موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

وقفة مع نتائج الانتخابات التركية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


فاز حزب العدالة والتنمية بحوالي نصف أصوات الناخبين الأتراك، وحصل على 316 مقعداً في البرلمان المكون من 550 مقعدا، أي بزيادة تصل إلى 58 مقعداً عن النتائج التي حصل عليها في انتخابات شهر حزيران الفائت (قبل خمسة أشهر فقط)،

مما سيمكنه من تشكيل حكومة جديدة منفرداً، ومن دون اضطرار للدخول في أية ائتلافات مع أحزاب أخرى، وهو الخيار الذي رفضه الحزب بعد انتخابات الصيف الماضي، ولوّح برفضه من جديد، في حال أخفقت انتخابات الخريف الحالي في تعديل كفة موازين القوى لصالحه، حتى وإن اضطر للذهاب إلى انتخابات مبكرة ثالثة في الربيع المقبل. أربعة ملايين صوت إضافي، حصل عليها الحزب، ربعها من المصوتين لحزب الشعوب الديمقراطي (الكردي) بزعامة صلاح الدين ديمرطاش، وثلاثة أرباعها من حزب الحركة القومية بزعامة دولت بهشلي الذي ترجح المصادر التركية، احتمال استقالته من زعامة الحزب، بعد الخسارة المدوية التي مُني بها، في حين ظل أكبر أحزاب المعارضة العلمانية، حزب الشعب الجمهوري، بزعامة كمال اوكلتشدار، محافظاً على حصته من “الرأي العام”، بحوالي ربع الأصوات. ما يحتاجة حزب الرئيس رجب طيب أردوغان لتشكيل حكومة الحزب الواحد، ليس سوى 276 مقعداً، في الانتخابات الماضية، لم يتمكن من الحصول عليها، بفارق 18 مقعداً... هذه المرة حصل على أغلبية مريحة، تزيد عن أربعين مقعداً عن الحد الأدنى المطلوب للتفرد بالحكومة للسنوات الأربع القادمة... وهذا فوز لم يكن يحلم به، حتى أكثر قادة الحزب ومؤيديه، تفاؤلاً... حيث لم تعط أكثر الاستطلاعات انحيازاً للحزب الحاكم، أكثر من 43 بالمائة من الأصوات لحزب الرئيس. لكن هناك أرقاماً أخرى، يتعين الإشارة إليها، ولا تقل أهمية عن الرقم “276” الضروري لتشكيل حكومة الحزب الواحد، وترتبط أساساً بطموحات أردوغان وأحلامه في تحويل البلاد من نظام حكم برلماني إلى نظام رئاسي، مطلق الصلاحيات، تؤول إليه في “قصره الأبيض” الجديد... الحزب الفائز في الانتخابات، ما زال بحاجة ﻟ14 مقعداً إضافياً، بموجب الدستور، لكي يتمكن من تمرير الاستفتاء الشعبي العام على مشروع الانتقال من نظام حكم برلماني إلى نظام رئاسي... هنا، تتكاثر السيناريوهات حول الكيفية التي سيسعى من خلالها الرجل، إلى تأمين هذه الأصوات، والوسائل التي سيتبعها لتحقيق أحلامه “السلطانية”. وسيحتاج الرجل إلى أزيد من أربعين صوتا إضافيا، من أجل طرح مشروع تعديل الدستور، وتغير النظام السياسي التركي على البرلمان، من دون حاجة إلى إجراء استفتاء شعبي عام... وهذا السيناريو يبدو متعذراً تماماً في ضوء تعقيدات المشهد السياسي التركي، وتفاقم حدة الاستقطاب السياسي في البلاد، وتزايد التهديدات الداخلية والخارجية التي تتعرض لها. ما الذي حصل خلال أشهر خمسة فقط، حتى انقلب الرأي العام التركي، من موقع التأييد المتحفظ والمشروط والمنقوص للحزب الحاكم ورئيسه، إلى موقع “التوقيع على بياض” على تفويض جديد لهما يمتد لسنوات أربع قادمة؟... سؤال يشغل بال المراقبين، إذ ليس من المألوف عادة، أن ينقلب الرأي العام بهذه الدرجة من دون مسوغات قوية و“أسباب موجبة” وازنة. هي الحرب على