موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

28سبتمبر..ذكرى وفاة عبد الناصر…انتفاضة الأقصى والانفصال!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

28 سبتمبر .. يوم تتجسد فيه مناسبات عديدة مؤلمة في معظمها: وفاة القائد الخالد جمال عبد الناصر عام 1970, الذكرى 15 لانتفاضة الاقصى عام 2000 , و54 عاما على انفصال الوحدة بين مصر وسوريا عام 1961. خمسة وأربعون عاما مضت على غياب جسد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر ,لكنه الحاضر دوما فينا بمنجزاته الوطنية الرائدة , وبشعاراته الوطنية والقومية العربية التي تتصف بكل معاني العزة والكرامة والكبرياء. هذا القائد الذي سارت وراءه جماهير امتنا العربية الطامحة إلى تحقيق الإنجازات الوطنية الملموسة والتقدم, ومجابهة المخططات الاستعمارية التي تستهدف منطقتنا العربية, تاريخا ووجودا وحضارة. أبناء أمتنا العربية ساروا وراء جمال عبدالناصر تحت شعاره: ضرورة تصفية بقايا الاستعمار من المنطقة ومن آسيا وأفريقيا واميركا اللاتينية, ” الذي يتوجب عليه ان يحمل عصاه على كاهله ويرحل”. توحدت جماهيرنا العربية مع القائد في رؤيته للصراع مع الكيان الصهيوني, وأن “ما اغتصبه هذا العدو من الأرض والحقوق العربية لا يسترد بغير القوة”. ويكفيه فخرا أنه كان محاربا من اميركا والكيان وعديد الدول الغربية إبان الحرب الباردة, وهو الذي قال في احد خطاباته: “اعلموا..أنه إذا رضيت عني اميركا, فمعنى ذلك: أنني أسير على خطأ”.

 

في ذكرى رحيلك في، ما أحوجنا إليك! في ليالي أمتنا المظلمة نفتقدك أيها البدر، الذي أعاد للأمة العربية ألقها بعد حقبات طويلة من الاستعمار القديم والحديث. لم تكن رئيساً لمصر فقط وإنما زعيماً للأمة العربية، اتسع قلبك لأحلامها من المحيط إلى الخليج. استنفرت فيها طاقاتها المخبأة والكامنة, وناضلت من أجل امتلاكها لثرواتها وزمام أمرها. كنت أيضاً عالمياً فاتسعت أحلامك لكل المناضلين والمقهورين في القارات الثلاث. في زمنك كانت القاهرة محجاً لكل المناضلين من ارنستوتشي جيفارا إلى أحفاد باتريس لومومبا وأحمد بن بلة وكل قادة الثورة الجزائرية. سطع نجمك في الدول النامية فأسست مع نهرو وتيتو وبندرانايكة كتلة عدم الانحياز, التي ابتدأ تنظيمها في مؤتمر باندونغ عام 1955 واستمرت حتى اللحظة. احتضنت القضية الفلسطينية مبكرا وأنت الذي حاربت الصهاينة في الفالوجة, ونتيجة للخيانات بدأت التفكير في الثورة, وفجّرتها ورفاقك في 23 يوليو 1952.لا نقول مثلما يؤمن البعض”بأن القائد يولد قائدا بالسليقة” ولكن تعمّدت القيادة بك وبما امتلكته من “كاريزما” بنضالاتك على الصعيد المصري والآخر العربي وعموم الكفاح التحرري حيثما كان, وعلى الصعيد العالمي. مبكرا تآمروا عليك في مصر وحاولوا اغتيالك فيما يعرف بحادثة المنصة (وهي غير حادثة قتل السادات) لكنهم فشلوا واستمررت في خطابك. ولما جرى تسليم الحكم اليهم منذ أعوام حاولوا الإساءة إليك بكل السبل والوسائل , لكنهم سقطوا وبقيت أنت , لكنهم مستمرون في محاولاتهم العقيمة, وقد كشفتهم أمتنا.

جمعوا جيوشهم بعد أن قمت بتأميم قناة السويس لتصبح مصرية خالصة. حشدوا قواتهم في العدوان الثلاثي: البريطاني- الفرنسي- الصهيوني وأشعلوا حرب السويس على مصر في عام 1956. لم تهتز شعرة في رأسك، وقفت مع الشعب المصري والأمة العربية وكل الشرفاء على صعيد العالم, وخاطبت العالم من على منبر الأزهر, وانهزمت إسرائيل وحلفاؤها في محور العدوان. آمنت بالوحدة العربية من المحيط إلى الخليج وكانت الوحدة بين مصر وسوريا في عام 1958, لكن المتآمرين واصلوا خططهم السوداء وكان الانفصال في 28 سبتمبرعام 1961.

