موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

ستراتيجية احتلال جديد للعراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تمخضت تصريحات المسؤولين الامريكان مؤخرا، بما فيهم الرئيس باراك اوباما، والمؤتمرات ومراكز التخطيط والدراسات الفكرية الستراتيجية الامريكية، وغيرها، عن خطط اعادة احتلال العراق ، كاشفة مخططاتها المعروفة التي كانت ومازالت موضوعة على طاولات وزارة الحرب والبيت الابيض. الجديد فيها هو الاعلان الرسمي عن اعادة الاحتلال بلسان صريح تحت حجج وذرائع غير اتهامية او عدائية. وهنا تبدأ الاسئلة، لماذا الان؟، ما هو دور الولايات المتحدة في كل ما حصل في العراق، منذ الاحتلال عام 2003 والانسحاب العسكري عام 2011 من العراق؟، وكذلك في قضية تنظيم ما يسمى اعلاميا بـ "داعش"؟. لماذا اغلب قادته اعتقلوا في سجون امريكية في العراق وأطلق سراحهم قبل الانسحاب؟، ومن خطط للتنظيم اقتحام السجون العراقية الاخرى، ابو غريب مثالا، وإطلاق سراح مجموعاته المسجونة فيها؟!.

 

في كل الاحوال لم تستفد الادارة الامريكية من دروس احتلالها الاول للعراق وقبلها لأفغانستان، وكأنها تعيد نفسها بكل تورطها، ناسية الكلف البشرية والمادية التي دفعتها في فترات احتلالها. وهي اذ تعمل على تنفيذ مشاريعها العدوانية، هذه المرة، بطريقة اخرى، بحجج مساعدة العراق ومحاربة "داعش"، وبرضا العراقيين، كما تعلن هي او يصرح بعض العراقيين المشتركين في العملية السياسية، او الذين راهنوا على الادارة الامريكية وتورطوا في مخططاتها الاستعمارية والتخادم معها.

اقوال الرئيس الامريكي اوباما المتناقضة تثبت سيره او تنفيذه للمخططات الموضوعة قبل انتخابه واستمرارها طيلة فترة حكمه، وفشله في الاصرار على تأجيلها ومعالجة الاوضاع الداخلية المأزومة، والتي كان من بين اسبابها الغزو الاستعماري لأفغانستان والعراق. رغم انه كما ذكرت صحيفة الاندبندنت البريطانية (13/6/2015) اعتمد على ارسال "قنابل لا جنود"، وتجنب التضحية بأبناء الولايات المتحدة ضد "داعش" وغيرها، عبرة من الكلفة البشرية التي ما زالت تداعياتها تدق في البيوت الامريكية، مع استمرار الهيمنة والإخضاع للمناطق المرسومة في خارطة الاهداف الامريكية الستراتيجية. فهو في الوقت الذي يعلن دون حرج ان ادارته لا تملك ستراتيجية كاملة لهزيمة تنظيم داعش في العراق وسورية، يوقّع على قرار ارسال 450 مستشارا اضافيا لأكثر من 3100 مستشار سابق بشكل رسمي، غير اؤلئك الموجودين لحماية السفارة الامريكية، التي ذُكر انها اكبر سفارة امريكية في العالم، والمرتزقة من الشركات الخاصة، بلاك ووتر ومشتقاتها، وغيرها الكثير المسكوت عنه، وكذلك القواعد المبنية على الارض في محافظات عراقية لحد الان، وما يحيط بالعراق ايضا. وهي كلها او بمجموعها قوات امريكية ستشترك مع القوات العراقية في الحرب في العراق وربما خارجه بعدئذ. وفي الاخير هذه ستراتيجية لم يذكرها الرئيس الامريكي وهي تعمل في الواقع. كشفها بوضوح، (هل توزيع ادوار؟)، الجنرال مارتن ديمبسي، رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة. حيث قال (وكالات 11/6/2015): إن الولايات المتحدة تبحث إقامة المزيد من القواعد العسكرية الأمريكية في العراق للتصدي لتنظيم "داعش" في خطوة قد تتطلب نشر المزيد من القوات الأمريكية. ووصف ديمبسي قاعدة "التقدم"، التي اقامتها قواته في محافظة الانبار، "بأنها "منصة" للجيش الأمريكي حتى يتوسع أكثر في العراق بهدف تشجيع وتمكين القوات العراقية في قتالها لتنظيم الدولة الإسلامية". وأضاف "أن التخطيط لمواقع أخرى مماثلة لا يقتصر على المستوى النظري فحسب".

