موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

حول استمرار الاحتجاج في العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

المشهد السياسي في العراق اليوم يظهر ضرورة استمرار الاحتجاج في الشوارع، والساحات في المحافظات، والاقضية، والنواحي، والقرى في العراق. لقد بلغ السيل الزبى. لا يمكن السكوت على ما حصل وجرى لحد الان. استمرار الاحتجاج واجب وطني وقانوني وأخلاقي، اذ لا يمكن ان تستمر الحالة كما هي، ولا ان تبقى كما ارادها من رسمها وخطط لها واستفاد منها شخصيا او فرديا او حزبيا او غير ذلك. هذه الصورة للمشهد القائم تعكس تطور الوعي الشعبي وقوة الارادة الوطنية في رسم مستقبل الوطن وبناء الدولة المدنية التي تؤسس على اساس المواطنة ودولة القانون والتنمية المستدامة وحقوق الانسان، مع مراعاة التحولات وازمانها.

 

منذ غزو العراق واحتلاله من قبل الدول التي كانت راغبة بالحرب والعدوان، منذ عام 2003 والمشاريع الصهيوغربية التي جهزت للعراق، قائمة ومتواصلة. ملخصها نهب ثروات العراق وتخريبه وتدمير مؤسساته وإشغال شعبه بما يفرط اجتماعه ويستفرد بمكوناته، إغراء او إرتهانا، من قبل او من بعد الغزو والاحتلال ووضع الاختلال منهجا ونفوذا متواصلا، انسحبت قواته العسكرية ام بقيت، والتهديد بتفسيمه وتفتيته مباشرة او مداورة. اجل..، انسحبت القوات الغازية بمعاهدات واتفاقيات، ولكنها مهدت ارض الرافدين وجيرانها لاحتلال اخر، وبأسماء اخرى، منها تنظيم القاعدة، وليس اخرها ما يسمى اعلاميا بداعش، وتسهيل اعماله وتوفير ظروفه، وتجهيز معداته الاعلامية والعملية، ذاتيا وعبر تخادم واسع في المنطقة.

لم تكن هذه الاحتجاجات الاولى، كانت قليلة، وقصيرة الاجل وسريعة الغضب، ورغم ان اغلبها رفعت شعارات واضحة، مطلبية وارهاصات في فرص تنادي بضرورة التغيير وإعادة البناء، وليس التخريب وتعبيد طريق داعش وأصنافه، كما في بعض الساحات، إلا انها ظلت في حدودها وفي مواجهات محدودة ضدها او معها، ولم يستثمر تنبيهها للاصلاح او التوجه له.

وفي كل الاحوال كانت اشبه بالتمرينات الاولى، ولابد من الاستفادة منها، والتطور في استخدامها وسيلة للتعبير عن الغضب الشعبي وطاقة التحمل والصبر.

تظاهرات الاحتجاج القائمة الان، عمت كل او اغلب المدن والتجمعات السكانية، ورفعت مطالبها الاساسية، بعد ان بلغت ممارسات الفساد حدودا لا يمكن الصمت عليها، وهي جزء من عملية التخريب التي بنيت عليها العملية السياسية والاحتلال، وكذلك تكريس الطائفية والمحاصصات التي وفرت بيئة لداعش وغيره وتمزيقا للنسيج الاجتماعي والقيم الاجتماعية التي عاندت كل المحاولات السابقة للتفرقة وصناعة الفتنة. وهي تتواصل مع العامل الاخر للاحتلال بتفشي الارهاب وعصاباته وانتشاره، لإضعاف طاقات الشعب وتبذير خيراته.

امام كل هذا تحاول جهات كثيرة، داخلية وخارجية، مستفيدة او متضررة، من تشويه الحراك وأسبابه، او التعليق عليه بما يبعد الانظار عن تلك الجهات التي لا تريد خيرا للشعب العراقي او لخياراته ومستقبله. محاولة العمل على تكثيف التناقضات والحساسيات وحرف التوجهات الاحتجاجية ومبرراتها وداعميها، من القوى الوطنية او المرجعيات الدينية، التي لعبت دورا ايجابيا في سير العملية الجارية في العراق والإقليم. فحين تتابع بعض وسائل الاعلام في تغطياتها للتظاهرات والاحتجاج الشعبي تجد انه يسعى الى زرع متفجراته بين الصفوف واستغلال حالات الغضب وتضليل قارئها او مشاهدها بما تريده وترمي اليه وتبني عليه. كأن تركز على مواقف معينة لها دورها الفاعل في الساحات المنتفضة والمحتجة والغاضبة، او شعارات او شخصيات وتحرض ضدها.

