موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

حين تتخلى أوروبا عن ضميرها في محطة قطارات!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ربك تدفُّق موجات اللاجئين المجتاحة لتخوم أوروبا الجنوبية اتحادها القلق. داهمتها نتائج مآسٍ أسهمت مع أميركاها في صناعتها. وإذ فاجأتها، أفزعها ما ستحصده من عواقب ما شاركت في اصطناعه،

وبالغت عنصريتها العريقة في تضخيم إحساسها بما سيحمله إليها هذا التدفق من أعباء وما تتخيله من مخاطر، فلم يعد بالإمكان الآن الحؤول دون افتضاح نفاقها الإنسانوي الزائف… أسقط الذي لطالما ولكثر ما تغنَّت وفاخرت به ما خلاها من قارات الكون.

 

هذا الطارئ غير المتوقع سرعان ما كشف عن اهتراءات يصعب رتقها في الثوب الأوروبي الفضفاض المتباينة مصالح رقعه الثمانية والعشرين، كبيرها مع صغيرها، وغربها مع شرقها، وشمالها مع جنوبها، ناهيك عن ما هو بين كبارها وكبارها وما هو بين صغارها وصغارها. وإذ كشف ما كشف، كان أول ارتداداته انهيار قواعد اللجوء المتوافق عليها، وظهور قائمة الانقسامات المتعلقة بين دول الاتحاد، وانسحابها على مجتمعاته، التي توزَّعت بين قطاعات واسعة باتت مرتعًا لإسلاموفوبيا يرفدها تنامٍ للفاشية وتصاعد لليمين المتطرِّف، وكلاهما يركب الآن موجتها، وأخرى هزَّت ضميرها فعلًا مأساة “شاحنة العار”، كما بات يطلق على ضحايا شاحنة اللاجئين الواحد والسبعين الذين اختنقوا داخلها على الحدود المجرية النمساوية… وصولًا إلى المشهد المريع للآلاف المكدَّسة المنقطعة بها السبل في محطة القطارات المركزية في بودابست، والذي طرح سؤالًا محيِّرًا حام في سماء المدينة قبل أن يفعل في كافة القارة ويتعداها إلى العالم دون أن يجد جوابًا شافيًا أو معقولًا حتى الآن، وهو: إذا كانت المجر، وهي بلد عبور لا استقرار للاجئين، لا تريدهم فيها، لدرجة أنها أقامت سياجًا شائكًا لمنع قدومهم على طول حدودها مع صربيا، ومن وصلها منهم لا يريد بقاءً فيها، كما أن مقصدهم من الدول، ومنها ألمانيا والنمسا، قد أعلنت استعدادها لإيوائهم، فلماذا تعمد حكومتها فجأة إلى إخراج من ينتظرون قطاراتهم داخل المحطة، وضمهم لمن ينتظرون دورهم خارجها، وإقفالها للحؤول دونهم والمغادرة إلى حيث من يقصدونه ويقول بأنه سيستقبلهم؟؟!!

هناك تسليم بأن المجر بلد صغير محدود الإمكانيات ولا يقوى حقًّا على تحمُّل مسؤولية إيواء مثل هذه الموجات من اللاجئين، لكنما الإجراءات المجرية، التي ترفض مرورهم بديارها وتمنعهم من مغادرتها، يصعب تفسيرها حتى لدى المجريين العاديين، إلا باثنتين:

