موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

“إسرائيل” تبتز أمريكا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بعد التوقيع على الاتفاق النووي الإيراني- الغربي، وتحت عنوان (ما المطلوب من واشنطن)، كتب إيتان هابر مقالاً نشرته صحيفة (يديعوت أحرونوت - 19-7-2015)، قال فيه ما معناه: إنه لم تعد هناك أي فائدة من مناطحة واشنطن،

ولكن «هناك إمكانية أخرى هي الاعتراف بالواقع، ولكن عدم التسليم به»، وأضاف: «علينا ألا نحاول إهانة الإدارة الأمريكية، بل أن (نبتز) حتى النهاية عذابات الضمير لديها في أعقاب التوقيع على الاتفاق».

 

هذا يعني أن نطلب وسائل قتالية لم نتجرأ حتى على الحلم بها، ونحاول أن ننتزع من الأميركيين اتفاقاً بدفاع مشترك.

فنحن معنيون بحلف دفاعي موقع كهذا منذ سنين، وواشنطن ترفضه جيئة وذهاباً»!

لم يخجل هابر من أن يستعمل كلمة (نبتز) في مقاله، ومعه الحق ألا يخجل، فقد كانت هذه الكلمة هي «كلمة السر» في كل السياسات “الإسرائيلية”، ومن قبلها الحركة الصهيونية: الظهور بمظهر الضحية وابتزاز الجميع.

وقبل التوقيع على الاتفاق النووي الإيراني- الغربي، خاض بنيامين نتنياهو حرباً شعواء ضد الاتفاق وضد إدارة أوباما، وما زال يحرض أعضاء الكونغرس، جمهوريين وديمقراطيين، على عدم المصادقة عليه.

وبعد التوقيع مباشرة، عقدت حكومة نتنياهو المصغرة اجتماعاً رفضت فيه الاتفاق بالإجماع، ووصفته بأنه «اتفاق سيئ». وكان رد الفعل الأمريكي على ذلك أن سارعت الإدارة لطمأنة «الإسرائيليين»، وعن نيتها إرسال وزير الدفاع آشتون كارتر (الذي وصل «تل أبيب» يوم الأحد الماضي) للبحث معهم عن سبل تعويضهم عن الاتفاق.

وكان نتنياهو في الأشهر الأخيرة قد صعّد من هجومه على الاتفاق والإدارة الأمريكية، وخطابه في الكونغرس كان تحدياً للرئيس الأمريكي وإهانة للشعب الأمريكي، لكنه فشل في عرقلة التوصل للاتفاق.

لذلك هوجم من قبل المعارضة متهمة إياه بالفشل في منعه، فطالب كل من يائير لبيد، زعيم (هناك مستقبل) وزهافا غولؤون (زعيمة حزب ميرتس) بتشكيل لجنة تحقيق لمناقشة أسباب الفشل، بالرغم من أن هذه المعارضة سايرت نتنياهو بشأن «خطورة الاتفاق». وحتى الآن لم يوقف نتنياهو هجومه طمعاً في ممارسة (الابتزاز حتى النهاية). وأثناء الزيارة التي قام بها وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، ﻟ«تل أبيب»، قال نتنياهو: «إن حكومته لن تسلّم بالاتفاق، وستبذل كل جهد لتحقيق اتفاق أفضل وإسقاط الاتفاق الحالي». وأضاف: إن “إسرائيل” لن تتنازل عن أمنها وستدافع عن وجودها بكل الطرق المتاحة، ملوّحاً بالخيار العسكري ومستنداً إلى نتائج استطلاع أجرته صحيفة ونشرته صحيفة (معاريف 17-7-2015)، أظهر أن 47% من «الإسرائيليين» يؤيدون توجيه ضربة عسكرية لإيران.

والحقيقة أن موضوعة الابتزاز “الإسرائيلي” لا تتحملها الحكومات “الإسرائيلية” وحدها، بل دائماً تشاركها المسؤولية عنها الإدارات الأمريكية والحكومات الغربية دون استثناء.

