موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

حزيران.. النكسة لن تظلّ!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

نعيش هذه الأيام ذكرى الخامس من حزيران عام 1967،48 عاماً تفصلنا عن ذلك النهار المشؤوم يوم أراد العدو الصهيوني كسرأحلام الجماهير العربية في تحرير فلسطين،هذا الشعار الذي حملته الأمة العربية من المحيط إلى الخليج. أعوام طويلة تفصلنا عن يوم الهزيمة،حين استطاعت إسرائيل احتلال الضفة الغربية،وسيناء وهضبة الجولان العربية السورية.جاءت بعدها استقالة الرئيس الخالد جمال عبد الناصر لتزيد من طعم مرارة النكسة.عدوله عن استقالته أحيا أملاً جديداً في الأمة العربية بإمكانية تجاوز النكسة على طريق الانتصار. رغم الهزيمة انطلقت الثورة الفلسطينية لتعلن بداية المقاومة الفعلية للعدو الصهيوني ولمشاريعه في المنطقة وتؤسس لمقاومة عربية ظهرت فيما بعد . رغم الهزيمة أطلق الزعيم الخالد جمال عبدالناصر لاءاته الثلاث: لا صلح , لا اعتراف , لا مفاوضات مع الكيان الصهيوني .كان الشعار من أبلغ الردود على الهزيمة .إسرائيل أرادت بحرب حزيران تطويع إرادة الجماهير العربية من المحيط إلى الخليج, لكن رد أمتنا تبلور في كلمات قليلة: مقاومة إسرائيل والإصرار على عروبة فلسطين من النهر الى البحر.

 

نعم ,انتظرت الجماهير العربية لحظة بلحظة تلك الساعة التي نتمكن فيها من هزيمة إسرائيل.جاءت اللحظة في معركة الكرامة في 21 مارس عام 1968 وجاءت في حرب الاستنزاف على الجبهة المصرية.توج الانتصار عام 1973 حين أثبت الجندي العربي قدرته على تجاوز المحنة والوصول إلى النصر.للأسف لم يُمهل القدر عبد الناصر الذي خاض حرب الاستنزاف وكان قد توفاه الله في عام 1970،ولم يشهد عبور الجيش المصري لقناة السويس وتدمير خط بارليف الإسرائيلي،الذي صوروه بأنه كخط ماجينو،بل تفوق عليه.

للأسف أيضاً , لم يكتمل الانتصار في حرب عام 1973 التي أرادها الرئيس المصري الأسبق أنور السادات،أن تكون حرب تحريك لا حرب تحرير.جاءت بعدها المباحثات المصرية مع(العزيز) هنري كيسنجر, وكانت اتفاقية كمب ديفيد المشؤومة, التي أخذت الدولة الأقوى عربياً من دورها في التصدي للدولة الصهيونية،ثم جاءت اتفاقية أوسلو المشؤومة وبعدها اتفاقية وادي عربة.تصور الإسرائيليون بعدها بأن وجود دولتهم المغتصبة أصبح أمراً واقعاً،وأنهم بانتظار العرب كي يخروا على ركبهم راكعين وصاغرين وطائعين أمام الإرادة الصهيونية،مثلما انتظر وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق موشيه دايان في عام 1967, مكالمة الاستسلام من الرئيس عبد الناصر.فشلت التوقعات الإسرائيلية وأصر الفلسطينيون والعرب على رفع شعارات تحرير فلسطين كل فلسطين.

في ذكرى حزيران منذ أعوام قليلة , أنذهل العدو الصهيوني وفوجئ من المسيرات الفلسطينية-العربية باتجاه حدود فلسطين (مثلما يفاجأ في كل عام) فوجئ تماماً إلى الحد الذي مارس فيه فلسطينيان حقهما في العودة على طريقتهما الخاصة,اخترقا الحدود السورية-الفلسطينية،أحدهما وصل إلى يافا(مسقط رأس والده وعائلته وأجداده) وأعلن عن نفسه.ثانيهما لم يعلن عن نفسه ولم يتمكن الكيان من القبض عليه سوى بعد أسبوع.رد الفعل الصهيوني على المسيرات الحدودية عبّر عن نفسه بمذابح(كعادة إسرائيل) ارتكبتها ضد الذين ساروا في المسيرات،مما أدى إلى استشهاد العشرات على الحدود اللبنانية والسورية مع فلسطين التاريخية.المسيرات الفلسطينية العربية ذلك العام تعكس طموحات واهداف شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية في رؤية الكيان كمشروع دخيل في المنطقة,وتعكس إصرارا كبيرا على حتمية عروبة فلسطين وحتمية العودة.

كل الذي تغير في الكيان الصهيوني بعد مرور 67 عاما على إنشائه : أنه اصبح اكثر عدوانية وعنصرية وإرهابا. والمتغيرات الداخلية فيه تشي بتطور التطرف والفاشية في شارعه بشكل متسارع , وهذا إن نم عن شيىء فعن طبيعة تآمرإسرائيل ليس على فلسطين والفلسطينيين فحسب وإنما على العرب والعروبة والمشروع الوطني القومي العربي برمته وعلى كافة الدول العربية بلا استثناء,وقد ثبت ذلك بالملموس عندما اعتدت إسرائيل على أكثر من دولة عربية بطرق مختلفة : إعتداء مباشر ,تفجير أهداف مختلفة فيها, اغتيال مناضلين فلسطينيين وعربا في أكثر من دولة عربية, تفجير حتى الطائرات المدنية العربية في الجو, التآمر على الجبهات الداخلية العربية وتخريب نسيجها الأجتماعي المجتمعي وغير ذلك من الأشكال.

لكل هذا فلا يجوز التصور للحظة من اللحظات أن الصراع مع الكيان الصهيوني هو صراع فلسطيني فقط وإنما هو صراع عربي .إن الحلم الصهيوني بإنشاء دولة إسرائيل الكبرى لم يغادر الذهنية لدى معظم الصهاينة غير أنهم سيحيون هذا الشعار في الوقت المناسب عندما تحين الظروف . إن إسرائيل والسلام خطان متوازيان لا يلتقيا والدليل على ذلك : عشرون عاما من المفاضات الفلسطينية مع الكيان وفوقهما تسعة أشهرلم تسفرإلا عن ازدياد شهية إسرائيل للارض العربية ولتطويع العرب . دليل آخر هو : رفض إسرائيل لما يسمى "مبادرة السلام العربية" إنها من وجهة نظر شارون : لا تستحق الحبر الذي كتبت به !ومن وجهة نظر نتنياهو حاليا :أنها بحاجة إلى تعديل وتجديد! .

الأخير أعلن أن ولايته الرابعة(الحالية) لن تشهد قيام دولة فلسطينية مطلقا,هو يريد المفاوضات من أجل المفاوضات فقط! لعل من أصدق الأوصاف التي تنطبق على نتنياهو ما قاله الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك :نتنياهو يفعل عكس ما يقوله في المقابلات مع الزعماء العرب. بالفعل نتنياهو كذّاب ,عنجهي,يعتقد أنه الأذكى بين الجميع فكلهم أغبياء بالنسبة إليه!.. بالطبع هو الغبي, المتحذلق, يبدو دوما كبهلوان السيرك.

.أثبتت التجارب أن الكيان الصهيوني لا يستجيب إلا للغة القوة والمقاومة. نعم برغم الظروف الصعبة الحالية لا مستقبل لهذا المشروع إلا الزوال فلا تعايش مع هذا الكيان .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع135137
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر927738
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50904389
حاليا يتواجد 5043 زوار  على الموقع