موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

“الإخوان المسلمون” والمسيحيون العرب!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قرأت تصريحا للسياسية المصرية السيدة زينب الغزالي(وهي سميّة زينب الغزالي الأولى, المؤلفة والناشطة السياسية من قادة الإخوان المسلمين والمتوفية عام 2005), وهي تنتمي أيضا إليهم, قالت فيه: “نعد النصارى العرب بأننا سنعاملهم في الدولة الإسلامية ليس كما تعامل حكوماتهم الغربية, الأقليات المسلمة فيها)! استرعاني خطأ اقترفته الغزالي وهو: كيف تكون الحكومات الغربية حكومات للمسيحيين العرب؟ هؤلاء الذين كانوا, وهم الآن, وسيظلون عربا .. شاءت المعنية أم أبت! فالمسيحيون العرب تابعون لحكوماتهم العربية أبا عن جد, مثلما المسلمون العرب وغيرهم من المذاهب والديانات لها! هي تقول أيضا: إن للذميين حقوقًا. أولًا لعلم السيدة الفاضلة أن المسيحيين العرب, مواطنون لا ذميون، والعالم لا ينقسم إلى مسلمين ومسيحيين ويهود فقط، بل يتكون من شعوب وأمم، والأمة العربية موجودة.. شاء البعض أم أبى! بالتالي.. فالمسيحيون العرب مكوّن رئيسي من مكوناتها. أما الحقوق التي تذكرها السيدة الغزالي فمنها: حماية الأبدان والدماء، وحماية الأعراض، وحماية الأموال، (من استدان من ذمي فعليه أن يقضي دينه). هذه الحقوق لا تجعل أحدًا يشعر بالانبهار لأنها حقوق أساسية تضمنها العديد من الدول حتى للأجانب فيها.

 

بعض قادة الإخوان المسلمين, ومن لف لفهم يحاولون التفريق بين مواطنين مسلمين ومواطنين مسيحيين! أتساءل: ما الذي يخيفهم من المساواة والتسليم بحقوق المواطنة الكاملة لزملائهم وإخوانهم في العروبة من المسيحيين, الذين أسهموا في الحضارة الإسلامية, وكان لهم دور كبير بارز في كل القضايا الوطنية العربية, وحافظوا على اللغة والحضارة العربيتين؟ “داعش والنصرة” ليسا مجرد تنظيمين إرهابيين يأخذان شكل “دولة الخلافة إسلامية” بل هما وأمثالهما مع ذلك وقبله, عقلية وأسلوب تفكير موجود يعشش في أذهان الكثيرين من الأحزاب الإسلامية! التنظيمات الأصولية المتطرفة تعبّر عن نفسها دون مكياج تجميلي!.. أما هؤلاء القادة فيحرصون على تجميل ما يقولونه بألفاظ جميلة ومهذبة لكنها تحمل ذات المضمون! “داعش” هدد مسيحيي القدس بمغادرتها قبل شهر رمضان الفائت تحت طائلة الذبح! في نقاش مع أحدهم من نهج ذات الحركة استغربت لتساؤله: ولماذا لا يغادرون؟ تصوروا!؟

الصراعات المذهبية والطائفية والإثنية البينية المشتعلة حاليا في أكثر من بلد عربي, والقابلة للانتقال إلى دول عربية أخرى, لم تُلحق ضررا فحسب ببلدانها فقط, وإنما أيضا بتغييب الصراع والتناقض الرئيسي مع العدو الصهيوني, كما تساهم بإلحاق أفدح الضرر بكل القضايا العربية, وبالاستحقاقات الشعبية العربية، كالديمقراطية على سبيل المثال لا الحصر. هذا إلى جانب خلخلة النسيج الاجتماعي الداخلي للشعوب العربية في أقطارها, ولزوم سنوات طويلة لعودة هذه البلدان إلى ما كانت عليه عند بدء الصراع فيها، بالتالي فإن الأضرار تلحق الكوارث والمآسي بالأمة العربية قاطبة. من الخطأ إلقاء تبعية ما يحصل في الوطن العربي على نظرية المؤامرة فقط.. والتي يرى البعض فيها (أنها ليست نظرية من الأساس, بقدر ما هي مزاج سياسي خرافي عاجز عن التحليل السببي للحدث)، إلاّ أن جزءًا من الصحة ينطبق على هذه النظرية، والجزء الآخر وهو الأكبر, يعود إلى التحليل السببي بالتأكيد, والمتمثل في “قصر نظر” وجهات بعض الاتجاهات الحزبية العربية, وعلى رأسها الإخوان المسلمون.