مصر في عهدك لم تكن مدانة للخارج بدولار واحد سوى من بعض المبالغ المستحقة كثمن أسلحة سوفياتية سلّحت بها مصر, بعد أن قمت بكسر احتكار الغرب للسلاح, وقد امتنعت هذه الأطراف عن بيعه لمصر. فكانت صفقة الأسلحة التشيكية التي باعتها تشيكوسلوفاكيا لبلد النيل، ومن ثم انفتحت مصر على الاتحاد السوفياتي ودول المنظومة الاشتراكية, فورّدت كل هذه الأطراف الأسلحة لمصر، ليس ذلك فحسب , بل قامت الدولة الاشتراكية الأولى في العالم بتمويل بناء السد العالي بعد أن امتنع الغرب بكل دولة عن التمويل, وكذلك البنك الدولي. هذا البناء العظيم الذي ما زالت مصر تجني ثماره حتى اليوم. باعتراف الخبراء فإن السد العالي أنقذ مصر عشرات المرات نتيجة للجفاف، وظلت الزراعة المصرية ومحصول مصر الأول(القطن) يرتوي بمياه السد.أقمت قاعدة تصنيعية كبيرة وصادرت الأراضي من الاقطاعيين ووزعتها على الفقراء فأصبحوا أحراراً بعد معاناة طويلة من العبودية.الطبابة والتعليم من رياض الأطفال حتى الجامعة، كلها كانت بالمجان في عهدك, هذا بالإضافة إلى دعم الدولة للسلع الرئيسية. في عام 1967 وبعد الهزيمة التي رفضتها وتحملت مسؤوليتها بشجاعة واستقلت على أثرها من منصبك, صرّح ديان وزير الحرب الإسرائيلي آنذاك تصريحاً شهيراً(وأورد ذلك في مذاكراته) بأنه(الآن) ينتظر مكالمة هاتفية منك تعلن استسلام مصر واستسلامك! رددت عليه بالجملة الشهيرة”خسارة معركة لا تعني الهزيمة في الحرب”، وأجبته بلاءات مؤتمر قمة الخرطوم في عام 1968: لا مفاوضات, لا صلح, لا اعتراف بإسرائيل. انتفضت الجماهير العربية بعد إعلانك الاستقالة وامتلأت شوارع مصر والبلدان العربية بلا استثناء, (بها), وفي الكثير من مدن العالم أجرت الجاليات العربية فيها مظاهرات عارمة, والكل يطالبك: بالعدول عن الاستقالة. استجبت لها. ورُدت الروح إلى الجماهير العربية التي أصرّت على النضال وهزيمة إسرائيل.انطلقت المقاومة الفلسطينية للرد على الهزيمة. ابتدأت مصر حرب الاستنزاف, التي خسرت فيها إسرائيل كثيراً, وكانت البروفة لحرب عام 1973التي أرادها السادات حربا تحريكية لا تحريرية.

السادات بعد وفاتك امتثل لنصائح العزيز هنري (كيسينغر) وآمن أن 99% من أوراق الحل بيد أميركا، لم يؤمن مثلك بقدرات الجماهير ولا بقدرة الجيش المصري أو الجيوش العربية على صنع المعجزات، وارتد عن الحلفاء السوفيت ودول المنظومة الاشتراكية, وقام بطرد الخبراء وتنكرلكل ما فعلته تلك الدول. وكانت اتفاقية كمب ديفيد التي كّبلت مصر وأخرجتها من إطارها العربي، وأصبحت تبعيتها المطلقة للولايات المتحدة وإسرائيل. تآمر جونسون والكثيرون من قادة الغرب في أواسط الستينيات لهزيمة مصر وإقصاء عبد الناصرعن موقعه, وفشلوا.

بعد وفاتك حاولوا الإساءة إليك وإثبات بعض التهم عليك، فلم يجدوا في حسابك البنكي سوى بضع مئات من الجنيهات. احتاروا فبدأوا اعتبار بناء السد العالي(خطأً)… إلى هذا الحد!!.حاول الرؤساء(كلهم) من بعدك التشبه بك ومنهم من ما زال يحاول! فشلوا جميعاً, فقد ظلوا في حقيقتهم رؤساء لمصر(أو حتى لحارات منها ومنهم من لا يصلح إلا أن يكون من سدنة المساجد – مع عدم الاستهانة بالمنصب الذي نكن له كل الاحترام) وفشلوا في أن يكونوا زعماءً للأمة العربية.عبد الناصر:كنت رئيساً وزعيماً كبيراً بحجم امتك العربية وامتداد الخارطة العربية, ولهذا عشقتك أمتك. كنت محكوماً بأيديولوجيا الجماهير وحسها العفوي نحو القضايا واتجاهها السياسي. لم تكن تابعاً لأحد ولم تكن محكوماً بأيديولوجيا حزب. زاوجت بين الإيمان النظري والمسلكية الشخصية،فلم يسجلوا عليك ولا على أحد من أقربائك أنه(أو أنك) استفاد أو استفدت من وجودك في السلطة , لا مالياً ولا منصبياً ولا نفوذاً. وُلدت بسيطاً وعشت بسيطاً ومت بسيطاً.كنت قريباً من الجماهير ومتحدثاً رسميا باسمها.

قلت في أحد خطاباتك: “إن المقاومة الفلسطينية هي أنبل ظاهرة عربية”, وحتى قبل وفاتك بساعات قليلة, كنت تُسهم في بقائها بعد أحداث ايلول المؤلمة, ولهذا حملتك الجماهير الفلسطينية في قلوب ابنائها ورفعت صورك وشعاراتك في مظاهرات انتفاضيتها الاولى والثانية, هذه التي انطلقت مباشرة بعد اقتحام شارون بحراسة الآلاف من جنود الاحتلال للاقصى.ما أشبه اليوم بالبارحة… فهاهم يقتحمون الاقصى يوميا, لكن شعبنا بإرادته يقاومهم! .

عبد الناصر: نفتقدك ايها القائد, وفي الليلة الظلماء يُفتقد البدر… وما اظلم ايامنا في هذه المرحلة السوداء من التاريخ العربي.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1749
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع31216
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر729845
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54741861
حاليا يتواجد 2419 زوار  على الموقع