موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

مَن يُقرر مصير الأوطان؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يواجه الوطن العربي اليوم تحديات جمة، الابرز فيها الحفاظ على كيانات بلدانه الحالية، التي وضع حدود اغلبها المستعمرون القدماء، الذين يحاولون عرض تجديد وظيفتهم والمجيء باستعمار جديد والسير بنفس المنوال والقواعد الاستعمارية التي حكموا بها تلك البلدان. وأساسها فرق تسد. ولعل الاهم الآن فيها اخطار التفتيت والتقسيم، ودعوات التشطير الطائفي والاثني، وتجديد مؤامرات سايكس بيكو، عبر أحفادهما. وخصوصا في العراق وسوريا، علنا ودون مواربة.

 

قبل ذلك لا بد من الاشارة إلى تمكن العدو الاستعماري الامبريالي، الصهيو غربي، في تكريس التسميات الطائفية والاثنية وتدويرها في تلك الاوطان، ونجح ايضا في استخدام القابليات المراهنة عليه، بكل اشكالها وصورها، منذ اكثر من عقدين من الزمان، توّجها باحتلال العراق عام 2003، والانطلاق منه، الى خارجه بصور اخرى من الاحتلال والإرهاب والفساد. وهو ما يسرب بين آونة وأخرى، اعلاميا مباشرة من المصدر أو بالنيابة من المتخادمين معه، عبر اساليب متعددة، منها الندوات الاكاديمية ومراكز الابحاث الاستراتيجية والدراسات السياسية وليس بعيدا عنها توظيف البرامج الحوارية في الفضائيات والإذاعات وحتى الصحف المشتراة بالمال العربي لخدمة تلك المشاريع الصهيو غربية، فضلا عن تركيبه لقاعدته الاجتماعية والسياسية.

اذا كان جو بايدن، نائب الرئيس الأميركي الحالي، قد اعد مشروعا لتقسيم العراق وصفق له من المتخادمين العراقيين كثر واضطر بحكم البراغماتية السياسية الاميركية إلى رفعه إلى رفوف الكونجرس الاميركي الذي صادق عليه، ومن ثم قد هدد به هو او غيره، مستقبل العراق، وجواره ايضا، فإن ما يتسرب الآن لا يعدو استمرارا له فقط وإنما تفصيلا له وإقرارا بكل ما كنا نقول عنها مخططات صهيو غربية لمستقبل العراق والمنطقة العربية خصوصا، وهو ما يجري التذكير به باستمرار. لا سيما بعد كل خطوات يعبر بها الشعب العراقي (او أي شعب عربي) عن وحدته أو ارادته فيها وفي العمل على الخروج من ازماته وصراعاته التي وضعها له المحتلون القدماء والجدد.

حسب وكالة المدى برس العراقية التي نقلت الخبر يوم 11/9/2015 عن تصريحات لمديري وكالة استخبارات الدفاع الاميركية، ووكالة المخابرات المركزية، حول ما يرونه او يخططون له في ما يشهد “الشرق الاوسط” من تغييرات خلال العقدين المقبلين. (ورددته فضائية عراقية في اكثر من نشرة اخبارية) عن وكالة الاسوشييتد برس الاميركية في تقرير لها عن مدير وكالة استخبارات الدفاع الاميركية الجنرال فنسنت ستيوارت، إن “العراق وسوريا قد يكونان قد تشظيا اربا على نحو دائم بسبب الحرب والتوترات الطائفية وارى ان البلدان يمران بمحنة عصيبة يتعذر عليهما الرجوع لما كانا عليه”. وأضاف الجنرال ستيوارت “لا يمكنني استيعاب فكرة رجوع الاكراد إلى حكومة العراق المركزية واعتقد ان هذا الامر مستبعد”، معربا عن اعتقاده أيضا ان “سوريا ستنشطر مستقبلا إلى جزءين أو ثلاثة اجزاء”. وبين ستيوارت ان “ذلك لا يعتبر هدفا تسعى له الولايات المتحدة بقدر ما انه يبدو امرا من المحتمل حدوثه على نحو كبير”.

