موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الاقتصاد السياسي للفساد .. التجربة المصرية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يكن رئيس الوزراء المصري الأسبق الدكتورعبد العزيز حجازي مستعداً أن يصدق أو أن يتقبل ما استمع إليه عن عدد المليونيرات في مصر بعد عام واحد من الانفتاح الاقتصادي.

 

في منتصف السبعينات سألته أثناء حوار مفتوح مع طلاب الصحافة بكلية الإعلام عن مدى صحة ما نشرته مجلة «روزاليوسف» عن أن عددهم وصل إلى الخمسين. بشيء من الغضب نفى هذا الرقم وتحدى أن تثبت المجلة صحته.
بدا غضبه مثيراً إلى أبعد حد. فهو رجل هادئ الطباع لا يميل إلى المشاحنات الكلامية، يحفظ الأرقام ويدقق فيها كأستاذ مالية عامة قبل أن يكون مسؤولاً في الدولة.
بعد نشر حوار الدكتور «حجازي» في صحيفة «صوت الجامعة» التي كان يشرف عليها الأستاذ جلال الدين الحمامصي ردت «روز اليوسف» بالأدلة والوثائق التي توافرت عند محررها الاقتصادي محمود المراغي. رقم الخمسين مليونيراً يبدو اليوم مثيراً للسخرية، لكنه في وقته كان صادماً بطريقة يصعب تصورها. مصر كانت مختلفة في كل شيء. لم تكن مستعدة أن تستوعب النشأة المفاجئة لطبقة طفيلية لا أحد يعرف من أين حصدت أموالها ولا في أي نشاط إنتاجي تعمل. بقرار واحد ابتدأ عصر جديد، هو عصر التوكيلات الأجنبية. وزعت الحصص والأنصبة على أسماء دون غيرها، وفق حسابات لا علاقة لها بأي قواعد اقتصادية متعارف عليها. في غياب القواعد أطل الفساد قبل أن يتمركز ويتوطن. هناك فارق بين الفساد الشخصي والفساد المنهجي.

الأول: انحراف بالسلطة والنفوذ يقع في كل مكان وتحت كل النظم.
والثاني: تغول بالانحراف في بنية السياسات والتشريعات.

في توطن الفساد أزمة دولة تستنزف طاقتها ومواردها وأي آمال لها في المستقبل. الفساد قرين اقتصاد المحاسيب.
يقال عادة «السمكة تفسد من رأسها». وهو تعبير ينطبق على مصر أكثر من غيرها. الفساد في السياسات قبل الرجال.

في لحظة البداية بدا أن اللعبة قد صممت لأهداف سياسية قبل أن تكون اقتصادية. القصة كلها تحتاج إلى مراجعة وقراءة في الأوراق القديمة.
عندما تكون الإجابة واضحة عن الكيفية التي نشأت بها تلك الطبقة الطفيلية فإن الوصول إلى جذور الفساد يصبح ممكناً. هذا ضروري في أي حرب حقيقية مع الفساد. أن تعرف بالضبط من تحارب وكيف توحش من مرحلة إلى أخرى على مدى أربعين سنة متصلة نهبت فيها الموارد العامة وتعطلت القدرات الكامنة. القضية ليست في طبيعة النظام الاقتصادي بقدر ما هي في غياب أي قواعد حديثة. في النشأة المشوهة للطبقة الجديدة ما يسيء إلى أي نظم رأسمالية حديثة.

