موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

العقد الثاني لليسار في أمريكا اللاتينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قدّر لي أن أقترب من تجربة بلدان في أمريكا اللاتينية، حيث زرت خلال عقد ونيّف الماضي أربعة بلدان أمريكية لاتينية، البلد الأول كان الأكوادور، وذلك بُعيد احتلال العراق العام 2003 لحضور مؤتمر دولي في «كيتو»،

وبعدها زرت تشيلي لدراسة التجربة التشيلية المتميّزة للعدالة الانتقالية، ثم قمت بزيارة البرازيل وخلال وجودي فيها حدث العدوان «الإسرائيلي» على غزة (أواخر العام 2008 وبداية العام 2009)، وكان المواطن البرازيلي البسيط عندما يعرف أنني عربي ومن العراق، كان يتصرّف بشيء من التضامن التلقائي بإزاء الضحايا.

 

وتوّجت علاقتي بأمريكا اللاتينية بحب قديم ونستالوجيا عتيقة، وذلك حين زرت كوبا، تلك الزيارة التي كان لها طابع وجداني خاص، لارتباطها ببدايات وعيي الأول، حيث كانت مقارنتي ومقاربتي قد تزامنت بين الثورة العراقية في 14 يوليو(تموز) العام 1958 وانتصار الثورة الكوبية في 1 يناير/ كانون الثاني عام 1959، وكيف وجّهت الأولى ضربة كبيرة لحلف بغداد وللامبريالية في الشرق الأوسط، في حين كانت الثورة الكوبية طعنة للولايات المتحدة من خاصرتها، وعلى الرغم من اختلاف المسارين، حيث أطيح بالأولى العام 1963 بانقلاب دموي، فإن الثانية استمرت بالتحدّي طوال خمسة عقود ونيّف من الزمان.

وإذا كان جيلنا «اليساري» قد تأثر بالاتجاه الجيفاري الذي كان حاضراً، لاسيّما بالدعوة للكفاح المسلح والالتحام بالثورة الفلسطينية وشعاراتها، منذ أواسط الستينات، فإنه انتكس وتراجع منذ أواخر السبعينات التي كانت بدايتها اتفاقيات كامب ديفيد.

أما أمريكا اللاتينية، فقد اختارت مساراً آخر للتغيير كان عنوانه «الثورة في صندوق الاقتراع» وقد لعبت مؤسسات المجتمع المدني، ناهيكم عن لاهوت التحرير، دوراً كبيراً في نشر الثقافة الحقوقية، لاسيّما ثقافة حقوق الإنسان، وفي تعبئة القوة الانتخابية باتجاه انتخابات ديمقراطية شفّافة، تحت شعارات جديدة، آخذة بالاعتبار التطوّر العالمي الكبير الذي حصل في هذا الميدان، وبخاصة في حقل ثورة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والإعلام والثورة العلّمية- التقنية المتصاعدة والعولمة بوجهها الإيجابي، ناهيكم عن وجهها القبيح أيضاً.

ولعلّ تجربة فوز اليسار في أمريكا اللاتينية مدهشة ومثيرة وتستحق القراءة الدقيقة، لاسيّما لجهة اصطفاف القوى والاستقطابات والتحالفات الجديدة، على الرغم من انحسار اليسار وتراجعه على المستوى العالمي، بما فيه أوروبا وبخاصة في البلدان الاسكندنافية التي كانت الأحزاب الاشتراكية واليسارية تحكمها وما زال بعضها حاكماً، حيث تراجع في السويد والدنمارك إضافة إلى ألمانيا وغيرها، مثلما انتكست التجربة الاشتراكية واليسارية العالمية، والمتمثّلة في انهيار أنظمة بلدان أوروبا الشرقية في أواخر الثمانينات، بعد هدم جدار برلين وانحلال الاتحاد السوفييتي في العام 1991، وتراجع أنظمة التحرر الوطني، كما كنّا نطلق عليها المتأثرة بالتجارب الاشتراكية العالمية.

أما في أمريكا اللاتينية فقد استطاعت القوى اليسارية أن تحرز النصر عبر صندوق الاقتراع في كل من تشيلي بقيادة السيدة (باشليت)، وفي فنزويلا، فاز (هوغو شافيز) الاشتراكي اليساري بنبرته العالية، وعند وفاته في 5 مارس/ آذار العام 2013 حلّ محلّه نيكولاس مادورو، وفي الإكوادور فاز رافائيل كوريّا، وفي بوليفيا فازت القوى الاشتراكية اليسارية بقيادة ايفوموراليس مثلما حازت أغلبية مقاعد البرلمان في باراغواي بقيادة لوغومينديز، وتعتبر تجربة نيكاراغوا مثيرة للجدل، فقد وصل دانيال أورتيغا قائد الثورة الساندينية المسلحة سابقاً، إلى السلطة بعد غياب عنها دام 15 عاماً، بواسطة صندوق الاقتراع هذه المرّة وليس بالبندقية.

