موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

بين موت الضمير وصحوة الإرادة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في اللحظة الراهنة يعيش الوطن العربي ظاهرتين متقابلتين ومتناقضتين في تأثيرهما على مستقبل هذه الأمة.

أما الظاهرة الأولى، الباعثة على الغضب واليأس، فتتمثل في جحيم القنوط وقلة الحيلة،

الذي يعيشه الإنسان العربي بسبب تداعيات موت الضمير وتعفن المشاعر الإنسانية لدى القوى الدولية والإقليمية والعربية الفاعلة، والمهيمنة على المشهد السياسي والأمني المأساوي العربي، كما يتجلى على وجه الخصوص في أقطار من مثل سوريا والعراق وليبيا واليمن.

 

فتلك القوى قد حسبت حسابات خاطئة، ولعب بعضها أدواراً خبيثة، ما أدى إلى وصول بعض الأقطار العربية إلى الحالة الكارثية التي نشاهدها ماثلة أمامنا.

من خلال الإغداق بالمال والمعدات العسكرية، والوسائل اللوجستية والتدريب، من قبل قوى أمنية استخباراتية لشتى صنوف الحركات الجهادية التكفيرية شوهت ودمرت حركات وثورات شعبية، وهمشت الثوار الحقيقيين الصادقين، ومن ثمّ وضعت العديد من الأقطار العربية في أيادي قوى همجية لئيمة أحالت تلك الأقطار إلى صحارى قاحلة في السياسة والاقتصاد والاجتماع والثقافة والعمران.

تلك القوى ترى وتسمع، يومياً وعبر سنين، آلام وأنين ملايين العرب، رجالاً ونساء، شباباً وشابات وأطفالاً، وهم يواجهون في مناطق سكنهم الجوع والعطش والمرض والعيش في العراء، وفقدان كل ما يملكون.

والمحظوظون منهم يفلحون في الخروج من ذلك الجحيم ليهيموا على وجوههم عبر العالم كله، إما في مخيمات البؤس والذل والعوز واليأس القاتل، وإما في قوارب الموت التي تبحر بهم عبر البحار والمحيطات، فيموت من يموت ويعيش من ينجو ليواجه أهوال الغربة كلاجئ غير مرحب به، وكإنسان بلا مستقبل ولا هوية ولا أمل.

فإذا كان قسم كبير من ذلك المشهد هو نتيجة لحسابات خاطئة وقرارات كارثية من قبل تلك القوى، وبعضها يعترف بذلك، أفلا يكون منطقياً أن تبادر تلك القوى، وفي الحال، وبأقصى سرعة، بتصحيح ما فعلته بملايين الأبرياء العرب؟ لكن ذلك لا يحدث.

وبدلاً منه، نشاهد يومياً مسرحيات الادعاءات والكذب: زيارات متبادلة بين مسؤولي تلك القوى، جلوس حول طاولات المفاوضات للتأكد من أن الجيفة العربية سيتقاسمها الجميع بتوازن، وبلا غالب أو مغلوب، تتبعها تصريحات تبشر العرب بقرب الفرج، والفرج لا يأتي، ويبقى الملايين من العرب يواجهون الموت أو العيش في المنافي، وتصبح مدن العرب الكبرى أنقاضاً تنعق فيها الغربان.

وهكذا يواجه العرب تداعيات ونتائج موت الضمير والحس الإنساني عند من لا يعرفون طرق التكفير عن الذنوب وتصحيح الظلم الذي ألحقوه بضحاياهم.

من هنا الأهمية الكبرى لمشهد الظاهرة الثانية، الباعثة على الأمل، التي تتمثل في مظاهرات ساحات مدن العراق ولبنان الآن، والتي، طال الزمن أو قصر، ستشمل أجزاء أخيرة من وطن العرب.

قيمة هذه المظاهرات أنها تجلٍ جديد لروح «الربيع العربي» الحقيقي حتى ولو كانت مطالبها تبدو ظاهرياً بأنها محدودة.

ذلك أن «الربيع العربي» كان في بداياته نتيجة انبعاث جديد لروح وإرادة الأمة وهما يتجليان في أشكال كثيرة من الفعل الجماهيري في ساحات مدن العرب.

إننا أمام تجلٍ جديد لنفس الروح ونفس الإرادة وهما يقفزان من جديد بشباب وشابات فوق بلاد الانقسامات الطائفية والقبلية، وكل أنواع الولاءات الفرعية غير الوطنية وغير القومية ، وهما أيضاً يتحديان فرح وزغاريد من أشاعوا أن «الربيع العربي» الحقيقي، ربيع انبعاث روح النهوض من التخلف التاريخي، وإرادة التمرد على التسلُط والانتقال إلى الديمقراطية، بأن ذلك الربيع قد دخل في مرحلة سكرات الموت، وبشروا بأن خريف الذل سيعود، لتعود أرض العرب أرضاً للفساد والاستباحة.

نحن أمام مشهدين إذن، أحدهما يعلن موت الضمير الدولي، ويعلن عن سقوط أخلاقي مريع لإرادة وروح الحضارة، والآخر يعلن عن صحوة الضمير الجماهيري وتجدُد إرادتها.

إن الحراك في العراق ليس فقط من أجل حل مشكلة الكهرباء، والحراك في لبنان ليس فقط من أجل حل مشكلة النفايات في الشوارع، ذلك ما يتمناه المشككون في ما يختزنه الإنسان العربي من قدرات وإبداع، هما حصيلة تاريخ طويل من الثورات والتمردات التي لم تخمد قط إلّا لكي تشتعل من جديد.

شباب وشابات هذه الأمة لن ينتظروا صحوة الضمير الدولي وخروجه من غرف الإنعاش.

سيقفزون فوق الساسة الانتهازيين والتوازنات الدولية والإقليمية، فوق مؤامرات الاستخبارات، فوق ظاهرة الهمجية التكفيرية المؤقتة، وسيستمرون في مسيرة الربيع الذي بدأوه، وسيثبتون أن هذه الأمة تستحق الحياة.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23824
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع205532
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر685921
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54697937
حاليا يتواجد 3760 زوار  على الموقع