موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الشعائر الروحية تصبح طقوسًا فولكلورية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عندما تنقلب ممارسة الدّين من شعائر روحية ذاتية، تسمو بجوارح وأفكار ونوازع الفرد الممارس نحو الأفضل والأنقى والأجمل، إلى طقوس فولكلورية، تخضع للعادات والتقاليد وهرج ومرج الآخرين المحيطين بذلك الفرد، فاننا نكون أمام ممارسة مشوّهة تسلب الدّين أهم مايميّزه : روحانيته وصفاءه.

 

شهر رمضان قصد به أن يكون شهر ممارسة لشعائر روحية، فالشعيرة الأولى، شعيرة الصّيام عن الطعام والشراب ، هو لإعلاء ارادة الانضباط فوق ضعف الانفلات الغريزي ، وهو تذكير شعوري تضامني بجوع الآخرين من فقراء ومهمّشي هذا العالم المفروض عليهم من قبل أنظمة وقوى غير عادلة وفاقدة لدفء التضامن الإنساني، وبالتالي تذكير بمسؤوليتنا الأخلاقية والنضالية في أن لايوجد مثل هكذا جوع ولا هكذا من الجائعين.

لكن تلك الشعيرة، شعيرة التطهّر الروحي والنفساني، انقلبت إلى واحدة من الطقوس الفولكلورية: فالجوع أثناء النهار حلّت محله تخمة الليل من خلال إفطار مبالغ في أنواع مكوناته وكميّاته لتتبعه بعد ذلك ولائم غنية أخرى أثناء مشاهدة التلفاز أو إبّان زيارة الآخرين، أما التضامن – الروحي والعاطفي مع الفقراء والمعوزين فيعبّر عنه بارسال مايزيد من الطعام إلى بيوت الفقراء أو إقامة سرادق مذلٍّ لمنكّسي الرؤوس من المعوزين، وعندما ينتهي رمضان يعود المعوزون إلى جوعهم وحرمانهم طيلة الشهور القادمة وهم يستمعون، سنة بعد سنة، إلى ثرثرة الحكومات والمنظمات حول العمل على تخفيض أعدادهم وإنهاء العار الذي يلبسون.

أما الصائمون من غير الفقراء فينسون التزاماتهم ومسؤولياتهم الدينية تجاه الفعل النضالي السياسي والمجتمعي المستمر المطلوب لحلّ قضية الفقر والفقراء، التي قد تخفّف من ويلاتها صدقة من هنا وصدقة من هناك ، ولكنها لن تحلُّها حلا جذريا يقتلعها من مجتمعات المسلمين.

والشعيرة الثانية، شعيرة الصوم عن كل مايدنّس النفس الإنسانية من أنانية وكذب وكره وحقد وممارسة شتّى الرذائل الأخرى، أي محاولة عيش القيم والأخلاق الربانية، فانها تستعصي علينا حتى أثناء شهر واحد في السنة، فالتاجر يحتكر ويرفع الأسعار، ويعتبر تلك الرذيلة شطارة غير مفطرة، والطائفيون يؤججون الصراعات العبثية ومشاعر الكره وخطابات التنابز، ولا يرون في ذلك تعارضًا مع وحدة الدين وتعاضد أتباعه، والجهاديون التكفيريون يرتكبون موبقات قطع الرؤوس وسبي النساء واختطاف الأطفال باسم قراءة متخلفة للقرءان والسنة والفقه، ولايرون في ذلك تعارضًا مع الصوم عن ارتكاب الخطايا والفواحش والفساد جميعهم يحلُّون طقوس الثقافة البدائية المشوّهة مكان شعيرة الصوم التطهيري للسان والعقل والعواطف.

وهكذا، فلا الصيام عن الأكل والشرب ولا الصوم عمّا يدنّس الروح، يمارسان كشعيرتين روحيتين وإنما يمارسان كأشكال من الطقوس الانتهازية التي تراكمت في العقل الجمعي العربي عبر القرون.

شهر رمضان قصد به أيضا أن يكون شهر عبادة تأملية، يهدأ أثناءها الجسد بغرائزه والذّهن يقلقه، والعبادة التأملية لاتتمُّ في أجواء السرعة والاستعجال وعدم التمعُّن.

ولذلك فعندما تنقلب صلاة الجماعة، اثناء صلاة التراويح مثلا، إلى تلاوة مستعجلة وخاطفة للنصوص القرءانية وإلى ركوع وسجود يماثل حركات الرياضة المدرسية، فان العبادة لايمكن أن تكون تأملية من خلال خشوع النفس وسلام الداخل.

حتى إذا ما انتهي من الصلاة تراكض القوم إلى سلسلة من زيارات لمجالس ترمز لسلطة وجاه ووجاهة أصحابها وتختلط فيها المجاملات بالانتهازية بالتهام مزيد من الأكل والشرب.

وما أن ينتهي صخب الزيارات حتى يبدأ صخب مسلسلات التلفزيون التجارية المسطّحة للثقافة، الكاذبة باسم التاريخ المحوّر والمختلطة مع هذيان ديني مشغول بالقشور والمظاهر التعبدية وبعيد عن أعماق الإنسان وأعماق الوجود.

وهكذا تضيع شعيرة العبادة التأملية، حيث اقتراب الأدنى بالأعلى، في صخب الطقوس الفوللكلورية، إبّان الأسابيع الماضية، استمع الناس عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، إلى عالم أزهري يطالب بمراجعة تاريخ وضع صحيح البخاري وماجاء فيه، واستمعوا أيضا إلى باحث شيعي يطالب بمراجعة مصادر فقه الشيعة الأربعة التي كتبت أيام الدولة البويهية، يسأل الإنسان نفسه: هل أن مراجعة مصادر الفقه الإسلامي، بمدارسه المختلفة، وتنقيتها مما علق بها من الإضافات عبر القرون، ستكون خطوة نحو إرجاع وهج الشعائر الروحية لتحلّ محلّ هيمنة الطقوس الفولكلورية ؟

لا يوجد جواب سهل إذ أن تاريخ الديانات يظهر أنها في الأصل جاءت لتصلح الثقافات التي شوَّهتها القرون وأصبحت عبئا على الإنسان، لكن تاريخ البشرية يظهر أيضا أن مكر الثقافة ظل أقوى من نقاوة وبساطة الديانات، ألا يتوجه شهر رمضان المسلمين لينضمّ إلى مافعله المسيحيون بذكرى ولادة المسيح التي انقلبت هي الأخرى من مناسبة شعيرة تعبدية إلى طقوس فولكلورية تعجُّ بالتسوّق الذي لاينتهي والحفلات الصاخبة الممجّدة لنهم الغرائز ؟ موضوع رمضان كله يحتاج إلى مراجعة موضوعية هادئة، فهذا الشهر الذي من المفروض أن يثوّر ثقافة الإنسان أصبح شهرًا ينوّمه.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11992
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع73593
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر553982
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54565998
حاليا يتواجد 2333 زوار  على الموقع