موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مبادرة القيصر الغامضة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الأسئلة أكثر من الإجابات في دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لجبهة إقليمية ودولية عريضة تحارب الإرهاب.

تحت أي أفق سياسي وبأي وسائل عسكرية؟

 

هذا أكثر الأسئلة جوهرية.

ما الممكن والمستحيل في ظل تناقضات فادحة بين الدول المقترح أن تشملها الجبهة؟

وهذا أكثر الأسئلة عملية.

بين ما هو جوهري وما هو عملي المبادرة كلها غامضة كأنها مقصودة لأهداف أخرى تستجلي حدود التغيير الممكن في السياسات والمواقف.

ما الذي تطلبه موسكو من الإلحاح على مبادرتها رغم إدراكها أنها شبه مستحيلة؟

هنا صلب كل الأسئلة.

لا يخفى على القيصر الروسي، وهو رجل استخبارات قبل أن يكون رجل سياسة، أن مبادرته لا تقف على أي أرض شبه صلبة ولا قابلة للتنفيذ في أي مدى.

ككل القياصرة الروس الكبار يدرك أن هيبة الكرملين من قوة سلاحه.

استضافة ثلاثة من القادة العرب في توقيت يتزامن مع افتتاح معرض عسكري تتجلى فيه أحدث التقنيات والأسلحة ليس من قبيل المصادفة.

الأحاديث المتواترة في مصر عن صفقات سلاح متوقعة ومشروعات اقتصادية منتظرة ليست أولويات صانع السياسة الروسي.

هو تعنيه أولاً التفاهمات الاستراتيجية رغم أهمية الصفقات والمشروعات لإنعاش اقتصاده.

روسيا كأي دولة كبرى أخرى تبحث عما هو مستقر وثابت وقابل للحياة لفترة طويلة نسبياً.

في صفقات السلاح هناك فارق بين الدول الكبرى والمولات التجارية.. ثمة شراكة ما في استخدامه. وتلك مسألة سياسية قبل أن تكون عسكرية.

الانفتاح على موسكو يعني بالضبط توجهاً لمد الجسور مع المراكز الدولية دون قطيعة مع واشنطن.

الانفتاح على مراكز دولية أخرى من أسباب الثبات النسبي الذي تمتع به النظام المصري الجديد في ظروف بالغة القسوة بعد 30 يونيو/ حزيران.

أسوأ خيار ممكن، التراجع في منتصف الطريق عن هذا التوجه أياً كانت الضغوط الأمريكية.

تنويع مصادر السلاح قضية حساسة لها ذات درجة الأهمية.

بحسب ما هو متاح من معلومات، الإدارة الأمريكية لا تتردد في إبداء انزعاجها عند أي إشارات في الصحف عن أي صفقات عسكرية روسية.

بتعبير اللواء محمد العصار نائب وزير الدفاع المصري الذي يتولى ملف التسليح فإن «النموذج الهندي» هو الأنسب للمصالح العسكرية المصرية.

بمعنى الانفتاح تسليحياً على واشنطن وموسكو وتقوية الصناعات العسكرية المصرية في الوقت نفسه.

لم تكن هناك مفاجأة مصرية واحدة في كل ما طرح في موسكو من مداولات رئاسية.

الزيارة طلبتها موسكو لأن لديها ما تريد أن تناقشه مع القاهرة على مستوى القمة.

جدول الأعمال اقترحته موسكو قبل أن تبدأ الزيارة.

كشفت مبكراً عن تساؤلات أساسية في ملفات الإقليم تبدأ من سوريا وتمتد للأزمات الأخرى، سعياً لإجابات واضحة عن فرص أوسع توافق ممكن في الأزمة السورية.

الأزمة السورية قبل غيرها

الجبهة الإقليمية العريضة لمحاربة الإرهاب لم يكن صلب ما تطلبه موسكو.

الحديث أقرب إلى غطاء عام للدخول فيما هو ملح وممكن.

تطرقت الدبلوماسية الروسية إلى مبادرة الجبهة مع كل الذين التقتهم من الإقليم.

تحدث بوتين عن خطوطها العريضة مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في باكو عاصمة أذربيجان.

لم تكن هناك تفاصيل ولا اقتراب من دور سوريا في الجبهة الإقليمية المقترحة.

