موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

بناء الفرد يسبق بناء الأمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يكاد يقترب من نهايته العمل في المرحلة الأولى لتوسيع قناة السويس، ويكاد يبدأ العمل في بناء عاصمة إدارية جديدة لمصر في صحراء شرق القاهرة، والحركة دائبة للانتهاء من مشروع تحديث الطريق الصحراوي وطرق أخرى والتخطيط لمشاريع هندسية أخرى.

يلفت النظر في تنفيذ المشروعات أن رئيس الدولة يبذل جهدا ويخصص وقتا لمتابعة التنفيذ، وإن كان اهتمامه الأساسي حتى الآن يتركز على عنصر الوقت، ورغبته في أن يحقق الإنجاز في أقل وقت ممكن للحصول على أكبر عائد ممكن من الدعم الشعبي والرضاء العام.

 

تقليد جيد استنه النظام الحاكم في مصر، مستفيدا من سمعة حضارات مصر القديمة ومن سمعة الدور الحضاري والتحديثي الذي لعبته الهندسة المصرية عموما والمعمارية خصوصا في بناء الدولة. هناك انتقادات مشروعة لترتيب أولويات المشروعات الجاري تنفيذها، أهمها في رأيي التقصير الواضح في إدارة حوار عام حول هذه المشروعات عندما تكون في مرحلة «الأفكار والأحلام». أقول هذا وأنا مدرك تماما الاعتراض، وهو أيضا مشروع، من جانب السلطة المسؤولة على الحوار باعتبار أنه يعطل التنفيذ، وبخاصة إن طالت مدته وجرى تسييسه. الرد الوحيد على هذا الاعتراض هو أن عدم كفاءة الشخصيات والمؤسسات التي تكلف بإدارة هذا الحوار، هو في الغالب سبب التعطيل وليس مبدأ الحوار. الحوار شرط ضروري ليخرج المشروع مزودا بحصانة جماهيرية وبحماسة ورغبة في الاستدامة، وباستعداد لجهود تحديثية أخرى، ويستحق بالتأكيد أن تخصص له عقول مدربة تدريبا جيدا، ومزودة بإمكانات إعلامية معتبرة وليست ترويجية أو تعبوية. أقول هذا واثقا من أن الخلط بين الإعلام والتعبئة يقف الآن كأحد أهم عناصر سقوط المؤسسة الإعلامية المصرية.

تحدثنا عن مشاريع قائمة جرى تنفيذها، لا نعرف تماما حجم ما دخل على كل منها من تحسينات وتطوير منذ كانت فكرة، ولا نعرف بالدقة اللازمة أسماء الأشخاص المكلفين بقيادة التنفيذ، ربما باستثناء مشروع واحد وهو القناة. ولا نعرف حجم العقبات التي تقف في طريق التنفيذ وتسببت في تعطيل التنفيذ أو الوقوع في أخطاء جسام. ولا نعرف بالدقة اللازمة حجم الأموال والاعتمادات المعتمدة ونسب تجاوزها، وهو التجاوز المعتاد في مثل هذه المشروعات الكبرى، وبخاصة في ظروف تعقيدات نقدية تعاني منها مصر وبلدان كثيرة. جدير بالمسؤولين السياسيين أن يوفروا قدرا لا بأس به من الشفافية. ليس صحيحا على الإطلاق أن التعتيم على الأعمال يضمن لها النجاح، فالكتمان المبالغ فيه، يحرم المشروع من الدعم المطلوب ومن مخزون الإبداع المتوفر لدى عشرات الأفراد في الداخل والخارج. ومنهم كثيرون تقدموا الصفوف في مطلع ثورة «الربيع» مستعدين للتخلي عن وظائفهم وأعمالهم والتفرغ لإعادة بناء مصر. كانت إحدى العلامات المضيئة في الشخصية المصرية كشفت عنها ثورة «الربيع»، وهي الثورة الجاري وأدها على أيدي تحالفات قوى إقليمية وداخلية.

