موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

عن الصين العظمى.. أكتب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


سجلت في هذا المكان قبل أيام ملاحظاتي عن زيارة الرئيس الصيني «شي» للولايات المتحدة، وكنت قد أبديت اهتماماً بهذه الزيارة إلى حد لفت انتباه العديد من الأصدقاء. أما مبررات هذا الاهتمام فهي في مجملها تلك الملاحظات التي أوردت بعضاً منها في مقال سابق.

 

كتبت عن الرئيس الصيني الذي ذهب إلى أمريكا وفي يده لأول مرة «أوراق - موقف» position papers تتعلق بأهداف السياسة الخارجية الصينية في الأمم المتحدة وإفريقيا وأمريكا اللاتينية. جاءت هذه الأوراق إضافة إلى رؤى صارت واضحة لمستقبل علاقات الصين بالولايات المتحدة وبالغرب عموماً. بمعنى آخر، ذهبت الصين إلى أمريكا هذه المرة لتقول بأعلى صوت ممكن وبعبارات بالغة الوضوح إنها صارت جاهزة للتعامل بإيجابية مع المسؤوليات التي ستلقى عليها باعتبارها أحدث الدول العظمى. كتبت أيضاً عن هيمنة نظرية «الثنائية الاستراتيجية» على كتابات الباحثين والمعلقين الأمريكيين. كان واضحاً خلال الزيارة، وقبلها، أن القيادة الدولية، في نظر هؤلاء، سوف تستقر قريباً في شكل قطبية ثنائية جديدة رغم أن روسيا تبذل جهداً خارقاً في الداخل والخارج، والآن في سوريا والشرق الأوسط وشرقي أوروبا لتجعل القيادة أقرب إلى التعددية القطبية، أو في أحسن الأحوال ثنائية مختلطة بقدر لا بأس به من تعددية تشارك فيها روسيا مع دول أخرى في مجموعة «البريكس» ومع ألمانيا منفردة أو ألمانيا تقود الاتحاد الأوروبي.

في مقال اليوم أضيف ملاحظات أخرى أستكمل بها مبررات اهتمامي بهذه الزيارة التي دشنت، في رأيي، مكانة الصين في النظام الدولي. فقد لفت نظري على سبيل المثال، ونظر آخرين بطبيعة الحال، هذا الزخم من نشاط رجال الأعمال الصينيين خلال الزيارة وقبلها. أعرف، ويعرف كثيرون أن رجال المال والأعمال يلعبون منذ سنوات دوراً رئيسياً في اقتصادات وسياسات دول عديدة، بل وفى النظام الدولي وعديد النظم الإقليمية. يعرفه من راقب عن قرب تطورات الأزمة المالية والاقتصادية التي ضربت معاقل مهمة في الاقتصاد العالمي، ويعرفه من راقب تفاصيل الأزمة اليونانية وشبكة تعقيدات الحلول والبدائل التي تصدت للحل وضغطت على السيدة ميركل. يعرفه أيضاً كل من حاول فهم المعضلة الأهم في علاقات النظام الحاكم بالمجتمع العميق في مصر.

لم يكن مفاجئاً لي الطلب الصيني أن تسبق زيارة الرئيس لواشنطن العاصمة زيارة أطول إلى واشنطن الولاية. هناك في هذه الولاية النائية يوجد أحد أهم قلاع قطاع الأعمال في أمريكا. ذهب الرئيس «شي» إلى سياتل ليجتمع مع رؤساء أهم الشركات في العالم مثل ميكروسوفت وآبل والشركة المنتجة لطائرات بوينغ، وهذه جار التفاوض معها على نقل الجانب الأكبر من إنتاجها إلى الصين. المهم في هذه الزيارة الجانبية أو لعلها الزيارة الرئيسية أن مخططيها والمستفيدين منها كانوا من جماعة رجال الأعمال الصينيين. لم يعد خافياً، خاصة خلال الزيارة وبعدها، أن دور رجال الأعمال الصينيين في التأثير في السياسة الخارجية الصينية تجاوز الخط الأحمر في نظام عمل الحزب الشيوعي الصيني وقواعد الحكم في بكين.

