موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

سَمّْوها ما شئتم

إرسال إلى صديق طباعة PDF


سَمّْوها ما شئتم، هبَّةً جماهيريةً، بشائر انتفاضة شعبية شاملة، حراكاً شعبياً مواجهاً، انفجاراً في مواجهة بطش... إلخ كل هذه المسميات والتوصيفات التي هى قيد التداول الإعلامي الآن وباتت تخلع بالجملة والمفرَّق على راهن المحطة النضالية الفلسطينية الحالية،

هذه التي تجاوزت ساحات الأقصى المنتهكة، واسوار القدس المقهورة، لتعم الضفة المستباحة، فتصل الى المحتل المنسي من فلسطين في العام 1948، ويتردد صداها الذي له ما بعده في غزة الصامدة والمقاومِة والمحاصرة.

 

سَمّْوها ما شئتم، فليس هذا هو المهم بالنسبة للحظة شعب مناضل معطاء ديدنه على امتداد الصراع العربي الصهيوني، واشدد على العربي الصهيوني، الصمود الأسطوري، والتضحيات البطولية المذهلة، وابتكار المبدع والمستجد والمتغيِّر من مختلف اشكال النضال المناسب لشتى المراحل النضالية المقاومِة، أو التي ليس بالضرورة أن تتكرر نسخها، أو تتشابه محطاتها المتوالية المستمرة، وإنما موائمتها، وبالضرورة، لتبدُّل ظروفه الموضوعية والذاتية البالغة الصعوبة والشديدة التعقيد.

سَمّْوها ما شئتم، لكن لا تطالبوا شعباً حياً وعنيداً شديد المراس، قرر منذ لحظة الصراع الأولى أن يقاوم غزاته وأن يطردهم، أي حتى قبل أنهم لم يتركوا له خياراً سوى أن يقاومهم ليطردهم، واثبت ويثبت أنه في نهاية المطاف أهل لذلك، لأنه الجاهز أبداً لأن يقدِّم ما لا تتخيلوه من اثمان للحرية والانعتاق، أو بلغة أخرى تحرير فلسطينه، ومهما بهظت... لا تطالبوه بما هو فوق طاقته، أي بما هو مهمة أمة بأسرها، ولا أن ينوب عنها في مهمتها، إذ هو ليس إلا رأس حربتها المقاومة، وما مهمته إلا إدامة الاشتباك واستمرارية المواجهة مع عدوها، بانتظار افاقتها وعودتها لذاتها وتصحيحها لبوصلتها وقيامها بغائب دورها، هذا الذي هو أولاً وأخيراً واجبها تجاه نفسها وحمايتها لوجودها... أمة سنظل نقول إنه إن تعثَّر راهنها فقيامها قادم لا ريب فيه...

سَمّْوها ما شئتم، لكن تذكَّروا أنكم ازاء شعب المفاجآت النضالية، والرافض ابداً للتعايش مع عدوه، والذي لم يأخذ وهو يبتدع مختلف اشكاله النضالية المتتابعة، حين يدشِّن ثورة من ثوراته، أو هبَّة من متوالية هبَّاته، أو انتفاضة من انتفاضاته، إذناً من أحد، وإنما كان شأنه دوماً أن يتيح لمن يلتحق به من قياداته أن يفعل. وإنه الآن، إذ يتجاوز المقاوم والمساوم والقاعد من تنظيماته، ويدفع على مدار الساعة ما تجهد وسائل الإعلام في متابعة احصاء اعداد من يترجَّل من شهدائه وشهيداته، ومن يصاب من جرحاه، ويؤسر من مناضليه، وما يهدم من بيوته، ويشُرَّد من بنيه، فإن هذا الأبي الذي لا يركع، وكبداية فحسب، قد حقق راهنه رغم كل هذا حتى الآن ما يلي:

أعلن عن وحدة انسانه وترابه الأزلية. اشهرها في تردد اصداء ما يترى في قدسه في جنبات الخليل ونابلس وجنين وطول كرم وبيت لحم والناصرة ويافا وغزة والمنافي. وهو إذ فعل، اربك عدوه وافقده صوابه وارعبه... ازرى بفرية القدس عاصمةً ابديةً للغزاة، وسخر من سياسة "ادارة الصراع" النتياهوية، فأخرج اعدائه عن طورهم... فماذا هم فاعلون؟!

