موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

28سبتمبر..ذكرى وفاة عبد الناصر…انتفاضة الأقصى والانفصال!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

28 سبتمبر .. يوم تتجسد فيه مناسبات عديدة مؤلمة في معظمها: وفاة القائد الخالد جمال عبد الناصر عام 1970, الذكرى 15 لانتفاضة الاقصى عام 2000 , و54 عاما على انفصال الوحدة بين مصر وسوريا عام 1961. خمسة وأربعون عاما مضت على غياب جسد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر ,لكنه الحاضر دوما فينا بمنجزاته الوطنية الرائدة , وبشعاراته الوطنية والقومية العربية التي تتصف بكل معاني العزة والكرامة والكبرياء. هذا القائد الذي سارت وراءه جماهير امتنا العربية الطامحة إلى تحقيق الإنجازات الوطنية الملموسة والتقدم, ومجابهة المخططات الاستعمارية التي تستهدف منطقتنا العربية, تاريخا ووجودا وحضارة. أبناء أمتنا العربية ساروا وراء جمال عبدالناصر تحت شعاره: ضرورة تصفية بقايا الاستعمار من المنطقة ومن آسيا وأفريقيا واميركا اللاتينية, ” الذي يتوجب عليه ان يحمل عصاه على كاهله ويرحل”. توحدت جماهيرنا العربية مع القائد في رؤيته للصراع مع الكيان الصهيوني, وأن “ما اغتصبه هذا العدو من الأرض والحقوق العربية لا يسترد بغير القوة”. ويكفيه فخرا أنه كان محاربا من اميركا والكيان وعديد الدول الغربية إبان الحرب الباردة, وهو الذي قال في احد خطاباته: “اعلموا..أنه إذا رضيت عني اميركا, فمعنى ذلك: أنني أسير على خطأ”.

 

في ذكرى رحيلك في، ما أحوجنا إليك! في ليالي أمتنا المظلمة نفتقدك أيها البدر، الذي أعاد للأمة العربية ألقها بعد حقبات طويلة من الاستعمار القديم والحديث. لم تكن رئيساً لمصر فقط وإنما زعيماً للأمة العربية، اتسع قلبك لأحلامها من المحيط إلى الخليج. استنفرت فيها طاقاتها المخبأة والكامنة, وناضلت من أجل امتلاكها لثرواتها وزمام أمرها. كنت أيضاً عالمياً فاتسعت أحلامك لكل المناضلين والمقهورين في القارات الثلاث. في زمنك كانت القاهرة محجاً لكل المناضلين من ارنستوتشي جيفارا إلى أحفاد باتريس لومومبا وأحمد بن بلة وكل قادة الثورة الجزائرية. سطع نجمك في الدول النامية فأسست مع نهرو وتيتو وبندرانايكة كتلة عدم الانحياز, التي ابتدأ تنظيمها في مؤتمر باندونغ عام 1955 واستمرت حتى اللحظة. احتضنت القضية الفلسطينية مبكرا وأنت الذي حاربت الصهاينة في الفالوجة, ونتيجة للخيانات بدأت التفكير في الثورة, وفجّرتها ورفاقك في 23 يوليو 1952.لا نقول مثلما يؤمن البعض”بأن القائد يولد قائدا بالسليقة” ولكن تعمّدت القيادة بك وبما امتلكته من “كاريزما” بنضالاتك على الصعيد المصري والآخر العربي وعموم الكفاح التحرري حيثما كان, وعلى الصعيد العالمي. مبكرا تآمروا عليك في مصر وحاولوا اغتيالك فيما يعرف بحادثة المنصة (وهي غير حادثة قتل السادات) لكنهم فشلوا واستمررت في خطابك. ولما جرى تسليم الحكم اليهم منذ أعوام حاولوا الإساءة إليك بكل السبل والوسائل , لكنهم سقطوا وبقيت أنت , لكنهم مستمرون في محاولاتهم العقيمة, وقد كشفتهم أمتنا.

جمعوا جيوشهم بعد أن قمت بتأميم قناة السويس لتصبح مصرية خالصة. حشدوا قواتهم في العدوان الثلاثي: البريطاني- الفرنسي- الصهيوني وأشعلوا حرب السويس على مصر في عام 1956. لم تهتز شعرة في رأسك، وقفت مع الشعب المصري والأمة العربية وكل الشرفاء على صعيد العالم, وخاطبت العالم من على منبر الأزهر, وانهزمت إسرائيل وحلفاؤها في محور العدوان. آمنت بالوحدة العربية من المحيط إلى الخليج وكانت الوحدة بين مصر وسوريا في عام 1958, لكن المتآمرين واصلوا خططهم السوداء وكان الانفصال في 28 سبتمبرعام 1961.

