موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

الكيان الشايلوكي وسرقة الجثامين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مازالت سلطات الاحتلال الصهيوني تحتجز جثامين عدد من الشهداء الفلسطينيين الذين قتلتهم عن سبق إصرار وتعمد خلال الانتفاضة الفلسطينية المستمرة منذ بداية شهر أكتوبر الجاري. وكان ما يسمى ﺒ المستشار القضائي للشرطة الصهيونية شاؤول غوردون،

قد رفض الطلب المقدم والمتضمن تسليم جثامين الشهداء لعائلاتهم ليتم مواراتهم الثرى، وفقاً لكل الشرائع السماوية والتقاليد الاجتماعية. وأوضح المحامي محمد محمود من مؤسسة «الضمير» لحقوق الإنسان، في تصريح له، أن المستشار القضائي “الإسرائيلي” قال في رده على الاستئناف المصغر الذي قدمه طاقم من المحامين إن «المستوى السياسي الصهيوني يرفض تسليم جثامين الشهداء» ليشكل ذلك رادعاً لغيرهم من الشبان والشابات الفلسطينيين الذين ينوون القيام بعمليات طعن وبما يسهم فيه هذا القرار من خفض رغبة من يريد القيام بذلك.

 

يأتي هذا الاحتجاز تنفيذاً لقرار المجلس الوزاري المصغر لحكومة الاحتلال الفاشية المتجردة من أي مظاهر بشرية إنسانية، الاستمرار في احتجاز الجثامين وفقاً لبيان شرطة الاحتلال: «كموافقة من المجلس على اقتراح من وزير الأمن الداخلي، جلعاد اردان، مفاده عدم إعادة جثث إرهابيين قتلوا أثناء محاولات الهجوم والعمليات التي يقومون بها.

من ناحية أخرى أكد منسق الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء الفلسطينيين سالم خلة بأن قرار الاحتلال عدم تسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين الذين ينفذون عمليات فدائية أو يحاولون ذلك هو سلوك فاشي. وقال خلة في تصريح خاص ﻟ«المركز الفلسطيني للإعلام» إن حكومة نتنياهو العنصرية تتجه نحو هذا السلوك بإمعان رغم أن الجثامين تعود لبشر ولمناضلين كفلت القوانين الشرعية الدولية حقهم في وطنهم، وبيّن بأن الاحتلال جرّب هذه الطريقة منذ احتلاله لفلسطين وقام باحتجاز مئات الجثامين لشهداء فلسطينيين وما زال إلى الآن يحتجز 242 جثماناً عدا عن جثامين ثمانية شهداء مقدسيين ارتقوا خلال الأيام الماضية بعد محاولة أو تنفيذ عمليات فدائية في القدس المحتلة. إضافة إلى 19 شهيداً في مناطق مختلفة. ورأى خلة أن الاحتلال غير متعظ من دروس التاريخ وأضاف: «الاحتلال بإجراءاته العنصرية لم يكتف فقط باحتجاز جثامين الشهداء وهدم منازلهم بل إن هناك قراراً عجيباً بمنع إعادة بناء تلك المنازل، وقراراً بسحب حق المواطنة من أبناء شعبنا».

إن احتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين، هي واحدة من أبشع الجرائم الإنسانية والأخلاقية والدينية والقانونية، التي ارتكبتها وترتكبها دولة الكيان الفاشي بحق الشعب الفلسطيني. إن هذا الإجراء يعد ممارسة تخالف الشرائع السماوية وقوانين الطبيعة والقوانين الدولية واتفاقيات جنيف الرابعة التي تمنع احتجاز رفات الشهداء، وتلزم دولة الاحتلال بتسليمهم إلى ذويهم واحترام كرامة المتوفين ومراعاة طقوسهم الدينية خلال عمليات الدفن، بل وحماية مدافنهم وتسهيل وصول أسر الموتى إليها.

الكيان يجعل من هذه الممارسة (التي ترفضها حتى الحيوانات!) سياسة ثابتة في تعامله مع الفلسطينيين منذ احتلال الكيان لباقي الأرض الفلسطينية عام 1967، في محاولة للانتقام من الشهداء بعد موتهم، ومعاقبة ذويهم وعائلاتهم ومضاعفة آلامهم، وحرمانهم من إكرامهم ودفنهم بل وفي بعض الأحيان استخدمتهم ورقة للمساومة اليهودية الشايلوكية البغيضة واستعمال جثث البشر كوسيلة للابتزاز السياسي، بالفعل شايلوك يتجدد في رداء الكيان.

