موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ستراتيجية احتلال جديد للعراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تمخضت تصريحات المسؤولين الامريكان مؤخرا، بما فيهم الرئيس باراك اوباما، والمؤتمرات ومراكز التخطيط والدراسات الفكرية الستراتيجية الامريكية، وغيرها، عن خطط اعادة احتلال العراق ، كاشفة مخططاتها المعروفة التي كانت ومازالت موضوعة على طاولات وزارة الحرب والبيت الابيض. الجديد فيها هو الاعلان الرسمي عن اعادة الاحتلال بلسان صريح تحت حجج وذرائع غير اتهامية او عدائية. وهنا تبدأ الاسئلة، لماذا الان؟، ما هو دور الولايات المتحدة في كل ما حصل في العراق، منذ الاحتلال عام 2003 والانسحاب العسكري عام 2011 من العراق؟، وكذلك في قضية تنظيم ما يسمى اعلاميا بـ "داعش"؟. لماذا اغلب قادته اعتقلوا في سجون امريكية في العراق وأطلق سراحهم قبل الانسحاب؟، ومن خطط للتنظيم اقتحام السجون العراقية الاخرى، ابو غريب مثالا، وإطلاق سراح مجموعاته المسجونة فيها؟!.

 

في كل الاحوال لم تستفد الادارة الامريكية من دروس احتلالها الاول للعراق وقبلها لأفغانستان، وكأنها تعيد نفسها بكل تورطها، ناسية الكلف البشرية والمادية التي دفعتها في فترات احتلالها. وهي اذ تعمل على تنفيذ مشاريعها العدوانية، هذه المرة، بطريقة اخرى، بحجج مساعدة العراق ومحاربة "داعش"، وبرضا العراقيين، كما تعلن هي او يصرح بعض العراقيين المشتركين في العملية السياسية، او الذين راهنوا على الادارة الامريكية وتورطوا في مخططاتها الاستعمارية والتخادم معها.

اقوال الرئيس الامريكي اوباما المتناقضة تثبت سيره او تنفيذه للمخططات الموضوعة قبل انتخابه واستمرارها طيلة فترة حكمه، وفشله في الاصرار على تأجيلها ومعالجة الاوضاع الداخلية المأزومة، والتي كان من بين اسبابها الغزو الاستعماري لأفغانستان والعراق. رغم انه كما ذكرت صحيفة الاندبندنت البريطانية (13/6/2015) اعتمد على ارسال "قنابل لا جنود"، وتجنب التضحية بأبناء الولايات المتحدة ضد "داعش" وغيرها، عبرة من الكلفة البشرية التي ما زالت تداعياتها تدق في البيوت الامريكية، مع استمرار الهيمنة والإخضاع للمناطق المرسومة في خارطة الاهداف الامريكية الستراتيجية. فهو في الوقت الذي يعلن دون حرج ان ادارته لا تملك ستراتيجية كاملة لهزيمة تنظيم داعش في العراق وسورية، يوقّع على قرار ارسال 450 مستشارا اضافيا لأكثر من 3100 مستشار سابق بشكل رسمي، غير اؤلئك الموجودين لحماية السفارة الامريكية، التي ذُكر انها اكبر سفارة امريكية في العالم، والمرتزقة من الشركات الخاصة، بلاك ووتر ومشتقاتها، وغيرها الكثير المسكوت عنه، وكذلك القواعد المبنية على الارض في محافظات عراقية لحد الان، وما يحيط بالعراق ايضا. وهي كلها او بمجموعها قوات امريكية ستشترك مع القوات العراقية في الحرب في العراق وربما خارجه بعدئذ. وفي الاخير هذه ستراتيجية لم يذكرها الرئيس الامريكي وهي تعمل في الواقع. كشفها بوضوح، (هل توزيع ادوار؟)، الجنرال مارتن ديمبسي، رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة. حيث قال (وكالات 11/6/2015): إن الولايات المتحدة تبحث إقامة المزيد من القواعد العسكرية الأمريكية في العراق للتصدي لتنظيم "داعش" في خطوة قد تتطلب نشر المزيد من القوات الأمريكية. ووصف ديمبسي قاعدة "التقدم"، التي اقامتها قواته في محافظة الانبار، "بأنها "منصة" للجيش الأمريكي حتى يتوسع أكثر في العراق بهدف تشجيع وتمكين القوات العراقية في قتالها لتنظيم الدولة الإسلامية". وأضاف "أن التخطيط لمواقع أخرى مماثلة لا يقتصر على المستوى النظري فحسب".

