موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

العراق: ماذا تعني هذه الاعداد المليارية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قبل اندلاع تظاهرات الاحتجاج والغضب العراقي في الساحات والشوارع العراقية في اغلب المدن ورفع شعارات مكافحة الفساد وتوفير الخدمات وإصلاح النظام السياسي والعمل على التغيير الشامل فيه ، صدرت تصريحات وتقارير ووثائق عن اعداد مليارية في الكثير من المجالات تنم عن فساد وتخريب وهدم وتبذير وأعمال مدبرة ومقصودة للنهب والاستغلال والاستئثار على حساب المصلحة العامة للشعب العراقي، ولاسيما الطبقات الفقيرة والفئات المهمشة في المجتمع العراقي طبقيا واجتماعيا. وبالتأكيد منحت التظاهرات الشعبية فرصة اكير للفضح والكشف. وهو الامر المطلوب باستمرار ومحك كل سلطة ونظام سياسي.

 

مضحك او مبك كشف هذه الاعداد وحساب قيمتها وأثرها على الاقتصاد والتنمية والتقدم في العراق، والأكثر كارثية حين تقرن هذه التصرفات بأسماء مسؤولين كبار، وزراء او بمن هم بمستواهم وشخصيات تتصدر الواجهة في المشهد السياسي او العملية السياسية التي جاء بها الاحتلال ووضع فيها ألغامه ومتفجراته وتهديداته المعلومة والمجهولة. وقد يكون الامر اكثر تعقيدا اذا عرف ان ما يتسرب او ينشر علنا هو راس جبل الجليد، وان ما خفي عظيما، فيصبح الاعظم منه كارثة وطنية بكل المقاييس.

بعض ما نقلته فضائيات ووكالات انباء، ومقارنة بين وقائعها والصمت عليها طيلة هذه الفترة من عام 2003 والى اليوم، يفضح كل من شارك فيها بأي شكل من الاشكال، ممارسة او غض نظر او مجاملة مرفوضة.

لماذا السكوت عليها؟، وما علاقتها بما يتعرض له العراق؟. ومعروف ان العراق في مواجهة تحديات متعددة، داخلية وخارجية، ابرزها الارهاب الاسود الذي يضرب اطنابه ويمارس سطوته على مناطق واسعة من ارض العراق وبيئته الحاضنة تتمدد وتتوسع، داخل ارض العراق وخارجها، وأحيانا تفصح عن نفسها بكل صلافة وعدوانية، تتلبس لبوسا مختلفة، وقد تأخذ غطاء مشابها لها وملتبسا او مغريا حتى لمنظمات دولية تحمل اسماء الدفاع عن حقوق الانسان او الطوائف او الاثنيات. ويفرق بينها طبعا المصدر والممول والتوجهات التي تديرها جهات بيدها القرار او المال والمسار الخاطيء والمضلل والمشوه للحقيقة والوقائع الدامغة لمن يريد ان يكون انسانا سويا ومواطنا مخلصا لبلده وشعبه وأمينا ونزيها للمصالح الوطنية والشعبية.

تقول تلك المصادر الاعلامية التي عليها الف علامة استفهام عن اهدافها ومقاصدها وتوجهاتها وأساليب بثها واهتمامها في ما يجري في العراق خصوصا، انها تنقل ما كشفته وثائق رسمية حصل عليها برلماني عراقي سابق قبل أشهر (؟) عن حجم الإنفاق الضخم في العراق الذي تخصصه السلطة التنفيذية لحماية الرؤساء الثلاثة والنواب والوزراء. (وهنا سؤال كبير عنها ومصداقية القناة وأصحابها!). وفي اتصال لإحدى القنوات الفضائية، قال النائب السابق، وائل عبد اللطيف، إن تكلفة حماية المسؤولين تستنزف ميزانية الدولة النفطية، حيث أظهرت وثائق حصل عليها أن أكثر من 6 مليارات دولار تهدر سنويا تحت بند تغطية مصاريف “الجيوش” المكلفة بحفظ أمن السياسيين. وتلفت القناة الى أن هذه الوثائق التي يؤكد عبد اللطيف أنها بحوزته، تقتصر على الفترة الممتدة من 2008 إلى 2014، ولا تكشف عن حجم الهدر الذي استنزف خزينة الدولة بعد عام 2003. ووفقا لعبد اللطيف، الذي كان عضوا في مجلس الحكم الذي تولى إدارة العراق من 2003 إلى 2004، فإن حجم الانفاق على القوى المكلفة بحماية الشخصيات ذهب بمعظمه في السنوات الثمانية الماضية إلى رئيس البلاد ورئيس البرلمان ورئيس مجلس الوزراء، ونوابهم، بحسب تقرير القناة!.

تسجل القناة في تقريرها حصاد السنوات المذكورة، بأنه بلغ 48 مليار دولار أميركي، وهو عدد يعادل ميزانيات بعض الدول ويشير إلى الفساد الذي أنهك القطاع العام وانعكس على الخدمات الأساسية. وحسب تقرير لقناة اخرى، تحدّث أيضا بالتفصيل عن حجم القوى البشرية المكلفة في هذه المهمة، حيث خصص أكثر من 5000 عسكري لحماية الرئيس، (من البيشمركة)! و1500 لحماية رئيس الحكومة ونوابه، وأكثر من 400 شخص لحماية رئيس مجلس النواب ونوابه، وبمثل هذا العدد لبعض مسؤولين اخرين وحتى بعض المحافظين.

