موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

احتجاج الشوارع في العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم تأت فجاة احتجاجات الشعب العراقي هذه الايام. رغم المناخ الحار جدا، حيث درجات الحرارة اكثر من خمسين درجة مئوية، وأحيانا حتى في الظل، لاسيما في المحافظات الجنوبية والوسطى في العراق. وفي كل مرة تخرج تظاهرات الاحتجاج وتطالب بتوفير الخدمات ومحاسبة المقصرين من المسؤولين.

 

وهي الحالة التي تتكرر يوميا وليس سنويا في العراق، لاسيما بعد احتلال العراق من قبل القوات الصهيو غربية، الراغبة في الغزو وتقاسم الكعكة العراقية، ولاسيما تنفيذ الخطط الستراتيجية للامبريالية الجديدة في العراق والمنطقة.

ولكن المأساة في الوضع في العراق هي في استمرار منهج الحكومات القائمة على اساس المحاصصة الطائفية والاثنية وسوء الادارة وتفشي الفساد الاداري والمالي بأشكال فاقت التصور والشعور الوطني والمواقف الايديولوجية التي يزعم المتصرفون في هذه الشؤون.

وبعد كل هذه الفترة غير القصيرة زمنيا، اكثر من عقد ونيف، منذ عام 2003، لم يجر الانتباه او العمل على المعالجة والإصلاح والتغيير الحقيقي، ليكون ما اطلق عليه اعلاميا بالعراق الجديد جديدا فعلا.

من الكوارث المستمرة في العراق وجود "مسؤولين" مفروضين على الحكم والقرار السياسي، في غفلة من الزمن او في تعمد الاصرار على التخريب والتدمير وتشكيل قاعدة اساسية للاحتلال بواجهات محلية، وهي التي تقوم بمهمات الاختلال والاحتلال، اسما او فعلا.

وتقوم وسائل اعلام معينة معروفة المصدر والاتجاه والوظيفة في التضليل والتشويه وتخريب الرأي العام والإعلام المسؤول، تستهدف تكريس المخططات المعادية للشعب العراقي ولتطوراته السياسية.

وقد اخذت هذه الوسائل الاعلامية بالتركيز على شخصيات عراقية محددة وأدوارهم والتنكر او تزكية مباشرة او غير مباشرة لآخرين مسؤولين في كل الفترات.

وهذا العمل مقصود ويهدف ابعاد الاسباب الحقيقية وراء ما يدفع الناس الى الاحتجاج اليوم والتظاهر ضد الفساد ونقص الاداء في تقديم الخدمات الاساسية، وهي المطالب الشعبية التي تبرز في لافتات التظاهر وصرخات الاحتجاج في هذا المناخ القاسي والظروف المعقدة.

وينشأ السؤال هنا عن موقع هؤلاء ومكانهم في تلك الفترات السابقة والحالية، ولماذا اختفت اصواتهم او تهربت عن المسؤولية في حينها، وتتظاهر الان مع تصاعد الاحتجاجات وكأنها في اطارها او داعية لها، وهي جزء من العملية السياسية التي ركبها الاحتلال وصنعها المحتلون بقناعاتهم واختياراتهم وموافقتهم الشخصية والحزبية والمحاصصة الطائفية والاثنية التي وضعتهم في واجهة المشهد السياسي. واغلبهم كان وراء ما وصل اليه الشعب العراقي اليوم من اوضاع لا يحسد عليها.

والطريف في الامر هذا الخبر الاعلامي الذي نشرته ووزعته وكالات الانباء الرسمية او الموالية لها، (05 آب/أغسطس 2015) لمتابعة الحدث ومواكبة الشارع.

هذا الخبر يقول ان الرئاسات الثلاث دعت الى إصلاح جميع مؤسسات الدولة واتخاذ الاجراءات العاجلة والقرارات الضرورية التي تخدم البلاد.

