موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

ستراتيجية احتلال جديد للعراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تمخضت تصريحات المسؤولين الامريكان مؤخرا، بما فيهم الرئيس باراك اوباما، والمؤتمرات ومراكز التخطيط والدراسات الفكرية الستراتيجية الامريكية، وغيرها، عن خطط اعادة احتلال العراق ، كاشفة مخططاتها المعروفة التي كانت ومازالت موضوعة على طاولات وزارة الحرب والبيت الابيض. الجديد فيها هو الاعلان الرسمي عن اعادة الاحتلال بلسان صريح تحت حجج وذرائع غير اتهامية او عدائية. وهنا تبدأ الاسئلة، لماذا الان؟، ما هو دور الولايات المتحدة في كل ما حصل في العراق، منذ الاحتلال عام 2003 والانسحاب العسكري عام 2011 من العراق؟، وكذلك في قضية تنظيم ما يسمى اعلاميا بـ "داعش"؟. لماذا اغلب قادته اعتقلوا في سجون امريكية في العراق وأطلق سراحهم قبل الانسحاب؟، ومن خطط للتنظيم اقتحام السجون العراقية الاخرى، ابو غريب مثالا، وإطلاق سراح مجموعاته المسجونة فيها؟!.

 

في كل الاحوال لم تستفد الادارة الامريكية من دروس احتلالها الاول للعراق وقبلها لأفغانستان، وكأنها تعيد نفسها بكل تورطها، ناسية الكلف البشرية والمادية التي دفعتها في فترات احتلالها. وهي اذ تعمل على تنفيذ مشاريعها العدوانية، هذه المرة، بطريقة اخرى، بحجج مساعدة العراق ومحاربة "داعش"، وبرضا العراقيين، كما تعلن هي او يصرح بعض العراقيين المشتركين في العملية السياسية، او الذين راهنوا على الادارة الامريكية وتورطوا في مخططاتها الاستعمارية والتخادم معها.

اقوال الرئيس الامريكي اوباما المتناقضة تثبت سيره او تنفيذه للمخططات الموضوعة قبل انتخابه واستمرارها طيلة فترة حكمه، وفشله في الاصرار على تأجيلها ومعالجة الاوضاع الداخلية المأزومة، والتي كان من بين اسبابها الغزو الاستعماري لأفغانستان والعراق. رغم انه كما ذكرت صحيفة الاندبندنت البريطانية (13/6/2015) اعتمد على ارسال "قنابل لا جنود"، وتجنب التضحية بأبناء الولايات المتحدة ضد "داعش" وغيرها، عبرة من الكلفة البشرية التي ما زالت تداعياتها تدق في البيوت الامريكية، مع استمرار الهيمنة والإخضاع للمناطق المرسومة في خارطة الاهداف الامريكية الستراتيجية. فهو في الوقت الذي يعلن دون حرج ان ادارته لا تملك ستراتيجية كاملة لهزيمة تنظيم داعش في العراق وسورية، يوقّع على قرار ارسال 450 مستشارا اضافيا لأكثر من 3100 مستشار سابق بشكل رسمي، غير اؤلئك الموجودين لحماية السفارة الامريكية، التي ذُكر انها اكبر سفارة امريكية في العالم، والمرتزقة من الشركات الخاصة، بلاك ووتر ومشتقاتها، وغيرها الكثير المسكوت عنه، وكذلك القواعد المبنية على الارض في محافظات عراقية لحد الان، وما يحيط بالعراق ايضا. وهي كلها او بمجموعها قوات امريكية ستشترك مع القوات العراقية في الحرب في العراق وربما خارجه بعدئذ. وفي الاخير هذه ستراتيجية لم يذكرها الرئيس الامريكي وهي تعمل في الواقع. كشفها بوضوح، (هل توزيع ادوار؟)، الجنرال مارتن ديمبسي، رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة. حيث قال (وكالات 11/6/2015): إن الولايات المتحدة تبحث إقامة المزيد من القواعد العسكرية الأمريكية في العراق للتصدي لتنظيم "داعش" في خطوة قد تتطلب نشر المزيد من القوات الأمريكية. ووصف ديمبسي قاعدة "التقدم"، التي اقامتها قواته في محافظة الانبار، "بأنها "منصة" للجيش الأمريكي حتى يتوسع أكثر في العراق بهدف تشجيع وتمكين القوات العراقية في قتالها لتنظيم الدولة الإسلامية". وأضاف "أن التخطيط لمواقع أخرى مماثلة لا يقتصر على المستوى النظري فحسب".

