موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

لا حداثة بدون إصلاح دينى جذرى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لنمعن النظر فى موضوعى الدين الإسلامى والحداثة كمدخلين أساسيين للتجديد الحضارى فى دنيا العرب.

 

أما الدين الإسلامى فهو ليس دينا فقط وإنما أيضا تاريخا صاعدا وهابطا عبر القرون الطويلة وثقافة وعادات وسلوكا وقيما وفلسفة وعلم كلام وممارسات روحيه صوفية وتعبيرات فنية وأدبية ومعمارية. وكل ذلك نتج عن قراءات وتفاسير وفهم للوحى والنصوص الأصلية، بأفهام ومشاعر متباينة ومصالح دنيوية متضاربة.

 

فى ذلك المشهد المترامى الأطراف أسست مدارس فقهية مذهبية متباينة متصارعة لضبط المشهد، وقامت مدارس كلامية وفلسفية لتحرير المشهر وعقلنته. لقد تميزت تلك المدارس بما لها وما عليها، أما اليوم فنحن أمام مدارس عبثية مجنونة، تحت مسميات من مثل داعش والنصرة وغيرهما، تقوم بصورة منهجية بتدمير كل منجزات ذلك المشهد الدينية والحضارية وغمسه فى وحول البربرية، التى تغضب الرب وتدنس الإنسانية.

أما الحداثة التى كثر وطال اللغط من حولها فإنها، بعكس ما يعتقد، حركة فى سيرورة وتكوُن، وليست نموذجا ثابتا وجاهزا. فقيم ومبادئ الحداثة المطروحة من قبل أوروبا منذ عدة قرون، من مثل الحرية والمساواة والديمقراطية والفردية الشبه مطلقة والتقدم والعقلانية، والنظم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإعلامية التى نتجت عن تطبيق بعض القيم والتى وصلت اليوم إلى ذروتها فى شكل نيوليبرالية رأسمالية عولمية بالغة التوحش والظلم.. هذه القيم والنظم تحتاج إلى المراجعة والإنضاج والتعديل والضبط الأخلاقى. وهى بالفعل تحت المراجعة حتى من قبل من أسسوها ونشروا أفكارها وتطبيقاته.

هنا نصل إلى النقطة المفصلية. فإذا كان العرب جادَين فى محاولتهم، التى بدأت منذ قرنين فى شكل مشاريع نهضوية متعثرة، كما بينا فى مقال الأسبوع الماضى، إذا كانو جادين فى محاولة التحديث وبناء حداثتهم الذاتية، غير المتصارعة مع حداثات الآخرين، بل مكملة لها ومحسٍنة لبعض جوانبها، فإن تلك المحاولة ستفشل إن لم تصاحبها، يدا بيد، محاولة جادة عميقة لتحليل ونقد وتجاوز وتحديث كل ذلك الإرث الثقافى، بما فيه الفقهى كله (دون استثناء المدرسة) والفكرى والتطبيق فى الواقع عبر القرون، الذى بُنى وتراكم وتشوه حول النص الإسلامى الأصلى. لسنا هنا معنيين بما سيؤخذ أو يعدل أو يترك من الإرث الثقافى ــ الفقهى الإسلامى أو من الإرث الحداثى، ولكننا معنيون إلى أبعد الحدود بمن سيقوم بالمهمٍه الأولى وتحت أية مظلة ستتمُ المهمة، لأنها المهمة الأصعب والأكثر استثارة لغضب فقهاء السلاطين، وفقهاء المصالح. هناك دلائل بأن من بدأ بالفعل بالقيام بهذه المهمة هم أصحاب المدرسة الكلامية الجديدة الذين يحاولون الانتقال بعلم الكلام الإسلامى، الذى بدأه المعتزلة فى القرنين الثانى والثالث الهجرى إلى علم كلام إسلامى فى حديث يستخدم مناهج وأدوات علوم المعرفة الحديثة ولغتها التفكيكية والتحليلى. إنه علم لا يهتم فقط بقضايا من مثل صفات الله، وخلق القرآن أو أزليته، كما فعل المتكلمون القدامى.

لكنهم، وبقوة وعمق، معنيون بقضايا المجتمع المدنى وفاعليته، بحقوق الإنسان فى عصره الحديث، يربط الإنسان المسلم بالوحى الإلهى من خلال العقل والتجارب الروحية العميقة، بالتأمل الدينى المتجدد، باستنباط مواقف من فنون العصر وممارساته الاقتصادية وتطوراته الطبية والبيولوجية والنفسية.

وهم لا يترددون فى الاستفادة من الفكر الفلسفى الحديث ونظريات أقطابه ومن منجزات العلوم الاجتماعية اللسانية والفلكية من أجل ربط الدين بمتطلبات العصر الحديث ومن أجل الفكاك من أسر المعرفة الفقهية، التى تجمدت عبر العصور. هؤلاء يمثلون مجموعة من المفكرين العرب والمسلمين المبدعين، يمتد وجودهم من الهند شرقا حتى المغرب العربى غربا من أمثال طه عبدالرحمن ومحمد حسين فضل الله وحسن جابر فى بلاد العرب وعبدالكريم سروش والمرحوم على شريعتى فى إيران، وغيرهم كثيرون ويزدادون عددا وتأثيرا.

أفراد هذه المدرسة الكلامية الجديدة، المنفتحة على علوم العصر وأدواته، المهمومة بإصلاح الثقافة الفقهية الإسلامية، يهيئون لمصالحة تاريخية بين الوحى الإلهى الحق من جهة وبين المفيد الكثير من أفكار وأنظمة الحداثة، التى هى الأخرى تقودها كوكبة مبهرة من المفكرين العرب والمسلمين.

لن يبقى بحر العرب الإسلامى آسنا راكدا بعد الآن وذلك بالرغم من العفن والجنون الذى يبشر به الجهاديون التكفيريون.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37644
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع291836
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر620178
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48132871