موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

المؤتمر القومي العربي وبوصلته الثابتة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عقد المؤتمر القومي العربي دورته السادسة والعشرين في بيروت، عاصمة الحريات والمقاومة والتحرير، يومي 2 و3 حزيران/ يونيو 2015. وللتذكير يعرّف المؤتمر نفسه في نظامه الاساسي، وفي مادته الاولى،

بأنه "تجمع من المثقفين والممارسين العرب، من مختلف الأقطار العربية ومن أجيال عدة، المقتنعين بأهداف الأمة العربية، والراغبين في متابعة العمل من اجل تحقيق هذه الأهداف، وانجاز المشروع الحضاري القومي العربي، وهو يعمل على صعيد شعبي مستقل عن أنظمة الحكم، وينعقد سنويا في حال الأمة، ومناقشة قضاياها الحيوية، وله ان يكوّن فروعا في الأقطار العربية وخارجها". “يراجع موقعه الالكتروني www.arabnc.org

 

يستهدف المؤتمر بوضوح العمل والإسهام في "شحذ الوعي العربي بأهداف الأمة المتمثلة في مشروعها الحضاري وهي: الوحدة العربية، والديمقراطية، والتنمية المستقلة، والعدالة الاجتماعية، والاستقلال الوطني والقومي، والتجدد الحضاري، وتحقيق التفاعل بين الوحدويين العرب في إطار من التنوع والتكامل، وتعبئة الطاقات الشعبية من اجل تحقيق هذه الأهداف، واتخاذ المواقف المعبرة عنها، وتوثيق روابط التعاون والتنسيق مع الهيئات المماثلة في أهدافها". اضاف المؤتمر في السنوات الاخيرة له فهما متجددا ومتطورا متماشيا مع التطورات والتحولات الكبيرة في العالم وانعكاساتها في الوطن العربي والشعوب العربية بشموله او اعتباره اطارا واسعا لممثلي التيارات الفكرية والسياسية القائمة والحركية في المشهد السياسي والثقافي العربي. وبانفتاحه هذا انضم اليه من يعبر عن هموم الامة وهواجسها، من مختلف التيارات والتنظيمات والحركات من القوميين العرب، والإسلاميين المتنورين، واليساريين العروبيين، والليبراليين والديمقراطيين المؤمنين ببوصلة المؤتمر والمعادين للامبريالية وخدمها، فأصبح تحت عنوانه الاول الذي انعقد قبل اكثر من قرن، في باريس 1913، وتكرر في اول دورة عقدها عام 1990، مؤتمرا عروبيا شاملا، مؤمنا بضرورة تحالف وتنسيق هذه المكونات الاساسية في كتلة تاريخية جديدة ومهمة في التعبير عن طليعة نضالية وكفاحية تجدد ما اعتبر، وتطوّر ما حصل، وتسجل موقعها في صفحات التحرر الوطني في تاريخ الشعوب العربية والعالم العربي.

على هذه الاسس والمعايير يجتمع المؤتمر القومي العربي كل عام ويبحث فيما استجد، ويساجل فيما حدث، ويسعى الى المساهمة الفاعلة، ويعمل من اجل التغيير والتجديد والمشاركة فيما يجري في يوميات العالم العربي وما يحيطه وما يؤثر فيه ويتأثر منه. وهكذا انتهت الدورة السادسة والعشرين منه، غير خالية مما يحصل داخله وخارجه. فقد تناولتها انتقادات بل وحملات هجوم عدائية المحتوى وربما القصد، قبل انعقادها، وتداخلت فيها اصوات، بل واتسمت باحتجاجات، وبرزت اختلافات وتعبيرات، اجتمعت كلها في تمتين صيغته المركبة، من الألوان والأنواع والاجتهادات، معبرة عن طبيعة التنوع والتجدد في المؤتمر عموما، ومهما كانت فان الاغلب فيها، اذا صدرت عن نوايا مخلصة، وإرادات خيرة، ودعوات مستقلة، فانها تصب في المجرى العام للمؤتمر وضرورته الاساسية في التجمع العربي لا في التشتت والتفتيت، الذي تمارسه المخططات الصهيو غربية اليوم في ساحات الوطن العربي ومظاهرها العمليانية الفاقعة.