كما اقرت ان ضمان الامن والاستقرار وسيادة القانون وحماية النظام الديمقراطي، هي الاساس الصلب والأمين الذي ينبغي انطلاق الجميع منه لتلبية المطالب الجماهيرية المشروعة. وجاء حرص الرئاسات على خلفية التظاهرات وحرارة الشعارات المرفوعة فيها، وهي بالتأكيد مسؤولة عما حصل وما حدث وما نفذ سابقا ولاحقا.

وذكرت رئاسة الجمهورية في بيان، إن رئاسات السلطات الثلاث اجتمعت، مساء الثلاثاء الموافق 4 آب/ اغسطس 2015، وحضر الاجتماع رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري ورئيس مجلس القضاء الأعلى مدحت المحمود ونواب رئيس الجمهورية نوري كامل المالكي وأياد علاوي وأسامة النجيفي ونائبا رئيس الوزراء بهاء الاعرجي وصالح المطلك، ونائب رئيس مجلس النواب همام حمودي.

وأضاف بيان رئاسة الجمهورية أن "الاجتماع الذي كرس لبحث هموم المواطنين الآنية، اكد على اهمية جعل ابواب السلطات الثلاث مفتوحة على مصراعيها لاستقبال وتقبل مطالب ومقترحات المواطنين في هذا الشأن"، مؤكدا أن "الاجتماع اكد على ضرورة اتخاذ الاجراءات العاجلة والقرارات الكفيلة بالشروع في معالجات حقيقية وسريعة وفعالة تخدم البلاد وتعزز الحرية والعدالة وتوفر فرص الحياة الانسانية الكريمة للعراقيين كافة".

واوضح البيان أن "الاجتماع شدد على اصلاح جميع مؤسسات وأجهزة الدولة وان الزخم الشعبي الراهن يمنح المزيد من الثقة والقوة في اتخاذ قرارات جريئة وحازمة في هذا الاتجاه وفي مكافحة الفساد ومعالجة ترهل بعض المرافق الحكومية وسواها من النواقص".

وتابع بيان رئاسة الجمهورية أن "الاجتماع دعا الى تعزيز الحوار الصريح والتفاهم والانفتاح بين الشعب ومؤسسات الدولة التي عليها مواصلة السهر على مصالح المواطنين، بما فيها اليومية المتعلقة بالخدمات وتفعيل دور مؤسسات استقبال شكاوى المواطنين، فضلاً عن التأكيد ان مهمة الدولة هي العمل على تلبية احتياجات الناس الآنية وحل مشاكلهم والنظر في مطالب المواطنين والشباب والتعامل الايجابي والسريع معها".

الطريف في الامر كله، اضافة الى الكلام الانشائي والشعارات الرنانة، ان من بين الحاضرين، وهم كلهم مشاركون في العملية السياسية من بدايتها، وراء ما وصلت اليه الاوضاع، مباشرة او بدفع خارجي، ومنهم من صمت على او ترك ملايين العراقيين يعيشون تحت خط الفقر، وملايين النازحين الذين لا تتوفر لهم خيمة تحترم انسانيتهم، ولا نسأل من وراء نزوحهم هنا، الذي يوجه فقط الى ما يسمى بداعش، متغافلين عمدا عن من يمثله بينهم في السلطات الثلاث وتوابعها، وكذلك عن وجود ملايين من الشباب الباحث عن عمل ومن الأرامل والأيتام، وملايين اخرى في اوضاع لا انسانية بسبب ما يعانيه البلد من ازمات مختلفة ومتعددة، لهم يد فيها.

احتجاج الشوارع العراقية قدم للرئاسات الثلاث وتوابعها تقييما واضحا لها، مختصرا بإدانة شعبية، ولما شرعته لها من امتيازات خرافية، تستنزف موارد الدولة.. او يمكن القول عنها بما يعني سرقة المال العام علنا، ومنها باسم الحمايات والمصاريف الخاصة والجولات السياحية تحت غطاء سياسي وتمثيل العراق او نهب العراق، فضلا عن الفساد الاخر او بما يوازيه، علنا او سرا، وادى الى هذه الاوضاع الحالية..!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22572
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع54487
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر847088
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50823739
حاليا يتواجد 2481 زوار  على الموقع