موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الفاشية ..الأقصى…. والمطلوب فلسطينيا وعربيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الجرائم الفاشية التي يرتكبها الصهاينة في الاقصى حاليا هي حلقة في سلسلة الجرائم والاعتداءات الصهيونية. الذي تطور: أنه مع إنشاء إسرائيل جرى تطوير الإرهاب شكلا ومضمونا وأساليب. وبالفعل, لو حاول سيّد تصوير الشخصيات ميخائيل شولوخوف, وجامع مئات الآلاف منها في عمل روائي واحد كـ “الدون الهاديء” , لو حاول تصوير شخصيات الجنود الإسرائيليين وهم يعتدون على المصلين في الاقصى والمرابطين والمرابطات فيه.., ولو حاول إرنست همنغواي صاحب “الشيخ والبحر” نقل إحساس نتنياهو وهو يصعد عقوبة الأطفال من راشقي الحجارة على جنود ودبابات الاحتلال,,, إلى عشرين سنة سجن!.. ولو حاول جنكيز أيتماتوف مؤلف الروائع كـ “وداعا يا غوليساري” الربط بين لقطتين للمجرم لاندسبرغ, الأولى : وهو يداعب طفله على صدره وكلاهما يلبسان “الكيباه”, والثانية عند بدء حرقه للطفل الملاك علي… ولو حاول نيكوس كازانتزاكيس مؤلف رائعة “الإخوة الأعداء” تصوير نفسية الضابط “شيدمي” وهو يصدر الأمر ببدء ارتكاب مجزرة كفر قاسم.. لما استطاعوا كلهم! لسبب بسيط واحد : أن من الصعوبة على مطلق روائي, نقل إحساسات الوحوش الكاسرة! ربما يتخيل الروائي ذلك.. لكنه لن يستطيع نقل إحساسات المتوحشين بدقة .. فحتى الحيوانات تتبرأ من هؤلاء السفاحين! وهذه الجرائم.

 

إن أغلب التحريض ضد العرب في الكيان لا يأتي من جهات هامشية في الحلبة السياسية الإسرائيلية، وإنما يأتي من صلب المؤسسة الحاكمة. وبالرغم من تكرار الحديث في وسائل الإعلام وفي الخطاب السياسي الإسرائيلي عن “الإرهاب اليهودي” فإن المؤسسة الحاكمة لم ترَ فيه أبدا أي خطر عليها, وكثيرا ما تعاطت معه على أنه واحد من أدواتها القمعية. ونادرة هي الحالات التي تم فيها تقديم مجرمين يهود للمحاكمة، وغالبا ما كانت الجرائم التي يرتكبها مستوطنون معروفون تسجل ضد مجهول. أو يجري الادعاء بأن مرتكبيها معتلون نفسيا! بالتالي لا تجوز محاكمتهم! وإن مكثوا في السجن فإن مكوثهم في (فندق السبعة نجوم) لا يطول سوى لأيام. من قبل أحرقت البيوتُ والمساجدُ والحقولُ مرارا في الضفة الغربية ولا تزال، ولكن المذنبين لم يتم اعتقالهم. كما لم تحدث عمليات وقائية لمنع هذه الجرائم في ظل نجاح الأجهزة الأمنية الصهيونية الإسرائيلية في ملاحقة كل المقاومين الفلسطينيين.

لقد نشرت الصحف الصهيونية تقريرا لمنظمة “هناك قانون” جاء فيه: أنه منذ العام 2008 وقعت 15 حالة موثقة لإحراق بيوت لفلسطينيين في الضفة الغربية، وفي 12 حالة منها تم تقديم شكاوى للشرطة الإسرائيلية التي أغلقت عشرة ملفات منها من دون توجيه أي لائحة اتهام. إن الحكم على شدمي الضابط المسؤول عن مذبحة كفر قاسم عام 1956 كان :غرامة قرش واحد!أما مرتكب مجزرة الحرم الإبراهيمي فقد كان مختل نفسيا , كماأن حارق منبر المسجد الأقصى فقد تم تسفيره إلى بلده “استراليا” معززا مكرما!.

بدأ تسريب الأنباء منذ فترة عن أن: قاتل الطفل الشهيد أبو خضير معتل نفسيا!وكل هؤلاء لا تجوز محاكمتهم؟.. والكثير الكثير.. ملخص القول أن حرق طفل فلسطيني عربي لن يكلف قاتله الصهيوني- اليهودي سوى قرش واحد!. دعوني أذكركم بما كانت صحيفة ‘فولكسكرانت’ الهولندية قد نشرته في 26 نوفمبر 2010، في مقابلة لها مع المخرج الهولندي اليهودي جورج سلويتسر، وتناقلته في ما بعد وكالات الأنباء, من أنه (شاهد بأم عينيه ارييل شارون وهو يقتل بمسدسه طفلين فلسطينيين ,على مدخل مخيم صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين في لبنان عام 1982).

