موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

القدس عروس….!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كل مرة يحاول اغلب حكومات الغرب وبعض الحلفاء العرب، المكشوف تطبيعه رسميا والمعلنة صلاته بالكيان الاسرائيلي جهارا نهارا، حتى لو لبس كل اغطية الاخفاء والإنكار او اشتراها ، ان يغيب قضية الشعب الفلسطيني، او كشف همهم الرئيس في ابعاد اسم فلسطين، من واجهة المشهد السياسي والإعلامي، عربيا وعالميا، الرسمي طبعا وبعض من يرتبط به او يراهن على قواه الصهيو غربية الفاعلة في الواقع الملتبس في المنطقة خصوصا، وخارجها عموما.

 

حاولوا وعملوا ومازالوا، بالتفرج على استمرار الاغتصاب للأرض والسكوت على انتهاك حقوق الشعب، وتواطأوا مع الاحتلال بل دعموه بكل وسائلهم، علنا وسرا.

هذه القدس عروس العرب، والمسلمين والمسيحيين خصوصا، في اركان العالم، تُدنس كل يوم وتُغتصب علنا.

ويُسمع صراخها دون ان تهتز لدعاة خدمتها او رؤساء لجانها شعرة او قصبة.

وتُهدد مقدساتها بالهدم ويتعرض اهلها لكل اصناف العنف والإرهاب الحكومي وانتهاك الاتفاقيات الدولية والقانون الدولي.

وعلى مرأى ومسمع العالم كله تجري هذه الممارسات الوحشية وتمرر وكأنها اخبار اعتيادية.

وكل مرة يخرج طائر الفينيق الفلسطيني من ركام الرماد والخراب والضياع والتواطؤ والتآمر ويرفع صوته عاليا، يعيد اسم فلسطين من جديد امام الجميع.

يربك المتآمرين عليها وعلى القضية المركزية ويتحدى العالم والصامتين او المشاركين في ما يجري فيها ويحصل عليها.

اجل يرفع اسم فلسطين الى مقدمة المشهد والإخبار غير آبه بما يضحي من الدم في الشوارع والساحات.

وكل مرة ايضا يكون الطائر الفلسطيني عابرا للأجيال والأجناس والقواعد والتقاليد وفي كل فلسطين، من الفاء الى النون، لا يعرف اسماء تقسيمها ولا عناوين ازلامها، ولا خطابات مساومتها.

ينهض شامخا وببطولة تاريخية كتاريخ فلسطين، شاهدا وناطقا باسم فلسطين…

الوطن والرمز والكفاح الوطني. رادا على كل المخططات المرسومة لبلاده وللمنطقة. ومقدما لكل من يعنيه الامر شهادته للتاريخ وعن التاريخ.

من لم يقرأ صفحاته لا يعرف الحقائق ولا يتعلم الدروس. الهبّات والانتفاضات والثورات، وقائع الحدث الثوري لشعب الجبارين، الصامد بعنفوان رغم كل الحصار والقتل والتعذيب والسجن والأسر والجدران والتفتيش وتقطيع الاوصال.

والثائر حين تتفاقم الازمات وتحين اللحظة الملائمة للشهادة والاستشهاد، بكل الاشكال والأساليب، بالحجارة والسكين، بالعزيمة والإرادة والاختيار. هي ما سطره الشعب وسجله التاريخ.

حراك الشعب الفلسطيني عنوان كل يوم منذ اسابيع.. والقدس محاصرة ومتوترة، تشتبك داخلها قوات الاحتلال الصهيوني وتوزع احياءها باسيجة الحرب وقرارات الاعدام، في وسطها وفي بلدتها القديمة ومحيطها ومحيط الأقصى.

تمنع هذه القوات بأسلحتها الموجهة للصدور المؤمنة بمصيرها، من الصلاة في المسجد الاقصى، او التظاهر والاحتجاج، او التواجد في الساحات.

وتشترط عليهم كل مرة شروطا جديدة، من تحديد الاعمار الى مراقبة الاجيال.

حتى سجلت وسائل اعلام مضطرة الى ان القدس تحولت الى ثكنة عسكرية، نصبت متاريس حديدية على بوابات البلدة القديمة والأقصى للتدقيق ببطاقات المصلين، او العابرين او الواقفين، وحجز من تريد او منع من تشتبه، مع انتشار دوريات راجلة ومحمولة وخيالة في المدينة وشوارعها وأزقتها وحواريها وإغلاق محيط البلدة القديمة.

