موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي::

“الإخوان المسلمون” والمسيحيون العرب!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قرأت تصريحا للسياسية المصرية السيدة زينب الغزالي(وهي سميّة زينب الغزالي الأولى, المؤلفة والناشطة السياسية من قادة الإخوان المسلمين والمتوفية عام 2005), وهي تنتمي أيضا إليهم, قالت فيه: “نعد النصارى العرب بأننا سنعاملهم في الدولة الإسلامية ليس كما تعامل حكوماتهم الغربية, الأقليات المسلمة فيها)! استرعاني خطأ اقترفته الغزالي وهو: كيف تكون الحكومات الغربية حكومات للمسيحيين العرب؟ هؤلاء الذين كانوا, وهم الآن, وسيظلون عربا .. شاءت المعنية أم أبت! فالمسيحيون العرب تابعون لحكوماتهم العربية أبا عن جد, مثلما المسلمون العرب وغيرهم من المذاهب والديانات لها! هي تقول أيضا: إن للذميين حقوقًا. أولًا لعلم السيدة الفاضلة أن المسيحيين العرب, مواطنون لا ذميون، والعالم لا ينقسم إلى مسلمين ومسيحيين ويهود فقط، بل يتكون من شعوب وأمم، والأمة العربية موجودة.. شاء البعض أم أبى! بالتالي.. فالمسيحيون العرب مكوّن رئيسي من مكوناتها. أما الحقوق التي تذكرها السيدة الغزالي فمنها: حماية الأبدان والدماء، وحماية الأعراض، وحماية الأموال، (من استدان من ذمي فعليه أن يقضي دينه). هذه الحقوق لا تجعل أحدًا يشعر بالانبهار لأنها حقوق أساسية تضمنها العديد من الدول حتى للأجانب فيها.

 

بعض قادة الإخوان المسلمين, ومن لف لفهم يحاولون التفريق بين مواطنين مسلمين ومواطنين مسيحيين! أتساءل: ما الذي يخيفهم من المساواة والتسليم بحقوق المواطنة الكاملة لزملائهم وإخوانهم في العروبة من المسيحيين, الذين أسهموا في الحضارة الإسلامية, وكان لهم دور كبير بارز في كل القضايا الوطنية العربية, وحافظوا على اللغة والحضارة العربيتين؟ “داعش والنصرة” ليسا مجرد تنظيمين إرهابيين يأخذان شكل “دولة الخلافة إسلامية” بل هما وأمثالهما مع ذلك وقبله, عقلية وأسلوب تفكير موجود يعشش في أذهان الكثيرين من الأحزاب الإسلامية! التنظيمات الأصولية المتطرفة تعبّر عن نفسها دون مكياج تجميلي!.. أما هؤلاء القادة فيحرصون على تجميل ما يقولونه بألفاظ جميلة ومهذبة لكنها تحمل ذات المضمون! “داعش” هدد مسيحيي القدس بمغادرتها قبل شهر رمضان الفائت تحت طائلة الذبح! في نقاش مع أحدهم من نهج ذات الحركة استغربت لتساؤله: ولماذا لا يغادرون؟ تصوروا!؟

الصراعات المذهبية والطائفية والإثنية البينية المشتعلة حاليا في أكثر من بلد عربي, والقابلة للانتقال إلى دول عربية أخرى, لم تُلحق ضررا فحسب ببلدانها فقط, وإنما أيضا بتغييب الصراع والتناقض الرئيسي مع العدو الصهيوني, كما تساهم بإلحاق أفدح الضرر بكل القضايا العربية, وبالاستحقاقات الشعبية العربية، كالديمقراطية على سبيل المثال لا الحصر. هذا إلى جانب خلخلة النسيج الاجتماعي الداخلي للشعوب العربية في أقطارها, ولزوم سنوات طويلة لعودة هذه البلدان إلى ما كانت عليه عند بدء الصراع فيها، بالتالي فإن الأضرار تلحق الكوارث والمآسي بالأمة العربية قاطبة. من الخطأ إلقاء تبعية ما يحصل في الوطن العربي على نظرية المؤامرة فقط.. والتي يرى البعض فيها (أنها ليست نظرية من الأساس, بقدر ما هي مزاج سياسي خرافي عاجز عن التحليل السببي للحدث)، إلاّ أن جزءًا من الصحة ينطبق على هذه النظرية، والجزء الآخر وهو الأكبر, يعود إلى التحليل السببي بالتأكيد, والمتمثل في “قصر نظر” وجهات بعض الاتجاهات الحزبية العربية, وعلى رأسها الإخوان المسلمون.

