موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

أجنداتهم وأجنداتنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دخل مصطلح “أجندة” عالم السياسة في العالم العربي من باب ضيق. وبسبب سلطة وسائل الدعاية والإعلام وقوة تأثيرهما، فإن استعمال ذلك المصطلح لم يعد حكرا على رجال السياسة وكتابها، بل تعداهم إلى لسان رجل الشارع العادي، وإن صار ذلك الاستعمال أشبه بالمزحة الغامضة.

 

غالبا ما يدور الحديث عن أجندات الآخرين. أما أجنداتنا فلا أحد يقترب منها وقد لا تخطر على بال أحد. لذلك فلا أحد يسأل عنها. الآخرون متهمون من قبلنا باستعمال أجندات تضر بنا. أجندات هي موقع شبهة، لكن أحدا لم يوضح لنا فحوى تلك الأجندات، بقدر ما كانت المآسي والكوارث التي صنعها سياسيونا بأيديهم هي البرهان على وجود تلك الأجندات الخارجية المريبة.

فكل هزائمنا لم تكن من صنعنا وما كان لتلك الهزائم أن تقع لولا ما يخفيه الآخرون من أجندات وضعت لكي تكون هزائمنا ممكنة. ولأننا نهزم دائما فإن سجل تلك الأجندات لن يُطوى أبدا. إنه الصحيفة التي نعلن من خلالها براءتنا من المساهمة، ولو بقدر ضئيل، في ما جرى ويجري لنا من وقائع نحس. يغرينا موقف الضحية في الذهاب أبعد فنهب أعداءنا الافتراضيين قدرات جبارة وسحرية قد لا يملكونها.

فعلنا بأنفسنا ما لم تفعله أمة بنفسها من قبل. بل فعلنا بأنفسنا ما لا يجرؤ العدو على فعله بنا لو تمكن منا. غير أن أحدا لم يعترف بأن كل هذا الانهيار الذي صار يعلن عن نفسه في كل لحظة هو من صنعنا.

لا لأننا مهدنا له من خلال ثقافتنا فحسب، بل وأيضا لأننا كنا راغبين فيه، وهو موقف من الذات، وليس موقفا من الآخر الذي نزعم أنه يخترقنا بالمؤامرات والمكائد والدسائس.

ننظر من حولنا فنرى دولا وقد حطمت، شعوبا وقد شردت، ثروات وقد نهبت. نرى الميليشيات تحكم سيطرتها على شوارع مدننا. تقتل مَن تشاء وتسلب ما تشاء، في ظل مديح جماهيري منفعل بغفلته. نرى القتل ونتمنى أن يكون أقل، دون أن نسعى إلى إيقاف ماكنته التي هي من اختراعنا.

ننسى في لحظات الحماسة العقائدية أن هناك ملايين من أبناء شعبنا انضمت إلى لوائح الأمم المتحدة التي تحصي أعداد المشردين والنازحين واللاجئين والمهجرين، الذين كانوا إلى وقت قريب يقيمون في مدنهم وبيوتهم، ويذهبون إلى أعمالهم فيما يذهب أولادهم إلى المدارس مثل أولادنا.

تغلغل عفن الفساد في أجسادنا ملوثا كريات الدم البيضاء والحمراء برائحته، ولا نطالب بفتح مستشفيات لمعالجة ذلك الداء الذي انتقل من الأيادي إلى القلوب. وبدلا من أن ندين الفاسدين، صار البعض منا يبحث عن منفذ يتسلل من خلاله إلى جينات الفساد التي تمددت ونجحت في صنع عالم مجاور لعالمنا، الذي ازداد قبحا. ألا تنطوي كل تلك المظاهر على أجندات محلية تتناغم مع الأجندات الخارجية إن صح وجودها، ليؤلفا سوية قاموس انكسارنا وفسادنا وعارنا؟

لقد تخيل سياسيونا أنهم عن طريق التركيز على أجندات الآخرين يفرون بنا من مواجهة أجنداتنا. ولم يفعلوا ذلك رغبة منهم في حمايتنا من تسمية العار باسمه الحقيقي، بل لأن تسمية العار باسمه الحقيقي يمكن أن تهدينا إلى الجهات التي صنعت ذلك العار. وهي الجهات نفسها التي أوهمتنا بأن أجندات الآخرين هي المسؤولة عما وصلنا إليه من ترد على جميع الأصعدة.

ولكن المسألة كلها انما تتعلق بسؤال واحد هو “لو كان لدى الآخرين أجنداتهم لتحطيمنا فما الذي منع من أن تكون لنا أجندات تعيننا على الصمود بدلا من تلك الأجندات التي كانت المصدر الأساس لهزيمتنا”؟ كان علينا قبل أن ننغمس في صب اللعنة على الآخرين بسبب أجنداتهم أن نتساءل “ألا نستحق اللعنة بسبب أجنداتنا؟”.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24401
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع159487
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر952088
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50928739
حاليا يتواجد 4700 زوار  على الموقع