اعتبرت وكالة رويترز هذه التصريحات حول "خطة تعزيز القوات الأمريكية في العراق البالغ قوامها 3100 جندي وإقامة مركز عمليات جديد في الأنبار تغييرا في ستراتيجية أوباما الذي يتعرض لضغوط متزايدة لبذل المزيد من الجهود للحد من تقدم مقاتلي التنظيم المتشدد". وهي الصورة الجديدة لاحتلال العراق، والتي اطلق عليها تسمية " ستراتيجية ورد النيل"، المعروفة بانتشار واسع على الارض، وبذريعة تقديم الدعم للقوات العراقية على خطوط القتال المتقدمة.

ليس هذه الاقوال للرئيس الامريكي ورئيس اركانه هي المؤشر الوحيد، بل هي راس جبل الجليد من التصريحات والدراسات التي تتعايش في الدوائر الامريكية وانعكاساتها خارج الولايات المتحدة. وهو ما بيّنه ديمبسي بقوله: إن مواقع التدريب المستقبلية المحتملة مثل قاعدة التقدم "ما هي إلا جزء من تخطيط حذر". وتابع قوله "على مستوى التخطيط، الأمر ليس نظريا بل عمليا جدا. فنحن ندرس المواقع الجغرافية وشبكات الطرق والمطارات والأماكن، التي يمكننا إقامة هذه القواعد فيها بالفعل". لكنه قال إنه لا يتوقع إقامة قاعدة أخرى في محافظة الأنبار قريبا. وأضاف "لكن يمكنني أن أتصور واحدة ربما في المحور الممتد من بغداد إلى تكريت إلى كركوك وحتى الموصل. لذلك ندرس تلك المنطقة". فهل هناك اكثر وضوحا من كل هذا؟!. هذا ليس خيالا او تصورات فردية، انه سيناريو واحد، متكامل ومدروس ويقرأه ديمبسي علنا.

التصريحات الاخرى لمسؤولين عسكريين وخبراء البنتاغون وان تناقضت او تضاربت تنتهي في الاخير او تصب في المخططات الموضوعة والمرسومة للمنطقة ومستقبلها. وهو ما تعمل عليه الادارة الامريكية وحلفاؤها والمتخادمون معها في المنطقة. رغم كل الظروف الاخرى والمعروفة عن التطورات الداخلية والتحولات الخارجية في العالم.

كتبت صحيفة نيويورك تايمز، (وكالات 10/6/2015) إن الخطة تمثل منعطفا جديدا بعيدا عن الخطط التي تم إعلانها هذا العام لاستعادة مدينة الموصل مشيرة إلى أن سقوط الرمادي في أيدي عناصر داعش جعل الإدارة الأمريكية تحسم النقاش على الأقل في الوقت الراهن، ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين أنه من المتوقع أن تصبح الأنبار حاليا هي مركز الاهتمام في حملة طويلة المدى تهدف إلى استعادة الموصل في مرحلة متقدمة ربما لا تكون قبل عام 2016. وهذه الاقوال تثبت ما في النوايا والخطط والمشاريع التي تفكر بها الادارة الامريكية وحلفاؤها. وهي في كل الاحوال محاولات جديدة لإعادة الاحتلال والاختلال في العراق والمنطقة، بالتاكيد تثير الكثير من الاسئلة والقلق والحذر منها ومن ما يحصل على الارض الان تحت اية تسمية له، حتى من بينها "داعش" او تسميات اخرى تناقش في رحلات الحج الى واشنطن او على شاشات وفي برامج وسائل الاعلام الحربي لـ"داعش" وإخوانه. لكن ما هو دور القوى الوطنية في العراق والمنطقة، هذا هو السؤال الحقيقي الاهم بعد ستراتيجية ورد النيل..

المخزون الثقافي من دروس التحرر الوطني، في العراق وغيره، مازالت حيّة في الاذهان وصفحات التاريخ. وما حدث في ما بعد الاحتلال، عام 2003، تاكيد ملموس لما قبل الانسحاب العسكري واضطرار كل قوات الاحتلال، في وسط وجنوب وغرب العراق، على اختيار الهزيمة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم468
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع135554
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر928155
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50904806
حاليا يتواجد 5083 زوار  على الموقع