موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

العراق: ماذا تعني هذه الاعداد المليارية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قبل اندلاع تظاهرات الاحتجاج والغضب العراقي في الساحات والشوارع العراقية في اغلب المدن ورفع شعارات مكافحة الفساد وتوفير الخدمات وإصلاح النظام السياسي والعمل على التغيير الشامل فيه ، صدرت تصريحات وتقارير ووثائق عن اعداد مليارية في الكثير من المجالات تنم عن فساد وتخريب وهدم وتبذير وأعمال مدبرة ومقصودة للنهب والاستغلال والاستئثار على حساب المصلحة العامة للشعب العراقي، ولاسيما الطبقات الفقيرة والفئات المهمشة في المجتمع العراقي طبقيا واجتماعيا. وبالتأكيد منحت التظاهرات الشعبية فرصة اكير للفضح والكشف. وهو الامر المطلوب باستمرار ومحك كل سلطة ونظام سياسي.

 

مضحك او مبك كشف هذه الاعداد وحساب قيمتها وأثرها على الاقتصاد والتنمية والتقدم في العراق، والأكثر كارثية حين تقرن هذه التصرفات بأسماء مسؤولين كبار، وزراء او بمن هم بمستواهم وشخصيات تتصدر الواجهة في المشهد السياسي او العملية السياسية التي جاء بها الاحتلال ووضع فيها ألغامه ومتفجراته وتهديداته المعلومة والمجهولة. وقد يكون الامر اكثر تعقيدا اذا عرف ان ما يتسرب او ينشر علنا هو راس جبل الجليد، وان ما خفي عظيما، فيصبح الاعظم منه كارثة وطنية بكل المقاييس.

بعض ما نقلته فضائيات ووكالات انباء، ومقارنة بين وقائعها والصمت عليها طيلة هذه الفترة من عام 2003 والى اليوم، يفضح كل من شارك فيها بأي شكل من الاشكال، ممارسة او غض نظر او مجاملة مرفوضة.

لماذا السكوت عليها؟، وما علاقتها بما يتعرض له العراق؟. ومعروف ان العراق في مواجهة تحديات متعددة، داخلية وخارجية، ابرزها الارهاب الاسود الذي يضرب اطنابه ويمارس سطوته على مناطق واسعة من ارض العراق وبيئته الحاضنة تتمدد وتتوسع، داخل ارض العراق وخارجها، وأحيانا تفصح عن نفسها بكل صلافة وعدوانية، تتلبس لبوسا مختلفة، وقد تأخذ غطاء مشابها لها وملتبسا او مغريا حتى لمنظمات دولية تحمل اسماء الدفاع عن حقوق الانسان او الطوائف او الاثنيات. ويفرق بينها طبعا المصدر والممول والتوجهات التي تديرها جهات بيدها القرار او المال والمسار الخاطيء والمضلل والمشوه للحقيقة والوقائع الدامغة لمن يريد ان يكون انسانا سويا ومواطنا مخلصا لبلده وشعبه وأمينا ونزيها للمصالح الوطنية والشعبية.

تقول تلك المصادر الاعلامية التي عليها الف علامة استفهام عن اهدافها ومقاصدها وتوجهاتها وأساليب بثها واهتمامها في ما يجري في العراق خصوصا، انها تنقل ما كشفته وثائق رسمية حصل عليها برلماني عراقي سابق قبل أشهر (؟) عن حجم الإنفاق الضخم في العراق الذي تخصصه السلطة التنفيذية لحماية الرؤساء الثلاثة والنواب والوزراء. (وهنا سؤال كبير عنها ومصداقية القناة وأصحابها!). وفي اتصال لإحدى القنوات الفضائية، قال النائب السابق، وائل عبد اللطيف، إن تكلفة حماية المسؤولين تستنزف ميزانية الدولة النفطية، حيث أظهرت وثائق حصل عليها أن أكثر من 6 مليارات دولار تهدر سنويا تحت بند تغطية مصاريف “الجيوش” المكلفة بحفظ أمن السياسيين. وتلفت القناة الى أن هذه الوثائق التي يؤكد عبد اللطيف أنها بحوزته، تقتصر على الفترة الممتدة من 2008 إلى 2014، ولا تكشف عن حجم الهدر الذي استنزف خزينة الدولة بعد عام 2003. ووفقا لعبد اللطيف، الذي كان عضوا في مجلس الحكم الذي تولى إدارة العراق من 2003 إلى 2004، فإن حجم الانفاق على القوى المكلفة بحماية الشخصيات ذهب بمعظمه في السنوات الثمانية الماضية إلى رئيس البلاد ورئيس البرلمان ورئيس مجلس الوزراء، ونوابهم، بحسب تقرير القناة!.

تسجل القناة في تقريرها حصاد السنوات المذكورة، بأنه بلغ 48 مليار دولار أميركي، وهو عدد يعادل ميزانيات بعض الدول ويشير إلى الفساد الذي أنهك القطاع العام وانعكس على الخدمات الأساسية. وحسب تقرير لقناة اخرى، تحدّث أيضا بالتفصيل عن حجم القوى البشرية المكلفة في هذه المهمة، حيث خصص أكثر من 5000 عسكري لحماية الرئيس، (من البيشمركة)! و1500 لحماية رئيس الحكومة ونوابه، وأكثر من 400 شخص لحماية رئيس مجلس النواب ونوابه، وبمثل هذا العدد لبعض مسؤولين اخرين وحتى بعض المحافظين.