اعتبرت وكالة رويترز هذه التصريحات حول "خطة تعزيز القوات الأمريكية في العراق البالغ قوامها 3100 جندي وإقامة مركز عمليات جديد في الأنبار تغييرا في ستراتيجية أوباما الذي يتعرض لضغوط متزايدة لبذل المزيد من الجهود للحد من تقدم مقاتلي التنظيم المتشدد". وهي الصورة الجديدة لاحتلال العراق، والتي اطلق عليها تسمية " ستراتيجية ورد النيل"، المعروفة بانتشار واسع على الارض، وبذريعة تقديم الدعم للقوات العراقية على خطوط القتال المتقدمة.

ليس هذه الاقوال للرئيس الامريكي ورئيس اركانه هي المؤشر الوحيد، بل هي راس جبل الجليد من التصريحات والدراسات التي تتعايش في الدوائر الامريكية وانعكاساتها خارج الولايات المتحدة. وهو ما بيّنه ديمبسي بقوله: إن مواقع التدريب المستقبلية المحتملة مثل قاعدة التقدم "ما هي إلا جزء من تخطيط حذر". وتابع قوله "على مستوى التخطيط، الأمر ليس نظريا بل عمليا جدا. فنحن ندرس المواقع الجغرافية وشبكات الطرق والمطارات والأماكن، التي يمكننا إقامة هذه القواعد فيها بالفعل". لكنه قال إنه لا يتوقع إقامة قاعدة أخرى في محافظة الأنبار قريبا. وأضاف "لكن يمكنني أن أتصور واحدة ربما في المحور الممتد من بغداد إلى تكريت إلى كركوك وحتى الموصل. لذلك ندرس تلك المنطقة". فهل هناك اكثر وضوحا من كل هذا؟!. هذا ليس خيالا او تصورات فردية، انه سيناريو واحد، متكامل ومدروس ويقرأه ديمبسي علنا.

التصريحات الاخرى لمسؤولين عسكريين وخبراء البنتاغون وان تناقضت او تضاربت تنتهي في الاخير او تصب في المخططات الموضوعة والمرسومة للمنطقة ومستقبلها. وهو ما تعمل عليه الادارة الامريكية وحلفاؤها والمتخادمون معها في المنطقة. رغم كل الظروف الاخرى والمعروفة عن التطورات الداخلية والتحولات الخارجية في العالم.

كتبت صحيفة نيويورك تايمز، (وكالات 10/6/2015) إن الخطة تمثل منعطفا جديدا بعيدا عن الخطط التي تم إعلانها هذا العام لاستعادة مدينة الموصل مشيرة إلى أن سقوط الرمادي في أيدي عناصر داعش جعل الإدارة الأمريكية تحسم النقاش على الأقل في الوقت الراهن، ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين أنه من المتوقع أن تصبح الأنبار حاليا هي مركز الاهتمام في حملة طويلة المدى تهدف إلى استعادة الموصل في مرحلة متقدمة ربما لا تكون قبل عام 2016. وهذه الاقوال تثبت ما في النوايا والخطط والمشاريع التي تفكر بها الادارة الامريكية وحلفاؤها. وهي في كل الاحوال محاولات جديدة لإعادة الاحتلال والاختلال في العراق والمنطقة، بالتاكيد تثير الكثير من الاسئلة والقلق والحذر منها ومن ما يحصل على الارض الان تحت اية تسمية له، حتى من بينها "داعش" او تسميات اخرى تناقش في رحلات الحج الى واشنطن او على شاشات وفي برامج وسائل الاعلام الحربي لـ"داعش" وإخوانه. لكن ما هو دور القوى الوطنية في العراق والمنطقة، هذا هو السؤال الحقيقي الاهم بعد ستراتيجية ورد النيل..

المخزون الثقافي من دروس التحرر الوطني، في العراق وغيره، مازالت حيّة في الاذهان وصفحات التاريخ. وما حدث في ما بعد الاحتلال، عام 2003، تاكيد ملموس لما قبل الانسحاب العسكري واضطرار كل قوات الاحتلال، في وسط وجنوب وغرب العراق، على اختيار الهزيمة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19252
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19252
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر763333
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45825721
حاليا يتواجد 3826 زوار  على الموقع