موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

في انتظار الانتفاضة الثالثة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تصل الانتفاضة الثالثة بعد! ما جرى ويجري في القدس ونابلس وعموم الضفة الغربية حتى الآن هو «هبّة» تمهد الطريق إليها.

الأيام التي انقضت من شهر أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، كانت شاهداً على حيوية الشعب الفلسطيني،

ورفضه لما تحاول القيادات «الإسرائيلية» أن تفرضه عليه.

 

كما كان شاهداً على هشاشة الوهم الذي ظل يداعب خيال العدو الصهيوني سنوات طويلة ويعمل جاهداً لتثبيته وتحويله إلى واقع، ساعدته في ذلك قيادة خانعة مستسلمة، ثم لتأتي الأحداث مؤكدة على هشاشته. هذا الوهم هو أن الشعب الفلسطيني سيتنازل عن أرضه وسيسلم للمحتل. لكن، ويا للمفارقة، مثلما ساعدت القيادة الفلسطينية القيادات «الإسرائيلية» على خلق هذا الوهم، ساعدت القيادات «الإسرائيلية» الشباب الفلسطيني في إقناعهم أنه لا فائدة من الانتظار! فالعدو الجشع لا يشبع ولا يتخلى عن أساطيره، ولا بد من المقاومة والتحرك لهدم الوهم وتبديد الحلم العنصري.

آخر ما صدر عن الحكومة المصغرة «الإسرائيلية»، كما أعلن قائد المتطرفين التوسعيين العنصريين الصهاينة، رئيس الحكومة «الإسرائيلية» الأكثر تطرفاً بنيامين نتنياهو، هو استعمال «القبضة الحديدية» وإطلاق يد الجيش «الإسرائيلي» في مواجهة الفلسطينيين، وكأنهم كانوا قبل اليوم يستعملون شيئاً غير ذلك، ناسين دعوة رجل «سلامهم» إسحق رابين في الانتفاضة الثانية «لتكسير عظام» المنتفضين!

القرارات والإجراءات «الردعية» الأخيرة تدل على أنه ليس لدى القيادات «الإسرائيلية» غير العنف والمزيد من العنف لتحقيق أطماعهم العصية على التحقق، وهو ما يشير إلى تفاقم مرض الغباء لدى هذه القيادات وقصر نظرها، وإصرارها على السير إلى هدم معبدها على رؤوس أصحابه!

في افتتاحيتها صبيحة يوم الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، قالت أسرة تحرير (هآرتس)، معلقة على المواجهات الدائرة ومفسرة أسبابها: «الانتفاضة الثالثة على الطريق. فبعد سنوات من انعدام الفعل السياسي، والقتل العابث للفلسطينيين، ومصادرة الأرض وهدم المنازل، وفي ظل انعدام كل أفق من الأمل، فإن الانتفاضة من شأنها أن تندلع»! إذن، هناك من يرى ولو جزءاً من صورة الواقع، وهو يرى في الوقت نفسه عدم جدوى الوسائل والأدوات المستعملة للوصول إلى الحل، حيث جاء في الافتتاحية نفسها قول أسرة تحرير الصحيفة: «الرد الوحيد على هذا الخطر هو نزع فتيله». ليس بناء المزيد من المستوطنات منفلتة العقال، ليس الخروج إلى حملات ثأر، وليس اعتقالات جماعية وتشديد العقاب، وإغلاق محاور السير وخنق عشرات القرى، كما يطالب قادة اليمين. فكل هذا ليس فقط لن يحل شيئاً بل فقط سيفاقم الوضع وتدهور المنطقة إلى جولة جديدة من العنف عديم الغاية»! لكن التشخيص الصائب لوضع ما لا يقدم الحل بالضرورة.

فالقيادة «الإسرائيلية» وائتلافها اليميني المتطرف ليس فقط لا يرى الأمر على النحو الذي تراه الصحيفة «الإسرائيلية»، بل تراه على لسان رئيس الحكومة على أنه «حرب إبادة ضد الإرهاب، يجب إدارتها بحزم ورباطة جأش»! مع ذلك فالمزايدات على نتنياهو، تأتي من اليمين و«اليسار»، من أطراف في الحكومة وفي المعارضة، على حد سواء، ما يجعل التشخيص الصائب فاقداً للمعنى والقيمة! اليمين الأكثر تطرفاً في ائتلاف نتنياهو يهدد ويحذر الفلسطينيين بأنهم «إن كانوا يريدون انتفاضة ثالثة، فسيحصلون على سور واق 2»!!

الديماغوجيا «الإسرائيلية» قديمة ومستمرة، وتزوير الوقائع والأحداث في السياسة، والإعلام الصهيوني قديم ومستمر، ومحاولة الظهور بأن «إسرائيل» تدافع عن نفسها محاولة ساقطة ومبتذلة، ولا عجب أن يدعي نتنياهو وعصابته أن الفلسطينيين مسؤولون عن التصعيد الحالي، وكل تصعيد يحدث، متناسين أن اغتصابهم المستمر للأرض والجرائم التي تقترف ضدهم منذ أكثر من سبعين سنة، وعدم الاعتراف بالحدود الدنيا للحقوق الوطنية والإنسانية للفلسطينيين تكفي دوافع لاتخاذ قرار بالمقاومة ودفع الظلم الواقع عليهم.

المراسل العسكري لصحيفة (معاريف 4-10-2015)، المرتبط بالأجهزة الأمنية «الإسرائيلية»، يوسي ميلمان يقول: «تواصل حكومة «إسرائيل» التمسك بالوضع الراهن. وفي أقصى حد تقترح حلولاً على نمط كاسات الهوا للميت»! «الوضع الراهن» مفهوم قائم منذ قيام الكيان، ومعروف الغرض منه وهو الاستيلاء على أكبر مساحة ممكنة من أرض فلسطين، وبالتالي فإنه وضع لا مضمون له غير استمرار العدوان واستمرار نهب واحتلال الأرض والحقوق الفلسطينية، فإذا ما اعترض الفلسطينيون صاروا هم المعتدين وصار الكيان هو الذي يتعرض للعدوان، وصار على سلطات الاحتلال أن «تدافع عن نفسها ومواطنيها»!

منطق استعماري عنصري توسعي أعوج لن ينفع معه إلا المقاومة لتصحيحه. هذا «الوضع الراهن» هو ما يجب أن يسقط، وسيسقط.

ويقول ميلمان في مقاله: «واضح أن الوضع الراهن سيلفظ أنفاسه بهذا الشكل أو ذاك، سواء بانفجار فلسطيني هائل أو باستقالة أبو مازن، أو إعلان السلطة حل نفسها أو انصرافها عن اتفاقات أوسلو، أو كل هذه الأمور معاً وبالتوازي»!

عربدة المستوطنين وجرائمهم بحماية الجيش والشرطة، و«القبضة الحديدية» للجيش «الإسرائيلي»، لن تمنعا أبناء الشعب الفلسطيني من الثورة على الظلم الواقع عليهم.

والغياب العربي، والتواطؤ الدولي، سيظهران لهم بجلاء أن سبيلهم إلى تحقيق أهدافهم والتخلص مما يعانون ليس إلا الاعتماد على أنفسهم وسواعدهم، مهما كلفهم ذلك ومهما احتاج منهم من تضحيات.

ومما يحيي الأمل وبقوة أن من يشعل الأرض تحت أقدام المحتلين الصهاينة هذه الأيام، هم شباب من مواليد بين الانتفاضتين.

ويبقى على الفصائل الفلسطينية المسلحة أن تفكر في مواقفها وما يجب أن تفعل!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14302
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152592
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر480934
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47993627