موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

العنصرية تأخذ دروسا من الكيان!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

صادق الكنيست الصهيوني الإثنين (20يوليو الحالي) بالقراءتين الثانية والثالثة ,على تشديد عقوبة الرشق بالحجارة من قبل الفلسطينيين باتجاه السيارات الصهيونية , حيث يمكن أن تتراوح العقوبة ما بين 10 - 20 عاماً من السجن الفعلي . كما يُسهّل القانون إدانة "راشقي الحجارة" باتجاه سيارات الشرطة

 

الصهيونية.وفي تعقيبها على اقتراح القانون، قالت وزيرة القضاء أييليت شاكيد، التي قدمت الاقتراح للتصويت عليه إنه "تم تحقيق العدل"، وأنه لم يعد بإمكان راشقي الحجارة التهرب من العقوبة والمسؤولية، زاعمة أن "التسامح معهم قد انتهى"، وأن "العقوبة المناسبة تشكل عاملاً رادعاً". تصوروا!.

لقد وصف كيري يوما إسرائيل :بأنها ستكون دولة أبارتهايد في حالة فشل حل الدولتين ( مفهومة هي الظروف التي دفعته للتراجع عن التصريح ).هذا يمثل جزءا بسيطا من الحقيقة , لأن الكيان الصهيوني بُني على العنصرية, وسنوات وجوده أثبتت بما لا يقبل مجالا للشك : حقيقة عنصريته وتطورها, باعتبارها الظاهرة الأكثر بروزا في إسرائيل . آخر تقليعات العنصرية : عزم نتنياهو على قوننة "يهودية الدولة" كقانون أساس في الكنيست الحالي (الجديد) باعتبار إسرائيل: "الدولة القومية للشعب اليهودي " ! من قبل كانت إسرائيل تُعتبر في العرف الصهيوني : "دولة يهودية ديموقراطية" . "يهودية الدولة" تنفي بالطبع ديموقراطيتها, فلا يجوز جمع التعبيرين معا . لقد قرعوا رؤوسنا في الغرب بـ "ديموقراطية " إسرائيل والتغنّي بها ! بموجب القانون فيما لو تم إقراره (وسيتم ذلك) : إمكانية إجراء ترانسفير لعرب منطقة 48 بشكل قانوني هذه المرة , كما أنه إلغاء لحقوق أهلنا هناك , وإلغاء لحق عودة اللاجئين الفلسطينيين, وستكون إسرائيل دولة خالصة "للشعب" اليهودي . نعم إسرائيل تجاوزت العنصرية لمرحلة ما بعدها . أصبحت العنصرية تأخذ دروسا من إسرائيل . الأنظمة العنصرية كما الأخرى الدكتاتورية , تصل إلى مرحلة من الاشباع في درجة عنصريتها بعد استنفاذ كل ما تستطيعه من وسائل وقوانين عنصرية ,ضد فئات معينة فيها، إلى الحد الذي تبدأ فيه اختراع وسائل وقوانين جديدة حيث تكون هي السبّاقة فيها على مستوى التاريخ،إذْ لم يسبقها أحد في كل مراحله إلى الإمساك بهكذا قوانين،حيث يجوز توصيف هذه الأنظمة والحالة هذه:بأنها أصبحت في مرحلة جديدة: مرحلة ما بعد الظاهرة المعنية ,ألا وهي العنصرية، أي بمعنى آخر:في مرحلة ما بعد العنصرية، وهذا توصيف جديد للعنصرية الصهيونية.