وما التعويضات الألمانية إلا شكل من أشكال تأكيد صورة “إسرائيل” الضحية المظلومة! وفي الوقت الذي تدعي إدارة أوباما أن الاتفاق فيه مصلحة ﻟ“إسرائيل” ودول المنطقة، يسارع أوباما بتقديم اقتراح لعقد محادثات فورية «لترقية القدرات الهجومية والدفاعية للجيش “الإسرائيلي”» كتعويض عن الاتفاق، كما ذكرت صحيفة (هآرتس) “الإسرائيلية”، إن اقتراح أوباما، بشكل أو بآخر، يعطي المبرر لنتنياهو ليزعم أن الاتفاق يضر بمصالحه ويشكل خطراً على كيانه.

ولم يفوت نتنياهو الفرصة التي قدمها له أوباما، فقال في مقابلة مع شبكة (ايه بي سي) التلفزيونية الأمريكية متسائلاً: الكل يتحدث عن تعويض “إسرائيل”.

وإذا كان من المفروض أن يجعل هذا الاتفاق “إسرائيل” وجيرانها أكثر أمناً، فلماذا تعويضنا بأي شيء؟»!

لقد أدى موقف الرئيس الأمريكي إلى تقوية موقف نتنياهو الابتزازي، وبدلاً من الرد على اقتراحه بالموافقة على عقد المحادثات، استمر نتنياهو في تحريض أعضاء الكونغرس على عدم المصادقة على الاتفاق لرفع فاتورة ابتزازه.

أما أوباما، فقال لصحيفة (نيويورك تايمز): «أنا مستعد للمضي بعيداً أكثر من أي إدارة أمريكية سابقة في كل ما يتعلق بالضمانات الأمنية ﻟ“إسرائيل”»!! مع ذلك، يعلم أوباما، وغيره من زعماء الدول الغربية، مقاصد نتنياهو، كما قال معبراً عن ذلك وزير الخارجية البريطاني هاموند، بعد اللقاء الذي جمعه مع رئيس الوزراء “الإسرائيلي”، قائلاً في تصريح بأن نتنياهو لم يكن معارضاً للاتفاق الحالي بل «كان سيعارض كل اتفاق مع إيران، لأن “إسرائيل” معنية باستمرار المواجهة.

لكننا نعتقد أن ذلك لن يساهم في تحقيق الاستقرار الإقليمي».

لقد قدمت الخارجية الأمريكية الاتفاق إلى الكونغرس يوم الأحد الماضي، وأمامه مدة (60) يوماً لمناقشته والتصويت عليه.

وقد هدد أوباما بأنه إن لم يصادق الكونغرس على الاتفاق، فسيلجأ إلى حقه في استعمال (الفيتو). وفي هذه الحالة سيكون أمام الرئيس مدة (22) يوماً يحق له خلالها استعمال هذا الحق.

وتبقى أمام الكونغرس فرصة لإلغاء (الفيتو) بأغلبية ثلثي الأعضاء.

ذلك يعني أنه ما زال أمام نتنياهو (82) يوماً لمواصلة حملته ضد الاتفاق والتهويل من خطره على كيانه وتخويف “الإسرائيليين” من نتائجه، منتظراً أولاً تصويت الكونغرس، ثم محاولة تجميع ثلثي الأعضاء إذا لجأ الرئيس إلى (الفيتو). وفي أثناء ذلك ستكون قائمة المطالبات للتعويض عن الاتفاق قد اكتملت.

وليس من نافل القول أن العاصفة التي يثيرها نتنياهو حتى لو فشلت، ستوفر لها الظروف المواتية لعدد من أهداف حملته أهمها: مواصلة ابتزاز الإدارة الأمريكية، وتجاهل قضية الصراع مع الفلسطينيين ومواصلة سياساته ضدهم، وتوظيف ذلك في الوضع الداخلي لتكريس سلطته.

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32066
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118411
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر446753
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47959446