موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

شرعنة على الطريقة الأوسلوية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


من عجائب مسرح اللامعقول الفلسطيني المزدهرة مفارقاته على خشبة راهنه الأوسلوي، أن يبادر ممثلوه المحترفون الآن بالذات فيرفعوا عاليًا شعارًا من مثل: “تجديد شرعية منظمة التحرير وحمايتها من الأخطار الداخلية والخارجية التي تتهددها”.

هنا تبلغ كوميدياه السوداء ذروتها... لماذا؟! لأن كافة نظَّاره ومشاهدي خشبته الغرائبية بلا استثناء، وعلى اختلاف مشاربهم ومواقفهم وقربهم أو بعدهم منهم، يدركون ولا تخفى عليهم حقائق ثلاث لم يبقِ واقع الحال الفلسطينية من يجادل فيها، وهي:

 

أولًا: إن رافعي هذا الشعار هم أنفسهم منتهكو شرعيتها الدائمين، منذ أن سطوا ذات يوم في غزة وبين يدي كلينتون على ميثاقها فعبثوا به ملغين منه بنودًا ومستبدلين أخرى ليحوِّلوها من منظمة تحرير إلى مجرَّد أداة تمرير، أو شاهد زور، دوره فحسب أن يُستدعى عند الضرورة لكي يبصم ﻟ“يشرعن” ما يُقترف من خطايا تنازلية من شأنها الإضرار الفادح بالقضية، وأن يشكّل انتهاكها لثوابت النضال الوطني مزيدًا من الإسهام في ضرب الوحدة الوطنية.

ومن حينها، بل ومنذ أن بدأوا جنوحهم التصفوي ومسيرتهم التنازلية وانتهاجهم لمسربهم التفريطي، صودرت المنظمة لصالح سلطة “أوسلوستان” في ظل الاحتلال، والتي باتت موضوعيًّا لا من دور لها ولا من وظيفة إلا ما أراده الاحتلال لها، أي تحوَّلت بفضل من مقدَّسها التنسيق الأمني معه، وباعتراف متنفذيها، إلى مجرّد أداة أمنية في خدمة أمنه فحسب، والأدهى أنهم حوَّلوا المنظمة إلى ما هو الأعجز من سلطة طوَّعتها وباتت صاحبتها.

وثانيًا: إن رفع هذا الشعار، أو هذا الحق المراد منه باطلًا، بالتوازي مع استقالات تكتيكية لثلث اللجنة التنفيذية غامضة الإخراج، بمعنى أنها استقالت ولم تستقل تمامًا على طريقة استقالات حكومة الحمدالله المعروفة، أي نفيت من قبل أمين سرها الأحدث صائب عريقات وأُكِّدت من عديد المستقيلين أنفسهم في نفس الوقت، أمر لا يهدف إلا إلى التحايل لتوفير حيثية قانونية يُلتف بها على المادة الرابعة من قانون المجلس الوطني لاستدعاء بقاياه من سباته البعيد العهد، وهو المنتهية ولايته والمركون جانبًا لما قارب العقدين، ولعقد جلسة استثنائية، وليست عادية، لها مهمتها المحددة التي تقتصر فقط على ملء شواغر التنفيذية لا أكثر، وبالتالي إعادة إنتاجها، أو استنساخها، بعد إخراج من يراد طردهم من جنتها واستبدالهم بمن يتوفر فيهم المستجد من مواصفات تروق راهنهم وأكثر انسجامًا وتكيُّفًا معه... هذا يعني جلسة بلا جدول أعمال سوى ترقيع هذه التنفيذية، أي بعيدًا عن المراجعة والمحاسبة، وبلا تقارير مستوجبة حول منجزات عزَّ وجودها وكوارث طفَّت وعمَّت بركاتها، أو تدارس لبرامج مفترضة أعدت وتقدم فيها تحسبًا أو استعدادًا لما هو آت من الأيام... استثنائية، وفي ظل احتلال، وبمن حضر، وأُريد لها أن تعقد خلال مدة زمنية قصيرة، تجعل هؤلاء “البمن حضر” يقتصرون غالبًا على جماعتهم، ومن يمونون عليهم، ومن يريد أن يحضر من المقيمين في كنف أوسلوستانهم، أي وفق فتوى لتيسير قبعة، نائب أبو الأديب رئيس المجلس، التي أجازت مثل هذا الانعقاد باللجنة التنفيذية نفسها ومكتب المجلس ومن قد يحضر من الأعضاء... الأمر الذي اعتبره أحد أهم القانونيين الفلسطينيين، وواحد من مؤسسي المنظمة، ورئيس لجنة وضع ميثاقها وأنظمتها، ورئيس اللجنة القانونية في المجلس الوطني سابقًا، أي قبل أن يستقيل احتجاجًا على العبث بميثاقها، هو الدكتور أنيس مصطفى القاسم، لا قانونيًّا ولا شرعيًّا قطعًا، بعد أن فنَّده ورأى فيه تجاوزًا والتفافًا يقتضي رفضه وعدم إجازته أو تبريره بحال من الأحوال... لاحقًا أعلن أبو الأديب أنه سوف يدعو لجلسة عادية لكن إذا لم يتوفر نصابها (المحال توفره) فسيعقدها “مصغّرة”!!!