افشلت تظاهرات الاحتجاج لحد الان تلك النوايا الخبيثة والمساعي المعادية وكشفت قدرتها على ادراك ما حاولت ان تحرف مسار الاحتجاج او قوة التظاهر. حيث تميزت في عفويتها وانطلاقها بعد طول صبرها وإعلان غضبها العراقي واحتجاجها الشعبي.

ومنع ركوب موجاتها بأهداف ووصايا شخصية او حزبية او دينية. وقد تظللت بعلم العراق وتوحدت شعاراتها التي تكاد تكون منسقة وتديرها منظمة مركزية واحدة في كل المساحات الساخنة في الاحتجاج.

وهذا ما يتطلب العمل عليه الان بعد اندلاعها، لاستمرارها وانجاز الاهداف منها. حيث ضرورة التنسيق والاستمرار وتقدير المتغيرات والتطورات والإدارة الناجحة التي تعمل بجدية وتنهض بالأعباء بداية، في الظل ومن ثم في القرار والإصلاح والتغيير.

حاولت الرئاسات الثلاث امتصاص حماسة الحراك الشعبي وسارعت بإعلان حزم اصلاحات، كما تمددت موجات حراكها الى رئاسات محافظات ومدن اخرى، بإعلان اجراءات ضد الفساد والمفسدين، ولكنها تبقى لحد الان مجرد شعارات او اجراءات غير كافية، اذا لم تصبح خطوات فعلية، تبدأ بالأسس التي مهدت لما وصل اليه الشعب العراقي الان.

ويبدأ من معنى الاحتلال والنفوذ وقاعدته الاجتماعية، ومن ثم الدستور وقنابله الملغومة، حمالة الاوجه، التي وفرت البيئة لما يحصل حاليا.

وليس اخرها التفكير ببناء مؤسسات دولة حقيقية، عراقية صميمية، بأيد عراقية وإرادات شعبية تؤمن بمهمات تحرر وطني متكامل، وتنقل العراق الى موقعه الطبيعي في المنطقة والعالم..

صادق البرلمان، مجلس النواب، على الحزمة الاولى، وبالتأكيد سيصادق على غيرها، وهو بحد ذاته مشكلة او احد اسباب الحراك، بطبيعته وإشكاليات اغلب اعضائه، وكذلك مجلس الوزراء ومجالس المحافظات، وما زالت هذه المسارات متداولة بين من هم في الحكم، وبين جماهير الشارع. ومثلما تتسارع اليوميات العراقية، يتطلب التغيير هدفا عاما وشعبيا. ومثله عند الجماهير المحتجة.

لابد من استمرار الاحتجاجات وتنظيم وتشكيل مجالسها القادرة على التخطيط والتفكير بالتحرر والبناء والتغيير. وتتحمل الرئاسات الثلاث وتوابعها مسؤولية ما تعانيه اكثرية الشعب، لاسيما فئاته الشعبية الفقيرة، والنازحين والباحثين عن عمل، وغيرها من الفئات التي لم تستطع توفير قوت يومها. وهي الاغلبية الشعبية ومصدر الشرعية وهدف بناء الوطن.

اعترف رئيس الوزراء حيدر العبادي بصعوبات الاصلاح ومعوقاته، كما حاول لمس القضايا الجوهرية في العملية كلها، في خطاب له، مشيرا الى ان "المسيرة لن تكون سهلة، وإنما مؤلمة، والفاسدون لن يسكتوا وأصحاب الامتيازات لن يسكتوا، ولكننا سنمضي لآخر المهمة في محاربة الفاسد وإصلاح الأوضاع". وأعرب العبادي عن أمله بـ"الحصول على تفويض لتغيير الدستور"،( المادة 142 من الدستور تقول بذلك!)، كذلك ذكر بالعمليات العسكرية، والحرب الدائرة ضد عصابات داعش ومؤيديها مشيرا الى اقتراب النصر.. فهل سيحصل هذا كله؟!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22982
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع177943
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر658332
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54670348
حاليا يتواجد 2290 زوار  على الموقع