وبالنتيجة تصبح التكاليف طائلة لهذه الاعداد، يضاف لها المخصصات الاستثنائية لكل الرئاسات والهيئات ومؤسسات الدولة والمتقاعدين منهم، ورواتب النواب والوزراء ومستشاريهم ومساعديهم، مما بمجموعها تستنزف خزينة الدولة، وميزانيتها، والتي أعلن أخيرا رئيس الوزراء عزمه إلغائها ووافق عليها مجلس النواب، وتنتظر التنفيذ وما ستواجهه من مجابهات وتحديات(!)..

من جهة اخرى كشف نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة، السابق، بهاء الأعرجي، المشمول بإلغاء وظيفته والمتهم بالفساد، كشف في مؤتمر صحفي عقده شخصيا، عن هدر حكومة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي نحو تريليون دولار.

ونقلت صحيفة تصدر بالعربية في لندن (3/8/2015) عن الأعرجي، إنه مع تصاعد وتيرة المظاهرات الجماهيرية ضد سوء الخدمات، خاصة الكهرباء، “لا بد من وضع النقاط على الحروف وتتمثل في أن الحكومات السابقة لم تكن لديها ستراتيجية على هذا الصعيد، سواء على صعيد نصب المحطات أو نوعيتها ونقل الطاقة وتوزيعها أو على مستوى الاستثمار الذي لم تكن تؤمن به الحكومة السابقة، بينما نحن الآن بدأنا بالاستثمار في عدة محافظات”..

وأضاف الأعرجي :”لقد أهدرت الحكومة السابقة نحو تريليون دولار، وهي عبارة عن 800 مليار دولار موازنات العراق النفطية منذ عام 2004 وحتى 2014، بالإضافة إلى نحو 200 مليار دولار منحا ومساعدات”، وتابع: “لا توجد حسابات ختامية حتى نعرف كيف أنفقت ولا يوجد إنجاز على الأرض حتى نتلمس تلك الأموال من خلال مشاريع ومنجزات”.

من ناحية أخرى، يرى الأعرجي أن “المشكلة الوحيدة التي يعانيها رئيس الوزراء حيدر العبادي هي أنه يريد أن يعمل، ولكن لا أحد يقف معه أو يسند ظهره”. ( انتهى اختيار الصحيفة لما ورد في مؤتمر صحفي)!!. بينما في بيان لوزير النفط عادل عبد المهدي اعداد اخرى للميزانية وتقديرات اخرى للفساد الشخصي والرسمي، وكلها توصل الى ان يكون العراق في الدرجات الدنيا من سلم الدول المتفشي فيها الفساد حسب معدلات تقييم المنظمات الدولية المختصة. (بموجب “منظمة المسح الدولي” و”الشفافية الدولية” فان العراق يحتل المرتبة السادسة او السابعة قبل الاخيرة بدرجة 16 من 100 دولة)!.

في السياق ذاته، كشفت لجنة النزاهة في مجلس النواب، (16/8/2015)، عن تقديم اللجنة أكثر من 90 ملف فساد الى الادعاء العام، فيما بينت أن الملفات تدين وزراء حاليين وسابقين. وصرح عضو فيها: إن “هيئة النزاهة قدمت كوجبة اولى مؤخرا 99 ملف فساد الى الادعاء العام العراقي توزعت على وجبتين ضمت الوجبة الاولى 60 ملفا، والوجبة الثانية 33 ملفاً”، مبينا أن “الملفات تتعلق بالكهرباء والسياحة والعقود الوهمية والتسليح وأمانة بغداد”.(يلاحظ الارقام وجمعها وسهولة التصريح بها!)

ما يلفت الانتباه فعلا ما اعلنه متحدث باسم وزارة التخطيط (17/8/2015) عن ارتفاع معدل خط الفقر خلال العام الماضي، وذكر ان “هذا الارتفاع جاء في ظل ازمة النزوح في العراق وانخفاض اسعار النفط، وهنا نتحدث عن وجود اكثر من 3 ملايين نازح والأزمة في العراق اليوم مزدوجة امنية واقتصادية”.

وبيّن ان “هذه الشريحة تتركز في المحافظات الجنوبية وتحتل المراكز الاولى بمؤشر الفقر لاسيما في محافظتي المثنى والديوانية وتليها المحافظات الاخرى في الوسط والجنوب أما في اقليم كردستان فهي بنسب اقل بكثير مما هي في باقي المحافظات لاستقرار الاوضاع فيها ولكن بعد موجة النزوح الاخرى قد تتغير هذه المعطيات وتتركز هذه المعدلات في اماكن اخرى”.

هذه معلومات رسمية او شبه رسمية وهي وقائع مكشوفة او مفضوحة. هنا تتوالى الاسئلة والخلاصة فيها. ماذا تعني الاعداد المليارية في العراق اليوم؟. لماذا حصل السكوت عليها؟ ومن المسؤول عنها؟.

وهذا هو حال المواطنين، خاصة الطبقات الكادحة والفقيرة وحتى الوسطى.

والى متى تظل سياسات الاحتلال والنفوذ الاستعماري ومن يتخادم معها تتحكم بإدارة العمل السياسي والاقتصادي في العراق؟!

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27068
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع194861
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر686417
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45748805
حاليا يتواجد 2554 زوار  على الموقع