وبالنتيجة تصبح التكاليف طائلة لهذه الاعداد، يضاف لها المخصصات الاستثنائية لكل الرئاسات والهيئات ومؤسسات الدولة والمتقاعدين منهم، ورواتب النواب والوزراء ومستشاريهم ومساعديهم، مما بمجموعها تستنزف خزينة الدولة، وميزانيتها، والتي أعلن أخيرا رئيس الوزراء عزمه إلغائها ووافق عليها مجلس النواب، وتنتظر التنفيذ وما ستواجهه من مجابهات وتحديات(!)..

من جهة اخرى كشف نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة، السابق، بهاء الأعرجي، المشمول بإلغاء وظيفته والمتهم بالفساد، كشف في مؤتمر صحفي عقده شخصيا، عن هدر حكومة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي نحو تريليون دولار.

ونقلت صحيفة تصدر بالعربية في لندن (3/8/2015) عن الأعرجي، إنه مع تصاعد وتيرة المظاهرات الجماهيرية ضد سوء الخدمات، خاصة الكهرباء، “لا بد من وضع النقاط على الحروف وتتمثل في أن الحكومات السابقة لم تكن لديها ستراتيجية على هذا الصعيد، سواء على صعيد نصب المحطات أو نوعيتها ونقل الطاقة وتوزيعها أو على مستوى الاستثمار الذي لم تكن تؤمن به الحكومة السابقة، بينما نحن الآن بدأنا بالاستثمار في عدة محافظات”..

وأضاف الأعرجي :”لقد أهدرت الحكومة السابقة نحو تريليون دولار، وهي عبارة عن 800 مليار دولار موازنات العراق النفطية منذ عام 2004 وحتى 2014، بالإضافة إلى نحو 200 مليار دولار منحا ومساعدات”، وتابع: “لا توجد حسابات ختامية حتى نعرف كيف أنفقت ولا يوجد إنجاز على الأرض حتى نتلمس تلك الأموال من خلال مشاريع ومنجزات”.

من ناحية أخرى، يرى الأعرجي أن “المشكلة الوحيدة التي يعانيها رئيس الوزراء حيدر العبادي هي أنه يريد أن يعمل، ولكن لا أحد يقف معه أو يسند ظهره”. ( انتهى اختيار الصحيفة لما ورد في مؤتمر صحفي)!!. بينما في بيان لوزير النفط عادل عبد المهدي اعداد اخرى للميزانية وتقديرات اخرى للفساد الشخصي والرسمي، وكلها توصل الى ان يكون العراق في الدرجات الدنيا من سلم الدول المتفشي فيها الفساد حسب معدلات تقييم المنظمات الدولية المختصة. (بموجب “منظمة المسح الدولي” و”الشفافية الدولية” فان العراق يحتل المرتبة السادسة او السابعة قبل الاخيرة بدرجة 16 من 100 دولة)!.

في السياق ذاته، كشفت لجنة النزاهة في مجلس النواب، (16/8/2015)، عن تقديم اللجنة أكثر من 90 ملف فساد الى الادعاء العام، فيما بينت أن الملفات تدين وزراء حاليين وسابقين. وصرح عضو فيها: إن “هيئة النزاهة قدمت كوجبة اولى مؤخرا 99 ملف فساد الى الادعاء العام العراقي توزعت على وجبتين ضمت الوجبة الاولى 60 ملفا، والوجبة الثانية 33 ملفاً”، مبينا أن “الملفات تتعلق بالكهرباء والسياحة والعقود الوهمية والتسليح وأمانة بغداد”.(يلاحظ الارقام وجمعها وسهولة التصريح بها!)

ما يلفت الانتباه فعلا ما اعلنه متحدث باسم وزارة التخطيط (17/8/2015) عن ارتفاع معدل خط الفقر خلال العام الماضي، وذكر ان “هذا الارتفاع جاء في ظل ازمة النزوح في العراق وانخفاض اسعار النفط، وهنا نتحدث عن وجود اكثر من 3 ملايين نازح والأزمة في العراق اليوم مزدوجة امنية واقتصادية”.

وبيّن ان “هذه الشريحة تتركز في المحافظات الجنوبية وتحتل المراكز الاولى بمؤشر الفقر لاسيما في محافظتي المثنى والديوانية وتليها المحافظات الاخرى في الوسط والجنوب أما في اقليم كردستان فهي بنسب اقل بكثير مما هي في باقي المحافظات لاستقرار الاوضاع فيها ولكن بعد موجة النزوح الاخرى قد تتغير هذه المعطيات وتتركز هذه المعدلات في اماكن اخرى”.

هذه معلومات رسمية او شبه رسمية وهي وقائع مكشوفة او مفضوحة. هنا تتوالى الاسئلة والخلاصة فيها. ماذا تعني الاعداد المليارية في العراق اليوم؟. لماذا حصل السكوت عليها؟ ومن المسؤول عنها؟.

وهذا هو حال المواطنين، خاصة الطبقات الكادحة والفقيرة وحتى الوسطى.

والى متى تظل سياسات الاحتلال والنفوذ الاستعماري ومن يتخادم معها تتحكم بإدارة العمل السياسي والاقتصادي في العراق؟!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30264
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع284456
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر612798
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48125491