موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

جولة اشتون كارتر العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قام وزير الحرب الامريكي اشتون كارتر بأمر من الادارة الامريكية بزيارة البلدان الحليفة، العربية والكيان الاسرائيلي، التي "تشكك" في اتفاق فيينا بين الغرب/ بقيادة الولايات المتحدة الامريكية والجمهورية الاسلامية في ايران حول ملفها النووي،

كما عبرت وسائل الاعلام الغربية، وعنوان الزيارة هو طمأنتها واستمرار الحماية الامريكية لها، وزيادة دعم "امن الكيان". شملت زيارته الكيان الصهيوني والمملكة الاردنية الهاشمية والمملكة العربية السعودية. وكذلك جمهورية العراق التي لم تعلن زيارته لها. (مثلما سبقه وزراء الحرب الامريكيون والغربيون ومسؤولون اخرون في عدم الاعلان عن زيارتهم للعراق إلا بعد الوصول او الانتهاء منها. فهم كالعادة يتسربون اليه لأنهم يعرفون مكانهم وقدرهم المعنوي والأخلاقي بعد احتلاله)..

 

اذاً الجولة الجديدة لوزير الحرب الامريكي كانت في هذا الاطار وشملت، الكيان والأردن والسعودية والعراق. فهل كانت كما اعلن عنها للطمأنة وتأكيد الدعم فقط؟.

بيان وزارة الحرب الامريكية (البنتاغون) حدد الاعلان عن أن الوزير كارتر، سيزور المنطقة اعتبارا من يوم الاحد 2015/7/19. وسيبحث مع المسؤولين الاسرائيليين في أولى محطات الجولة سبل تعزيز الجهود الحالية لمواجهة بعض التحديات الامنية الملحة بما في ذلك التصدي للأنشطة الايرانية المثيرة لزعزعة الاستقرار في المنطقة(!) والحد من الهجمات الارهابية. وأشار البيان الى ان الوزير سيتوجه بعد ذلك الى جدة حيث من المقرر أن يجري مباحثات مع كبار المسؤولين السعوديين. كما سيبحث في الاردن جهود التحالف الدولي الحالية لمواجهة تنظيم داعش. وقال البيان إن كارتر سيلتقي خلال زيارته الاردن مع عدد من القادة العسكريين الدوليين، وكبار المسئولين العسكريين الاردنيين لبحث التطورات الاقليمية والجهود الحالية للقضاء على تنظيم داعش.

ولكن محطة سي ان ان الامريكية اشارت الى ان جهود كارتر لم تنجح، فبعد لقائه بوزير الحرب موشيه يعلون، الإثنين، والذي انتهى بالحدود مع لبنان للتأكيد على ما يدعيه من تهديد فيها، لم يتفق مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في اجتماعه الثلاثاء. إذ قال كارتر في مؤتمر صحفي بعده وبعد لقاء مع قيادات عسكرية متحالفة مع القيادة الأمريكية، إن "رئيس الوزراء عبّر بوضوح عن مخالفته لموقفنا بخصوص الاتفاق النووي"، مضيفا بأن "وجهات النظر المختلفة تتواجد لدى الأصدقاء"!.

علق مسؤولون أمريكيون بأن هدف كارتر من الزيارة لم يكن لتغيير رأي نتنياهو حول الاتفاق النووي، بل لتأكيد وقوف أمريكا إلى جانب الأمن الإسرائيلي، في وقت قال فيه مسؤول أمريكي حضر الاجتماع إن نتنياهو لم يكن غاضبا، بل عبّر بصراحة عن رفضه القاطع للاتفاق النووي مع إيران.

زيارته إلى الأردن، الثلاثاء، بدأها بلقاء عدد من الجنود والطيارين الأمريكيين وجنود وطيارين آخرين من قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش، في قاعدة جوية عسكرية شمال- شرق الأردن قرب الحدود مع سوريا(؟!)، كما التقى عددا من رفاق الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي قتله تنظيم داعش حرقا مطلع العام الحالي.