إسرائيل خير تمثيل لهذه المرحلة وأكثر،فقد تفوقت على كل الأنظمة الشبيهة في التاريخ في عنصريتها، لذا وعن جدارة تحتل المرتبة الأولى في مرحلة ما بعد العنصرية. في الكيان الصهيوني ووفقاً للمنظمة المعنية بحقوق(الأقلية العربية):"عدالة", فإن هناك 20 قانوناً تمييزياً تتحدث بشكل واضح عن التمييز ضد الفلسطينيين العرب في المنطقة المحتلة عام 1948، هذه تسمى"قوانين أساس" بدلاً من الدستور. 12 قانون منها تنص بشكل مباشر على: التمييز، أما الثمانية الأخرى فهي غير مباشرة في عنصريتها، لكن المقصود من بين سطورها هو:ممارسة العنصرية ضد أهلنا الفلسطينيين العرب هناك. إسرائيل ومنذ إنشائها في عام 1948 وحتى عام 2010 سنّت 32 قانوناً تمييزياً.أما في الأعوام بين2011-2015 فقد قامت بتشريع 15 قانونا عنصريأ ومنها:منع فلسطينيي 48 من إحياء ذكرى النكبة، وحق وزير الداخلية الإسرائيلي في سحب الجنسية من العرب، وغيرها وغيرها من القوانين.

ليس مصادفةً أن يطلب نتنياهو والقادة الإسرائيليون الآخرون من الفلسطينيين والعرب الاعتراف بـ "يهودية إسرائيل"، وذلك مثلما قلنا, لأخذ المبررات الكاملة مستقبلاً للتخلص من فلسطينيي منطقة 48 بكافة الأشكال والطرق،المعروفة منها والمجهولة . والقيام خلال مرحلة الاعداد للترانسفير, بحصارهم قانونياً من خلال أدلجة العنصرية وقوننتها ,لخلق وقائع حياتية تُصعّب من معيشتهم , لدفعهم دفعا إلى البحث عن حلول منها : الهجرة إلى الخارج.التمييز في إسرائيل ضد العرب يطال:حقوق المواطنة،الحقوق السياسية،التعليم،البناء والسكن،سلب الأراضي العربية ومصادرتها بكافة الوسائل والسبل،توزيع الموارد وميزانيات مجالس القرى والبلديات،الحقوق الدينية وغيرها وغيرها.من الملاحظ:أن القوانين العنصرية والممارسات التمييزية ضد العرب تتناسب بشكل طردي مع مضي السنوات على إنشاء الكيان الصهيوني،هذه هي الحقيقة الأولى.أما الحقيقة الثانية التي هي ليست بعيدة عن الأولى فهي:التناسب الطردي بين العمر الزمني للكيان... وسيطرة الاتجاهات الأكثر تطرفاً على الحكم فيه بكل ما يعينه ذلك من تداعيات:العدوانية،المجازر ضد الآخرين،الفوقية والاستعلاء،اعتماد الأسس والمبادئ التوراتية الصهيونية في التأسيس للعنصرية من خلال : تشريع القوانين.

في الفترة بين عامي 2013 -2014 ومن جملة القوانين التي أقرتها الكنيست ثلاثة قوانين تصب في مجرى القوانين العنصرية.الأول اتخذ تسميته:"قانون استقرار الحكم"ويستهدف :تقليص الحقوق السياسية (المُقلّصة أصلاً) للفلسطينيين في منطقة 48،والتخلص من الوزن الانتخابي لهم. أما القانون الثاني فهو يدعو إلى توسيع نطاق"قانون القذف والتشهير" بحث يُمنع مهاجمة وانتقاد جيش الاحتلال الإسرائيلي والأجهزة الأمنية كافةً. القانون الثالث رفع نسبة الحسم في الكنيست الى 3.25% . والمقصود بالطبع من هذا القانون, القوائم العربية التي لا تحقق هذه النسبة.. رغم كل ذلك.. استطاع أهلنا تجاوز القانون ,ودخلوا الانتخابات التشريعية الأخيرة , بقائمة مُوحدّة.من الضروري القول:أن إسرائيل استفادت وما تزال تسفيد من مشاركة فلسطينيي 48 في انتخابات الكنيست, فهي تُسّوق لنفسها دولياً بعتبارها "دولة ديموقراطية"! هذا مع العلم أن النواب العرب في الكنيست مُحاصرون،ومُقيّدون،ويجري إسقاط العضوية عن بعضهم في الكثير من الأحيان،وهم بعددهم القليل الذي يظلون في حدود (12نائبا) معدومي التأثير الفعلي على التشريعات الإسرائيلية وعلى الحياة السياسية في الكيان.ومع ذلك , فإن الاتجاهات الأكثر تطرفاً في الأحزاب الإسرائيلية, تدعو باستمرار إلى محاكماتهم وإلى طردهم من الكنيست.