لم يكن صاحب نوبل للآداب «نجيب محفوظ» اشتراكياً ولا ناصرياً عندما أفزعته ظواهر الانفتاح الاقتصادي في روايته «أهل القمة» التي تحولت إلى شريط سينمائي. أعمال أدبية وسينمائية أخرى توسعت في الخط نفسه وربطت بين الانفتاح الاقتصادي وإهدار النصر العسكري في أكتوبر/تشرين الأول. الذين عبروا على الجسور لم يكونوا هم الذين جنوا الثمار. ذهبت الجوائز كلها إلى من أطلق عليهم وقتها «القطط السمان». عام (١٩٧٤) نقطة تحول مفصلية في التاريخ المصري، فقد طُوي نظام بتوجهاته الاجتماعية والاستراتيجية وبدأ نظام جديد يناهضها. في انقلاب السياسات جرى السعي لبناء طبقة تدعم بالمال والنفوذ سلطة حكم توشك أن تطوي صفحة ثورة يوليو. هكذا اصطنعت الطبقة الجديدة. منذ البداية بدت العيون مصوبة على وراثة القطاع العام وقلاعه الصناعية لا بناء وحدات إنتاجية جديدة يديرها القطاع الخاص. ترددت نظريات تقول: إن إزاحة القطاع العام من ضرورات تنشيط القطاع الخاص. وقد وفرت الأساس المنهجي للسياسات التي مهدت لتمركز الفساد في بنية الدولة ومؤسساتها.
أمام صدمة التحولات تصاعدت حدة المواجهات ووصلت ذروتها في انتفاضة الخبز عام (١٩٧٧). كانت تلك نقطة تحول أخرى في الاقتصاد السياسي للفساد في مصر. هرب الرئيس «أنور السادات» إلى الأمام وذهب إلى الكنيست في العام نفسه. توسعت عمليات بيع القطاع العام مع إعلان القطيعة مع العالم العربي والصلح مع «إسرائيل». ولم تكن هذه مصادفة.
ما هو استراتيجي تداخل على نحو وثيق مع ما هو اقتصادي. تذكر أن اللعبة بدأت بالتوكيلات الأجنبية.

في عهد خلفه حسني مبارك استطردت ذات السياسات وتوسعت عمليات خصخصة القطاع العام وبيعت وحداته ب«تراب الفلوس»، على ما كان يصرخ منتقدوها بلا كلل. في السنوات العشر الأخيرة من حكم «مبارك» انتقلت مصر من الفساد المنهجي إلى الفساد المؤسسي. كان صعود مشروع توريث الحكم من الأب إلى ابنه تعبيراً عن زواج معلن بين السلطة والثروة.

لم يكن هناك بد من الانفجار غير أن السياسات الاقتصادية لم تختلف بعد يناير/كانون الثاني. حكم جماعة الإخوان المسلمين اعتمد النهج ذاته الذي كان يتبناه «مبارك» ولجنة سياسات نجله. كان التكويش على السلطة والتكالب على الثروة من أسباب الانهيار السريع لحكم الجماعة. المعنى في ذلك كله أن الاقتصاد السياسي للفساد قوّض كل النظم التي تعاقبت خلال أربعين سنة. الفساد ينخر في صلب الشرعية وينزع أي أحقية سياسية في الحكم. الحرب ضد الفساد أخطر تحديات النظام الجديد، مسألة مصير بالمعنى الحرفي. النظام الجديد يحتاج إلى تثبيت أوتاده، وهذه تستدعي خطة لا تتوافر مقوماتها حتى الآن.
مكافحة الفساد تعني بالضبط تفكيك نظام «مبارك» الذي سقط رأسه دون أن يلحقه جوهره، أو فصم العلاقة ما بين الثروة والسلطة. الكلام كله يحتاج الى مراجعة في بنية التشريعات التي تحرض على الفساد وتحميه. القبض على وزير الزراعة بتهمة الفساد إشارة لها قيمتها، لكنها لا تكفي وحدها لإعلان الحرب.
شهدت مصر من قبل قضايا فساد مماثلة في وزارة الزراعة ووزارات أخرى قيل في وصفها إنها كبرى، غير أن البيئة العامة لم تختلف ومستوى الفساد لم يتراجع. لماذا يستوطن الفساد وزارة الزراعة أكثر من غيرها؟ لأنه لا توجد ضمانات لحقوق الدولة في أراضيها ولا أي قواعد للنزاهة والشفافية. كما يقول المصريون «المال السائب يعلم السرقة». إذا أردناها مواجهة حقيقية فلابد من نسف كل مقومات الاقتصاد السياسي للفساد من عند الجذور.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12809
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع231579
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر559921
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48072614