موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

انتفاضة 22 آب وإرهاصات التغيير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

انتفاضة الشعب اللبناني في 22 آب 2015 محطة مفصلية في تاريخ لبنان. فكما نحتفل بعيد الاستقلال في 22 تشرين الثاني وبعيد التحرير في 25 أيار، سنحتفل واللبنانيون بانتفاضة 22 آب التي هي استكمال للاستقلال الوطني والتحرير من المستعمر والمحتل. واليوم، هذه الانتفاضة هي في وجه النظام العفن الذي قوّض الاستقلال والتحرير، وفي وجه طبقة سياسية فقدت العلاقة بالجماهير.

 

لا ندري عند كتابة هذه السطور ماذا سيحدث في الأيام أو في الأسابيع والأشهر المقبلة. لا ندري إذا ما سيتمّ خطف هذه الانتفاضة، أسوة بانتفاضات عربية تحوّلت إلى فوضى فخراب فتوحّش. لكن من الأكيد أنّ الكيل طفح عند كلّ اللبنانيين، بغضّ النظر عن انتماءاتهم السياسية أو الطائفية أو المذهبية أو المناطقية، أو كلّ لون من ألوان الهويات الفرعية، إلاّ المواطنة التي تتحكّم بمسار الأمور عند اللبنانيين. حتى في بلاد المهجر نشهد حراكاً شعبياً يؤيّد حراك «طلعت ريحتكم»!

هذا يدلّ أنّ في آخر المطاف نزعة الوحدة بين اللبنانيين أقوى من الخطاب التحريضي للقيادات السياسية التي تكرّس التفريق لمصلحتها فقط لا غير وليس لمصلحة الطائفة أو المذهب.

انتفاضة 22 آب تعني بداية سقوط الطبقة الحاكمة في لبنان. وهذا سقوط في اللحظة الحالية، هو معنوي في الأساس قبل أن يكون نهائياً لجميع القوى السياسية التي أوصلت البلاد إلى ما هي عليه. وهذا السقوط، وإنْ لم يُترجم حتى الآن بتغيير في النظام وفي النهج السياسي، إلاّ أنه يُترجم بالاعتصام العابر للطوائف والمذاهب والمناطق الرافض له رغم المواقف الملتبسة للقوى السياسية الرئيسية.

الاعتصام القائم لم يأت من الفراغ ولا كنتيجة عمل للقوى السياسية، اللهم إلاّ إذا كان معاكساً لها. فتقاعس تلك القوى في مواجهة أوجاع المواطن اللبناني أنتج ذلك الاعتصام. وهذا الاعتصام يتراكم مع اعتصامات سبقته، كاعتصامات هيئة التنسيق النقابية التي حاولت إجهاضها القوى السياسية الرئيسة ونجحت على الأقلّ في تحييدها ولكن لم تستطع إلغاء تراكم الغضب والرفض، بل أسّست وعمّقت المقاومة للظلم والفساد.

اعتصامات هيئة التنسيق، بدورها، لم تأت من الفراغ بل كانت انبعاثاً لحراك شعبي حاول خلال الحرب اللبنانية إيقاف النزيف الدموي والخراب الذي أشعلته قوى إقليمية وخارجية لإنهاء الثورة الفلسطينية والقضية برمّتها. وحتى ذلك الحراك هو نتيجة حراك شعبي مطلبي وصل قبل اندلاع الحرب اللبنانية إلى مرحلة كاد يفرض نفسه على النخب الحاكمة، لولا الاعتبارات والحسابات الضيّقة والخاطئة لبعض القوى الإقليمية التي تدخّلت لإجهاض ذلك الحراك.

قد تنجح النخب الحاكمة، مرّة أخرى، في إجهاض أو تحييد تداعيات هذه الانتفاضة، لكنّ النتائج الأولية لها كانت تجميد بعض قرارات مجلس الوزراء، كما أنّ الحراك الشعبي في مختلف المناطق لم يتوقف وشكّل تمرّداً على القيادات السياسية لتلك المناطق التي أساءت التقدير، ظناً أنها تستطيع الاستهتار بشعور ومطالب الجماهير اللبنانية. فرغم قوّة النظام القائم وتجذّره في الوعي اللبناني إلاّ أنّ عورته انكشفت عبر استناده إلى الفساد. فنظام الفساد استطاع لفترة أن يتجاوز مطالب الناس، لكنّ الفجور فيه، وخصوصاً ما رافقه من ملابسات في قضية النفايات واستهتار باللبنانيين كان بمثابة القشّة التي قصمت ظهر البعير!