لقد سبق وان وصف عوفاديا , أحد أكثر الحاخامات تبجيلا في الكيان وقد كان قبل موته, حاخاما لكل اليهود الشرقيين ) أفتى فتوى قبل موته مباشرة , تقول :"بأن اليهودي الذي يقتل مسلماً فكأنما يقتل ثعباناً أو دودة مُضرّة، والعرب خطر على البشرية، لذا يجوزالتخلص منهم لأن هذا كالتخلص من الديدان وهو أمر طبيعي أن يحدث". في عام 2001 دعا إلى إبادة العرب بالصواريخ قائلا "يجب أن لا نرأف بهم وعلينا أن نقصفهم بالصواريخ كي نبيدهم وذويهم, هؤلاء الأشرار والملعونين". لقد طالب هذا الحاخام اليهود"بأن يبتهلوا إلى الله ويدعوه لإبادة العرب ومحوهم من على وجه البسيطة وإماتتهم وسحقهم بالكامل".أمّا بالنسبة للنساء العربيات والأطفال فقد أفتى يوسف"بجواز قتلهن حتى لا يُنجبن إرهابيين ,ويجوزقتلهم حتى الصغار منهم كي لا يصبحوا مخربين".! هذا غيض من فيض فتاوي هذا الحاخام الذي يعتبر منهلاً يُستقي منه العلوم الدينية , كل القادة الإسرائيليين وعلى رأسهم رئيس الوزارء بنيامين نتنياهو, ولذلك نرى من الطبيعي أن تتغلغل العنصرية في إسرائيل،وأن تقول استطلاعات الرأي بأنه في العام 2025 فإن المتدنيين سيبلغون نسبة 65% من سكان إسرائيل.

بالمناسبة نذكر استطلاعاً للرأي نشرته الصحافة الإسرائيلية(الاثنين 7 أوكتوبر الحالي)وقام به معهد داحف الإسرائيلي يقول:بأن 64%(من 852 يهودياً جرى استفتاؤهم)يؤيدون"بأن اليهود هم شعب الله المختار".بالتالي:فإن الحركة الصهيونية استغلت الدين اليهودي لصالح تنمية العنصرية لدى اليهود ضد كل من هم غير يهود.

عنصرية جديدة النمط يتفرد بها الكيان الصهيوني , الدولة الأسرائيلية تجاوزت العنصرية الى مرحلة ما بعدها ,والعنصرية في دولة الكيان هي في أشد حالاتها ظهورا , بالتالي: فإن العنصرية الكريهة ذاتها تأخذ دروسا من الكيان الصهيوني.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ثقافة «حلف الفضول»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    إذا كانت الأمم والشعوب والبلدان تؤكد على رافدها الثقافي لحقوق الإنسان، فمن حق العرب ...

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لا يكاد الكيان الصهيوني ينهض حتى يسقط، ولا يفيق من ضربةٍ حتى يتلقى أخرى، ...

النكبة والمتغيرات في الكيان الإسرائيلي

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    سبعون عاما على النكبة والمتغيرات في اسرائيل، عنوان كتاب جديد للكاتب د. فايز رشيد، ...

كسر الإرادات يعوق تشكيل الوزارات في العراق

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    أن يتحول رئيس الحكومة العراقية إلى رجل مساع حميدة للتوسط وإقناع رؤساء الكتل النيابية ...

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27408
mod_vvisit_counterالبارحة47009
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع223389
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر559670
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61704477
حاليا يتواجد 4107 زوار  على الموقع