وثالثًا: إن تجديد شرعية المنظمة لا يتم إلا بإعادة الاعتبار لميثاقها الوطني الأصل، وإعادة بنائها على أسس ديموقراطية، وبمشاركة كاملة من كافة ألوان وأوجه الطيف النضالي الوطني، فصائل وهيئات، وطنًا وشتاتًا، ودونما شائبة استثناء لأحد، واعتماد استراتيجية مقاومة بكافة أوجهها المتعددة والمتاحة، وهذا يعني بالضرورة العودة القاطعة عن المسار التساومي التصفوي، والطلاق الكامل مع النهج الأوسلوي التنازلي والتفريطي المدمِّر وما ترتب عليه... أو أقله الالتزام باتفاق القاهرة لإعادة بناء المنظمة، وإيقاف التنسيق الأمني مع العدو، والتوافق على برنامج حد أدنى وطني مقاوم هو وحده الكفيل بإعادة اللحمة الوطنية التي فعلت بها أوسلو أفاعيلها.

... هناك تسريب لمحضر تم نشره وقيل إنه لاجتماع ضم رئيس السلطة وكبير مفاوضيها ورئيس استخباراتها، وهو إن صح أو عكسه، فما ورد فيه ينسجم مع واقع حالهم، وفيه ما يفسِّر لنا هذا المستجد في هذا اللامعقول الأوسلوي، إذ يكشف عن تقدير موقف قدمه الأخير، فحواه أنهم قد اكتشفوا أخيرًا ما كانت جداتنا يعرفنه سلفًا وتوقعنه منذ أن بدأت المصيبة الأوسلوية، ومنه، أن الكيان الصهيوني “يريد سلاما اقتصاديا” لا أكثر، وحتى هذا “غير موجود”، وإن الأميركان يخدعوننا، ونصًّا “كيري كذاَّب”، و“لم يعد يتصل بنا”، و“رحبنا بنقاط فابيوس العشرة، وهي أدنى بكثير من الحد الأدنى، ولكن إسرائيل رفضتها”... وصولًا إلى أن “الإسرائيليين بعد كل ما قدمناه هم الآن غير مقتنعين بنا وأخذوا قرارًا بإنهاء حقبتنا”، وهذا هو حال الأميركان، وبالتالي كلاهما “أشعر بلير بذلك، فتحرك على جبهة حماس”.

... مستجد عجائب مسرح اللامعقول الأوسلوي الفلسطيني يشي بأن ممثليه لا نية لهم ولا قدرة لديهم لتغيير نهج سلكوه أو عودة عن مسار اختاروه ولا يبتغون بديلًا له... وعليه، يكررون تليد استحضار المنظمة من على رف الإهمال عندما يحتاجونها لشرعنة ما لا شرعنة له بما هم أصلًا قد ضربوا شرعيته.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33430
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع252200
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر580542
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48093235