لوهلة تصور أردوغان أن روسيا بصدد مراجعة موقفها من النظام السوري الحالي وأنها لم تعد متمسكة ببقاء بشار الأسد.

الاستنتاج وافق هواه السياسي، لا الحسابات الروسية.

فقد طرح بوتين مبادرته على وزير الخارجية السوري وليد المعلم الذي استغربها لكنه لم يعترض عليها.

المبادرة نفسها طرحت على المعارضة السورية من دون أن يستدعي ذلك أي أزمة، فالكلام كله عام.

السعوديون استمعوا إلى الكلام نفسه والإيرانيون اهتموا به رغم إدراك الطرفين أنه شبه مستحيل.

لا شيء ممسوكاً في الكلام كله ، الغموض من طبيعة السيولة.

كل شيء في الإقليم يتصادم والأطراف كلها في حالة إنهاك.

الاستراتيجية الأمريكية في الحرب مع «داعش» ثبت فشلها الذريع.

لم يعد أحد في الإقليم مقتنعاً بأنه يمكن دحر التنظيم المتطرف بمثل هذه الاستراتيجية.

الاتفاق النووي الإيراني أضاف تساؤلات جديدة على الموقف المتأزم.

لا توجد تصورات أمريكية واضحة عن أي ترتيبات إقليمية محتملة.

الغرب اندفع إلى طهران بحثاً عن مصالح اقتصادية واستراتيجية. وهذا طبيعي للغاية في حسابات الدول الغربية الكبرى.

نفس هذه الدول تقلقها شرارات النار التي بدأت تتطاير عبر المتوسط إلى حواضرها منذرة بأيام صعبة مقبلة.

بدأت تضجر من ارتفاع معدلات الهجرة غير الشرعية وتشكو من عدم قدرتها على تحمل تبعات النزوح البشري إليها من البلدان العربية المنكوبة بحثا عن ملاذ آمن.

في المبادرة الروسية رسالة ضمنية إلى أوروبا أنها مستعدة للتعاون إلى أقصى حد ممكن في ضمان سلامة دولها.

رسالة عامة لكنها ضرورية في ظل مخاوف لا يمكن إنكارها.

بمعنى آخر تحاول روسيا تخفيض أزمتها مع الاتحاد الأوروبي في أوكرانيا بتوافقات محتملة في الشرق الأوسط تحت ضغط الفزع المشترك.

حين افتقدت السياسة الأمريكية القدرة على الإقناع وبدا التحالف الذي أعلنته لمحاربة الإرهاب فاشلاً تماماً، تقدمت موسكو للإمساك بزمام المبادرة.

تستند في تحركاتها على علاقات متماسكة يشوبها أحيانا بعض التوترات المكتومة مع إيران وتعرض وساطتها لتفاهمات عربية ممكنة معها.

في التحرك الروسي ديناميكية تسعى لخفض التوتر في الإقليم المشتعل وحل عقدته المستعصية في سوريا.

التقدير العسكري الأمريكي يعتقد أنه لا سبيل إلى دحر «داعش» في العراق ومنع تمدده إلى دول أخرى في الإقليم ما لم تُنهَ الأزمة السورية.

لا أحد تقريباً في العالم أو الإقليم يقول إنه من الممكن حسم الصراع في سوريا عسكرياً.

غير أن التناقضات الفادحة بين الدول الإقليمية الرئيسية تطيل أمد الحرب الدموية وتباعد احتمالات التسوية السياسية وفق وثيقة جنيف.

كل طرف يطلب الذهاب إلى موائد التفاوض وفق موازين قوة أفضل على الأرض.

اللعبة سوف تطول إن مضت على قاعدة طلب التغيير اليومي في موازين القوة.

في الأزمة السورية التفاهمات حقيقية وصلبة بين مصر وروسيا وصداها واصل إلى عواصم إقليمية مؤثرة في الحوادث.

فكرة الجبهة الإقليمية شبه مستبعدة بالنظر إلى تناقضات الإقليم والتدخلات المحتملة للولايات المتحدة، بينما الكلام الدبلوماسي في تسوية الأزمة السورية على أعلى درجات الأهمية والإلحاح.

من الخطأ الفادح أن يتلعثم العالم العربي حيث يجب أن يتكلم.

إذا لم تحل العقدة السورية فلا أمل في أي نجاة.

 

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12286
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع73887
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر554276
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54566292
حاليا يتواجد 2371 زوار  على الموقع