الكيان يلعب دورا كبير في محاولة فصل المسيحيين عن أمتهم العربية, فمثلما حوّلت “إسرائيل” الدروز في منطقة 48 رسميًّا إلى قومية أخرى غير عربية, يحاول الكيان بدوره الدخول على خط المسيحيين الفلسطينيين في ذات المنطقة من فلسطيننا المحتلة, فهو يخطط لـ”مسح” عروبتهم، وقد أعلن الكيان رسميا عن استعداده لاستقبال كل المهاجرين أو المُهجّرين من الحرب في سوريا. نعم, الكيان وكما أعلن رئيسه ريفلين: بصدد تشريع مجموعة من القوانين, تسعى لإسقاط عروبة المسيحيين, وإلى توزيعهم لطوائف, واختلاق قومية جديدة لهم تمامًا مثلما فعلت مع الدروز.

قلناها مرارًا: إن ما يجري من تفرقة مؤخرًا بتقسيم المجتمعات العربية إلى طوائف وأديان ومذاهب وإثنيات, لا يخدم إلا العدو الصهيوني. بالفعل فإن العديد من الأطروحات التي تقسّم الأمة العربية إلى سنة وشيعة ومسيحيين (بمختلف جماعاتهم) تلتقي بشكل واضح مع ما يريده الكيان الصهيوني. إن المسيحية: هي إحدى الظواهر العربية كما تبين الأحداث التاريخية الأديان كما التاريخ والواقع تُثبت أنها نشأت في فلسطين والمشرق العربي, ويسميها البعض بــ(النبتة الوطنية العربية التي ظهرت ونشأت في التربة الوطنية العربية ـ جورج حداد)، وفيما بعد تم نقل مركز القرار المسيحي إلى روما, في عهد الإمبراطورية الرومانية ـ البيزنطية.

لا يستطيع أحد إنكار دور المسيحيين العرب في النهضة العربية، منذ القرن التاسع عشر وحتى اللحظة، ولا دورهم الأساسي في الحركة القومية العربية, ولا في الثقافة العربية: المفهوم الأشمل من العقيدة الدينية، ولا في الحضارة العربية, التي تعتمد على البنية المؤسسة في حياة الشعوب. وأيضًا في حركة التحرر الوطني العربية, بمعنى أن المسيحية هي إحدى البوتقات الأولى لظهور حركة القومية العربية. وبالرغم من اتفاقي المطلق مع ما يصل إليه المفكر العربي جورج قرم في كتابه القيم (انفجار المشرق العربي), عن استحالة كتابة التاريخ العربي من منظور الدولة القطرية. أيضًا، من الضروري التأكيد على أن بعض الاتجاهات الغربية وانطلاقًا من مبدأ(تغريب المسيحية في العالم العربي), ترى أيضًا بأن فلسطين هي قضية إسلامية، من خلال الترويج للصراع, بأنه صراع ديني, وفي الأساس: إسلامي الوجه ضد القضية اليهودية المدعومة لأسباب عقيدية من المسيحية. وفي الرد على هذا الادعاء وإنصافًا للحقيقة نقول:

لقد شكّل المسيحيون العرب ما يقارب الــ50% من عدد سكان مدينة القدس وفقًا لإحصائية 1922. استشعر المسيحيون الخطر الصهيوني منذ نهايات القرن التاسع عشر, وبدايات القرن العشرين(كتابات الأب هنري لامنسي اليسوعي، كتاب نجيب العازوري بعنوان: يقظة الأمة العربية, صدر في باريس في عام 1905، الذي بين بوضوح حقيقة الصراع العربي ـ الصهيوني, وهذا على سبيل المثال لا الحصر). دعونا نذكّر بمنع البابا شنودة منذ احتلال 1967(وحتى الآن يجري تنفيذ التحريم), للأقباط, من الحج إلى فلسطين, ما بقيت تحت الاحتلال “الإسرائيلي”, كما وأكد في تصريحاته العديدة على: أن الأقباط لن يدخلوا القدس إلا مع إخوانهم المسلمين, (ظل هذا الموقف قائما برغم اتفاقيات كامب ديفيد).

لقد شارك المسيحيون في كل الثورات الفلسطينية والعربية ضد المُستعمرين, قديمها وحديثها, وما زالوا يشاركون في الثورة الفلسطينية. التاريخ الإسلامي يدعو إلى الحفاظ على المسيحيين، وليس أدل على ذلك من العهدة العمرية.. وأبواب كنيسة القيامة ما زالت محفوظة منذ ذلك الوقت وحتى اللحظة لدى عائلة إسلامية. نعم, لقد أخطأت الغزالي..

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30370
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع143632
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر610645
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45673033
حاليا يتواجد 3667 زوار  على الموقع