الأكراد، في تركيا والعراق وصولاً إلى سوريا، شدّت “العصب القومي”، أو قل “الطوراني” إن شئت، للناخبين الأتراك، بدلالة هذه النتائج المروعةً التي حصل عليها حزب الحركة القومية، وخسارته لثلاثة ملايين صوت في خمسة أشهر... “تكتيك” أردوغان في العزف على الوتر القومي التركي، أظهر نجاعة فائقة، بعد أن أخفق “تكتيك” العزف المنفرد على وتر “الهوية الإسلامية السنيّة” للبلاد. ومن نتائج هذه الحرب، التي تحوّلت مناطق جنوب شرق الأناضول إلى ساحة مفتوحة لعملياتها الدامية، أن انكفأ الأكراد إلى الوراء، بفعل عوامل الخوف والتحسب، فأمكن للحزب الحاكم، تجريد خصمه الكردي اللدود من مليون صوت على أقل تقدير، وربما هذا ما يفسر اندلاع موجات من الغضب في مناطق الكثافة الشعبية الكردية، بمجرد إعلان النتائج الأولية للانتخابات. والحقيقة أن قادة العدالة والتنمية، بمن فيهم زعيم الحزب، لم يخفوا أهداف “تكتيكاتهم” الانتخابية، على الرغم من كلفتها الدامية والخطيرة على مستقبل تركيا: أردوغان نفسه صرح، بأن حصوله على 400 مقعد في انتخابات الصيف الماضي، كان سيجنب البلاد، ويلات حرب مفتوحة مع الأكراد... أما أحمد داود أوغلو، فقد أعلن بصريح العبارة أن أمام الناخب التركي خيارين: التصويت للفوضى والانهيار الاقتصادي والأمني أو التصويت بكثافة لحزبه الحاكم... يبدو ان تكتيك شد العصب القومي التركي، وترهيب الأكراد وترويعهم، والتلويح ﺒ“سيناريو الفوضى الأمنية والانهيار الاقتصادي”، قد أعطى أكله سريعاً، وجاءت رياحه بما تشتهي سفن “السلطان” وحزبه الحاكم. أين منا؟... كنا توقعنا “زلزالاً” يضرب تركيا والمنطقة، في حال خسر أردوغان وحزبه الانتخابات، أو “المزيد من الشيء ذاته”، في حال نجح في الحصول على “التفويض الشعبي” مجدداً... أما وقد وقع السيناريو الثاني، فإن من المتوقع أن تظل السياسة التركية في بعديها الداخلي والخارجي على حالها: مزيد من التوتر والمواجهات بين الأكراد والأتراك، مزيد من الاستقطاب والاستعداء في مجتمع، يدين نصفه بالولاء لأردوغان، ويحتفظ نصفه الآخر بمشاعر سلبية حياله... لا حلول أو مواقف وسط في تركيا... مزيد من تجميع السلطات والصلاحيات بين يدي رجل واحد، في صورة تكاد تعيد انتاج نمطٍ من الحكم التسلطي، الكاره للإعلام، المستخف باستقلالية القضاء، الرافض لفكرة المعارضة من أصلها. أما على صعيد السياسة الخارجية، فلا أحسب أن نتائج الانتخابات قد حملت أخباراً سارة للنظام في دمشق، ولا لحلفائه في موسكو وطهران، والمؤكد أن عدداً من العواصم العربية، تلقت الخبر بكثير من الامتعاض والضيق، من عمان إلى بغداد وصولاً إلى القاهرة ومروراً ﺒ“أبو ظبي”... وحدها قطر وجماعة الإخوان المسلمين (بمن فيها حماس)، ربما تكونان قد أقامتا الأفراح والليالي الملاح... أما الأكراد، فحالهم كحال “المستجير من الرمضاء بالنار”، فلا هم مع أدروغان وحزبه بخير، ولا هم مع اوكلتشدار وبهشلي بخير كذلك... لقد ارتضوا من الغنيمة بالإياب إلى البرلمان، ولكن بعدد أقل من المقاعد.

 

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9332
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع43675
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر372017
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47884710