ورغم كل هذه الموانع والمعرقلات والانتهاكات اطلق نشطاء من مدينة القدس حملة “مش خايفين” دعوا فيها المواطنين إلى تحدي الإجراءات “الاسرائيلية”، والتواجد في الشوارع والطرقات والأسواق المقدسية، بالإضافة إلى التواجد في باب العامود، أحد أشهر بوابات القدس القديمة. معلنين شكلا من اشكال التحدي الفلسطيني المتصاعد والغاضب والمؤشر لمسيرة النضال الوطني.

لا خوف ولا رعب ولا خضوع. مواجهات مستمرة وتحديات متواصلة.. صور الشباب والصبايا وهم يرمون العدو بالحجارة او يصيبون افراده بالسكاكين او يتظاهرون تحت العلم الفلسطيني في كل ارض فلسطين تعطي صورة هذا الشعب، وأجياله، ومواقفه، وخياراته، وارادته العازمة على الانتصار ونيل الحقوق المشروعة والحرية والاستقلال.

كعادته استغل العدو الصهيوني وحماته والمتعاونون معه من كل الاصناف فرصة الانشغال العربي والإشغال المخطط للشعوب العربية لقضم المزيد من أرض فلسطين، وترويع شعبها وإذلاله، والاعتداء على المقدسات التاريخية للمسلمين والمسيحيين، ولكنه لم يعتبر من ارادة هذا الشعب وغضبه.

استخدم كل اساليب قمعه وأشكال اضطهاده، وكسب تصريحات اسياده وصفقات حلفائه لهم وتوابعها اليه.

ولم يكسر الارادة ولم يذل الصمود والتحدي.. الرئيس الامريكي باراك اوباما ووزير خارجيته جون كيري لم يخجلا من الدم الفلسطيني ولم يريا آلة العدو الحربية التي تقتل وتعتقل وتدمر البيوت وتحاصر الاحياء، صرحا بان الكيان يدافع عن نفسه، مبررين للجرائم الصريحة والانتهاكات الصارخة والارتكابات الدموية، بل ادانا ضمنا الهبة الوطنية وكفاح الشعوب المحتلة ضد الاحتلال والعنف والإرهاب، متجاوزين على القانون الدولي والشرائع ومتناقضين مع انفسهما والاتفاقيات الدولية وميثاق الامم المتحدة.

لم يبق امام الشعب الفلسطيني وهو يتحدى الارهاب والعنف الصهيوني إلا إشعال المواجهات، ردا على جرائم قوات الاحتلال، ووفاء للأقصى والشهداء والأسرى والجرحى.

وشددت الحركات والاحزاب في بيانات لها دعوتها الى تصاعد الغضب الفلسطيني “كجزء من الرد الشعبي المتواصل على قرارات السلطات الإسرائيلية الأخيرة بحق الشعب الفلسطيني”.

مؤكدة على “ضرورة الشروع الفوري بتركيز كل الجهود والقدرات الوطنية من أجل تصعيد ودعم وتنظيم الهبة الشعبية والمجابهة اليومية الكفاحية مع الاحتلال وعصابات مستوطنيه، وإسنادها وتعزيزها وحمايتها في اطار الحفاظ على طابعها الشعبي والجماهيري، وإسنادها، والمسارعة في بناء جبهة موحدة للمقاومة الشعبية، الى جانب زيادة التعاون لتوحيد الجهود من أجل تشكيل هيئات قيادية ميدانية في كافة المواقع، بما يعزز من تنظيم الحركة والهبة الشعبية وحمايتها، وتوسيع المشاركة الجماهيرية فيها، مع استكمال تشكيل وتوسيع لجان الحراسة والحماية الشعبية في كافة المدن والبلدات والقرى في الاراضي الفلسطينية، وتعزيز دورها في الدفاع عن الشعب وحماية ممتلكاته ومزروعاته ومقدساته… “.

ومعها وخلالها لابد من المراجعة الجادة لكل الفصائل والانطلاق من حماس الانتفاضة الى فتح ما يجمع الشعب ونضاله ويحقق تطلعاته الوطنية المشروعة.

فالدم الفلسطيني اغلى من العناوين المخادعة واقوى من اغراءات العواصم الخانعة.

هبة الشعب، منطلقا من القدس، وانتفاضته، وتصاعد المقاومة طريق تحرير فلسطين.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17605
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع79206
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر559595
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54571611
حاليا يتواجد 2708 زوار  على الموقع