موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

اعتراف الأميركيين بنكسة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا تعبّر تصريحات المسؤولين الأميركيين حول سيطرة «داعش» على مدن جديدة في العراق خصوصاً، وسوريا معها او ضمنها، عن أي قلق أو حذر كما قالت جريدة «واشنطن بوست»،

ولكنها تشرح التناقضات والتباينات التي تنفذّها السياسات الاميركية وتنتهي بالجرائم الكارثية التي تعرت في غزو واحتلال افغانستان والعراق. بل ان هذه التصريحات في النهاية تصب في خدمة «داعش»، او هي لسان حال مشترك تكشف ما بين الاثنين من مشتركات من جهة وتفضح المخططات الاميركية لمستقبل المنطقة عموماً من جهة ثانية.

 

اعترفت اغلب التصريحات الرسمية الاميركية، لاول مرة منذ اكثر من عقد من تدمير العراق والمنطقة، بخاصة من القيادات العسكرية او المتحدث باسم وزارة الحرب، البنتاغون، وكذلك من الرئيس باراك اوباما نفسه، بأن ما حصل في العراق أخيراً نكسة. وكعادتها سعت الادارة الاميركية، كممثلة للغطرسة والعولمة المتوحشة وخطط الهيمنة الاستعمارية، الى ان تبرر ما تقوله او تصرح به ايضاً. فتبرّع الناطق باسم البنتاغون ليبرر بما هو اقبح من الذنب، الذي مارسته ادارته في غزو العراق واحتلاله ومشاريعها في الاستمرار الى بعد منه.

قال المتحدث باسم وزارة الحرب، ستيفن وارن، (يوم الخميس 2015/5/21) إن القوات العراقية اعتقدت أنها بسبب العاصفة الرملية «لن تتمكن من الحصول على دعم جوي»، مضيفاً: «نحن نعتقد الآن أن هذا كان أحد العوامل التي ساهمت في قرارها» الانسحاب من هذه المدينة التي سيطر عليها تنظيم «داعش». وأشار وارن إلى أن تخوف القوات العراقية لم يكن في محله، وشدد على أن انسحاب القوات العراقية من الرمادي كان نتيجة «قرار أحادي» اتخذه هذا المسؤول بناء على تحليله الخاطئ، مضيفاً أن حالة الاتصالات التي كانت قائمة في تلك اللحظة بين القائد العراقي والتحالف «ليست واضحة» حتى الآن. فهل يمكن تصديق مثل هذه التبريرات الكوميدية؟ وهذه التناقضات المكشوفة في التصريحات والتي بني عليها ما حصل ولم يجر توضيحه او تقريره بشكل يضع النقاط على الحروف فيه وفي غيره وما سبق وما سيأتي.

ان ما يحاول ترقيعه هذا الناطق الرسمي يكشف النوايا المبيتة والمخططات التي قامت بها إدارته كما حصل في الموصل من اعداد مسبق وشراء ذمم وتمويه وتضليل وأساليب باتت معلومة في التحضيرات ومعرفتها وحتى التهيؤ للتمهيد لها. وفي فبركة الاخبار والتصريحات وبثها عبر الآلة الاعلامية المشاركة في الحرب العدوانية على العراق والمنطقة بمختلف اللغات، بما فيها، الأكثر تخادماً، الناطقة باللغة العربية، لتشويه الوقائع وتصويرها بحسب رغبات الادارة الاميركية ومشروعها الصهيو غربي في المنطقة، من جهة، وفي تحميل المسؤوليات على ابناء الشعب وقواته المسلحة، بكل اوضاعها ونواقصها المعروفة، التي هي أيضاً من صناعة قوات الاحتلال وخططه ومخططاته في العراق والمنطقة، من جهة أخرى.

وبغض النظر عن تبريرات العسكريين، زادها الرئيس الاميركي في مقابلة له ليصب عليها ما يفضح المخططات الامبريالية وخدامها اصحاب النفط والغاز ومدن الملح المتخادمين بكل ما لديهم لتدمير المنطقة وخرابها. جاء في تصريحات أوباما من ان بلاده لم تخسر الحرب على تنظيم «الدولة الإسلامية» بعد سقوط مدينة الرمادي، واصفاً سيطرة التنظيم على المدينة بأنه «انتكاسة تكتيكية». وأوضح في مقابلة مع مجلة «ذي أتلانتك» (الخميس 5/21) أن الرمادي كانت عرضة للخطر لفترة طويلة جداً «لأن قوات الأمن العراقية الموجودة هناك لم تكن تلك التي قمنا بتدريبها ودعمها».