“إسرائيل” هي الدولة المسخ الوحيدة في العالم التي تُعاقب الإنسان بعد موته، وتحتجز جثمانه لسنوات وعقود تحت الأرض، علماً أنها لا تتبع القواعد السليمة لعملية الدفن مما يعرض الجثامين للسرقة أو النهش والاندثار.

إن «مقابر الأرقام» هي مقابر سرية تقع في مناطق عسكرية مغلقة ويمنع زيارتها، أو الاقتراب منها أو تصويرها، وهي خاضعة لسيطرة الجيش ووزارة الدفاع، وهذه المقابر تزدحم بعشرات الأضرحة وهي عبارة عن مدافن بسيطة أحيطت بالحجارة من دون شواهد، ومثبت فوقها لوحات معدنية تحمل أرقاماً (على الطريقة النازية، التي كانت أشد حلفاء الصهيونية حميمية)، بعضها تلاشى بشكل كامل، وهي غير معدة بشكل ديني وإنساني كمكان للدفن، إذ إن كل شهيد يحمل رقماً معيناً، ولهذا سُميت ﺒ«مقابر الأرقام»؛ لأنها تتخذ من الأرقام أسماء للشهداء، وقد جرفت مياه الأمطار والسيول جزءا منها، وان بعضها تحول إلى ساحات للكلاب الضالة.

للعلم، قال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إن سلطات الاحتلال تحتجز مئات جثامين الشهداء وقتلى عرب وأجانب منذ سنوات عديدة بهدف سرقة أعضاء هذه الجثامين، مضيفاً أن عملية الاحتجاز تتم غالبا بكيفية واحدة حيث تبادر قوات الاحتلال إلى احتجاز جثامين الشهداء الذين يسقطون خلال عمليات فدائية.

وأوضح المحامي إياد العلمي منسق الدائرة القانونية في المركز في تصريح له بهذا الصدد أن سلطات الاحتلال اعتادت منذ مدة انتهاج أسلوب احتجاز جثامين الشهداء الذي بدأته في السبعينات خاصة بعد العملية الاستشهادية التي نفذها الشهيد هشام حمد في نوفمبر عام 1993 في مدينة غزة. وفي السياق نفسه كشف العلمي عن عدد من الحالات حيث احتجزت سلطات الاحتلال جثة الشهيد حسن عيسى عباس الذي استشهد خلال مشاركته في عملية فدائية بالقدس الغربية في أكتوبر عام 1994م، مشيراً إلى أن المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان عندما توجه للمحكمة العليا “الإسرائيلية” للمطالبة بتسليم الجثمان لاعتبارات أخلاقية فإن المحكمة أصدرت في فبراير عام 1995 قراراً يقضي برفض إعادة جثته.

وفي نفس السياق رصد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان عدداً من جثامين الشهداء المحتجزة منذ عام 1973 وهم من جنسيات مختلفة كانوا يقاومون إلى جانب المقاومة الفلسطينية، واتهم مدير الوحدة القانونية في مركز القدس رامي صالح، سلطة الاحتلال، بسرقة أعضاء 138 شهيداً فلسطينياً، كانت احتجزت جثثهم في الانتفاضتين الأولى والثانية.جاء ذلك خلال اجتماع، عقدته الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء، التي أطلقها مركز القدس قبل سنوات، للعمل على استعادة الجثامين المحتجزة لدى الاحتلال، حيث استردت الحملة حتى الآن 31% من الجثامين. وأكد صالح اختفاء جثث 138 شهيداً، في ما يعرف بمقابر الأرقام تذرعت “إسرائيل” بعدم توثيق أماكن دفنهم. وأشار إلى امتلاك مركز القدس لفيديوهات تثبت استخدام “إسرائيل” لأعضاء الشهداء، حيث سيقوم المركز خلال الفترة القادمة بعرضها في المؤتمرات والمحافل الدولية، كدليل قاطع على الانتهاكات القانونية ل“إسرائيل” بحق الفلسطينيين.

***

fayez_rashid@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17717
mod_vvisit_counterالبارحة26663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع106969
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر853443
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52985875
حاليا يتواجد 2334 زوار  على الموقع