من جانبه قال مدير وكالة المخابرات المركزية جون برينان ان “حدود البلدين العراق وسوريا لا تزال قائمة على حالها ولكن حكومتي البلدين فقدت السيطرة عليها حيث تتواجد “دولة الخلافة” التي انشأها تنظيم “داعش” والتي تمتد بين حدوديهما”. وأضاف برينان ان “العراقيين والسوريين بدأوا الان يعرفون انفسهم ويحددون هوياتهم باسم العشيرة او الطائفة الدينية التي ينتمون إليها بدلا من هويتهم الوطنية”، معربا عن اعتقاده ان “يشهد الشرق الاوسط تغييرات عبر العقد أو العقدين القادمين بحيث انه سيكون مختلفا عن الوضع الذي كان عليه”.

هل هذه بشائر اميركية جديدة؟ ام لسان حال المخططات والمشاريع الصهيو غربية للمنطقة؟. ولماذا يسربها ناطقون بأجهزة الاستخبارات وإضرابهم؟ وما هي الغايات منها الان، في هذه الاوقات والظروف المعقدة والمركبة التي تعيشها تلك البلدان والشعوب؟ ومَن هو وراء كل ذلك اساسا؟!.

مصداقا لما سبق وتبيانا لدور ومشغل تلك المخططات، وتعارضا مكشوفا ومقصودا، دعا (من؟) بنيامين نتنياهو، ديفيد كاميرون، رئيس الوزراء البريطاني، سليل امبراطورية الاستعمار القديم، للتحرك لوقف “تفتت” الشرق الأوسط، كما نقلته وسائل الاعلام البريطانية، ومنها بي بي سي طبعا، ومما جاء في الدعوة، التي كالعادة المعلومة من حليفين يمينيين، خلط الاوراق والتسميات لتمرير اكثر من رسالة، والتصويب على اكثر من هدف، ولكن في النهاية هناك اكثر من اشارة لافتة للانتباه ومثيرة للجدل، لمن يعنيه الامر بعد كل ما جرى ويجري في عالمنا العربي والاسلامي. وكان الخبر كالتالي: “صرح نتنياهو في بيان (10/9/ 2015) ان “الشرق الاوسط يتعرض للتفتيت نتيجة قوى الإسلام المتشدد، السنة وعلى رأسهم تنظيم الدولة الإسلامية والشيعة وعلى رأسهم ايران. اعتقد انه يمكننا العمل معا للتصدي للإسلام المتشدد في الشرق الاوسط وشمال افريقيا”. وتهرب عن جرائمه في فلسطين المحتلة، وأيده مضيفه مؤكدا: ان بريطانيا “تبقي على تمسكها بالدفاع عن حق اسرائيل في الوجود والدفاع عن ذاتها”. وواضح فيما سبق المراد من كل ذلك، والتهرب عن دور كل منهما، اشخاصا وحكومات وسياسات في تدمير وتقسيم الوطن العربي وإنهاك شعوبه.

الظريف في الأمر ما ختمت به بي بي سي تقريرها: لكن في الوقت ذاته فإن العلاقات بين كاميرون ونتنياهو وهما محافظان سياسيا تتسم بالود وكثيرا ما تحدث كاميرون بشكل إيجابي عن “إسرائيل” فيما مضى. وأشارت الى ان نتنياهو: يستغل هذه الزيارة لحشد التأييد “لإسرائيل” والتحذير من المتشددين الإسلاميين في الشرق الاوسط في محاولة لتوجيه التركيز بعيدا عن احتلال “إسرائيل” للضفة الغربية والقيود التي تفرضها على قطاع غزة وضرورة العودة لمحادثات السلام مع الفلسطينيين الذين يريدون إقامة دولتهم في الضفة والقطاع. وهنا لا اريد ان ازيد اكثر عما ذكر، وإنما فقط اريد التأكيد بسؤال وضعته عنوانا للمقال: من يقرر مصير الاوطان؟.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10409
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47880
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر668794
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48181487