موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

صرخات ضمير وطني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

من تابع الشعارات التي رفعتها الجماهير في بداية التظاهرات في المدن والساحات العراقية لاحظ انها صرخات ضمير وطني، صَبَر وتحمل الكثير من اجل الوطن والشعب ، ولكن السلطات والإفراد ومن رغب ان يكون في واجهة المشهد السياسي في العملية السياسية التي جاءت بعد غزو واحتلال العراق عام 2003 او بعد ما حصل فيها من متغيرات، لم تبذل جهدا لتوفي بالحدود الدنيا من المتطلبات الضرورية للشعب، من أمن وآمان وخدمات اساسية ورئيسية، في بلد ثري في كل المستويات والأصعدة، ماديا وبشريا، وتركت لخطط المستعمر الامبريالي سهولة التنفيذ عمليا رغم موجات المقاومة الشعبية والرفض الوطني لها.

 

وأثبتت الاحداث والوقائع تمكّن الامبريالية من النجاح في تمرير اجزاء واسعة من مشاريعها العدوانية، وأهمها عندها نهب الثروات وإشغال الشعب العراقي في صراعات اهلية بين رموز او بعض فئات مكوناته، وإغراء بعضها وقابلية اخرى للتخادم معه وتشكيل طبقتها التي تعبر عنها صراحة وعلى مختلف الصعد، او تعمل بديلا عنها في التخريب والتدمير اليومي الحاصل في العراق، تاركين اغلبية الشعب، بكل مكوناته، في حالة لا تحسد عليها، وليس بعيدا عنها تسليم مدن كاملة لتنظيمات ارهابية والتفرج على نتائجها.

الامر الذي بلغت فيه الاوضاع الى ما فجر التظاهرات الواسعة في اغلب المدن والساحات العامة فيها، خاصة ساحة التحرير ببغداد.

بعد تجارب كثيرة لشعوب التحرر الوطني في العالم، تبدأ الثورات الشعبية الكبيرة من شرر متموجة من التظاهر والاعتصام، الى الاضراب و العصيان والمواجهات، الى الانتفاضة السلمية او العنفية وصولا الى الانتفاضة المسلحة وانحياز القوات المسلحة الى الشعب وتحقيق الثورة والانتصار.

وإذا كانت صورة التظاهرات في العراق وخلال الاسابيع الماضية بدأت هكذا في احتجاجات سلمية لساعات محددة، وفي ظروف مناخية ليست يسيرة في كل الاحوال، ورفعت شعارات معبرة ومطلبية في اغلبها وبعناوين واضحة ولغة بسيطة، وحتى بأخطاء املائية او نحوية، ولكنها تعبير عن البدايات، الارهاصات، ودقات جرس انذار، او القول .. لا عذر بعد لمن أُنذر؟.

الشعارات المرفوعة او التي رُددت تكاد تكون متقاربة او متشابهة في اغلب التظاهرات، او المشتركة فيها، اكدت على مطالب اساسية مشروعة، اعلنت الرئاسات الثلاث وأعضاء البرلمان مباشرة تأييدها وإصدار حزم اصلاحات، وإجراءات كثيرة ولكنها لحد اليوم بقيت اشبه بكلمات معسولة او شعارات لامتصاص الغضب، والالتفاف على روح الاحتجاج، وتبقى في انتظار التطبيق العملي وتوفير المتطلبات بآجال قريبة، وتواريخ محددة، تكشف مصداقية الاجراءات وروح التفكير بها. وسبقتها المرجعية الدينية في الاشارة اليها ودعمها.

وهي في كل الاحوال متطلبات ضرورية لا يمكن السكوت عليها او التغاضي عنها.

طبعا اغلب الشعارات عبرت عن وعي القوى الوطنية الشعبية وبلوغه درجة الغليان، ورغم ذلك ظلت الى حد الان في ارتفاع ابعد من الخدمات المعدومة، والنقص الفادح فيها. وقد رفع رجل مقعد وهو في عربته الطبية لوحة تقول: اليوم مظاهرة، غدا- عصيان، وبعدها- انتفاضة. وتكررت هذه اللوحة في اغلب التظاهرات. وكذلك لافتة تقول: للصبر حدود.

