موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

«صداقة» لن تجلب إلا الخيبات

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أعلنت مصر ودول عربية أخرى «شديد الأسف» وأعربت عن «خيبة أمل كبيرة» في أعقاب الموقف الذي اتخذته الولايات المتحدة في مؤتمر الأمم المتحدة الذي عقد في نيويورك على مدى شهر لمراجعة «معاهدة حظر الانتشار النووي» والذي انتهى بفضلها إلى الفشل، كما كان متوقعاً!

وحذرت مصر من عواقب قد تواجه العالم العربي بسبب الموقف الأمريكي!

 

لم يكن منتظراً ألا ينتهي هذا المؤتمر إلى الفشل، والسبب ببساطة هو أن «إسرائيل» لا توافق على ما يمكن أن يخرج به من قراراتٍ تفرض عليها أن تعلن عن ترسانتها النووية، وأن تفتحها لمفتشي الأمم المتحدة. ومع أن «إسرائيل» لم توقّع على «معاهدة حظر الانتشار النووي» المبرمة في العام 1970، إلا أنها حضرت المؤتمر الأخير بصفة مراقب. لكن حضورها في هذه المؤتمرات لم يكن ضرورياً، لأن «ممثلها الشرعي» وغير الوحيد موجود لحمايتها والدفاع عنها وإفشال كل قرار لا ترضى عنه!. وجدير بالذكر أن نائب وزير الخارجية الأمريكي، توم كاترمان، كان في زيارة لتل أبيب قبل انتهاء اجتماعات المؤتمر، والتقى القيادات الأمنية «الإسرائيلية» وناقش موقفها وما تريده من المؤتمر، وواضح أن الموقف الأمريكي التزم بالتوجيهات «الإسرائيلية» المقدمة لنائب الوزير!

إن معاهدةً وقّع عليها ممثلون عن (190) دولة، بما فيها الولايات المتحدة، وعقد في إطارها أكثر من مؤتمر، لم تستطع أن تحقق شيئاً بسبب «دولة» لم توقّع على المعاهدة، وهي تنتهك قواعد كل الاتفاقات الدولية، وقرارات الأمم المتحدة، وتستطيع في النهاية أن تفشِل كل اجتماع لا تحضره ولا توافق عليه!! أليس هذا من سخريات السياسة؟!. لكن السخرية تتحول إلى مأساة عندما تتحول السياسة إلى أفعال عدوان من جهة، وحماية من جهة أخرى! والمسؤول الأول يظل الولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت مصر قد تقدّمت في بداية المؤتمر بطلب عقد مؤتمر دولي لبحث الموقف من الترسانة النووية «الإسرائيلية»، ما أغضب «إسرائيل» وجعل المندوبة الأمريكية ترفض بشدة الطلب المصري. ولقد بررت ممثلة الولايات المتحدة في المؤتمر نسفها له، ورفض مسودة الوثيقة التي كان يفترض أن تصدر عنه، بقولها: «إن مشروع القرار لا يستوي مع سياسة الولايات المتحدة»! وشددت على أن تكون القرارات بالإجماع. ولكن لماذا لم يستو مع سياسة الولايات المتحدة؟، لأن أي مسودة يجب أن يتوفر لها التوافق بين دول المنطقة «توافقاً تاماً ومشتركاً»!! بكلمات أخرى تعطي الولايات المتحدة «إسرائيل» حق الفيتو على كل ما لا يعجبها ولا يضمن لها نجاح مخططاتها في السيطرة والهيمنة والاحتلال! وقد أوضح مسؤول «إسرائيلي» موقف حكومته من «معاهدة حظر الانتشار النووي» بقوله: «سننضم إلى المعاهدة عندما يتحقق السلام في المنطقة»!! ولا حاجة لطرح السؤال أي سلام يقصد!!

والحقيقة أنه ليس في الموقف الأمريكي جديداً يستحق التوقف عنده أو التعليق عليه، لكنه يفرض ملاحظتين عليه في الهامش. الملاحظة الأولى، تتعلق بحجم الكذب وكمية النفاق اللذين تتميز بهما الولايات المتحدة، ومعها أوروبا، عندما تزعمان بأنهما تسعيان وحريصتان على «الأمن والسلام العالميين»، وتسعيان وحريصتان على «إحلال الأمن والسلام في الشرق الأوسط»، في الوقت الذي تحميان وبكل وقاحة وعدوانية «إسرائيل»، وخروجها عن كل قواعد ميثاق الأمم المتحدة، وانتهاكها المستمر لكل قرارات «الشرعية» الدولية واتفاقات ومعاهدات الأمم المتحدة! ولو كانت الولايات المتحدة، وحلفاؤها جادين فيما يزعمون حول «منطقة الشرق الأوسط» لكان عليهم أن يضعوا حداً ﻟ«أزعر الحارة» المتمرد بفضل دعمهم وحمايتهم، بعد أن ثبت أنه المسؤول عن كل الحروب والاضطرابات التي شهدتها ولا تزال تشهدها المنطقة، وأنه لا سبيل إلى وقف ذلك سوى هذا السبيل!

أما الملاحظة الثانية، فهي تتعلق بمواقف الدول العربية. فبعد كل تاريخ الولايات المتحدة المعادي للأمة العربية، وبعد كل ما جرّته السياسات الأمريكية، والأوروبية، عليها من كوارث ونكبات، وفي الأصل خلق الكيان الصهيوني وإقامته في الأرض العربية، بعد كل هذا التاريخ الذي أصبح معروفاً للجميع لا يزال بعض العرب يصاب ب«الخيبة» من هذه السياسات!!. ترى متى كانت نتيجة التمسك بالسياسة الأمريكية شيئاً غير الخيبات الكبيرة التي تنتج الكوارث والنكبات، والصغيرة التي تكشف الانحياز الأمريكي لعدونا التاريخي والقومي؟!

إننا لم نسمع يوماً أن رئيساً للولايات المتحدة تنافس مع سابقيه، أو مرشحاً للرئاسة دخل في سباق مع نظرائه، إلا في ميدان واحد هو حماية وضمان «أمن إسرائيل»، والحفاظ على تفوقها على الدول العربية مجتمعة، وآخرهم الرئيس باراك أوباما في آخر مقابلاته الصحفية مع مجلة (أتلانتك) أثناء انعقاد مؤتمر مراجعة «معاهدة حظر الانتشار النووي» الأخير، حيث خاطب «الإسرائيليين» بعد التأكيد على «ضمان أمن إسرائيل» في معرض حديثه عن الاتفاق النووي المنتظر مع إيران، قائلًا لهم: «اعتبروني واحداً منكم»!!

ليس هناك ما يبرر الإعراب عن «الخيبة» من المواقف الأمريكية المنحازة للكيان الصهيوني، ﻔ«إسرائيل» ليست كياناً خارجاً عن الولايات المتحدة، إنها واحدة من الولايات الأمريكية الأكثر نفوذاً وهيمنةً على السياسة الأمريكية، فكيف لا تنحاز لها، وكيف لنا نحن العرب أن نشعر تجاه ذلك بالخيبة؟!! إن الشيء المؤكد في هذه المسألة هو أن تمسكنا ﺒ«صداقة» الولايات المتحدة لن يجلب لنا إلا الخيبات، إلى جانب الكوارث والنكبات!!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7402
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع185206
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر549028
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55465507
حاليا يتواجد 5079 زوار  على الموقع