدفه تحرير الأرض وكنس محتلها والعودة اليها.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل اقتربت الساعة في الضفة؟

عوني صادق

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    أكثر من 200 شهيد، وآلاف من الإصابات، حصيلة مسيرة العودة منذ بدايتها في 30 ...

العالم يتغير والصراع على المنطقة يستمر

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    الأمة العربية هي حالة فريدة جداً بين أمم العالم، فهي صلة وصل بين «الشمال» ...

في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية

راسم عبيدات | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    نعم الإحتلال يشن علينا حرباً شاملة في القدس،يجند لها كل إمكانياته وطاقاته ومستوياته واجهزته...ويوظف ...

غزةُ تستقطبُ الاهتمامَ وتستقبلُ الوفودَ والزوارَ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    غدا قطاع غزة اليوم كخليةِ نحلٍ لا تهدأ، وسوقٍ مفتوحٍ لا يفتر، ومزارٍ كبيرٍ ...

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49855
mod_vvisit_counterالبارحة54547
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع266316
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر980706
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59120151
حاليا يتواجد 4342 زوار  على الموقع