السؤال الذي يستحق من الباحثين الصينيين خاصة الاهتمام بالإجابة عنه ويستحق منا انتظار هذه الإجابة، هو المدى الذي وصل إليه نفوذ هذه الجماعة في عملية صنع السياسة الخارجية للصين، خاصة أن بعضنا يعرف أن هذه الجماعة لم تحصل بعد على حقها في التمثيل اللائق في المكتب السياسي أو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني. الأمر المؤكد بالنسبة لكافة الساعين لفهم حقيقي لتطور النظام الصيني هو الحاجة إلى التدقيق في الأساليب التي تستخدمها هذه الجماعة، من خارج أجهزة الحزب، في تنفيذ أهدافها ومصالحها. جدير بنا أن نسعى لفهم طبيعة العلاقات التي تربط بين الشركات العملاقة الصينية وقريناتها في أمريكا. لا يكفي أن نكتشف بين الحين والآخر أن كل الشركات الصينية تتجسس على الشركات الأمريكية والعكس صحيح. أعتقد أن شبكة علاقات التعاون والتأثير المتبادل في السياسيين أقوى بكثير من كل ما يقال عن عمليات قرصنة سيبرناطيقية.

لاحظنا كذلك خلال الزيارة الرسمية والمفاوضات الدبلوماسية غياباً لافتاً لموضوعين أساسيين، أحدهما داخلي وعلاقته بالسياسة الخارجية، والآخر خارجي وله علاقة مباشرة بمستقبل السياسة الخارجية. دفعتنا المشروعات والخطط الاستثمارية والتجارية التي نفذتها الصين في الخارج أو أعلنت عن قرب تنفيذها إلى التفكير في حدود قدرة الصين على توفير العدد الكافي من المواطنين في سن العمل لتنفيذ هذه المشروعات الخارجية كثيفة العمالة. مرة أخرى نكتشف ما لم يكن ممكناً قبل أربعين أو خمسين عاماً تصور حدوثه في المستقبل وهو أن الصين يمكن أن «تشيخ» بسرعة، بمعنى أنها صارت تفتقر إلى العدد الكافي من الشبان في سن العمل والإنتاج. تزداد أهمية هذا الاكتشاف من نواح دفاعية واستراتيجية عند مقارنة الصين بالهند، أمة تسير بخطى سريعة نحو الشيخوخة وأمة تزداد شباباً، بكل ما تحمله المقارنة من معان واحتمالات وانعكاسات اجتماعية وسياسية.

أما الموضوع الخارجي فهو موقع الشرق الأوسط في سلم اهتمامات «الامبراطورية الناشئة»، نبالغ إذا قلنا إن الشرق الأوسط يكاد لا يظهر على أي من خرائط الدفاع والأمن في الصين. أسمع من محللين ومراقبين أجانب أن الصينيين عجزوا عن فهم ما يحدث في الشرق الأوسط. قيل لي إنهم لم يتوصلوا بعد إلى صيغة تعامل دبلوماسي وأمني بل وتنموي واستثماري مع المسؤولين في دول الشرق الأوسط. هناك من دون شك جهل متبادل للثقافتين الحاكمتين ببعضهما البعض، فضلاً عن وجود سمعة غير طيبة في الصين عن الطبيعة الخاصة للشخصية السياسية الشرق أوسطية عموماً والعربية بوجه خاص. الأمر كما هو واضح لدى بعض المتابعين لتطور ذهنية السياسات الخارجية العربية لا يخرج بعيداً عن الالتزام بقاعدة التمسك بما هو قائم والنأي بالنفس عن علاقة بقوة دولية جديدة بثقافة مختلفة ونوايا قوية عن المستقبل. الصين، حسب هذه القاعدة، ليست جزءاً في الواقع القائم في الذهنية التي تصنع السياسات الخارجية العربية، وهي في الوقت نفسه مشروع مستقبلي يحسن عدم الانشغال به، وجدير بنا ألا ننسى أن الذهنية السياسية الحاكمة في معظم أقطار الوطن العربي تتمسك بالحاضر حاضراً ومستقبلاً، ولا ترتاح إلى البدائل المستقبلية. لا ننسى أيضاً أن الصين تقدم نفسها للعرب كما لغيرهم كمشروع مستقبلي.

الصين معذورة إن هي وجدت صعوبة في فهم الشرق الأوسط، معذور أيضاً كل دبلوماسي أو مفكر عربي يحاول مساعدة الصين على فهم الحال الراهنة في الشرق الأوسط.

***

opinion@shorouknews.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2829
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90361
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر882962
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50859613
حاليا يتواجد 2478 زوار  على الموقع