موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

فعل المجتمع لمواجهة الجنون التكفيري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لنمعن النظر في موضوع الجهاد التكفيري البربري بكل أشكاله وتلاوينه: أولا، هناك دلائل، من خلال مئات المقالات التي ظهرت في كبريات الصحف الغربية ومئات المقابلات التلفزيونية على المحطات الغربية ، اضافة الى وسائل التواصل الاجتماعي، بأن بعض المخابرات الغربية والمخابرات الصهيونية قد لعبت أدوارا أساسية في تجييش وتنظيم وتدريب وتسليح وتمويل شتى أنواع الفصائل ودويلات الخلافة الاسلامية في طول وعرض العرب. ما عاد هذا حديثا يتداول بين جهات محدودة. لقد أصبح حديث الجميع، بينما لا تكذبه جهات الاستخبارات المتهمة.

 

ثانيا، ما كان لدوائر الاستخبارات تلك، وبموافقة ضمنية من قبل حكوماتها، أن تنجح بهذا الشكل المبهر في استقطاب عشرات الألوف من الأعضاء الفاعلين ومئات الألوف، ان لم يكن الملايين، من المتعاطفين لولا البيئة الثقافية الدينية الاسلامية المتخلفة التي بنتها ورعتها الاختلافات المذهبية العبثية والصراعات الطائفية عبر القرون. ولقد استطاعت بعض الأنظمة السياسية وبعض الأحزاب السياسية الاسلامية وعدد كبير من رجال الفقه المتزمتين الجهلة وأعداد متنامية من وسائل الاعلام البصرية والسمعية ومناهج دراسية مزورة للتاريخ والفقه، استطاعوا جميعا رعاية ونشر تلك الثقافة الفقهية المليئة بالأحاديث النبوية الموضوعة وبفهم بعض شيوخ وعلماء الفقه الخاطئ لروح الاسلام ومقاصده الكبرى.

اليوم تسلط الأضواء على الكثير من مصادر ذلك الفقه لتحليله ونقده ومحاولة تصحيحه وتجاوزه في شكل محاولات جادة يقوم بها باحثون وكتاب موضوعيون صادقون في غيرتهم على دينهم الحقيقي الذي تشوه كل ما فيه من سمو وروحانية وكرامة انسانية، جماعات تريد قلبه الى دين بدائي بربري لايمت بأي صلة لدين الحق والقسط والرحمة والتسامح الذي أوحى الى نبي الاسلام (صلى الله عليه وسلم).

الى هنا والصورة واضحة تحليلا وأسبابا وأيادي خفية تشعل نيران الفتن والصراعات.

لكن هناك جوانب لابد من طرح الأسئلة بشأنها بكل صراحة ودون أي مجاملة. هذه الجوانب تتعلق بالأدوار الخفية التي تلعبها بعض الأنظمة السياسية العربية وبعض جهات الاستخبارات العربية. وذلك أنه من غير المعقول أن تنجح بعض دوائر الحكم والاستخبارات الأجنبية والصهيونية ذلك النجاح المبهر في ادخال كل الأرض العربية في نيران الجحيم الذي تعيشه الأمة العربية دون أن تحصل على مباركة أو مساعدة أو تنسيق من قبل بعض الجهات الرسمية والاستخبارية العربية.

ما عاد بخاف مثلا، حسب قول العديد من الكتاب والمعلقين والاعلاميين الغربيين، أن بعض الاستخبارات الأجنبية تشتري السلاح لبعض الجهاديين التكفيريين من خلال جهات رسمية عربية.

كما ما عاد بخاف أن بعض الجهات الاستخباراتية العربية، في بعض الدول العربية، تعرف بالاسم الكثير من أعضاء الفصائل الجهادية المجنونة الجاري غسل أدمغتهم وتدريبهم، وتعرف أيضا المتعاطفين والمناصرين من السياسيين ورجال الأعمال وغيرهم، ومع ذلك تكتفي، كما تدعي، بمراقبتهم فقط.

هذا الدور العربي ما عاد بالامكان تجاهل غموضه، اذ ان بعضه، بقصد أو بدون قصد، لا يساعد فقط في تأجيج نيران الجهاد التكفيري المتوحش المجنون، وانما يساعد أيضا في تدمير مجتمعات وأقطار عربية باسم مساعدة هذا الشعب العربي أو ذاك أو رفع لواء الديموقراطية في هذا القطر العربي أو ذاك من قبل جهات هي في الأصل غير ديموقراطية، لكنها آلاعيب الانتهازية السياسية في بلاد العرب وهي تحرق الأخضر واليابس.

الجانب الآخر الذي آن أوان طرحه أيضا يتعلق بوقوف المجتمع المدني العربي كجهة سلبية متفرجة على كل ما يجري دون أن تنتقل الى مرحلة الفعل النضالي على المستوى القومي لمواجهة المرض الجهادي الذي أنهك جسد الأمة ويهدد بتهميشها خارج العصر والتاريخ.

هذا موضوع معقد للغاية ولكن أن توجد امكانية اختفاء على الأقل أربعة أقطار عربية، لتصبح كيانات طائفية أو عرقية، ومع ذلك لا توجد حتى محاولة تكوين تيار أو جبهة من القوى المدنية العربية المواجهة، على كل المستويات وبشتى الوسائل الكثيرة الحديثة المتوفرة، لهذا السقوط السياسي والأخلاقي والأمني والاقتصادي الذي يعيشه الوطن العربي، فان ذلك ينبئ بالفعل بقرب موت الأمة. نحن لا نبالغ على الاطلاق. فالخطر هائل وشبه محقق.

ان جيوش العرب الممزقة المرتهنة للفساد السياسي، وقوى الأمن المشغولة بمحاربة شباب ثورات وحراكات الربيع العربي وارجاع المجتمعات العربية الى وضع السكون والاستكانة، وقوى الاسلام السياسي الخائفة المترددة والحكومات العربية المتناحرة فيما بينها.... جميع هؤلاء لن يدحروا قوى الجهاد التكفيري العنفي الأحمق. الذي سيدحرهم تحرك المجتمعات العربية نحو الوعي والفعل وقبول التحدي. عند ذاك لن تستطيع هذه الجهة العربية أو تلك الوقوف مشلولة أو متآمرة أو متجاهلة بينما تمتد الحرائق كل يوم ويسرح المجرمون في أرض العرب.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28695
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28695
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر727324
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54739340
حاليا يتواجد 1930 زوار  على الموقع