موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

لغز سبايكر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

حدث أن وقعت مجزرة في بلد هو عبارة عن حاضنة كبرى للمجازر. غير أن جهات حكومية أنكرت وقوعها. هل كانت تكذب أم أنها اعتادت أن تمررالجرائم بخفة بإعتبارها جزءا من حياة العراقيين؟ من المؤكد أن تلك الجهات لم يكن يهمها شيء من حقيقة ما يجري من حولها. فالعراق بلد غارق في الدم ولا معنى للاهتمام بقتيل هنا أو هناك. حجم الجريمة يظل دائما أكبر.

 

لقد قيل يومها أن قاعدة جوية احتفظت باسمها الاميركي (سبايكر) قد شهدت وقوع مجزرة نفذها تنظيم داعش بعد احتل تكريت منتصف العام الماضي. الضحايا كانوا طلابا في القوة الجوية. لم يخبرنا أحد لمَ كان الطلاب كلهم من الشيعة. كان الخبر ملغوما بفكرة مفادها أن متشددين سنة قاموا بقتل شبابا أبرياء من الشيعة. ولكن سبايكر قاعدة عسكرية، فكيف تسنى لعدد قليل من قطاع الطرق التسلل إليها واقتياد مئات الشباب إلى حتفهم؟

هل كانت تلك القاعدة العسكرية مفتوحة الابواب لكل من هب ودب؟ أين كانت شركات الحراسة الأمنية التي يعج بها العراق؟

بعد الانكار الذي كان يستند مروجوه إلى أن القاعدة كانت فارغة تراجعت الجهات الحكومية عن نفيها وصارت تتحدث عن أرقام الضحايا. كل جهة تدلي برقم يروق لها إلى أن تم الاتفاق على أن الضحايا كانوا 1700 طالب. وهو رقم هائل لقتلى لم يكونوا مدنيين تماما ولم يكونوا عزلا تماما.

طبعا إلى جانب سبايكر كانت هناك مجازر ترتكبها ميليشيات معروفة في حق مواطنين مدنيين وعزل تماما. غير أن ما جرى في سبايكر يلقي بالمسؤولية كاملة على الحكومة العراقية، لذلك لم تطرح القضية على الرأي العام بما يلائم حجمها.

كانت الحكاية دائما مقتضبة، بل أن الحكاية نفسها ضاعت وسط الشعارات الطائفية التي رفعت من أجل الدعوة إلى الانتقام. ولم تكن تلك الدعوة موجهة ضد تنظيم داعش، بل ضد العشائر العراقية التي تقيم قريبا من القاعدة.

فهل وجدت التنظيمات والاحزاب المتشددة في طائفيتها في المجزرة مناسبة للتصعيد أم أن المجزرة كانت حدثا أريد من خلاله اخفاء حقائق كان من شأن الاعلان عنها وتبنيها جماهيريا أن يكشفا عن تورط حكومة المالكي في الهزيمة التي لحقت بالجيش العراقي في الموصل؟

تتابع الاحداث يكشف أن الحكومة لم تكن مكترثة بالمجزرة حين وقوعها. بعد ذلك جرى التصعيد. وهو تصعيد ظل مبهما. فبالرغم من ظهور عدد من أمهات القتلى وهن يندبن أبناءهن بطريقة استعراضية فإن اسماء القتلى لم تُعلن.

حتى بعد أن تم الاعلان عن اكتشاف مقبرة جماعية تضم الفا من ضحايا المجزرة فإن تلك الاسماء لم تعلن بالرغم من أهالي المغدورين كانوا قد تظاهروا غير مرة مطالبين بالكشف عن مصير أبنائهم.

الحكومة ظلت صامتة في محاولة منها لغلق باب السؤال الذي يتعلق بمسؤوليتها عما جرى. وهي مسؤولية واضحة لا تحتاج إلى أن يُبرهن عليها. فـ"سبايكر" قاعدة عسكرية ينبغي أن تكون محصنة ومحمية اما أن تكون غير ذلك فذلك يعني أن الحكومة لم تقم بواجبها وهي في هذه الحالة تكون مشتركة في الجريمة.

فهل كان نوري المالكي وهو رئيس الحكومة يومها في حمى سعاره الطائفي قد قرر أن يسلم سبايكر لداعش حين تخلى جيشه عن ثلث اراضي العراق ليضع العراقيين في مواجهة جريمة، اعتقد أنها ستكون ذات سمات طائفية؟

السؤال لن يكون بعيدا عن طريقة ذلك الرجل المحموم بطائفتيه والذي كان قد وضع جزءا مهما من ثروة العراق في خدمة مشروعه في الحرب الطائفية التي هي مقترحه من أجل تقريب اليوم الذي يكون فيه تقسيم العراق هو الحل.

سيظل ما حدث في سبايكر لغزا طالما تتستر لجان التحقيق على الأسباب التي أدت إلى هزيمة الجيش العراقي واحتلال الموصل ومن ثم تمدده إلى تكريت والانبار.

لقد خططت حكومة بغداد لجريمة عظمى نفذها الدواعش.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3106
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع207932
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر720448
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57797997
حاليا يتواجد 2974 زوار  على الموقع