موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الوليمة تركية وضيوفها سوريون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هل وقعت تركيا في المصيدة التي نصبتها للآخرين؟

 

بعد أن كانت سلطنة أردوغان قد صدّرت إلى سوريا، ومن خلالها إلى العراق، جيوشا من الإرهابيين وساهمت في تمويل تلك الجيوش بالعتاد والمال وما لذ من النساء، ها هي تجد نفسها جارة لداعش.

 

قبل سنوات قامت السلطنة نفسها بتصدير أفواج من مقاتلي حزب العمال الكردستاني، بعد اتفاق سلام تم عقده، بطريقة أو بأخرى، مع زعيم ذلك الحزب وهو في سجنه. أما كان ذلك السلام ليتم إلا على حساب العراق؟

غير أن الوقائع أثبتت أن طريقة تركيا في التخلص من الجناح المسلح في حزب العمال الكردستاني قد أدت إلى أن ينتشر مقاتلون أشداء من الأكراد في المناطق المحاذية لتركيا. فكردستان، التي لا تزال رسميا عراقية، هي في واقعها السياسي والاقتصادي والثقافي دولة مستقلة تقوم برعاية شؤون الأكراد أينما وجدوا. تلك الدولة هي الأخرى جارة لتركيا.

في الحالين (تسهيل مرور الإرهابيين إلى سوريا والعراق، وترحيل القوات الكردية المسلحة إلى شمال العراق) كان القرار تركياً خالصا.

فالعراق وسوريا بلدان في حالة غيبوبة. وهو ما يسمح للآخرين إن أرادوا أن يتدخلوا في شؤونهما بالطريقة التي تحلو لهم. لذلك لم تستشرْ تركيا الطرفين المعنيين بقرارها والمتضررين بسببه.

ألم تكن تركيا، وقد تدخلت بشكل سافر في الشؤون الداخلية لبلدين جاريْن، قد انتهكت قواعد القانون الدولي وأصول الشرعية الدولية؟

الأدهى من ذلك أن العالم صمت في مواجهة الخروقات التركية السافرة، بل أن أحدا لم يوجه أصابع الاتهام إلى تركيا من جهة كونها قد فتحت مطاراتها للإرهابيين القادمين من كل أنحاء العالم، ويسرت لهم سبل الوصول إلى حدودها الجنوبية، ومن ثم المشاركة في الحرب الدائرة في سوريا.

اليوم إذ تعلن تركيا حرباً مزدوجة على داعش والأكراد فإنها تشن تلك الحرب داخل الأراضي السورية. وهو ما يضيف بعداً جديداً إلى الأزمة السورية لم يكن موجودا بالرغم من أن تلك الأزمة قد جرى تدويلها منذ سنوات. ذلك البعد يكمن في أنها المرة الأولى التي تدخل فيها دولة جيشها طرفا في الحرب السورية بهدف إنشاء منطقة آمنة.

لا يهم هنا أن المشروع التركي قد قوبل بترحيب أميركي، فذلك الترحيب لا يمنع أن ذلك المشروع إنما يتم تنفيذه خلافاً لقرارات مجلس الأمن الخاصة بسوريا.

الموضوع برمته يمكن اختصاره في شعور تركيا بالخطر الذي صار صنائعها يمثلونه عليها، لذلك فإن مفهوم المنطقة الآمنة إنما يعني إقامة منطقة عازلة تكون خالية من مقاتلي داعش والمقاتلين الأكراد.

وبالرغم من عدوانية ولا شرعية ذلك المشروع غير أن قراءة ساذجة له قام بها الائتلاف السوري المعارض، دعت ذلك الائتلاف الذي لم يعد رقما يذكر في المعادلة السورية بالرغم من الاعتراف الغربي به إلى مباركة ذلك المشروع، متوهماً أن تلك المنطقة التي تسعى تركيا إلى إقامتها ستكون نواة لدولته المستقلة التي ستقوم تركيا بحمايتها.

لن ألجأ إلى اتهام أحد بالخيانة. ذلك لأن الاصطفاف مع العدوان التركي الذي يسعى إلى اقتطاع جزء من الأرض السورية، واعتباره منطقة آمنة هو نوع من الخيانة. ولكن دعونا نمعن النظر في بلاهة سياسيين شهد العالم لهم بالقدرة على إدارة سوريا في ما سمي بمرحلة ما بعد الأسد والتي جعلتهم يتوهمون أن الهلع التركي سيكون فرصتهم الأخيرة في إثبات وجودهم الذي كان التدخل التركي في الشؤون السورية واحدا من أهم أسباب اندثاره.

أما كان من اللائق بالائتلاف السوري أن يرقى إلى مستوى الشعور الوطني، فيرفض عدواناً لا يخفي هدفه في احتلال أراض سورية، لا أن يعد أعضاءه بأنهم سيكونون ضيوف الوليمة التركية التي ستقام على أرض سورية؟

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5720
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع144010
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر472352
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47985045