موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الإخفاقات العربية.. «الحق على الطليان»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إذا كان كل شيء سليما على الأصعدة السياسية، الاقتصادية والاجتماعية.. وكما يؤكد غالبية المسؤولين العرب، فما سبب إخفاقات أمتنا الحالية في كل المجالات؟

 

ما سبب هذه الصراعات الطائفية والمذهبية والإثنية البغيضة، التي تنخر الجسد العربي حدّ إدمائه؟ ما سبب هذه الحالة الرديئة التي لو وصينا عليها خصيصا، لما جاءت بالسوء الذي هي عليه. المسؤولون العرب يميلون إلى إسقاط كل ما يحدث في الوطن العربي على نظرية المؤامرة. صحيح أن هذه المســألة قائمة منذ بدء ظهور الدولة العربية الحديثة، ونتيجة للموقع الجغرافي العربي، وللثروات العربية ولقضايا أخرى مهمة.. شكّل الوطن العربي مطمحا للمؤامرات الغربية الاستعمارية عليه لهذا السبب كانت اتفاقيات سان ريمو وسايكس بيكو ومن قبلهما كامبل بنرمان.

لهذا السبب تم زرع الكيان الصهيوني في الوطن العربي منعا لتوحيد أقطاره، ندرك هذه المسألة ولكن أين هو الدور العربي في التصدي لمنع تنفيذ المؤامرات التي تستهدف الوطن العربي من المحيط إلى الخليج؟ هذا أولا.

ثانيا لماذا الميل العربي لعدم الاعتراف بالهزائم، وفي بعض الأحيان تحويلها إلى انتصارات؟ لماذا إذا انتقدت مسؤولا عربيا تُتهم بالإجرام؟ ألأننا لا نحب النقد حتى الهادف منه؟ هل يعني أننا وصلنا إلى الكمال.. وأن مسؤولينا لا يخطئون؟ هذه التساؤلات ليست برسم المسؤولين الرسميين العرب فقط، وإنما برسم حتى القوى الوطنية والقومية والديمقراطية العربية وغالبية مسؤولي المنظمات الوطنية الشعبية والقومية والديمقراطية العربية، فليس المسؤولون الرسميون، وحدهم، المخلدين في مناصبهم وكراسيهم، ولكن حتى مسؤولي الأحزاب العربية، فكم من رئيس، أمين عام، سكرتير عام..أو سكرتير حزب وطني، وقومي، ويساري عربي بقي في منصبه ولم يزحزحه عنه سوى الموت؟

النقد الإيجابي هو عملة نادرة هذه الأيام، النقد ليس من أجل قتل المريض وإنما إشفائه. يتوقف النقد في وجوده أو استقامته أو بواره، على خصائصه، التي لا تُستمد من ذاتها، وإنما بما يربطها بغيرها من السمات، نعم يرتبط النقد بالبناء في علاقة جدلية متينة.. فنظرية النقد باعتبارها أول نظرية اجتماعية – فلسفية أعطت للنقد، والنقد الذاتي منه تحديدا.. وجهه الإنساني بعيدا عن الفهم الشمولي، وأرست منهجه الاجتماعي ليكون ذا وجه ديمقراطي بعيد عن فهم علم الاجتماع الوضعي، المكرّس لخدمة الدولة البورجوازية والأنظمة الشمولية. للأسف، لم نسمع على مدى التاريخ القريب أن حزبا عربيا (سوى الندرة) اعترف بأخطاء مسيرته علنا وأمام الجماهير، هل هذا من المعقولية؟ الذي لا يخطئ هو الذي لا يعمل، ومن يعمل، وفي كثير من الأحيان، يقترف الخــــطأ بلا إرادة منه. إن ممارسة النقد تحتاج إلى الحرية أولا، لأن جوهر النقد هو الحرية، ومن أجل تحرر الذات من أسرها المجتمعي المطلوب هو إجراء النقد المركب: نقد الذات، ونقد الآخر. لقد ارتبط النقد بنظريته التي أرساها ماكس هوركهايمر وثيودور أدورنو، في ما اصطلح على تسميته بـ»مدرسة فرانكفورت النقدية».

