موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

احتجاج الشوارع في العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم تأت فجاة احتجاجات الشعب العراقي هذه الايام. رغم المناخ الحار جدا، حيث درجات الحرارة اكثر من خمسين درجة مئوية، وأحيانا حتى في الظل، لاسيما في المحافظات الجنوبية والوسطى في العراق. وفي كل مرة تخرج تظاهرات الاحتجاج وتطالب بتوفير الخدمات ومحاسبة المقصرين من المسؤولين.

 

وهي الحالة التي تتكرر يوميا وليس سنويا في العراق، لاسيما بعد احتلال العراق من قبل القوات الصهيو غربية، الراغبة في الغزو وتقاسم الكعكة العراقية، ولاسيما تنفيذ الخطط الستراتيجية للامبريالية الجديدة في العراق والمنطقة.

ولكن المأساة في الوضع في العراق هي في استمرار منهج الحكومات القائمة على اساس المحاصصة الطائفية والاثنية وسوء الادارة وتفشي الفساد الاداري والمالي بأشكال فاقت التصور والشعور الوطني والمواقف الايديولوجية التي يزعم المتصرفون في هذه الشؤون.

وبعد كل هذه الفترة غير القصيرة زمنيا، اكثر من عقد ونيف، منذ عام 2003، لم يجر الانتباه او العمل على المعالجة والإصلاح والتغيير الحقيقي، ليكون ما اطلق عليه اعلاميا بالعراق الجديد جديدا فعلا.

من الكوارث المستمرة في العراق وجود "مسؤولين" مفروضين على الحكم والقرار السياسي، في غفلة من الزمن او في تعمد الاصرار على التخريب والتدمير وتشكيل قاعدة اساسية للاحتلال بواجهات محلية، وهي التي تقوم بمهمات الاختلال والاحتلال، اسما او فعلا.

وتقوم وسائل اعلام معينة معروفة المصدر والاتجاه والوظيفة في التضليل والتشويه وتخريب الرأي العام والإعلام المسؤول، تستهدف تكريس المخططات المعادية للشعب العراقي ولتطوراته السياسية.

وقد اخذت هذه الوسائل الاعلامية بالتركيز على شخصيات عراقية محددة وأدوارهم والتنكر او تزكية مباشرة او غير مباشرة لآخرين مسؤولين في كل الفترات.

وهذا العمل مقصود ويهدف ابعاد الاسباب الحقيقية وراء ما يدفع الناس الى الاحتجاج اليوم والتظاهر ضد الفساد ونقص الاداء في تقديم الخدمات الاساسية، وهي المطالب الشعبية التي تبرز في لافتات التظاهر وصرخات الاحتجاج في هذا المناخ القاسي والظروف المعقدة.

وينشأ السؤال هنا عن موقع هؤلاء ومكانهم في تلك الفترات السابقة والحالية، ولماذا اختفت اصواتهم او تهربت عن المسؤولية في حينها، وتتظاهر الان مع تصاعد الاحتجاجات وكأنها في اطارها او داعية لها، وهي جزء من العملية السياسية التي ركبها الاحتلال وصنعها المحتلون بقناعاتهم واختياراتهم وموافقتهم الشخصية والحزبية والمحاصصة الطائفية والاثنية التي وضعتهم في واجهة المشهد السياسي. واغلبهم كان وراء ما وصل اليه الشعب العراقي اليوم من اوضاع لا يحسد عليها.

والطريف في الامر هذا الخبر الاعلامي الذي نشرته ووزعته وكالات الانباء الرسمية او الموالية لها، (05 آب/أغسطس 2015) لمتابعة الحدث ومواكبة الشارع.

هذا الخبر يقول ان الرئاسات الثلاث دعت الى إصلاح جميع مؤسسات الدولة واتخاذ الاجراءات العاجلة والقرارات الضرورية التي تخدم البلاد.

