موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

هل دقت أجراس الحرية في العراق؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

هل اكتشف العراقيون فجأة أنهم خدعوا وأن التغيير الايجابي الذي كانوا يأملون فيه لن يقع حتى بعد خمسين سنة إن استمرت الاوضاع السياسية على ما هي عليه اليوم؟

 

ولكن المشكلة تكمن في أن أحدا من الاطراف المعنية بالأمر لم يعدهم بشيء.

لا الولايات المتحدة التي احتلت قواتها البلد وحطمت الدولة التي كانت قائمة فيه ولا احزاب وجماعات المعارضة السابقة التي حضرت بمعية قوات الغزو واستلمت مقاليد الحكم برعاية المحتل كانت قد تورطت في الحديث عن المستقبل.

كان الحديث كله يجري عن الماضي بمفردات انتقيت بخبث ليكون ذلك الماضي كله معتما، فكانت الاشارة إلى الجوانب المضيئة يومها من وجهة نظر الكثيرين بمثابة محاولة لإعادة البعثيين إلى السلطة.

هل هذا يعني أن أحدا لم يخدع العراقيين بقدر ما كانوا قد خدعوا أنفسهم بإنفسهم؟

من الصعب محاكمة شعب، لم تتح له فرصة العيش في ظل حياة سياسية سليمة في ما يقوله من أراء سياسية قد لا يكون مدركا لما تنطوي عليه من خطر.

ناهيك عن أن الشخصية العراقية لا تعترف أصلا بجهلها في شيء. لذلك فقد كانت السياسة بالنسبة للعراقيين هي لازمة الحديث اليومي من غير أن يدركوا أنهم كانوا يخلطون الأوراق، وهو الفعل الذي أدى في النهاية إلى أن تعمى أبصارهم عن رؤية حقيقة ما يجري من حولهم.

فلو كان العراقيون مثلما يقدمون أنفسهم فقهاء في علم السياسة لكانوا أدركوا أن المشروع الاميركي الذي كان الاحتلال خطوته الأولى لا ينطوي بين فقراته على فقرة تدعو إلى بناء بلد مستقر وآمن.

كان شعار الفوضى الخلاقة قد وضع على الطاولة علنا.

فماذا كانوا يأملون من تلك الفوضى؟

هل كانوا يحلمون في أن تثمر شجرة البصل تفاحا؟

لقد أجرى المحتل اختبارات عديدة لقياس درجة الشعور الوطني لدى العراقيين وكانت النتائج مؤسفة على المستوى الوطني، هو ما دفع بأطراف عراقية عديدة كانت مرتبطة بالمحتل إلى اعلان شعورها بالخيبة.

أما كان على العراقيين أن يعلقوا ناقوس الخطر برقبة المرجعية الدينية وهي التي صارت تحثهم على التعاون مع المحتل بدلا من أن يضفوا عليها طابع القداسة معتبرينها خطا أحمر لا يمكن تجاوزه؟

ألم تكن تركيبة مجلس الحكم الذي قاده بريمر تمثل صورة جلية لما يمكن أن يكون عليه نظام المحاصصة الطائفية والعرقية من جهة توزيع الغنائم على الموالين والاتباع مع استبعاد واضح للكفاءات العراقية التي تعيش في العراق وفي الغرب على حد سواء؟

لم يكن العراقيون في حاجة إلى أن يمشوا طريق الالام كلها ليكتشفوا أن الخواء سيكون في انتظارهم. فكل شيء كان واضحا منذ لحظة الاحتلال الأولى.

هل منى العراقيون أنفسهم بـ"إحتلال حميد"؟ وهو مصطلح استعمله أحد الكتاب الكويتيين تعبيرا عن اعجابه بما أنتهى إليه العراق.

أعتقد أن شيئا ما قد أضعف لدى العراقيين في لحظة عصيبة من الزمن شعورهم الوطني الذي عرفوا به وهو ما دفع بهم إلى السير بين دروب المتاهة التي صنعها المحتل وصارت الاحزاب والجماعات الدينية تضع على حيطانها أدعيتها المضللة في رهان عنيد على استمرار غياب الوعي.

ولكن المظاهرات التي شهدتها بغداد وعدد من المحافظات العراقية، الجنوبية منها بالتحديد، وهي المحافظات ذات الأغلبية الشيعية تؤكد أن ذلك الرهان قد انتهى. هناك اليوم شعب يرغب في أن يعيش حياته اليومية.

وكما يبدو فإن المسيرات الجنائزية التي اهتم برعايتها أتباع المحتل لسنوات طويلة قد وضعت الشعب العراقي في مواجهة سؤال يتعلق بمصيره هو "أنستمر في توديع الجنائز كما لو أننا منذورون للموت أم نقلب الطاولة على من وضعها لنستعيد حياتنا بشرا أسوياء، لا يفرق بينهم العرق ولا الدين بمذاهبه؟"

ما أتوقعه أن سياسيي الامر الواقع لن تكون لهم القدرة على مواجهة الظاهرة الجديدة، لذلك سيُحال الامر إلى المرجعية الدينية التي لا يمكنني أن أصدق أنها تعمل بمعزل عن جهات استخبارية عالمية.

بعد ذلك سيكون الامر كله بيد الشعب العراقي إن رغب في العيش بكرامة.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34342
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع158990
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر522812
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55439291
حاليا يتواجد 4639 زوار  على الموقع