موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

فاشية متطورة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أقر الكنيست الصهيوني، الخميس (30 يوليو الماضي) قانوناً يسمح بالتغذية القسرية للمعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام. القانون مثلما وصفته هيئة الأسرى الفلسطينية بأنه «تشريع بالقتل».

وأفاد بيان، نشر على موقع الكنيست، أن القانون تم إقراره بموافقة 46 عضوا ومعارضة 40. وبحسب القانون، الذي أطلق عليه «منع أضرار الإضراب عن الطعام»، فإنه يمكن للسلطات إطعام المعتقلين المضربين عن الطعام بشكل قسري إذا تعرضت حياتهم للخطر. وكان وزير الأمن الداخلي «الإسرائيلي» جلعاد إردان، اقترح القانون، معتبراً أن الإضراب عن الطعام من قبل المعتقلين الفلسطينيين يعتبر عمليات انتحارية للفلسطينيين يهددون فيها دولة «إسرائيل».

 

من جانبه، حذر رئيس «الهيئة الفلسطينية لشؤون الأسرى والمحررين» عيسى قراقع في بيان صادر عن الهيئة «إن القانون سابقة خطيرة جداً، في ظل أن الموت بات يهدد حياة كافة الأسرى المضربين أو الذين سيخوضون لاحقاً أي إضراب عن الطعام».

على صعيد آخر، أقر الكنيست قانوناً آخر (الإثنين 20 يوليو الماضي) بالقراءتين الثانية والثالثة، ينص على تشديد عقوبة الرشق بالحجارة من قبل الفلسطينيين باتجاه السيارات الصهيونية، حيث يمكن أن تتراوح العقوبة ما بين 10- 20 عاماً من السجن الفعلي. كما يُسهّل القانون إدانة «راشقي الحجارة» باتجاه سيارات الشرطة، لأن عقوبة السجن ستطبق في الأغلب على الأطفال الفلسطينيين دون السن القانونية (أي 18 عاماً)!. وفي تعقيبها على اقتراح القانون، قالت وزيرة القضاء أييليت شاكيد، التي قدمت الاقتراح للتصويت عليه إنه «تم تحقيق العدل»، وإنه لم يعد بإمكان راشقي الحجارة، التهرب من العقوبة والمسؤولية، زاعمة أن «التسامح معهم قد انتهى»، وأن «العقوبة المناسبة تشكل عاملاً رادعاً». تصوروا!. أيضاً، صباح (الثلاثاء 28 يوليو الماضي)، اعتدت قوات الشرطة الصهيونية على أسرى سجن نفحة وبضمنهم الأمين العام للجبهة الشعبية الأسير أحمد سعدات، الذي يتعرض وكافة أسرى السجن لهجمة مسعورة.

لقد وصف جون كيري يوماً «إسرائيل» بأنها ستكون دولة أبارتهايد في حالة فشل حل الدولتين (مفهومة هي الظروف التي دفعته للتراجع عن التصريح). هذا يمثل جزءاً بسيطاً من الحقيقة، لأن الكيان الصهيوني بُني على العنصرية، وسنوات وجوده أثبتت بما لا يقبل مجالاً للشك حقيقة عنصريته وتطورها، باعتبارها الظاهرة الأكثر بروزاً في الكيان. آخر تقليعات العنصرية، عزم نتنياهو على قوننة «يهودية الدولة» كقانون أساس في الكنيست الحالي (الجديد) باعتبار «إسرائيل» «الدولة القومية للشعب اليهودي». من قبل كانت «إسرائيل» تُعتبر في العرف الصهيوني «دولة يهودية ديمقراطية». «يهودية الدولة» تنفي بالطبع ديمقراطيتها، فلا يجوز جمع التعبيرين معاً.

لقد قرعوا رؤوسنا في الغرب ب«ديمقراطية» الكيان والتغنّي بها. بموجب القانون فيما لو تم إقراره (وسيتم ذلك) إمكانية إجراء ترانسفير لعرب منطقة 48 بشكل قانوني هذه المرة، كما أنه إلغاء لحقوق أهلنا هناك، وإلغاء لحق عودة اللاجئين الفلسطينيين وستكون «إسرائيل» دولة خالصة «للشعب» اليهودي. نعم «إسرائيل» تجاوزت العنصرية لمرحلة ما بعدها.

الأنظمة العنصرية كما الأخرى الدكتاتورية، تصل إلى مرحلة من الإشباع في درجة عنصريتها بعد استنفاد كل ما تستطيعه من وسائل وقوانين عنصرية، ضد فئات معينة فيها، إلى الحد الذي تبدأ فيه اختراع وسائل وقوانين جديدة حيث تكون هي السبّاقة فيها على مستوى التاريخ، إذْ لم يسبقها أحد في كل مراحله إلى الإمساك بهكذا قوانين، حيث يجوز توصيف هذه الأنظمة والحالة هذه، بأنها أصبحت في مرحلة جديدة، مرحلة ما بعد الظاهرة المعنية، ألا وهي العنصرية، أي بمعنى آخر، في مرحلة «ما بعد العنصرية»، وهذا توصيف جديد للعنصرية الصهيونية، لذا، وعن جدارة تحتل المرتبة الأولى في مرحلة ما بعد العنصرية.

في الكيان الصهيوني ووفقاً للمنظمة المعنية بحقوق (الأقلية العربية) «عدالة»، فإن هناك 20 قانوناً تمييزياً تتحدث بشكل واضح عن التمييز ضد الفلسطينيين العرب في المنطقة المحتلة عام 1948، هذه تسمى «قوانين أساس» بدلاً من الدستور. 12 قانوناً منها تنص بشكل مباشر على التمييز، أما الثمانية الأخرى فتميز بشكل غير مباشر.

بحصاره لأهلنا في منطقة 48 قانونياً من خلال أدلجة العنصرية وقوننتها، يسعى الكيان، لخلق وقائع حياتية تُصعّب من معيشتهم، لدفعهم دفعاً إلى البحث عن حلول منها الهجرة إلى الخارج، لأن التمييز في «إسرائيل» ضد العرب يطال حقوق المواطنة، الحقوق السياسية، التعليم، البناء والسكن، سلب الأراضي العربية ومصادرتها بكافة الوسائل والسبل، توزيع الموارد وميزانيات مجالس القرى والبلديات، الحقوق الدينية وغيرها وغيرها.

من الملاحظ أن القوانين العنصرية والممارسات التمييزية ضد العرب تتناسب بشكل طردي مع مضي السنوات على إنشاء الكيان الصهيوني، هذه هي الحقيقة الأولى. أما الحقيقة الثانية التي هي ليست بعيدة عن الأولى فهي التناسب الطردي بين العمر الزمني للكيان.. وسيطرة الاتجاهات الأكثر تطرفاً على الحكم فيه، بكل ما يعنيه ذلك من تداعيات: العدوانية، المجازر ضد الآخرين، الفوقية والاستعلاء، اعتماد الأسس والمبادئ التوراتية الصهيونية في التأسيس للعنصرية من خلال تشريع القوانين الفاشية. إن القانونين الصهيونيين الجديدين يصبان في مجرى الفاشية المتطورة عن فاشية موسوليني ونازية هتلر.

***

fayez_rashid@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29739
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع228885
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر718098
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49373561
حاليا يتواجد 3466 زوار  على الموقع