موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

غضب العراقيين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


صَبرَ العراقيون طويلا وكثيرا وسيضرب المثل بهم، حتى يبز ايوب في صبره. العراق بلد الحضارات والثروات التي سال لعاب امم ودول كبرى او "عظمى" عليها، فتنكبوا مشقة المسافات والصعوبات لغزو ارض الرافدين،

واحتلوها، ولكنهم، كما هو في صفحات التاريخ المعاصر مثلا، لم يتمكنوا ان يحتفظوا حتى بالتماثيل التي نصبوها لأبطالهم المزعومين، او الذين حسبوهم كذلك. وظل الشعب العراقي بطل الثورات والانتفاضات والوثبات والهبات الشعبية، رغم كل القمع والاضطهاد والاستبداد والدكتاتورية والعسف والحصار والقصف والخراب والدمار..

 

بقي التغيير عند الشعب العراقي مشعلا لدرب جديد. وكلما تتغير الاحداث يفكر بالجديد الفعلي وبفسحة الامل، ولهذا اعطى لمن جاء لحكمه فرصا كثيرة ليشعره بمهماته وبمسؤوليته الرسمية والتاريخية. حار في امره من جاء لغزوه واستعماره وحتى حكامه المحليون. التنوعات الجميلة في ارض الرافدين تتحكم في اتجاهات التغيير والإصرار على خط التقدم فيها. تستطيع ان تجبره على التحمل لفترة او فترات، مهما طالت ولكن لا تتمكن من التحكم في غضبه. متى ثار ثار.. هذه صورة قلمية سريعة عن سمات العراقيين والعراق، شعبا وبلدا، ولهذا ففي هذه الايام لم يتحملوا اكثر مما تحملوا او وضعوا فيه. (للأسف يتمكن العدو الطبقي والامبريالي، احيانا، من كسب او توظيف بعض الافراد او الجماعات للتخادم معه، وحتى هذا او هؤلاء يشعرون بخطيئتهم بعد حين ويسترجعون انفسهم او يتعرون في ارتكابهم. وما عليه العراق اليوم يكشف ذلك او يسلط الضوء ويقدم الادلة عليه).

زمن الاحتلال الاخير، منذ عام 2003 والى اليوم، مرت على العراق جيوش وأساطيل وسفراء وحكومات ودورات برلمان، وكلها مجتمعة مع بعض التميزات، لم تقدم له ما كان ينتظره او يؤمله. زادت في الكوارث التي تحملها قبل مجيئهم وأضافوا له مآسي لم يعهدها عمليا. هل يعقل ان كل ثروات العراق لم تستطع حل مشكلة كهرباء او ماء نقي او خدمات اساسية؟، ما هي مهمات الحكومات ومجالس النواب اذاً؟. لماذا قدم هؤلاء العاملون انفسهم للعملية السياسية والواجهة الاعلامية والرأي العام؟. هذه اسئلة بريئة وأجوبتها لا تحتاج كثير عناء. ولكنها تمنح المحلل والمتابع والمراقب اجوبة اخرى وأدلة وإثباتات لما قام به الغازي والمحتل اساسا. وهذه هي الحقيقة المرة عن المسؤولية الرئيسية. لقد مارس الغزو والاحتلال سياسته الستراتيجية المعروفة بكل تفاصيلها. نهب الثروات وإغراء الافواه المعترضة او الرافضة له، وإشغال الشعب بهمومه ومعيشته وحتى بفئاته وألوانه الملونة وتمزيق ارضه وتشويه سمائه، وإدامة هيمنته ونفوذه وسيطرته على المفاصل الاساسية في الدولة والحكم والمنطقة من بعده. هذه هي سياسة الامبريالية عموما، او المكشوف منها دون لبس او تورية او محاباة..

قوات الغزو والاحتلال، الملايين من العسكر والمرتزقة والخاصة والسرية، وقواعدها العسكرية العلنية والسرية، وأساطيلها في البحر والجو وصواريخها العابرة للبلدان وطائراتها بطياريها او بدونهم، لم تقدِم الى العراق لاعماره والاعتذار عن حصاره، ولم تحتله لبنائه وتمكين شعبه الى حكم رشيد وتنمية مستدامة. كما انها لم تأت لنزهة على شواطئ دجلته وفراته فقط وتتسلى اياما وترجع مبتهجة وملتقطة صورا تذكارية ومحملة بهدايا عراقية اثارية او حديثة خاصة. لم يكتف جون بايدن وصاحبه وضع خارطته الجديدة ورفعها للرف مؤقتا، ومغازلة البعض ووعد البعض الاخر وتكبيل العراق بها وعبر البعض هذا او ذاك وبتداعياتها، كلما رفع الشعب سبابته متسائلا او مستفسرا. انه الاحتلال الصهيو امريكي الجديد في العقد الاول من القرن الواحد والعشرين، في بداية الالفية الثالثة من التقويم الغربي. هكذا تتم الامور وتجري الاحداث وتحصل التطورات وتحدث المتغيرات. وهذا ما حصل ويحصل ويحدث امس واليوم وربما غدا، بانتظار ما يجري اليوم في الساحات، تحت ظروف الحرارة المتميزة، والمناخ المتغير، والتعقيدات المتراكمة، واحتلال داعش، الرمز السري للاحتلال الصهيو امريكي المتجدد في المنطقة، تنفرج الصورة وقد تكون اجراس الانذار الحالية قادرة على فهم الوقائع والعمل على التغيير.

