موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

عن «الرباعية» ومبعوثها المستقيل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بعد ثماني سنوات عجاف قضاها في منصب المبعوث الدولي، ممثلاً للجنة «الرباعية الدولية» المكلفة بتطبيق قرارات «الشرعية الدولية» المتعلقة بما يسمى «عملية السلام في الشرق الأوسط»، استقال توني بلير!

 

السلطة الفلسطينية، على لسان عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، نبيل شعث، أعرب عن سروره باستقالة بلير «لأنه لم يفعل شيئاً للقضية الفلسطينية»! لكن الحقيقة أن بلير فعل الكثير بالقضية الفلسطينية وليس لها، إذ لم يقصر في التغطية على الجرائم والانتهاكات «الإسرائيلية» ضد الشعب الفلسطيني، وساهم في إضعاف الموقف الفلسطيني وتهميش القضية الفلسطينية، وإدامة الوهم بأن هناك «عملية سلام» في المنطقة، ومنح حكومتي نتنياهو الوقت لتنفيذ الكثير من مخططاته في توسيع المستوطنات ومصادرة الأرض وتهويد القدس! وأكثر ما «يحسب» لتوني بلير تبنيه لمشروع نتنياهو فيما سماه «السلام الاقتصادي» جاعلاً من القضية السياسية مجرد «تحسين للحياة اليومية للفلسطينيين» باسم «بناء المؤسسات وتعزيز الوضع الاقتصادي» على حساب قضية إنهاء الاحتلال وحق عودة اللاجئين. أما موضوع استغلال منصبه لمصلحته الخاصة وجني الأموال باسم العمل «لإحلال السلام في المنطقة»، فذلك كان مجرد «مكافأة على البيعة»!!

ولعل «الشهادات» التي صدرت من رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو، والمتحدث باسم الخارجية الأمريكية جيف رانكي، بل ومن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، واللجنة الرباعية نفسها، تدل بوضوح على طبيعة «المهمة» التي قام بها بلير أثناء تقلده المنصب. فقد ثمن نتنياهو «الدور» الذي أنجزه بلير كمبعوث دولي بقوله: «إن بلير قام بجهود كبيرة لتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة»! أليس هذا مضحكاً وسط الحروب المحتدمة والتهديد المستمر للسلام والاستقرار في المنطقة؟!

أما جيف رانكي، الناطق باسم الخارجية الأمريكية، فقد أعرب عن أسف حكومته لاستقالة بلير، وهي «تقدر الجهود الثمينة التي بذلها في دعم السلام في الشرق الأوسط»! وأضاف يقول: «إن رئيس الوزراء البريطاني السابق أبلى بلاء حسناً في عملية السلام في الشرق الأوسط، وإن اللجنة الرباعية اعتمدت على خبرته ومهارته للدفع بعملية السلام قدماً»!! أي أكاذيب يحاول الناطق بلسان الخارجية الأمريكية أن يروجها في وقت يستطيع الأعمى أن يرى في أي درك تستقر «عملية السلام» المزعومة؟!

ولم يتخلف الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عمن سبقوه في الإشادة بمجهودات بلير.

وكان طبيعياً أن تؤكد «الرباعية الدولية» تلك المجهودات التي بذلها بلير، فهي التي وضعته في المنصب لثماني سنوات. وقد زعمت في بيان لها أن «بلير أظهر خلال عمله مبعوثاً ميدانياً للجنة الرباعية على مدى السنوات الثماني الماضية التزاماً لا يتزعزع بالسلام بين “الإسرائيليين” والفلسطينيين، وقدم مساهمة دائمة في الجهود الرامية لتعزيز النمو الاقتصادي وتحسين الحياة اليومية في قطاع غزة والضفة الغربية»!! ويبدو أنه كان على الفلسطينيين، وفقاً لبيان «الرباعية» تقديم الشكر الجزيل للسيد بلير مقابل خدماته الجليلية لهم ولقضيتهم!

لكن توني بلير كان في نهاية الأمر، وللإنصاف، ليس أكثر من «موظف كبير» لدى «لجنة» تمثل القوى العالمية المسؤولة عن «السلام والأمن الدوليين» وتطبيق «قرارات الشرعية الدولية» الخاصة بالمنطقة. وقد مثل بلير، والحق يقال، هذه اللجنة أصدق تمثيل، والتزم بأهدافها أكبر التزام. فهذه «اللجنة» التي تشكلت في العام 2002، وصل إليها بلير في العام 2007، أي بعد فشلها المتواصل لخمس سنوات دون نجاح يذكر، فورث فشلها وتآمرها على الشعب الفلسطيني وقضيته من جهة، والتزم بأهدافها تلك من جهة أخرى، فكان الحصاد كله للبيدر «الإسرائيلي». وقد ثبت أن «تحقيق وإحلال السلام في المنطقة» لم يكن هدفها، بل كان الهدف خدمة المخططات «الإسرائيلية» وخدمة المصالح الأمريكية والغربية في المنطقة في الوقت نفسه. وكانت الولايات المتحدة هي الدولة المقررة في كل ما يتعلق باللجنة، بينما كان الأعضاء الباقون فيها، بما فيهم الأمم المتحدة، شهود زور على القرارات الأمريكية، التي هي أصلاً «إسرائيلية»!

ليس ما قلناه في الفقرة السابقة عن «الرباعية الدولية» من قبيل الاتهام، بل هو ترجمة لأخر التقارير الذي قدمته اللجنة إلى «الدول المانحة» في اجتماعها الأخير في بروكسل، والذي عقد يوم 2015/5/27، حيث جاء فيه: إنه «في حين كان ينبغي أن يشهد العام 2014 تقدماً كبيراً نحو حل الدولتين، فإنه بدلًا من ذلك سيذكر بالصراع الدموي في غزة، والاضطرابات العنيفة في الضفة الغربية والقدس، نجد أنفسنا في وضع غير مستقر للغاية، مع مؤشرات قليلة على أن الحوار الجدي والمتواصل والمباشر بين «إسرائيل» والفلسطينيين سيبدأ في أي وقت قريب»!! هكذا تكون الحرب العدوانية على غزة، في لغة «الرباعية» صراعاً دموياً «تتساوى فيه مسؤولية الجلاد والضحية، وتكون الجرائم والانتهاكات «الإسرائيلية» في الضفة والقدس (لاحظ التمييز بين الضفة والقدس بما يتنافى مع اعتبار القدس جزءاً من الضفة) مجرد اضطرابات غير معروف المسؤول عنها، ما يكشف الخندق الذي تقف فيه اللجنة المكلفة بتطبيق «حل الدولتين» الذي لم يعد سوى عنوان للوهم والتضليل!

لقد كانت استقالة توني بلير خطوة جيدة ومطلوبة منذ زمن طويل كمؤشر على فشله وفشل اللجنة التي يمثلها في تحقيق ولو القليل نحو المهمة المعلنة لهما. لكن الأفضل منها كان ولا يزال استقالة اللجنة نفسها، إذ يكفي ما خربته في المنطقة وما زرعته فيها من أضاليل!!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم676
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع676
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر754091
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57831640
حاليا يتواجد 2755 زوار  على الموقع