إنّ هذه التجارب الكبرى بحاجة إلى تأمّل ودراسة، لاسيّما من جانب الحركات التي سُمّيت يسارية وثورية في بلداننا العربية، وكيف تراجعت؟ ولماذا؟ وما هو أفقها الحالي والمستقبلي؟! وهو ما ينبغي التوقّف عنده، انطلاقاً من استنتاج مهم نصيغه على شكل سؤال: لماذا فشل اليسار عندنا ونجح في أمريكا اللاتينية؟

جدير بالذكر أن بلدان مثل البرازيل والأرجنتين وفنزويلا طرأت عليها تغييرات مهمة خلال العقدين الماضيين، لاسيّما في ظل نجاح اليسار للوصول إلى السلطة، وذلك بتنامي معدّلات النمو الاقتصادي، واعتماد توزيع أكثر عدالة للثروة، إضافة إلى نشوء التكتلات الإقليمية مثل «السيلاك» و«اليوناسور» و«الميركوسور» بين دول القارّة، وهذه الأمور جميعها ليست بمعزل عن دور اليسار، فلم يعد يلعب دور المعارضة، بل اتّجه صوب المسار الديمقراطي والتحوّل الاجتماعي.

وقد مثّلت الانتخابات باعتبارها إحدى الآليات الديمقراطية، نقطة ارتكاز لتجديد النظام السياسي وتداول السلطة بين النخب السياسية الحاكمة.

لقد فاز اليسار كما جرت الإشارة إليه في خمسة بلدان وأحرز يسار الوسط نجاحات في بلدان أخرى مثل كولومبيا والأرغواي والأرجنتين، دون أن يعني أنه لم يواجه صعوبات كبيرة وتحدّيات قاسية في عدد من هذه البلدان، وستعتمد النتائج المستقبلية على برنامجه الانتخابي وقدرته على تحقيق مكاسب جديدة لمصلحة الجمهرة الأوسع والأكثر فقراً من المواطنين، حيث المنافسة والاستقطاب بين التيارات أصبح شديداً.

يمكننا القول: إنه منذ مطلع العام 2010 بدأ العقد الثاني لصعود اليسار ديمقراطياً إلى سدّة الحكم، حين حلّ محل الأحزاب اليمينية، خصوصاً بعد فشل تجربة الأنظمة الديكتاتورية والعسكرية. ويتعزّز دور دول أمريكا اللاتينية اليوم بشبكة علاقاتها الخارجية مع دول وقوى خارج نطاق نفوذ واشنطن، مثل «قمة البريكس» التي تضم الدول الأسرع نمواً اقتصادياً في العالم ونعني بها البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا.

والاسم في هذا التحالف مأخوذ من الأحرف الأولى اللاتينية من الدول الخمس المؤسسة.

لقد حقّق البرنامج الاجتماعي لليسار الأمريكي اللاتيني خلال العقد الماضي تغييراً إيجابياً في حياة قطاعات واسعة وشرائح مهمة من الناس الذي منحوه أصواتهم، وهذه المنجزات هي التي يمكن أن تشكّل اليوم رافعة جديدة للتيار اليساري، حتى وإنّ كانت تواجهه صعوبات شديدة، مثل التظاهرات التي شهدتها البرازيل، أو المطالبة بتعديل الدستور التشيلي، أو المطالبة بزيادة حرية التعبير في الأكوادور، لكن اليسار يظل في أمريكا اللاتينية خياراً شعبياً لنهج التنمية والعدالة الاجتماعية، حاز ثقة أغلبية الناخبين.

وإذا كان الحديث عن المسار الديمقراطي فإنه ليس خياراً يسارياً فقط، بل أصبح القاسم المشترك لجميع الأطراف من اليمين واليسار، ولم يعد بإمكان أحد تغيير شروط اللعبة بالكامل، لكن كل طرف يسعى لتحسين أدائها، والحصول على أكبر نسبة من الأصوات، سواءً أكان في السلطة أو في المعارضة، وعلى أساس المطالب الشعبية والأصوات الانتخابية، فإن هذا الطرف يعمل لتخفيف يمينيته، بتبنّي بعض المطالب الاجتماعية، وذاك الطرف يخفّض من سقف راديكاليته، ليكسب أوساط أخرى أو يطمئنها على أقل تقدير.

على نتائج العقد الثاني اليساري في أمريكا اللاتينية، ستقرّر وجهة المسار الديمقراطي والتنمية الاجتماعية بكل وجوهها والعلاقة بالتجمّعات الدولية، بما لها من مزايا وإيجابيات حسب نظر اليسار، وما لها من سلبيات وثغرات، لاسيّما الابتعاد عن الولايات المتحدة، حسب رؤية اليمين.

***

drshaban21@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

أربعينية «كامب ديفيد»

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  ران صمت كامل على اجتماع مجلس الأمن القومي المصري الذي دعا إليه الرئيس أنور ...

نتنياهو جبان ومخادع

د. فايز رشيد

| السبت, 15 سبتمبر 2018

    «نتنياهو جبان».. هذا ما كتبه وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري في مذكراته التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4850
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع106866
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر619382
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57696931
حاليا يتواجد 2659 زوار  على الموقع