موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

أجنداتهم وأجنداتنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دخل مصطلح “أجندة” عالم السياسة في العالم العربي من باب ضيق. وبسبب سلطة وسائل الدعاية والإعلام وقوة تأثيرهما، فإن استعمال ذلك المصطلح لم يعد حكرا على رجال السياسة وكتابها، بل تعداهم إلى لسان رجل الشارع العادي، وإن صار ذلك الاستعمال أشبه بالمزحة الغامضة.

 

غالبا ما يدور الحديث عن أجندات الآخرين. أما أجنداتنا فلا أحد يقترب منها وقد لا تخطر على بال أحد. لذلك فلا أحد يسأل عنها. الآخرون متهمون من قبلنا باستعمال أجندات تضر بنا. أجندات هي موقع شبهة، لكن أحدا لم يوضح لنا فحوى تلك الأجندات، بقدر ما كانت المآسي والكوارث التي صنعها سياسيونا بأيديهم هي البرهان على وجود تلك الأجندات الخارجية المريبة.

فكل هزائمنا لم تكن من صنعنا وما كان لتلك الهزائم أن تقع لولا ما يخفيه الآخرون من أجندات وضعت لكي تكون هزائمنا ممكنة. ولأننا نهزم دائما فإن سجل تلك الأجندات لن يُطوى أبدا. إنه الصحيفة التي نعلن من خلالها براءتنا من المساهمة، ولو بقدر ضئيل، في ما جرى ويجري لنا من وقائع نحس. يغرينا موقف الضحية في الذهاب أبعد فنهب أعداءنا الافتراضيين قدرات جبارة وسحرية قد لا يملكونها.

فعلنا بأنفسنا ما لم تفعله أمة بنفسها من قبل. بل فعلنا بأنفسنا ما لا يجرؤ العدو على فعله بنا لو تمكن منا. غير أن أحدا لم يعترف بأن كل هذا الانهيار الذي صار يعلن عن نفسه في كل لحظة هو من صنعنا.

لا لأننا مهدنا له من خلال ثقافتنا فحسب، بل وأيضا لأننا كنا راغبين فيه، وهو موقف من الذات، وليس موقفا من الآخر الذي نزعم أنه يخترقنا بالمؤامرات والمكائد والدسائس.

ننظر من حولنا فنرى دولا وقد حطمت، شعوبا وقد شردت، ثروات وقد نهبت. نرى الميليشيات تحكم سيطرتها على شوارع مدننا. تقتل مَن تشاء وتسلب ما تشاء، في ظل مديح جماهيري منفعل بغفلته. نرى القتل ونتمنى أن يكون أقل، دون أن نسعى إلى إيقاف ماكنته التي هي من اختراعنا.

ننسى في لحظات الحماسة العقائدية أن هناك ملايين من أبناء شعبنا انضمت إلى لوائح الأمم المتحدة التي تحصي أعداد المشردين والنازحين واللاجئين والمهجرين، الذين كانوا إلى وقت قريب يقيمون في مدنهم وبيوتهم، ويذهبون إلى أعمالهم فيما يذهب أولادهم إلى المدارس مثل أولادنا.

تغلغل عفن الفساد في أجسادنا ملوثا كريات الدم البيضاء والحمراء برائحته، ولا نطالب بفتح مستشفيات لمعالجة ذلك الداء الذي انتقل من الأيادي إلى القلوب. وبدلا من أن ندين الفاسدين، صار البعض منا يبحث عن منفذ يتسلل من خلاله إلى جينات الفساد التي تمددت ونجحت في صنع عالم مجاور لعالمنا، الذي ازداد قبحا. ألا تنطوي كل تلك المظاهر على أجندات محلية تتناغم مع الأجندات الخارجية إن صح وجودها، ليؤلفا سوية قاموس انكسارنا وفسادنا وعارنا؟

لقد تخيل سياسيونا أنهم عن طريق التركيز على أجندات الآخرين يفرون بنا من مواجهة أجنداتنا. ولم يفعلوا ذلك رغبة منهم في حمايتنا من تسمية العار باسمه الحقيقي، بل لأن تسمية العار باسمه الحقيقي يمكن أن تهدينا إلى الجهات التي صنعت ذلك العار. وهي الجهات نفسها التي أوهمتنا بأن أجندات الآخرين هي المسؤولة عما وصلنا إليه من ترد على جميع الأصعدة.

ولكن المسألة كلها انما تتعلق بسؤال واحد هو “لو كان لدى الآخرين أجنداتهم لتحطيمنا فما الذي منع من أن تكون لنا أجندات تعيننا على الصمود بدلا من تلك الأجندات التي كانت المصدر الأساس لهزيمتنا”؟ كان علينا قبل أن ننغمس في صب اللعنة على الآخرين بسبب أجنداتهم أن نتساءل “ألا نستحق اللعنة بسبب أجنداتنا؟”.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32818
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105740
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر469562
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55386041
حاليا يتواجد 4658 زوار  على الموقع