وكانت الصرخات تؤكد على ضرورة توفير الخدمات الاساسية، الكهرباء والماء والدواء. وهي كما تبدو قضايا بسيطة جدا إلا ان الفساد الرهيب الذي مارسه المسؤولون عنها اضعف توفيرها وقلل منها او توقف عنها.

وهذا في العراق، مهما كانت ظروفه وأوضاعه الاقتصادية وتأثره بالأزمة الاقتصادية التي قادتها الادارة الامريكية ونفذتها ادواتها في المنطقة، لاسيما في خفض اسعار النفط، المصدر الرئيس لميزانية اغلب البلدان، ومنها العراق بالذات.

فكانت صورة الشعارات حول الكهرباء والماء خصوصا في رفع نعوش والكتابة عليها جماهير المدينة المعينة ينعون لكم الفقيد الكهرباء او الماء وبقية الخدمات.

كما حوّل المتظاهرون بعض الاغاني الشعبية المعروفة الى شعارات مطلبية ونقد سياسي صريح للادارات السياسية العاملة او الراغبة في الوقوف في الواجهة السياسية.

ومثلا اغنية عمي يا بياع الورد، تحولت: (عمي يا بياع النفط… وين النفط… وين (اين)، صار الوضع موخوش وضع … والريحة فاحت، فاحت. وين الغذاء… وين النفط… وين الكهرباء…. الحصة راحت… راحت). وكذلك: فوك داعش والبلاء.. انوب ماكو كهرباء.( فوق داعش والبلاء.. ياتي انعدام الكهرباء).

ووصفت شعارات كثيرة الفساد والمفسدين، باللصوص و”الحرامية”، ولاسيما من الذين يدّعون الحديث باسم الدين والتدين السياسي.

وحذرت التظاهرات من غضب الشعب، ونفاد الصبر، واللف والدوران وتهريب الفاسدين والسكوت عن الجرائم التي ارتكبت او تمرير منظمي او مجرمي التخريب والتدمير والتبذير، وبالتالي ما اوصل العراق الى ما عليه الان.

حيث انتهت الحجج والذرائع، وتعقدت صورة المشهد السياسي والاقتصادي، وبدأت تتسابق جهات كثيرة للاستفادة ايضا من ما يطلق عليه الان بحزم الاصلاح او المطالبة بالمحاسبة والمحاكمة والتنكر لادوار مسجلة ومثبتة وحقائق لم تعد مخفية او سرية، لاسيما وارض البلد موزعة عمليا والصراعات داخلها قائمة والمشاريع والمخططات تحرث في مجاريها في رسم خريطة جديدة لأرض الواقع الحالي واستغلال ظروف العراق ايضا.

تتطلب الشعارات التي رفعت وما عبرت عنه، العمل على تنفيذها بوقت سريع ملائم لها، لإثبات صدق النوايا وأساليب المعالجة الصحيحة والإخلاص والإنقاذ الوطني.

وبالتأكيد لا تبقى في تلك الحدود اذا لم تتحقق او تنجز اغلبها في الاوقات القريبة، وكذلك العمل على موازاتها مع تهديدات الارهاب والاحتلال العملي لمحافظات كاملة، ومناورات استعمارية ورجعية تعمل هي الاخرى في اعاقة الاصلاح والتغيير، اضافة الى التدخلات والتداخلات الكثيرة، المشرأبة برؤوسها في اكثر من زاوية في البلاد.

تظل مسالة لابد من الانتباه لها تتعلق بوسائل الاعلام وما تبثه وما تنشره، وحرية التعبير والالتزام بالمهنية والموضوعية في الحدث العراقي، اذ ان جهات كثيرة، خارجية اغلبها ولها امتداداتها طبعا، تلعب ادوارا خطيرة في تشويه معاني الاحتجاج والحراك الشعبي، وتستثمره فرصة لانتشارها على حساب المصالح الوطنية والإرادة الشعبية.

وتكشف عن نواياها السوداء التي تتربص بالعراق وشعبه ودوره ومواقفه الوطنية والقومية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36796
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع150058
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر617071
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45679459
حاليا يتواجد 3656 زوار  على الموقع