الكيان يلعب دورا كبير في محاولة فصل المسيحيين عن أمتهم العربية, فمثلما حوّلت “إسرائيل” الدروز في منطقة 48 رسميًّا إلى قومية أخرى غير عربية, يحاول الكيان بدوره الدخول على خط المسيحيين الفلسطينيين في ذات المنطقة من فلسطيننا المحتلة, فهو يخطط لـ”مسح” عروبتهم، وقد أعلن الكيان رسميا عن استعداده لاستقبال كل المهاجرين أو المُهجّرين من الحرب في سوريا. نعم, الكيان وكما أعلن رئيسه ريفلين: بصدد تشريع مجموعة من القوانين, تسعى لإسقاط عروبة المسيحيين, وإلى توزيعهم لطوائف, واختلاق قومية جديدة لهم تمامًا مثلما فعلت مع الدروز.

قلناها مرارًا: إن ما يجري من تفرقة مؤخرًا بتقسيم المجتمعات العربية إلى طوائف وأديان ومذاهب وإثنيات, لا يخدم إلا العدو الصهيوني. بالفعل فإن العديد من الأطروحات التي تقسّم الأمة العربية إلى سنة وشيعة ومسيحيين (بمختلف جماعاتهم) تلتقي بشكل واضح مع ما يريده الكيان الصهيوني. إن المسيحية: هي إحدى الظواهر العربية كما تبين الأحداث التاريخية الأديان كما التاريخ والواقع تُثبت أنها نشأت في فلسطين والمشرق العربي, ويسميها البعض بــ(النبتة الوطنية العربية التي ظهرت ونشأت في التربة الوطنية العربية ـ جورج حداد)، وفيما بعد تم نقل مركز القرار المسيحي إلى روما, في عهد الإمبراطورية الرومانية ـ البيزنطية.

لا يستطيع أحد إنكار دور المسيحيين العرب في النهضة العربية، منذ القرن التاسع عشر وحتى اللحظة، ولا دورهم الأساسي في الحركة القومية العربية, ولا في الثقافة العربية: المفهوم الأشمل من العقيدة الدينية، ولا في الحضارة العربية, التي تعتمد على البنية المؤسسة في حياة الشعوب. وأيضًا في حركة التحرر الوطني العربية, بمعنى أن المسيحية هي إحدى البوتقات الأولى لظهور حركة القومية العربية. وبالرغم من اتفاقي المطلق مع ما يصل إليه المفكر العربي جورج قرم في كتابه القيم (انفجار المشرق العربي), عن استحالة كتابة التاريخ العربي من منظور الدولة القطرية. أيضًا، من الضروري التأكيد على أن بعض الاتجاهات الغربية وانطلاقًا من مبدأ(تغريب المسيحية في العالم العربي), ترى أيضًا بأن فلسطين هي قضية إسلامية، من خلال الترويج للصراع, بأنه صراع ديني, وفي الأساس: إسلامي الوجه ضد القضية اليهودية المدعومة لأسباب عقيدية من المسيحية. وفي الرد على هذا الادعاء وإنصافًا للحقيقة نقول:

لقد شكّل المسيحيون العرب ما يقارب الــ50% من عدد سكان مدينة القدس وفقًا لإحصائية 1922. استشعر المسيحيون الخطر الصهيوني منذ نهايات القرن التاسع عشر, وبدايات القرن العشرين(كتابات الأب هنري لامنسي اليسوعي، كتاب نجيب العازوري بعنوان: يقظة الأمة العربية, صدر في باريس في عام 1905، الذي بين بوضوح حقيقة الصراع العربي ـ الصهيوني, وهذا على سبيل المثال لا الحصر). دعونا نذكّر بمنع البابا شنودة منذ احتلال 1967(وحتى الآن يجري تنفيذ التحريم), للأقباط, من الحج إلى فلسطين, ما بقيت تحت الاحتلال “الإسرائيلي”, كما وأكد في تصريحاته العديدة على: أن الأقباط لن يدخلوا القدس إلا مع إخوانهم المسلمين, (ظل هذا الموقف قائما برغم اتفاقيات كامب ديفيد).

لقد شارك المسيحيون في كل الثورات الفلسطينية والعربية ضد المُستعمرين, قديمها وحديثها, وما زالوا يشاركون في الثورة الفلسطينية. التاريخ الإسلامي يدعو إلى الحفاظ على المسيحيين، وليس أدل على ذلك من العهدة العمرية.. وأبواب كنيسة القيامة ما زالت محفوظة منذ ذلك الوقت وحتى اللحظة لدى عائلة إسلامية. نعم, لقد أخطأت الغزالي..

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29078
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع213174
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر541516
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48054209