الأولى: إن تباينات المعلن الأوروبي من هذه المسألة هي أكثر من واقعها المبطن، وإن كانت فظاعة “شاحنة العار” قد هزَّت ضمائر كثير من الأوروبيين العاديين فأحرجت حكوماتهم، فهي لم ولن تغيِّر من مبدأ رفض استقبالهم كسياسة أوروبية منتهجة لدى الجميع، منهم من يعلنها، ومنهم من يموِّهها، وحتى من يستنكرها، وهناك من لا يخجل من إشهارها، كسلوفاكيا، التي تقول جهارًا نهارًا إنها لن تقبل بلاجئ مسلم على أرضها، وعليه، يمكن فهم المفارقة المجرية بأنها وليدة ضغوط مورست من تحت الطاولة على المجر لإجبارها على احتمال ما لا تقوى على احتماله، أو يحيلها مصدًّا للاجئين يريح منهم من يظهرون تسامحًا معلنًا حيالهم ويتحايلون للتهرب من تبعات أريحيتهم. إنه الأمر الذي يشي به تناقض وتبدُّلات مواقف الأطراف المعنية، مثلًا، بعكس ما يراد أن تعكسه تصريحات ميركل التسامحية، تؤكد برلين أن “قواعد دبلن” ساريةً، بمعنى “إن من يصل المجر يجب أن يسجَّل هناك ويمر بإجراءات اللجوء هناك”. ومن هنا يأتي طلب بودابست من برلين توضيح حقيقة مواقفها، مع تأكيدها على أنها لا تفعل أكثر من “تطبيق قوانين الاتحاد الأوروبي بدقة”، أما النمسا فتكثر من الحديث عن “العبور الآمن”، وإجراءات التوقف، واشتراطات القبول، وتصف وزيرة داخليتها اللاجئين ﺑ“مهاجري الحروب”!

الثانية: إن اليمين القومي الحاكم المتحالف مع الديموقراطيين المسيحيين بزعامة رئيس الوزراء فيكتور أوربان والمهيمن على الساحة السياسية المجرية لامتلاكه الأغلبية في البرلمان، الذي أقر بناء السور الشائك ويناقش وضع قانون لجوء جديد أكثر تشددًا، لا يجد ولا يخشى فيها منافسًا أو معارضًا له، إلا من هم على يمينه، كحزب “يوبِّك” الأشد تطرفًا، والمعادي للأجانب والغجر ومعهما الاتحاد الأوروبي، والممتلك الآن لما يقارب ربع أعضاء البرلمان، لذا، أتاح له تدفق اللاجئين اختلاق فزاَّعة “لخطر” خارجي يستثمر داخليًّا تشدده في مواجهته. البدايات كانت في الاستبيان الشعبي الشهير، فالحملة التحريضية الحكومية على “المهاجرين”، البادئة منذ شهور والبالغة حد نصب أكثر من ألفي لافتة في الميادين العامة، منها، “إذا قدمتم إلى المجر لن تأخذوا وظائف المجريين”، وأن يصرِّح نائب مجري “لا نريد خلافة إسلامية في أوروبا”، ويطالب آخرون بنشر الجيش على الحدود… إلى تصريحات رئيس الوزراء الأخيرة الموحية بأن المجر قد باتت أوروبيةً أكثر من الأوروبيين والمتطوعة وحدها للدفاع عن حياضهم!

لكن، وللإنصاف، هناك أيضًا حالة من تعاطف شعبي مع اللاجئين، تبدَّى في بعض اللافتات المرحِّبة بهم، والتي نصبت مقابل تلك الرسمية الكارهة لهم، وما تيسر من مساعدات يتلقونها من جمعيات وهيئات شعبية ومتطوعين، والمواقف المستنكرة والشاجبة للإجراءات الحكومية من قبل شخصيات ثقافية معروفة، من بينها الشاعرة فِراغ اردوش، التي نشرت بيانًا بعنوان “ليس باسمي” ترفض فيه السياسة الرسمية تجاههم، التي قالت إنها تذكِّرنا بالمراحل الأكثر قتامةً في تاريخ المجر، ليتحوَّل هذا العنوان لاحقًا إلى شعار لمظاهرة شاركت فيها أمام البرلمان… يتملَّص الأوروبيون من مسؤولياتهم الإنسانية والأخلاقية والقانونية تجاه اللاجئين بوصفهم بالمهاجرين الاقتصاديين، متجاهلين أن أغلبهم قد بنى رفاهيته على إفقار ما عداه، ويخيفون شعوبهم من “تدفُّق الإرهابيين”، مُغفلين أن تدفُّقهم لم يك إلا معكوسًا، أي من أوروبا إلى المنطقة العربية… الضمير الأوروبي الآن يتم حبسه في محطة قطارات…

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39748
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126093
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر454435
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47967128