ليس في جعبتهم مزيداً من اساليب القمع والبطش وفنون التنكيل لم يجرِّبوها، بحيث لم يجدوا ما يزيدوه سوى تكثيفها وتسريعها والمبالغة فيها، والذي إن كشف عن شيء، فعن هشاشتهم ورعبهم من مجرَّد تصوُّرهم لإمكانية خروج الأمور في فلسطين المغتصبة عن السيطرة تماماً... أو هذا المطلوب الآن، والآن قبل غداً، من شعب المفاجآت والإبتكارات النضالية... المطلوب هو أن تخرج الأمور عن سيطرة العدو وتحكُّم أمن سلطة "اوسلوستان"، وعندها فقط تقلب الطاولة ويكون ساعتئذٍ جديدنا النضالي المنتظر...

وإذ هذا هو ما في جعبتهم، هدد نتنياهو بحرب على الفلسطينيين لا هوادة فيها كان يمارسها من ذي قبل، وزاد فهدد ﺒ"سور واق2"، أو ما سبق وأن فعله سلفه شارون... هو هنا لا يهدد شعباً بما لم يتبق لديه مما لم يهدده به، أو بما لم يفعله، كما أن شتى صنوف اسواره الواقية وغير الواقية لم تتوقف ضد هذا الشعب، وإنما يتوعَّد بسوره الملوَّح به سلطة "اوسلو ستان" إن هى لم تقم بالدور الذي يرى أن عليها القيام به في كبح جماح شعبها... لم تني رسالته وأن وصلت، إذ دعى رئيس السلطة اجهزته الأمنية إلى "اليقظة والحذر وتفويت الفرصة"... على ماذا؟! على احتمالات "تصعيد الوضع وجره إلى مربع العنف"، وحث حكومة المحتل المتوعِّد على أن "تتوقف وتقبل اليد الممدودة لها"، مكرراً ذات لازمته التليدة، "نريد الوصول إلى حل سياسي بالطرق السلمية وليس بغيرها اطلاقاً"!!!

ولأنه "ليس بغيرها اطلاقاً"، يتحدث الصهاينة عن تنسيق أمني ميداني مستمر وعلى ارفع المستويات مع أجهزة السلطة ويصفونه بالجيد، ويقولون إنه من ساعدهم على السرعة القياسية في اكتشاف خلية فدائيي عملية مستعمرة "ايتمار" البطولية بالقرب من نابلس واعتقال ابطالها الخمسة... من طرائف السلطة أن اللواء الضميري، الناطق باسم اجهزتها الأمنية، يتهم الصهاينة ﺒ"دعم المستوطنين"، غافلاً عن كون كيانهم هو اصلاً كيان استعماري استيطاني احلالي، وإن أُس سياساته العملية التهويد يية، والتي بفضل من "اتفاقية اوسلو" وفي ظلها زرعت سبعماية الف مستعمر في الضفة وتزمع زيادتهم إلى المليون في الأعوام القليلة القادمة!!!

... ونعود للقول سَمُّوها ما شئتم، لكن لا تنسوا أنها واحدة مما يتسم به ديدن شعب مكافح وأبي ولا ينكسر، ومن عادته إن حلكت غاشيات المنعطفات المصيرية مفاجأة عدوه وصديقه بمبدع ابتكاراته النضالية ومستجدها، والتي على اختلافها تقول: إما فلسطين أو فلسطين.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19028
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع106560
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر899161
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50875812
حاليا يتواجد 4878 زوار  على الموقع