موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

في انتظار الانتفاضة الثالثة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تصل الانتفاضة الثالثة بعد! ما جرى ويجري في القدس ونابلس وعموم الضفة الغربية حتى الآن هو «هبّة» تمهد الطريق إليها.

الأيام التي انقضت من شهر أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، كانت شاهداً على حيوية الشعب الفلسطيني،

ورفضه لما تحاول القيادات «الإسرائيلية» أن تفرضه عليه.

 

كما كان شاهداً على هشاشة الوهم الذي ظل يداعب خيال العدو الصهيوني سنوات طويلة ويعمل جاهداً لتثبيته وتحويله إلى واقع، ساعدته في ذلك قيادة خانعة مستسلمة، ثم لتأتي الأحداث مؤكدة على هشاشته. هذا الوهم هو أن الشعب الفلسطيني سيتنازل عن أرضه وسيسلم للمحتل. لكن، ويا للمفارقة، مثلما ساعدت القيادة الفلسطينية القيادات «الإسرائيلية» على خلق هذا الوهم، ساعدت القيادات «الإسرائيلية» الشباب الفلسطيني في إقناعهم أنه لا فائدة من الانتظار! فالعدو الجشع لا يشبع ولا يتخلى عن أساطيره، ولا بد من المقاومة والتحرك لهدم الوهم وتبديد الحلم العنصري.

آخر ما صدر عن الحكومة المصغرة «الإسرائيلية»، كما أعلن قائد المتطرفين التوسعيين العنصريين الصهاينة، رئيس الحكومة «الإسرائيلية» الأكثر تطرفاً بنيامين نتنياهو، هو استعمال «القبضة الحديدية» وإطلاق يد الجيش «الإسرائيلي» في مواجهة الفلسطينيين، وكأنهم كانوا قبل اليوم يستعملون شيئاً غير ذلك، ناسين دعوة رجل «سلامهم» إسحق رابين في الانتفاضة الثانية «لتكسير عظام» المنتفضين!

القرارات والإجراءات «الردعية» الأخيرة تدل على أنه ليس لدى القيادات «الإسرائيلية» غير العنف والمزيد من العنف لتحقيق أطماعهم العصية على التحقق، وهو ما يشير إلى تفاقم مرض الغباء لدى هذه القيادات وقصر نظرها، وإصرارها على السير إلى هدم معبدها على رؤوس أصحابه!

في افتتاحيتها صبيحة يوم الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، قالت أسرة تحرير (هآرتس)، معلقة على المواجهات الدائرة ومفسرة أسبابها: «الانتفاضة الثالثة على الطريق. فبعد سنوات من انعدام الفعل السياسي، والقتل العابث للفلسطينيين، ومصادرة الأرض وهدم المنازل، وفي ظل انعدام كل أفق من الأمل، فإن الانتفاضة من شأنها أن تندلع»! إذن، هناك من يرى ولو جزءاً من صورة الواقع، وهو يرى في الوقت نفسه عدم جدوى الوسائل والأدوات المستعملة للوصول إلى الحل، حيث جاء في الافتتاحية نفسها قول أسرة تحرير الصحيفة: «الرد الوحيد على هذا الخطر هو نزع فتيله». ليس بناء المزيد من المستوطنات منفلتة العقال، ليس الخروج إلى حملات ثأر، وليس اعتقالات جماعية وتشديد العقاب، وإغلاق محاور السير وخنق عشرات القرى، كما يطالب قادة اليمين. فكل هذا ليس فقط لن يحل شيئاً بل فقط سيفاقم الوضع وتدهور المنطقة إلى جولة جديدة من العنف عديم الغاية»! لكن التشخيص الصائب لوضع ما لا يقدم الحل بالضرورة.