في رد فعله على مجزرة الأطفال في قانا الأولى قال بيريز:”إنهم بضعة أطفال وللحرب ضحاياها”. مجازر كثيرة ارتُكبت ضد شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية ومنها: دير ياسين, الطنطورة , السموع , قلقيلية , دفن الجنود المصريين أحياء في سيناء عام 1967,الحرم الإبراهيمي , بحر البقر , قانا الأولى , قانا الثانية , الصنايع في بيروت عام 1982, صبرا وشاتيلا بالتعاون مع الصهاينة المحليين,وغيرها وغيرها وصولا إلى مجزرة دوما 2015.. والحبل على الجرار !.كل استطلاعات الرأي في إسرائيل تؤكد أن نسبة المتطرفين في الشارع الإسرائيلي ستبلغ 62% من يهود إسرائيل.

إن قتل الفلسطينيين والعرب بالنسبة للعقيدة الصهيونية جائز، فوفقاً لهذا التراث (يجوز قتل العربي من دون سبب)، وذلك لمجرد القتل, ويجوز أيضاً (قتل النساء الفلسطينيات والعربيات بمن فيهن الحوامل حتى لا ينجبن أعداء لإسرائيل), ويجوز (قتل الأطفال الفلسطينيين والعرب بمن فيهم الرُّضّع, فهم عندما يكبرون سيلحقون الأذى بإسرائيل). في سفر إشعيا تقرأ:”ليمت جميع الناس ويحيي إسرائيل وحده”،و”يرفعك الله فوق جميع شعوب الأرض، ويجعلك الشعب المختار”، و “يقف الأجانب يرعون أغنامكم، أما أنتم ـ بني إسرائيل- فتدعون كهنة الرب تأكلون ثروة الأمم، وعلى مجدهم تتآمرون.(من يريد الاستزادة في دعوة هؤلاء إلى قتل غير اليهود فليقرأ كتاب المؤرخ الإسرائيلي المتوفي إسرائيل شاحاك بعنوان”الديانة اليهودية،التاريخ اليهودي،وطأة ثلاثة آلاف سنة” وكتب مُعينّة.. لـ أرنولد توينبي,ايتيل مينون , ايلان بابيه , روجيه غارودي ,آرثر كوستلر, إيلان بابيه, بني موريس قبل ارتداده مؤخرا,نورمان فلينكشتاين وغيرهم كثيرون).

لم تقتصر الأصولية اليهودية التاريخية السابقة على تحريف التوراة والتلمود على أيدي زعماء الطائفة من الحاخامات, الذين أنكروا على اليهود الحق في كل أنواع التعليم (باستثناء التلمود والصوفية اليهودية), فدراسة جميع اللغات الأخرى كانت محرمة بصرامة عليهم , وكذلك دراسة الرياضيات والعلوم والجغرافية والتاريخ،بل جاء الحاخامات المعاصرون”الحاليون” ليترجموا هذه العقائد إلى سياسات ممارسة بعد إنشاء دولة إسرائيل. وفقا للكاتب برنارد لازار في كتابه القيّم “اللاسامية, تاريخها وأسبابها “: فإن “اللاسامية” هي اختراع يهودي لأنهم يعتقدون بأن :اليهودية مشرّبة بخاصية “استثنائية معتنقيها” وبأن” كافة الأجناس الأخرى ,أقل قدرا عند الله من اليهود” لذلك فهم فوق كل الشعوب . وينهي الكاتب فقرته بالجملة التالية “إن هذه المعتقدات هي خاصية لظهور الشوفينية في الأديان “.

أما المطلوب فلسطينيا: إلغاء اتفاقيات أوسلو, وقف التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني, الانسحاب نهائيا من نهج المفاوضات مع العدو الصهيوني.إ عادة الاعتبار للكفاح المسلح, ترتيب البيت الفلسطيني وإنهاءالانقسام,إعادة الاعتبار للوحدة الوطنية الفلسطينية, وقف حماس لمشروعها الهدنوي مع المحتلين الصهاينة, تحدديد القرات التي أصدرتها الامم المتحدة كمرجعية للقضايا والحقوق الفلسطينية, إعادة التاكيد على الثوابت الوطنية الفلسطينية.

بالنسبة للمطلوب عربيا: إلغاء اتفاقياتي كمب ديفيد ووادي عربة, إغلاق السفارات الصهيونية(أوكار التآمر على الأمة العربية)وكافة الممثليات الدبلوماسية, التجارية, الاقتصادية في العواصم العربية,التزام عربي بقرار القمم العربية بتقديم الدعم المالي(200 مليون دولار سنويا) للمحافظة على عروبة القدس,إعادة إحياء (العظام الرميم) للجنة القدس.

نستحلفكم… بالله عليكم… يكفينا إدانات رسمية عربية قال عنها رابين يوما…”بأنها لاتستأهل الحبر الذي تُكتبُ به” لذلك فمصيرها هو سلة مهملات في مبنى وزارة الخارجية الإسرائيلية. للتذكير ملياردير صهيوني اميركي واحد هو موسكوفيتش تبرع لتهويد القدس بـ 4 مليار دولار. ما وصل القدس من أموال الدعم العربية هو 5 مليون دولار فقط , ذلك على مدى 12 عاما! من 200 مليون سنويا. البقية في حياتكم, والدائم هو وجه الله جل جلاله!.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3086
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190481
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر983082
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50959733
حاليا يتواجد 3522 زوار  على الموقع