كما اقرت ان ضمان الامن والاستقرار وسيادة القانون وحماية النظام الديمقراطي، هي الاساس الصلب والأمين الذي ينبغي انطلاق الجميع منه لتلبية المطالب الجماهيرية المشروعة. وجاء حرص الرئاسات على خلفية التظاهرات وحرارة الشعارات المرفوعة فيها، وهي بالتأكيد مسؤولة عما حصل وما حدث وما نفذ سابقا ولاحقا.

وذكرت رئاسة الجمهورية في بيان، إن رئاسات السلطات الثلاث اجتمعت، مساء الثلاثاء الموافق 4 آب/ اغسطس 2015، وحضر الاجتماع رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري ورئيس مجلس القضاء الأعلى مدحت المحمود ونواب رئيس الجمهورية نوري كامل المالكي وأياد علاوي وأسامة النجيفي ونائبا رئيس الوزراء بهاء الاعرجي وصالح المطلك، ونائب رئيس مجلس النواب همام حمودي.

وأضاف بيان رئاسة الجمهورية أن "الاجتماع الذي كرس لبحث هموم المواطنين الآنية، اكد على اهمية جعل ابواب السلطات الثلاث مفتوحة على مصراعيها لاستقبال وتقبل مطالب ومقترحات المواطنين في هذا الشأن"، مؤكدا أن "الاجتماع اكد على ضرورة اتخاذ الاجراءات العاجلة والقرارات الكفيلة بالشروع في معالجات حقيقية وسريعة وفعالة تخدم البلاد وتعزز الحرية والعدالة وتوفر فرص الحياة الانسانية الكريمة للعراقيين كافة".

واوضح البيان أن "الاجتماع شدد على اصلاح جميع مؤسسات وأجهزة الدولة وان الزخم الشعبي الراهن يمنح المزيد من الثقة والقوة في اتخاذ قرارات جريئة وحازمة في هذا الاتجاه وفي مكافحة الفساد ومعالجة ترهل بعض المرافق الحكومية وسواها من النواقص".

وتابع بيان رئاسة الجمهورية أن "الاجتماع دعا الى تعزيز الحوار الصريح والتفاهم والانفتاح بين الشعب ومؤسسات الدولة التي عليها مواصلة السهر على مصالح المواطنين، بما فيها اليومية المتعلقة بالخدمات وتفعيل دور مؤسسات استقبال شكاوى المواطنين، فضلاً عن التأكيد ان مهمة الدولة هي العمل على تلبية احتياجات الناس الآنية وحل مشاكلهم والنظر في مطالب المواطنين والشباب والتعامل الايجابي والسريع معها".

الطريف في الامر كله، اضافة الى الكلام الانشائي والشعارات الرنانة، ان من بين الحاضرين، وهم كلهم مشاركون في العملية السياسية من بدايتها، وراء ما وصلت اليه الاوضاع، مباشرة او بدفع خارجي، ومنهم من صمت على او ترك ملايين العراقيين يعيشون تحت خط الفقر، وملايين النازحين الذين لا تتوفر لهم خيمة تحترم انسانيتهم، ولا نسأل من وراء نزوحهم هنا، الذي يوجه فقط الى ما يسمى بداعش، متغافلين عمدا عن من يمثله بينهم في السلطات الثلاث وتوابعها، وكذلك عن وجود ملايين من الشباب الباحث عن عمل ومن الأرامل والأيتام، وملايين اخرى في اوضاع لا انسانية بسبب ما يعانيه البلد من ازمات مختلفة ومتعددة، لهم يد فيها.

احتجاج الشوارع العراقية قدم للرئاسات الثلاث وتوابعها تقييما واضحا لها، مختصرا بإدانة شعبية، ولما شرعته لها من امتيازات خرافية، تستنزف موارد الدولة.. او يمكن القول عنها بما يعني سرقة المال العام علنا، ومنها باسم الحمايات والمصاريف الخاصة والجولات السياحية تحت غطاء سياسي وتمثيل العراق او نهب العراق، فضلا عن الفساد الاخر او بما يوازيه، علنا او سرا، وادى الى هذه الاوضاع الحالية..!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6238
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع161199
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر641588
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54653604
حاليا يتواجد 2770 زوار  على الموقع