وتأتي أقوال مارتن ديمبسي، رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الأميركي، لتؤكد ما سبق، وتتناغم مع باقي التصريحات والأقوال، بل وتضيف الى كارثيتها وكوميديتها ألواناً اخرى، او هي بعبارة اخرى تعزف على ذات الانغام الاستعمارية واستغلالها الكبير لثروات ومستقبل المنطقة. قال ديمبسي: «إن قوات الجيش العراقي التي كانت موجودة في مدينة الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار اختارت الانسحاب من المدينة ولم يجبرها على ذلك تنظيم داعش»، لافتاً إلى أن «السلطات العراقية والأميركية تجرى تحقيقاً لمعرفة ما حصل بالضبط في الرمادي». فهل حصل هذا هكذا؟ ولماذا؟ وما هو دور ديمبسي وإدارته في هذا المخطط؟ الاقوال والتصريحات الرسمية تثبت نكسة اميركا في الرمادي والعراق، وما يخطط ويعمل عليه بكل الطاقات والجهود...

ولكن تصريحات وزير الحرب الاميركي اشتون كارتر (الأحد 2015/5/24)، في مقابلة تلفزيونية بعد سقوط مدينة الرمادي في العراق ومدينة تدمر في سوريا، تشير إلى وجود مشكلات أعمق في القوات العراقية والعلاقات بين الطرفين العسكريين، العراقي والاميركي. كما اكد الناطق باسم البيت الابيض، في تعارض مع سيد البيت، حيث اوضح جوش ارنست في رده على سؤال عن تصريحات وزير الحرب تلك بأنه «كانت هذه بالتأكيد مشكلة رايناها في الماضي».

قال كارتر إن ما حدث هو أن القوات العراقية لم تبد استعداداً للقتال، لا ارادة للقتال لديها. وأضاف أنه لم يكن هناك تفوق عليهم من حيث الأعداد بل إنهم فاقوا قوات الخصوم بدرجة كبيرة، وبرغم ذلك فشلوا في القتال. وكان المسؤولون الأميركيون يقولون منذ أشهر إن الضربات الجوية الأميركية تحد من قدرات مقاتلي «داعش» في العراق، وأن الجماعة الإرهابية تواجه ضغوطاً من القوات العراقية وخسرت حوالى 25% من الأرض التي استطاعت السيطرة عليها خلال العام الماضي.

بينما خفف نائب الرئيس الاميركي جو بايدن من تلك التصريحات، مشيداً في اتصال مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، بتضحية وشجاعة القوات العراقية في مواجهة «داعش»، بحسب ما نُشر اعلامياً.

هذه التصريحات المتناقضة تفضح دائماً مخططات الاميركيين وحلفائهم، وما ستكون عليه المنطقة بعد كل تلك الاوضاع الخطيرة. وهي تعكس العمل الذي تقوده الادارة الاميركية لمستقبل المنطقة. فهي في الوقت الذي تعترف بوضوح بأن ما حصل هو انتكاسة لا تعترف بما ارتكبته اساساً من غزو واحتلال وتدمير ممنهج لمؤسسات الدول التي ابتليت بها والشعوب التي تعرضت لكوارثها. ولم تجب على اسئلة كثيرة، منها: من دّرب هذا الجيش ومن سلحه؟ ما هي اسلحته التي زود بها؟ ما هي المصداقية في الاتفاقية الاستراتيجية بين واشنطن وبغداد؟ لماذا يتنصل العسكر الاميركي من دوره في كل ما حصل؟ من المسؤول عن التوجيهات والعمليات الاخرى، كقطع الاتصالات، والتضليل في الخطط والمعلومات؟ ما هو عمل المستشارين العسكريين؟ وما هي خطط التحالف الدولي ضد داعش؟ من هو صاحب الارادة والاستعداد الحقيقي للقتال وهزيمة «داعش»؟ واسئلة كثيرة اخرى.

بعد كل ما حصل، وفي الحقيقة والخلاصة، يتكشف بالوقائع العيانية حقيقة التواطؤ والتخريب والهيمنة الاستعمارية وادواتها المحلية التي تطلق عليها تسميات كثيرة، من بينها «داعش»، والآتي أخطر وأكبر.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13898
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع222636
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر714192
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45776580
حاليا يتواجد 3516 زوار  على الموقع