موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

سقطت ورقة التوت..!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

هكذا مرة واحدة انكشفت الأوراق وفضحت النوايا المخفية والمراوغة.. سقطت ورقة التوت عن التحالفات المخادعة والتنظيمات الملغومة وتوجهاتها الطائفية والاثنية ومراهناتها المستترة. اجل لم تعد الأمور مخفية، حملت وضوحا كاملا واعترافا معلنا بالأسماء والممارسات والبيانات والتصريحات والفعل والعمل السري والعلني. أو بان الخيط الابيض من الخيط الاسود لكل من ادعى مكافحة الارهاب، ومحاربة ما سمي بتنظيم داعش او ما تكرره الآن بعض وسائل الاعلام باسم تنظيم الدولة الاسلامية ومشتقاته وما شابهه. لم تعد القضية بحاجة إلى اثباتات اخرى، وأدلة جديدة. اذا كانت الخديعة بالتنظيم ودوره ومحاولات تمريره أو الادعاء بخطره وضرورة العمل على محاربته وإشغال المنطقة به وبما يمارسه من اشكال غير بعيدة عن مصادره ومموليه ومجهزيه فإن ما حصل بعد العملية العسكرية الروسية قدم الخبر اليقين، وعرى الاختباء والانكار أو اللف والدوران او التضليل.

 

فضح التدخل الروسي المباشر، هذا كله، في كشف مصداقية الاعلان عن الحرب على الارهاب وبث مواقف رسمية من المشاركة المباشرة في ذلك، اضاف له التحرك الرسمي إلى عقد غرفة عمليات وخلية استخبارية في بغداد، والعمل الجدي والمركز والمنظم لوضع مسألة العنوان حقا في التطبيق وليس للتلويح به وكسب الوقت او تضيع الوقت، لاستمرار تهديد الإرهاب وتخويف المنطقة منه.. منذ اكثر من عام والولايات المتحدة وحلفاؤها الستون او الاكثر من ذلك (اعلن تأسيسه في ايلول/ سبتمبر 2014 في جدة، وانطلقت طلعاته وقصفه يوم 22/9/2014) والأموال المليارية التي صرفتها أو بذرتها تحت اسم محاربة التنظيم الارهابي وإصدار قرارات من مجلس الامن ضد هذا التنظيم وتوظيف آلات حربية وإعلامية وضمائر جاهزة ومستعدة للتخادم معه، ولم تقدم اية نتائج عملية وتحقيق اهدافها المعلنة على الاقل. بل بالعكس توسع التنظيم وتمكن من الاستمرار لكل هذه الفترة غير القليلة زمنيا، وارتكب ما ارتكب من جرائم حرب وضد الانسانية، ستبقى وصمة عار في جبين كل التحالفات المخادعة وأسماء كل الرؤساء المشاركين فيها زورا وبهتانا وكل المخدوعين أو المتخادعين والمراهنين والمرتبطين سرا او علانية. فضلا عن ما خفي من مشاريع ومخططات بأبعاد ستراتيجية وتحولات مهمة في المنطقة والعالم.

ففي الوقت الذي اعلن فيه المسؤولون الروس ان اهداف عمليتهم العسكرية مكافحة الإرهاب، وهو الاعلان نفسه للتحالف الصهيو اميركي، الذي يعلن عن قيامه بآلاف الغارات في سوريا والعراق، ولم يحصل على الارض غير تدمير المؤسسات الصناعية وحقول النفط والأحياء السكنية والآثار التاريخية، بالمشاركة مع جرائم داعش ذاته، او بالتوازي معه. ولكن هذا التحالف لم يرحب بذلك وشن حملته الهجومية ضد هذا العمل الروسي، رغم صبه في الاعلان ذاته وفي التوجه المعلن نفسه عمليا. مما يعني ان هذا العمل العسكري فضح الاهداف التي ادعاها التحالف السابق وبين للعالم انه تحالف لأهداف اخرى غير محاربة الارهاب المعروف الان، كما هو حال تركيا في مشاركتها فيه، بينما هي شنت حملتها مباشرة ضد حزب العمال الكردستاني في تركيا وقتل مناضليه في مقراتهم العسكرية، داخل وخارج تركيا. ومعلوم مساهمتها في دعم تنظيم داعش وتوفير مستلزمات استمراره، في السماح لمقاتليه بالمرور والمعالجة والتسليح وبيع النفط والمتاجرة بالكنوز الحضارية وغيرها، من امور مكشوفة. وهو الامر الذي يتفق عليه الجميع ويصمت عليه في الان نفسه، مما يكشف ليس ازدواجية المعايير والأخلاق وحسب وإنما القيم والقواعد والقوانين والأهداف والمصالح.

تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ردود واضحة لما تقوم به دولته وما يشن عليها من حملات اعلامية لحد الان، وكشف لما ينبغي ان تقرأ به وبما يخدم الوقائع والأهداف المنشودة من كل ما حصل ويحصل في المنطقة. فهو قد اكد الموقف الروسي من الدخول في أي تحالف، قائلا: “لا نستطيع أن نكون جزءا من التحالف الذي يتصرف دون قرار من مجلس الأمن ودون طلب من أحد البلدين”. وأشار إلى إدراك روسيا ضرورة التعاون في هدف محاربة داعش، مضيفا: “ندرك أنه يجب تجنب أي سوء فهم، هذا على الأقل، وعلى الأكثر نريد أن تستمر محاربة الإرهاب بفعالية أكبر”. ونوه إلى أن موسكو “تؤمن بإمكانية العمل الجماعي مع واشنطن، العمل المعتمد على القانون الدولي والاتفاقيات التي تم التوصل إليها والتي لا تُخرق. ونؤمن بضرورة التزام الدول الجدية بالمصالح المشروعة للآخرين”. ورأى أن “الولايات المتحدة وغيرها من الدول لا ترد على روسيا بالمثل دائما فيما يخص الالتزام بالاتفاقات التي تم التوصل إليها”، مشيرا في هذا الصدد إلى الأزمة الأوكرانية حيث اعتبرها مثالا على ذلك. كما أعلن أن موسكو لا تستطيع الاتفاق مع تعبير وزير الحرب الأميركي أشتون كارتر بأن روسيا “تصب الزيت على النار” في الأزمة السورية، قائلا: “نعلم الكثير من نقاط التوتر حيث صب البنتاجون هذا الزيت، فيما موقفنا يتفق مع القانون الدولي بالكامل”.

هذه الوقائع المعلومة تقول لمن تستر وتخفى بإعلانات مختلفة انه معروف ومفضوح وان ظروف التطورات السياسية في العراق وسوريا هي التي صمتت عليه حتى الآن. لكنه فضح نفسه بتلبية ضغوط مموليه واستجابته لأوامرهم وشروطهم عليه. فما الجامع بين دعاة محاربة الارهاب وتنظيم داعش ومهاجمة الدول او القوى التي تريد فعلا ذلك؟ ولماذا صمت القبور على اكثر من عام من تحالف واشنطن ومتخادميه العرب خصوصا، ودوره في التدمير والتخريب وعدم الافصاح حتى عن احتجاج لفظي وإدانة الجرائم التي ارتكبها هذا التحالف اكثر من مرة؟!. ولماذا الكذب على الذات والهرولة خلف دول وحكومات تنفذ مشاريع الاعداء والمخططات الصهيو غربية وتمارس ابشع الممارسات في بلدانها وضد شعوبها، ومتى يتعظ هؤلاء واتباعهم؟!.

سقطت ورقة التوت.. وبان المعدن الردئ.. الامر الذي يحتاج دوما الى شجاعة مراجعة جدية للمواقف والأعمال والأدوار والاصطفافات، والانتباه للمصالح الوطنية والقومية، والتوقف من الهرولة وراء ما اصبح معلوما ومكشوفا من مخططات تخريب الوطن العربي وتدمير الامة العربية وشعوبها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

ما وراء قانون «الدولة القومية اليهودية»

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    قانون «الدولة القوميّة» لِ «الشعب اليهوديّ» -الذي أقرَّتْهُ ال«كنيست» في 19 يوليو/‏تموز 2018- هو ...

صفقة وتحتضر واستهدافاتها تُنفَّذ!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    حديث الهدنة طويلة الأمد، المشروطة بعودة سلطة أوسلو ومعها تمكينها الأمني إلى القطاع، أو ...

أزمة التعددية القطبية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    لقد أصبح أسلوب الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» غير التقليدي في الحكم معروفاً بما فيه ...

لماذا تعثّرت خطط الأمم المتحدة للتنمية؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تشير الإحصاءات الرسمية المتداولة في أوساط الأمم المتحدة، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون ...

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45978
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157519
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر557836
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56476673
حاليا يتواجد 3554 زوار  على الموقع