موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

إفشال الثورات... الأسلوب واحد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

من أجل تشويه القيمة التاريخية لثورات وحراكات الربيع العربي، وما تختزنه في شعاراتها التي رددتها حناجر الملايين من آمال وأهداف للمستقبل، تتفنن بعض قوى المصالح والمنافع في القراءات الخاطئة لما جرى وفي إلصاق التهم والنعوت لما حدث.

 

من هذه التهم الباطلة أن تلك الحراكات وما أعقبها من أحداث وفواجع، قد قادت المجتمعات العربية من حالة الهدوء والسلم الأهلي والتعايش المشترك، إلى حالات انقسام المجتمعات على نفسها ودخولها في فوضى أمنية وسياسية.

هذه التهم تذكرنا بتهم مماثلة قيلت عبر تاريخنا وتاريخ الآخرين. قالتها قريش لنبي الإسلام (ص) عندما نادى بمساواة أغنياء ووجهاء القوم مع فقراء وبسطاء القوم في الكرامة والمكانة والحقوق الإنسانية. كان ذلك بالطبع نقلاً لمجتمع مكة من سلم أهلي كاذب، مفروض بالعصا وبسلطة المال وبادعاءات تاريخية خادعة، إلى مجتمع العدل والقسط والميزان والتساوي أمام خالق الكون ورسول الدعوة.

فهل كان يعقل أن تحدث تلك النقلة الثورية الكبري دون أن يدخل المجتمع المكي في انقسام كبير بين من يؤمنون بالثورة الجديدة ويعاضدون قائدها وبين من يعارضونها حمايةً لمصالحهم وامتيازاتهم؟

نفس الصورة، ونفس الانقسامات المجتمعية، والتهم أيضاً، كيلت ورفعت بصوت عالٍ، واجهها حكم الخليفة عمر بن الخطاب والإمام علي بن أبي طالب والخليفة عمر بن عبدالعزيز، لأن الثلاثة تعاملوا مع دين الإسلام كثورة اجتماعية كبرى تعمل من أجل إحداث تغييرات عميقة في مجتمعات البشر، وهو أمر لايقبله أصحاب المصالح والامتيازات.

والأمر كذلك حدث للمجتمع الذي فجّر فيه النبي عيسى ابن مريم (ع) ثورته الكبرى، وللمجتمع الفرنسي إبان وبعد ثورته الإنسانية المبهرة، وللمجتمع الأميركي عندما قاد الرئيس أبراهام لنكولن ثورته الشهيرة من أجل تحرير العبيد.

إن جميع تلك الثورات والتغييرات التي قادها مثل أولئك الأنبياء العظام والقادة الكبار، ما كان لها أن تنجح أو تبقى في ضمير البشرية كقيم أساسية وكدروس وعبر، لو أن أصحابها اكتفوا بإلقاء المواعظ والدروس النظرية.

لقد كان لابد من تجييش أجزاء من المجتمعات لتدخل في صدام مباشر مع أجزاء أخرى لتصبح الثورات ثورات تغيير ونقل من حال فاسد ظالم سابق إلى حال أكثر عدلاً في أمور السياسة والاقتصاد والاجتماع.

لهذا، فإن الذين يشيعون التهمة بشأن ثورات وحراكات الربيع العربي، تهمة إدخال المجتمعات العربية الحالية في انقسامات وصراعات، إما أنهم لم يدرسوا تاريخ الثورات والحراكات التغييرية الكبرى في حياة البشرية عبر تاريخها الطويل، وإما أنهم يريدون أن يجعلوا من الربيع العربي مهرجان خطابات عبثية لا تغير ولا تبدل شيئاً في حياة العرب البائسة المتخلفة الرازحة منذ قرون تحت نير الاستبداد الداخلي والسيطرة الخارجية.

لكن، هناك جانب مهم يجب أن يتنبه له شباب وشابات الربيع العربي، من المستمرين في بذل الجهود والتضحيات لإنجاح ذلك الربيع رغم المصاعب والمصائب، هو محاولات جهات المصالح والامتيازات حرف الانقسامات المجتمعية من انقسامات حول أهداف الثورات الكبرى الضرورية العادلة، إلى انقسامات حول أمور فرعية لا دخل لها بالثورات ولا بالتغيرات التي تهدف الثورات إحداثها.

إن محاولات أصحاب المصالح والامتيازات تمثلت عبر التاريخ العربي وتاريخ الآخرين بدس الجواسيس والخدم القابلين للشراء بالمال والمناصب، دس هؤلاء بين صفوف الثوار ومناصريهم لجرف ثورتهم عن أهدافها الأصلية إلى أهداف فرعية، وإشغال الناس بالتالي بالدخول في صراعات فرعية.

لقد فعلها كبار قريش، وفعلها الأمويون وغيرهم، عندما أدخلوا المجتمعات العربية في مجادلات سفسطائية حول مقارنة سخيفة في الفضل والمنزلة الدينية بين الخلفاء الراشدين الأربعة، فأشغلوا العامة بذلك الجدل العبثي، وذلك حتى يتفرغ الطامعون في الحكم والمال للحصول على ما يبتغون بعيداً عن رقابة الناس المنشغلين بتلك السفسطة.

كل الثورات تعرضت لمثل تلك المحاولات الخبيثة من خلال دس الجواسيس والمخبرين والمتحمسين الكاذبين، حتى تضيع الثورات في المتاهات والمجادلات البيزنطية.

ثورات وحراكات الربيع العربي تتعرّض الآن لمثل ذلك الاختراق. المطلوب نسيان شعارات الكرامة الإنسانية والحرية والعدالة الاجتماعية واستبدالها بشعارات الصراعات الطائفية المبتذلة بين السنة والشيعة وأصحاب بقية المذاهب، وبشعارات الصراعات القطرية الضيقة والحزبية المتشنجة الاستئصالية، وبالطبع أخيراً شعارات التفاخر القبلية.

قبائل وطوائف العرب في ماضيهم المأساوي يحل محلهم اليوم أصحاب المال العرب وعساكرهم وطائفيوهم والمخابرات المحلية والدولية. في الماضي كان الهدف إفشال ثورة محمد بن عبدالله (ص) العظيمة، والآن إفشال ثورات وحراكات شباب وشابات الأمة.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43181
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع77524
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر405866
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47918559