غضب العراقيين يجري التعبير عنه الان في الساحات العامة، في المحافظات ومدنها وقراها، ولكن ايضا انحصرت في 11 محافظة، حسب ما اشارت له الوكالات الاخبارية الاجنبية قبل العربية، كجزء اخر من واجباتها في التفريق والتشتيت. ولكنها تطرح سؤالا ايضا، لماذا والعراق مقسم رسميا الى 18 محافظة. الاقليم الكردستاني في ثلاث محافظات شمالية، ودولة داعش تحتل محافظتين رسميا، وخارجهما بين بين، بين المناطق المتنازع عليها (!) او التي لم تجد بعد وضعها او مصيرها الذي تحدده موازين القوى والمتغيرات القادمة. هذه اسئلة مثيرة للاهتمام والتفكير بالمصير الوطني ودور القوى الوطنية الفاعلة على الارض فعلا، والالتزام بالوحدة الوطنية وخيارات المصير المشترك، والابتعاد عن المشاريع المبيتة والتي لم تعد سرية او مجهولة تماما عن الجميع. السكوت عليها او تمشيتها مشاركة فيها وفي اخطارها القادمة.

ما يحصل منذ نهاية شهر تموز/ يوليو، وبداية آب/ اغسطس من مظاهر حراك شعبي وتظاهرات عامة ترفع مطالب شعبية واضحة، بسبب ازمات الخدمات الاساسية، النقص الفادح في تزويد الكهرباء والماء الصافي وغيرها، في هذه الاجواء المناخية المتطرفة في ضغوطها على البشر في المناطق الجنوبية والفراتية والوسطى من جغرافية العراق، يعبر عن تفاقم الغضب وطول الانتظار. ويستدعي رفع الصوت والاحتجاج عاليا ودائما حتى إنهاء الكارثة التي زرعها المحتل ويتفرج على عواقبها وتداعياتها.

لقد عمل الاحتلال بكل مخططاته على زرع المحاصصة الطائفية والاثنية كمعوق رئيسي في اعادة بناء الدولة وتطويرها، وارسى اساليب الفساد الاداري والمالي كمواز لها لاستمرار التفكك وبروز التناقضات وتغذية التخادم والتواطؤ والارتهان، وأكمل بعدها دوره في انجاز مشاريعه في التخريب والتدمير لكل مؤسسات البناء التحتي والخدمية الاساسية وتبذير الثروات الوطنية ومستقبل الشعب والوطن. هذه كلها مؤشرات عن مخططات الاحتلال للعراق، ولابد من غضب العراقيين والرد عليها بما يناسبها وما يحملها المسؤولية ويضع بديلها الوطني، ويبدأ بمهمات التحرر منها، والعمل على اعادة اعمار العراق واحترام ارادة الشعب العراقي.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

انتقادات إسرائيلية للتعريف الدولي للهولوكوست

د. فايز رشيد

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    بحثنا في مقالة سابقة على صفحات “الوطن” جذور العداء للسامية! وباختصار شديد, فإن مفهوم ...

تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ..أو بِجناحِ حُلُم..(2ـ2)

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    إن القويَّ المُستبد الظالم الطائش الباطش الفاحش، يُعاقب، ويصادر، ويحاصر، وقد يصادر حتى الهواء ...

تجربتان تاريخيتان أمام العرب

د. علي محمد فخرو

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    موضوع الفرق والعلاقة بين تعبيري «السلطة» و»القوة» يهمنا ، نحن العرب، لأنه يجثم في ...

اندحار الإرهاب عسكرياً.. لا يكفي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    ليس من التزيد في القول التسليمُ بأن الحرب، الأمنيّة والعسكريّة، ضدّ الإرهاب: قوى وقواعد ...

غزة والصمود…ومنجزان يعض عليهما بالنواجذ

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    خلال الاثني عشر عام الأخيرة خاضت غزة مُستفردًا بها وواجهت وظهرها إلى الحائط أربع ...

سمير أمين ومستقبل الماركسية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    رحل مؤخراً المفكر الاقتصادي والسياسي المصري «سمير أمين» خاتمة جيل كامل من المثقفين اليساريين ...

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27768
mod_vvisit_counterالبارحة37480
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع65248
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر743634
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56662471
حاليا يتواجد 3041 زوار  على الموقع