لبنان يعيش هذه الأيام لحظات تاريخية، وما يجعل هذه اللحظات تاريخية هو الحراك الذي جاء خارج الحسابات السياسية المبنية على توازنات إقليمية ودولية اعتبرتها النخب الحاكمة، المتحكّمة بمسار الأمور والتي تعتقد أن لا شيء يستطيع الخروج عن إرادتها. حراك الشعب اللبناني أنهى ذلك الوهم. فبمقدور اللبنانيين تحييد الكثير من تداعيات تلك التوازنات، وخصوصاً التي تتناقض مع مصالحهم. فإذا نجحت الانتفاضة في تحقيق بعض أهدافها فهذا يفتح الباب على إنهاء الشلل في المؤسسات الحكومية عبر انتخابات جديدة تأتي بنخب جديدة أو على الأقلّ لتفهم النخب الحالية أنّ وقت المحاسبة والمساءلة قد حان!

تاريخية تلك اللحظات، تكمن أيضاً في رأينا بأنّ الشعب اللبناني بمختلف تكويناته أكثر وعياً وأكثر وطنية من قياداته. مرّة أخرى تتجلّى صدق رؤية القائد جمال عبد الناصر بأنّ الشعب هو المعلّم وحكمة مؤسس حزب البعث ميشال عفلق بأنّ الشعب هو الضمانة. فالشعب اللبناني أعطى جرعة من الأمل المتجدّد والذي لم يختف رغم كلّ المصاعب. فإمكانية التغيير تتحقق وما يبقى هو الإنجاز.

إنجاز التغيير له شروط موضوعية أوجدتها تجارب مماثلة في الزمن القريب. الشرط الأول هو وجود قيادة واعية للواقع اللبناني وصاحبة مصداقية معترف بها فتحدّد سقف المطالب التي يصعب تجاوزها والتي يمكن تحقيقها في الظروف الراهنة. الشرط الثاني هي أن تكون المطالب محدّدة وغير فضفاضة ويستحسن أن تتمركز في مطلب واحد مفصلي، فإذا تمّ إنجازه يكون سابقة لإنجازات لاحقة. ثالث هذه الشروط أن تشترك فيها قوى سياسية فاعلة وصاحبة مصداقية، وإضافة إلى مشاركة القوى السياسية أن تكون عابرة للطوائف والمذاهب والمناطق وتشمل مختلف الأعمار. والهدف المادي لتلك المشاركة هو الوصول إلى حشود مليونية مستمرة. الشرط الرابع هو سلمية الحراك وتجنّب عسكرته والانتباه إلى ضبط الحراك ضمن القوانين واحترام الملكية والرأي الآخر. الشرط الخامس هو كسب القوى الأمنية والجيش إلى جانب الحراك. فالخطاب الموجّه إليهم هو أنّ الحراك هو أيضاً لهم وليس ضدّهم، بل ضدّ الطبقة الحاكمة التي خذلت الجميع بما فيهم القوى الأمنية والعسكرية. الشرط السادس أن يعمّ الحراك كافة المناطق أو على الأقلّ المدن الكبرى. الشرط السابع أن يكون للقيادة خطّة إعلامية مدروسة في المضمون والتوقيت والوسيلة.

المطلب الرئيسي في رأينا هو وجوب الإصرار على قانون انتخاب جديد للمجلس النيابي على قاعدة النسبية خارج القيد الطائفي أو المذهبي والدائرة الواحدة. فقانون الانتخاب المقترح قد يفسح المجال أمام العديد من القوى السياسية الوازنة التي يقصيها القانون الحالي ومشتقاته وهي قوى أقرب إلى مطالب الجماهير من القوى المتحكّمة حالياً بمصير الوطن. فالأحزاب السياسية تستطيع أن تتمثل على قاعدة البرنامج السياسي وليس على قاعدة الطائفة أو المذهب. ولكن يمكن تبنّي قانون على قاعدة النسبية والدائرة الواحدة حتى على قاعدة القيد الطائفي أو المذهبي كمرحلة أولى إلى أن يتمّ تكوين مجلس شيوخ يمثّل الطوائف، وإنْ كنّا من اللذين يعتبرون أنّ التمسّك بالتمثيل الطائفي على أيّ مستوى كان من العبثية السياسية.

هذا على صعيد ما يمكن إنجازه، لكن لا تغيب عن بالنا قوة النظام الطائفي والشراسة المتوقعة للدفاع عن مصالحه. فالنظام يملك كافة الإمكانيات ويتمتع بالدعم الغربي وبعض الإقليمي شبه المطلق الذي يريد للبنان ولسائر دول المشرق العربي التحوّل إلى مجموعات طائفية ومذهبية متناحرة لا يربطها ببعضها أيّ شيء وحتى التاريخ والألفة التاريخية وذلك خدمة للمشروع الصهيوني.

إلاّ أنّ الأمل بالتغيير تجدّد وهذا هو الإنجاز الأكبر الذي يجب تحصينه.

 

د. زياد حافظ

الأمين العام للمنتدى القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. زياد حافظ

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7431
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع175224
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر666780
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45729168
حاليا يتواجد 3553 زوار  على الموقع