ففي واقعنا الراهن حيث الهجمات الاستعمارية والحروب في الوطن وعليه تتزايد ضرورة التجمع وتجديد مواقفه في الممانعة والمواجهة لتلك الخطط الواضحة والعدوان السافر الممتد في اغلب الاقطار العربية والدمار الكارثي الذي ينهش في جسد الامة والوطن. وحيث لا مناص من تشخيص الاسباب والتداعيات، وتوضيح الاخطار والخطط والغايات، والتخلص من سياسات النعامة او الفيل، والتركيز على ما يجمع ولا يفرق، ويناصر ولا يستعدي، ويوجه ولا يتهرب، ويتحدى ولا يهادن. حيث ان الحياة موقف وكفاح، او وقفة عز كريمة وكلمة حق جريئة وسجل مشرف ترفع راياته، ولا يستكين لضيم او خديعة. ومنها تتوجب حماية الامة ومصالحها، في حاضرها ومستقبلها، عبر العمل الجاد والتفاني في تطبيق اهداف المؤتمر وثوابته وبوصلته الاساسية، عمليا وبكل الطاقات والجهود، وتدريجيا بكل الامكانات والظروف واستمرارا لتجارب ناصعة ودروس صادقة، سجلها المؤتمر الاول ودورات هذا المؤتمر، المتواصلة منذ تأسيسه والى اليوم والى ان تحقق الاهداف والتوجهات.

ناقشت الدورة الاخيرة ما جرت العادة عليه في الدورات السابقة، تقريرا عن حال الامة، ومواضيع اساسية في ثوابت المؤتمر ومشروعه الحضاري، وانتخبت امينا عاما جديدا وأمانة عامة. وخلصت في نقاشاتها الى ان ما تقدم من تقرير عن حال الامة، كتب كمشروع بحثي لمركز دراسات الوحدة العربية من مجموعة من "الباحثين العرب" ونشر عن المركز في كتاب، ضمنه ملاحظته الدائمة "الاراء الواردة في هذا الكتاب لا تعبر بالضرورة عن اتجاهات يتبناها المركز..."، لم يكن هذا التقرير بمستوى الطموح والتعبير عن حال الامة فعلا، وانتهى المؤتمر الى المطالبة بالعودة لما سبق من تكليف مباشر من الامانة العامة للمؤتمر لباحثين من اعضاء المؤتمر بكتابة التقرير السنوي وبإشراف الامانة ويناقش في المؤتمر وتدقق سطوره وفقراته ليخرج معبرا عن اعضاء المؤتمر ويقدم موقفا واضحا منه. فقد كان تقرير حال الامة الذي طرح في المؤتمر، ليس مخيبا للآمال وحسب، بل وبعيدا عنها، حيث كان اشبه بتقرير مترجم الى اللغة العربية وبنظرة خارجية تتمنى وتوصف ما تريده مشاريع الاعداء ومصطلحاتهم عن احوال الامة العربية ووطنها الكبير. لم يعكس بأمانة ما حصل ولم يضع النقاط على الحروف، كما يقال. وبالتالي لم يعد معبرا عن المؤتمر اجمالا. اما باقي الاوراق والنقاشات والمداخلات فقد كانت في الاطار المعهود، وبحماس وجدية واضحة انجزت قراءتها ومناقشتها وتمت مؤكدة على الثوابت ومركزة في اساسياتها على بوصلة المؤتمر، القضية الفلسطينية، وحقوق الشعب الفلسطيني وعدالتها. وهي القضية المركزية التي كانت ومازالت بوصلة كل انسان حر ديمقراطي صادق ونزيه. كما احتدمت الجدالات حول مشروع البيان الختامي الذي لم تكن صياغاته، هو الاخر، معبرة بشكل صريح عن خواطر اغلبية اعضاء المؤتمر ولا عاكسة مواقف المؤتمر عموما، لاسيما في القضايا الحساسة والملتهبة اليوم في الواقع العربي ونشاط المؤتمر في تجسيد دوره في تثبيت اهدافه وثوابته التي تعين الامة على النهوض وتصون وحدة الاوطان وثرواتها ومستقبلها.

انعقاد دورة المؤتمر السادسة والعشرين اشارة كافية لأهمية المؤتمر وضرورته في هذه الايام الحالكة والظروف المعقدة والخطيرة، ونجاحها في التواصل والتجمع والتحفز للعمل والنهوض العربي مهمة جليلة ينبغي تقديرها والسعي الى انجازات مستمرة للكفاح الوطني والقومي على جميع الاصعدة. و"هنا الوردة فلنرقص هنا"!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18790
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع18790
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر639704
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48152397