أعرف، أو على الأقل نما إلى علمي، أن بعض المشروعات الجاري تنفيذها لم يسمح الوقت بأن يناقشها متخصصون في العلوم الإنسانية، أي العلوم الأخرى غير الهندسية والفنية. لم أسمع مثلا خلال إقرار خطط تنفيذ عديد المشروعات الكبرى عن مشاركة جادة ومتعمقة من جانب خبراء في الفقر ومستقبله والإرهاب بأسبابه الموروثة والمستوردة، وخبراء في ظاهرة استمرار صعود نسبة عنصر الشباب في التكوين الديموغرافي للشعب المصري، وممثلين عن جمعيات تمكين المرأة ورعاية المعوقين، وقبل كل هؤلاء الخبراء والمتخصصين، لم أسمع عن نقاش جاد وبعيد عن الأغراض السياسية يدور حول مسألة انتقال الإنسان المصري من السلبية إلى الايجابية في المشاركة السياسية على المستويات كافة. لا فائدة من الهروب من مواجهة هذه الحقيقة، فالإنسان الذي سوف يتعامل مع العاصمة الإدارية الجديدة، ومع الطرق الجديدة والسريعة ومع المبنى أو المشروع الذي سيحل محل مقر «الحزب الوطني»، إنسان مختلف عن الإنسان الذي عرفه واعتاد التعامل معه المهندس المكلف بتنفيذ جوانب في هذه المشروعات، إنسان لم يقابله وهو طالب في كلية الهندسة، ولم يعرفه وهو ضابط في سلاح المهندسين أو وهو مسؤول صغير في شركات المقاولات المصرية، أو وهو جالس على مكتبه في وزارة الإسكان. أخشى أننا نبني ونشيد، بكل النوايا الطيبة، من أجل إنسان لم نبذل جهدا حقيقيا ومخلصا لنتعرف عليه ونحترم رأيه ونشجعه على المشاركة في أمن وأمان.

أكتب هذه السطور، وبين يدي الدعوة لحضور أعمال «المنتدى المصري الحضري الأولى» التي سوف تبدأ يوم ١٤ حزيران الجاري، وهو المؤتمر الذي أعد لإقامته تحت عنوان «أوضاع المدن في مصر» برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ووزارة الإسكان. اطلعت على جدول الأعمال المشحون ببنود عديدة، أغلب عناوينها قيد الاهتمام ومطلوبة منا كأصحاب مصلحة مباشرة في المدن المصرية. بند معين لفت انتباهي، وهو بند التعليم، أغلب الظن أن المقصود به الدعوة للاهتمام بمنشآت التعليم ودورها في حياة أهل المدن، إلا أنني تمنيت لو أن منظمي المؤتمر والمناقشين اهتموا عند مناقشة هذا البند بحلم كثيرا ما يراودني كما راود عديد المهتمين بمستقبل التنمية في مصر. نريد ونتمنى أن يجري فرض تعليم بعض العلوم الإنسانية، كمواد اجبارية على طلبة كليات الهندسة في جامعات مصر ومعاهدها المتخصصة كافة. أكثر من هذا، نريد ونتمنى أن تخصص دورات تدريبية للعاملين في مهنة الهندسة، يدرسون فيها تاريخ الفكر الإنساني وخلاصات العلوم الاجتماعية، وبخاصة ما يتعلق بقضايا الفقر واللامساواة وحرية التعبير وحقوق الإنسان والتكوينات الطبقية في مصر وطبيعة المشاركة الشعبية والدور المدمر للفساد في تنمية الأمم. يدرسون أيضا علاقات العمال بأرباب العمل، وتأثيرات الهجرة على توزيع السكان في المدن والمراكز الريفية، ويطلعون على أحدث ما توصلت إليه «منظمة الصحة العالمية» في شؤون الصحة العامة وانتشار الأوبئة وما يعرف بأمراض الزحام والتكدس.

هذا المهندس، الذي يضع خطة إنشاء مدينة جديدة أو التوسع في مدينة قائمة أو التخلص من أحياء عشوائية، يجب أن يكون على دراية بالمشكلات الاجتماعية والإنسانية التي تمسك بخناق الإنسان المصري الذي يشيد من أجله ويتوسع أو يعيد إحياء المدن وليس من أجل المستثمر الأجنبي والمحلي أو من أجل تحقيق نصر سياسي داخلي موقت. يجب أن يعاد تلقين هذا المهندس أن المواطن الفرد هو الهدف، هدف تعليمه وتدريبه وهدف مشروعه الهندسي.

تصورت مثلا أنه حين قرر السيد رئيس الوزراء تحديث مستشفى القلب، بعد أن عشنا سنوات نسمع عنه وعن غيره الأهوال، فإنه وهو المقاول ذو التطلعات التحديثية والمتحضرة، سوف يعين في مجموعة التخطيط لتحديث المستشفى علماء متخصصين في علم اجتماع الصحة، وعلم اجتماع المسنين، ومتخصصا في علم الجماليات، هذا الأخير نتمنى ونريده عضوا دائما في جميع المشروعات العظمى والصغرى الجاري والمزمع تنفيذها.

أدعو المشاركين في منتدى المدن إلى توجيه رسالة إلى المسؤولين في حكومة مصر تحثهم على إعادة النظر في مناهج التدريس بكليات الهندسة والطب بهدف إدماج علوم إنسانية في الدراسة، بأمل أن نرى في

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6091
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع161052
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر641441
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54653457
حاليا يتواجد 2738 زوار  على الموقع