مصر في عهدك لم تكن مدانة للخارج بدولار واحد سوى من بعض المبالغ المستحقة كثمن أسلحة سوفياتية سلّحت بها مصر, بعد أن قمت بكسر احتكار الغرب للسلاح, وقد امتنعت هذه الأطراف عن بيعه لمصر. فكانت صفقة الأسلحة التشيكية التي باعتها تشيكوسلوفاكيا لبلد النيل، ومن ثم انفتحت مصر على الاتحاد السوفياتي ودول المنظومة الاشتراكية, فورّدت كل هذه الأطراف الأسلحة لمصر، ليس ذلك فحسب , بل قامت الدولة الاشتراكية الأولى في العالم بتمويل بناء السد العالي بعد أن امتنع الغرب بكل دولة عن التمويل, وكذلك البنك الدولي. هذا البناء العظيم الذي ما زالت مصر تجني ثماره حتى اليوم. باعتراف الخبراء فإن السد العالي أنقذ مصر عشرات المرات نتيجة للجفاف، وظلت الزراعة المصرية ومحصول مصر الأول(القطن) يرتوي بمياه السد.أقمت قاعدة تصنيعية كبيرة وصادرت الأراضي من الاقطاعيين ووزعتها على الفقراء فأصبحوا أحراراً بعد معاناة طويلة من العبودية.الطبابة والتعليم من رياض الأطفال حتى الجامعة، كلها كانت بالمجان في عهدك, هذا بالإضافة إلى دعم الدولة للسلع الرئيسية. في عام 1967 وبعد الهزيمة التي رفضتها وتحملت مسؤوليتها بشجاعة واستقلت على أثرها من منصبك, صرّح ديان وزير الحرب الإسرائيلي آنذاك تصريحاً شهيراً(وأورد ذلك في مذاكراته) بأنه(الآن) ينتظر مكالمة هاتفية منك تعلن استسلام مصر واستسلامك! رددت عليه بالجملة الشهيرة”خسارة معركة لا تعني الهزيمة في الحرب”، وأجبته بلاءات مؤتمر قمة الخرطوم في عام 1968: لا مفاوضات, لا صلح, لا اعتراف بإسرائيل. انتفضت الجماهير العربية بعد إعلانك الاستقالة وامتلأت شوارع مصر والبلدان العربية بلا استثناء, (بها), وفي الكثير من مدن العالم أجرت الجاليات العربية فيها مظاهرات عارمة, والكل يطالبك: بالعدول عن الاستقالة. استجبت لها. ورُدت الروح إلى الجماهير العربية التي أصرّت على النضال وهزيمة إسرائيل.انطلقت المقاومة الفلسطينية للرد على الهزيمة. ابتدأت مصر حرب الاستنزاف, التي خسرت فيها إسرائيل كثيراً, وكانت البروفة لحرب عام 1973التي أرادها السادات حربا تحريكية لا تحريرية.

السادات بعد وفاتك امتثل لنصائح العزيز هنري (كيسينغر) وآمن أن 99% من أوراق الحل بيد أميركا، لم يؤمن مثلك بقدرات الجماهير ولا بقدرة الجيش المصري أو الجيوش العربية على صنع المعجزات، وارتد عن الحلفاء السوفيت ودول المنظومة الاشتراكية, وقام بطرد الخبراء وتنكرلكل ما فعلته تلك الدول. وكانت اتفاقية كمب ديفيد التي كّبلت مصر وأخرجتها من إطارها العربي، وأصبحت تبعيتها المطلقة للولايات المتحدة وإسرائيل. تآمر جونسون والكثيرون من قادة الغرب في أواسط الستينيات لهزيمة مصر وإقصاء عبد الناصرعن موقعه, وفشلوا.

بعد وفاتك حاولوا الإساءة إليك وإثبات بعض التهم عليك، فلم يجدوا في حسابك البنكي سوى بضع مئات من الجنيهات. احتاروا فبدأوا اعتبار بناء السد العالي(خطأً)… إلى هذا الحد!!.حاول الرؤساء(كلهم) من بعدك التشبه بك ومنهم من ما زال يحاول! فشلوا جميعاً, فقد ظلوا في حقيقتهم رؤساء لمصر(أو حتى لحارات منها ومنهم من لا يصلح إلا أن يكون من سدنة المساجد – مع عدم الاستهانة بالمنصب الذي نكن له كل الاحترام) وفشلوا في أن يكونوا زعماءً للأمة العربية.عبد الناصر:كنت رئيساً وزعيماً كبيراً بحجم امتك العربية وامتداد الخارطة العربية, ولهذا عشقتك أمتك. كنت محكوماً بأيديولوجيا الجماهير وحسها العفوي نحو القضايا واتجاهها السياسي. لم تكن تابعاً لأحد ولم تكن محكوماً بأيديولوجيا حزب. زاوجت بين الإيمان النظري والمسلكية الشخصية،فلم يسجلوا عليك ولا على أحد من أقربائك أنه(أو أنك) استفاد أو استفدت من وجودك في السلطة , لا مالياً ولا منصبياً ولا نفوذاً. وُلدت بسيطاً وعشت بسيطاً ومت بسيطاً.كنت قريباً من الجماهير ومتحدثاً رسميا باسمها.

قلت في أحد خطاباتك: “إن المقاومة الفلسطينية هي أنبل ظاهرة عربية”, وحتى قبل وفاتك بساعات قليلة, كنت تُسهم في بقائها بعد أحداث ايلول المؤلمة, ولهذا حملتك الجماهير الفلسطينية في قلوب ابنائها ورفعت صورك وشعاراتك في مظاهرات انتفاضيتها الاولى والثانية, هذه التي انطلقت مباشرة بعد اقتحام شارون بحراسة الآلاف من جنود الاحتلال للاقصى.ما أشبه اليوم بالبارحة… فهاهم يقتحمون الاقصى يوميا, لكن شعبنا بإرادته يقاومهم! .

عبد الناصر: نفتقدك ايها القائد, وفي الليلة الظلماء يُفتقد البدر… وما اظلم ايامنا في هذه المرحلة السوداء من التاريخ العربي.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

غيفارا في ذكرى استشهاده : الثوريون لا يموتون

معن بشور

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

  لم يكن "أرنستو تشي غيفارا" أول الثوار الذين يواجهون الموت في ميدان المعركة ولن ...

ما بعد الاستفتاء بالعراق… أفي المقابر متسع لضحايانا؟

هيفاء زنكنة

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

بخوف شديد، يراقب المواطن العراقي قرع طبول الحرب، بعد اجراء استفتاء إقليم كردستان، متسائلا عما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4607
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع83730
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر550743
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45613131
حاليا يتواجد 3256 زوار  على الموقع