فالقيادة «الإسرائيلية» وائتلافها اليميني المتطرف ليس فقط لا يرى الأمر على النحو الذي تراه الصحيفة «الإسرائيلية»، بل تراه على لسان رئيس الحكومة على أنه «حرب إبادة ضد الإرهاب، يجب إدارتها بحزم ورباطة جأش»! مع ذلك فالمزايدات على نتنياهو، تأتي من اليمين و«اليسار»، من أطراف في الحكومة وفي المعارضة، على حد سواء، ما يجعل التشخيص الصائب فاقداً للمعنى والقيمة! اليمين الأكثر تطرفاً في ائتلاف نتنياهو يهدد ويحذر الفلسطينيين بأنهم «إن كانوا يريدون انتفاضة ثالثة، فسيحصلون على سور واق 2»!!

الديماغوجيا «الإسرائيلية» قديمة ومستمرة، وتزوير الوقائع والأحداث في السياسة، والإعلام الصهيوني قديم ومستمر، ومحاولة الظهور بأن «إسرائيل» تدافع عن نفسها محاولة ساقطة ومبتذلة، ولا عجب أن يدعي نتنياهو وعصابته أن الفلسطينيين مسؤولون عن التصعيد الحالي، وكل تصعيد يحدث، متناسين أن اغتصابهم المستمر للأرض والجرائم التي تقترف ضدهم منذ أكثر من سبعين سنة، وعدم الاعتراف بالحدود الدنيا للحقوق الوطنية والإنسانية للفلسطينيين تكفي دوافع لاتخاذ قرار بالمقاومة ودفع الظلم الواقع عليهم.

المراسل العسكري لصحيفة (معاريف 4-10-2015)، المرتبط بالأجهزة الأمنية «الإسرائيلية»، يوسي ميلمان يقول: «تواصل حكومة «إسرائيل» التمسك بالوضع الراهن. وفي أقصى حد تقترح حلولاً على نمط كاسات الهوا للميت»! «الوضع الراهن» مفهوم قائم منذ قيام الكيان، ومعروف الغرض منه وهو الاستيلاء على أكبر مساحة ممكنة من أرض فلسطين، وبالتالي فإنه وضع لا مضمون له غير استمرار العدوان واستمرار نهب واحتلال الأرض والحقوق الفلسطينية، فإذا ما اعترض الفلسطينيون صاروا هم المعتدين وصار الكيان هو الذي يتعرض للعدوان، وصار على سلطات الاحتلال أن «تدافع عن نفسها ومواطنيها»!

منطق استعماري عنصري توسعي أعوج لن ينفع معه إلا المقاومة لتصحيحه. هذا «الوضع الراهن» هو ما يجب أن يسقط، وسيسقط.

ويقول ميلمان في مقاله: «واضح أن الوضع الراهن سيلفظ أنفاسه بهذا الشكل أو ذاك، سواء بانفجار فلسطيني هائل أو باستقالة أبو مازن، أو إعلان السلطة حل نفسها أو انصرافها عن اتفاقات أوسلو، أو كل هذه الأمور معاً وبالتوازي»!

عربدة المستوطنين وجرائمهم بحماية الجيش والشرطة، و«القبضة الحديدية» للجيش «الإسرائيلي»، لن تمنعا أبناء الشعب الفلسطيني من الثورة على الظلم الواقع عليهم.

والغياب العربي، والتواطؤ الدولي، سيظهران لهم بجلاء أن سبيلهم إلى تحقيق أهدافهم والتخلص مما يعانون ليس إلا الاعتماد على أنفسهم وسواعدهم، مهما كلفهم ذلك ومهما احتاج منهم من تضحيات.

ومما يحيي الأمل وبقوة أن من يشعل الأرض تحت أقدام المحتلين الصهاينة هذه الأيام، هم شباب من مواليد بين الانتفاضتين.

ويبقى على الفصائل الفلسطينية المسلحة أن تفكر في مواقفها وما يجب أن تفعل!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26969
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع58884
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر851485
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50828136
حاليا يتواجد 2553 زوار  على الموقع