اعتبرت وكالة رويترز هذه التصريحات حول "خطة تعزيز القوات الأمريكية في العراق البالغ قوامها 3100 جندي وإقامة مركز عمليات جديد في الأنبار تغييرا في ستراتيجية أوباما الذي يتعرض لضغوط متزايدة لبذل المزيد من الجهود للحد من تقدم مقاتلي التنظيم المتشدد". وهي الصورة الجديدة لاحتلال العراق، والتي اطلق عليها تسمية " ستراتيجية ورد النيل"، المعروفة بانتشار واسع على الارض، وبذريعة تقديم الدعم للقوات العراقية على خطوط القتال المتقدمة.

ليس هذه الاقوال للرئيس الامريكي ورئيس اركانه هي المؤشر الوحيد، بل هي راس جبل الجليد من التصريحات والدراسات التي تتعايش في الدوائر الامريكية وانعكاساتها خارج الولايات المتحدة. وهو ما بيّنه ديمبسي بقوله: إن مواقع التدريب المستقبلية المحتملة مثل قاعدة التقدم "ما هي إلا جزء من تخطيط حذر". وتابع قوله "على مستوى التخطيط، الأمر ليس نظريا بل عمليا جدا. فنحن ندرس المواقع الجغرافية وشبكات الطرق والمطارات والأماكن، التي يمكننا إقامة هذه القواعد فيها بالفعل". لكنه قال إنه لا يتوقع إقامة قاعدة أخرى في محافظة الأنبار قريبا. وأضاف "لكن يمكنني أن أتصور واحدة ربما في المحور الممتد من بغداد إلى تكريت إلى كركوك وحتى الموصل. لذلك ندرس تلك المنطقة". فهل هناك اكثر وضوحا من كل هذا؟!. هذا ليس خيالا او تصورات فردية، انه سيناريو واحد، متكامل ومدروس ويقرأه ديمبسي علنا.

التصريحات الاخرى لمسؤولين عسكريين وخبراء البنتاغون وان تناقضت او تضاربت تنتهي في الاخير او تصب في المخططات الموضوعة والمرسومة للمنطقة ومستقبلها. وهو ما تعمل عليه الادارة الامريكية وحلفاؤها والمتخادمون معها في المنطقة. رغم كل الظروف الاخرى والمعروفة عن التطورات الداخلية والتحولات الخارجية في العالم.

كتبت صحيفة نيويورك تايمز، (وكالات 10/6/2015) إن الخطة تمثل منعطفا جديدا بعيدا عن الخطط التي تم إعلانها هذا العام لاستعادة مدينة الموصل مشيرة إلى أن سقوط الرمادي في أيدي عناصر داعش جعل الإدارة الأمريكية تحسم النقاش على الأقل في الوقت الراهن، ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين أنه من المتوقع أن تصبح الأنبار حاليا هي مركز الاهتمام في حملة طويلة المدى تهدف إلى استعادة الموصل في مرحلة متقدمة ربما لا تكون قبل عام 2016. وهذه الاقوال تثبت ما في النوايا والخطط والمشاريع التي تفكر بها الادارة الامريكية وحلفاؤها. وهي في كل الاحوال محاولات جديدة لإعادة الاحتلال والاختلال في العراق والمنطقة، بالتاكيد تثير الكثير من الاسئلة والقلق والحذر منها ومن ما يحصل على الارض الان تحت اية تسمية له، حتى من بينها "داعش" او تسميات اخرى تناقش في رحلات الحج الى واشنطن او على شاشات وفي برامج وسائل الاعلام الحربي لـ"داعش" وإخوانه. لكن ما هو دور القوى الوطنية في العراق والمنطقة، هذا هو السؤال الحقيقي الاهم بعد ستراتيجية ورد النيل..

المخزون الثقافي من دروس التحرر الوطني، في العراق وغيره، مازالت حيّة في الاذهان وصفحات التاريخ. وما حدث في ما بعد الاحتلال، عام 2003، تاكيد ملموس لما قبل الانسحاب العسكري واضطرار كل قوات الاحتلال، في وسط وجنوب وغرب العراق، على اختيار الهزيمة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16792
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153853
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر666369
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57743918
حاليا يتواجد 2633 زوار  على الموقع