إسرائيل لم تنتصر علينا في غالبية حروبها العدوانية، بشجاعة جنودها السوبرمانية، ولا بمعداتها وأسلحتها الخارقة… انتصرت فقط على ضعفنا.. أي لأننا ضعفاء. ولو كنا غير ما نحن عليه الآن، لجرت هزيمتها في كل اعتداءاتها، ولما كانت صورة الوضع العربي على ما هي عليه من الرداءة كما الآن. إسرائيل انتصرت بمعرفة أعدائها (وهم كل العرب) وبكافة تفاصيلهم، بدءا بجيوشهم وانتهاء بما تكتبه صحفهم اليومية، بدراسة كل ما يتعلق بالحياة العربية، انتصرت بالدراسات التي تجريها دوما وتطرح فيها مواضيع استراتيجية، بدءا من مؤتمرات «هرتزيليا» الاستراتيجية السنوية (التي انعقد مؤتمرها الدوري لعام 2015 منذ أسبوع) وانتهاء بمراكز الدراسات والأبحاث في الجامعات والكليات المعنية، والاخرى التابعة للصحف، إسرائيل انتصرت لأن مسؤوليها المعنيين، سياسيين وعسكريين، يقرؤون ما يقدم لهم من معلومات وأوراق، كل حسب مجاله، انتصرت لأنها تستقطب الكفاءات وتحترمها وتقدم لها ما تحتاجه لمواصلة إبداعات أصحابها، وتعمل دوما على إبراز كفاءاتهم على كافة الأصعدة، خاصة منها الكفاءات الثقافية، وفي المجالات العلمية، الاقتصادية والأخرى المختلفة. ترى القادة والمسؤولين الإسرائيليين في غاية التواضع في حيواتهم العملية: رابين سكن في شقة في عمارة سكنية… باختصار شديد، إسرائيل تعمل بموجب قاعدة هنيبال «إعرف عدوك». إسرائيل نتصرت علينا بتوجيه النقد العلني إلى مسؤوليها سياسيين وعسكريين ومحاسبتهم.. وأن لا مسؤول إسرائيليا سياسيا أو عسكريا فوق المحاسبة والنقد واتخاذ العقوبات بحقه، وصولا إلى السجن.

المسؤول العربي فوق النقد، وهو شيخ المعرفة في كل المجالات، في الاقتصاد والسياسة والفلسفة وحتى في التاريخ والهندسة والرياضيات. في وطننا العربي لا نؤمن بالتخصصات إلا ما ندر، تجد صحافيا في منصب وزير التعليم.. وتجد مهندسا يعمل وزيرا للصحة، وعلى هذا قس. نادت كل الديانات والمذاهب الأيديولوجية الفلسفية بالنقد. يقول الله تعالى في كتابه العزيز: «والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم، ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم»، ويقول نبيه الكريم «ليس منا من لم يحاسب نفسه في كل يوم،فإن عمل حسنا حمد الله واستزاده، وإن عمل سوءا استغفر الله». ويقول «المؤمن مرآة لأخيه المؤمن». من هذا المنطلق اعترف عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، بصوابية امرأة وخطئه، قائلا : «أصابت امرأة وأخطأ عمر». في السياق ذاته جادله أعرابي قائلا، «والله لو رأينا فيك اعوجاجا لقومناه بسيوفنا»، لم يقطع الخليفة رأس البدوي ولم يأمر بسجنه. يقول الإمام الصادق «لا يزال الإنسان بخير، ما كان له توفيق من الله عز وجل، وواعظ من نفسه، وقبول ممن ينصحه».

لا يوجد مسؤولون فوق المحاسبة والنقد، إلا في عالمنا العربي للأسف فالمسؤول (منزّه) عن الخطأ، وهو فوق مستوى الشبهات، وهو فوق القوانين، وهو لا يخضع لنقد ولا لمحاسبة، وإذا صادفت مسؤولين بالصدفة يتقبلون النقد بابتسامة وترحاب فهم عملة نادرة، أو أن معظمهم ينزعجون داخليا منك ولا يظهرون ذلك لذا، قد يحترمونك ولكنهم لن يودوك. النقد ثقافة وتقبل النقد هو أيضا ثقافة، وللأسف لا رواج لثقافة النقد في العالم العربي.

نرى (واقعيا) أن من (الأسهل والأسلم) للفرد العربي في حياته ومسلكيته الشخصية، في وطننا العربي، إرجاع كل إخفاقاتنا العربية التي نعيش معاناتها حاليا.. إلى الآخرين مستشهدا بالمثل العربي المعروف: «الحق فقط على الطليان»… فنحن لا نخطئ!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17299
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع204694
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر997295
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50973946
حاليا يتواجد 5521 زوار  على الموقع