في الأردن، قال كارتر للجنود المتمركزين في القاعدة الجوية إن "للولايات المتحدة وإسرائيل التزاما مشتركا لمواجهة النفوذ الإيراني الخبيث في المنطقة". وأعترف مكررا ما قاله سابقا عن موقف نتنياهو الرافض للاتفاق وامكانية الاختلاف بين الاصدقاء، موضحا فكرته مرة اخرى. وطبعا لا تشمل الحلفاء العرب.

كشف في ختام زيارته إلى السعودية عن "تحفظات" لدى الرياض بشأن مراقبة مدى التزام إيران بالاتفاق النووي وآلية إعادة فرض العقوبات عليها. وصرح كارتر "التحفظات الوحيدة التي ناقشناها كانت تلك التي نتشاطر بها تماما، وهي أن نستعد للتحقق من تنفيذ الاتفاق، وأيضا فيما يتعلق بإعادة فرض العقوبات، وهذه العبارة التي استخدمها الملك بالذات. وبذلك فإننا ناقشنا جوانب تنفيذ الاتفاق".

أكدت مصادر سعودية أن الرياض سعت خلال زيارته إلى الحصول على ضمانات بخصوص اتخاذ الولايات المتحدة موقفا حازما ضد "التدخل الإيراني" في الشرق الأوسط(!)، كما يرى مراقبون أن السعودية ستعزز دفاعاتها في حال تواصل التوتر بالمنطقة مع تزايد "الخطر" الإيراني. ووفقا لوكالة الأنباء السعودية الرسمية فقد أكد وزير الحرب الأمريكي حرص بلاده على تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة. (ماذا يعني هذا؟!).

بعد الرياض تسلل الخميس الى بغداد، باحثا سبل مواجهة تنظيم داعش، الذي كثف مؤخرا تفجيراته في العاصمة العراقية ومناطق قريبة منها، والوقوف على سير عملية تحرير الأنبار. (تحرير نينوى تاجل الى اشعار اخر!). وهي المواضيع الرئيسية المعلنة، لاسيما وهذه هي الزيارة الأولى منذ تسلمه مهامه في شباط/ فبراير. بدأها بلقاء جنود وضباط أمريكيين موجودين في العراق، بمهمة تدريب القوات العراقية!. ومن ثم اجتمع مع رئيس الوزراء حيدر العبادي ونظيره خالد العبيدي، ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري. (لاحظ العناوين والاسماء، والانتقال الى اربيل بعدها!، وهذه سياسة امريكية معلنة).

من بغداد طار إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، واجتمع مع رئيس إلاقليم مسعود البارزاني في دار ضيافة رئيس الحكومة نيجيرفان البارزاني. وأشاد بنجاح البيشمركة المدعومة بضربات جوية للائتلاف، في استعادة مناطق بشمال العراق سقطت بيد التنظيم العام الماضي. وقال: "نحن نحاول أن نبني قوة على امتداد أراضي العراق، ويوما ما في سوريا، قادرة على القيام" بما قامت به البيشمركة"(!)، أمام جنود من الائتلاف الدولي موجودين في أربيل، لتدريب القوات الكردية!.

الخلاصة انتهت جولة كارتر العربية التي دامت اسبوعا بفشله في اقناع حليفين بما اعلن عنها، واللقاء بالجنود الامريكان المنتشرين في الاماكن التي زارها. وسيقوم وزير الخارجية الامريكية جون كيري بزيارة اخرى للخليج، من ضمنها عنوان زيارة كارتر، والمهم في الجولات هو صفقات السلاح والاشراف على تنفيذ مخططات الادارة الامريكية والبنتاغون في المنطقة دون أية تكلفة امريكية، وتعزيز نفوذ بلاده من خلال تكريس قضية "خطر" ايران فقط!، اضافة الى الاهداف المعروفة الاخرى.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23012
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع150076
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر641632
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45704020
حاليا يتواجد 3315 زوار  على الموقع