موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

نكسة أمريكا في الرمادي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تتأخر المؤسسات الأمريكية، العسكرية والسياسية، هذه المرة من الاعتراف، بان ما حصل في الرمادي مؤخرا، من سيطرة ما يسمى اعلاميا بداعش على مدينة الرمادي، مركز محافظة الانبار، غرب العراق، بأنه نكسة. ولكن لم تعترف بدورها فيها ومسؤوليتها الاساسية.

كعادتها المعروفة في غطرستها وعنجيتها الامبراطورية واستخدامها للمتخادمين معها ولحلفائها في المنطقة كمشاجب لتعليق فشلها واختباراتها لهم ولتجاربها التي تعمل عليها في المنطقة خصوصا. هذه النكسة تكررت مرات متتالية والإدارة الأمريكية والبنتاغون/ وزارة الحرب الأمريكية تصرحان بأنهما ستزودان القوات العراقية بالأسلحة لمحاربة داعش، وأنهما ستجريان تحقيقا مع الحكومة العراقية لمعرفة اسباب ما حصل. وتمر الايام والأشهر ولا تحقيق ولا اسلحة جديدة. ماذا يعني هذا في المحصلة؟ ومن المسؤول الفعلي عن تلك النكسات والهزائم والكوارث التي تمت في العراق؟ وما مسؤولية قوات الاحتلال والتدمير للعراق والمنطقة؟.

 

المضحك ان تبريرات الناطق باسم البنتاغون اقبح من الذنب الذي قامت به وزارته اساسا في العراق والدور الذي مارسته من اول خطوات الجريمة، في احتلال العراق. فبماذا يبرر هذا الناطق ما حصل في الرمادي؟. حسب ما نشرته الوكالات الاخبارية، قال المتحدث باسم وزارة الحرب الأمريكية ستيفن وارن (يوم الخميس 21 مايو/ أيار) إن القوات العراقية اعتقدت أنها بسبب العاصفة الرملية "لن تتمكن من الحصول على دعم جوي"، مضيفا "نحن نعتقد الآن أن هذا كان أحد العوامل التي ساهمت في قرارها" الانسحاب من هذه المدينة التي سيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" الأحد الماضي. وأشار وارن إلى أن تخوف القوات العراقية لم يكن في محله، لافتا إلى أن "الطقس لم يكن له أي تأثير على قدرتنا على شن غارات جوية (..) ولكن تبين لنا أن القائد الميداني كان يعتقد عكس ذلك". وشدد المتحدث باسم البنتاغون على أن انسحاب القوات العراقية من الرمادي كان نتيجة "قرار أحادي" اتخذه هذا المسؤول بناء على تحليله الخاطئ، مضيفا أن حالة الاتصالات التي كانت قائمة في تلك اللحظة بين القائد العراقي والتحالف "ليست واضحة" حتى الآن. فهل يمكن تصديق مثل هذه التبريرات الكوميدية؟. وهذه التناقضات المكشوفة في التصريحات والتي بني عليها ما حصل ولم يجر توضيحه او تقريره بشكل يضع النقاط على ألحروف فيه وفي غيره وما سبق وما سيأتي. ان ما يحاول ترقيعه هذا الناطق الرسمي يكشف النوايا المبيتة والمخططات التي قامت بها إدارته كما حصل في ألموصل من اعدادات مسبقة وشراء ذمم وتمويه وتضليل وأساليب باتت معلومة في التحضيرات ومعرفتها وحتى التهيؤ للتمهيد لها، وفي فبركة الاخبار والتصريحات وبثها عبر الالة الاعلامية المشاركة في الحرب العدوانية على العراق والمنطقة بمختلف اللغات، بما فيها، الأكثر تخادما، الناطقة باللغة العربية، لتشويه الوقائع وتصويرها حسب رغبات الادارة الأمريكية ومشروعها الصهيو غربي في المنطقة، من جهة، وفي تحميل المسؤوليات على ابناء الشعب وقواته المسلحة، بكل اوضاعها ونواقصها المعروفة، التي هي ايضا من صناعة قوات الاحتلال وخططه ومخططاته في العراق والمنطقة، من جهة اخرى.

وبغض النظر عن تبريرات العسكريين، زادها الرئيس الأمريكي في مقابلة له ليصب عليها ما يفضح المخططات الامبريالية وخدامها اصحاب النفط والغاز ومدن الملح المتخادمين بكل ما لديهم لتدمير المنطقة وخرابها. جاء بتصريحات الرئيس الأمريكي باراك أوباما من ان بلاده لم تخسر الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية بعد سقوط مدينة الرمادي، واصفا سيطرة التنظيم على المدينة بأنه "انتكاسة تكتيكية". وأوضح في مقابلة مع مجلة "ذا أتلانتك" نشرت (الخميس 5/21) أن الرمادي كانت عرضة للخطر لفترة طويلة جدا "لأن قوات الأمن العراقية الموجودة هناك لم تكن تلك التي قمنا بتدريبها ودعمها". وألقى الرئيس الأمريكي باللائمة في سقوط الرمادي على قوات الجيش العراقي "القليلة التدريب والتنظيم" ولفت إلى أن أعداد مسلحي تنظيم الدولة الذين سيطروا على الرمادي كانت قليلة مقارنة مع من دخلوا مدينة الموصل. وهنا اسئلة كثيرة على هذه العبارات ومضمونها، وهي تفضح ما ورد فيما وراء كلمات الرئيس ومدلولاتها الاخرى. وما اعلنه من معلومات عن اعداد داعش وسيطرته وتحركه تعري المخططات المرسومة والأدوار العملية التي تم العمل عليها وتنفيذها على الارض، في العراق والمنطقة.

اعلان أوباما عن عمليات تدريب قوات الأمن العراقية في الأنبار "لا تتم بالسرعة الكافية" وعن وصفها طائفيا وتقسيم القوات على هذه الاسس التي بدأتها سياسات الاحتلال الصهيو غربية في العراق لابد ان ينبه الى النوايا والخطط المبيتة. هذه الاقوال تأكيدات اخرى للمشاريع التي تسربها او تحيكها الادارة الأمريكية لما يرسم من مخططاتهم العدوانية ولمن يجسد على الارض خطط التفتيت والتخريب والتقسيم والتدمير.

من جهة اخرى تأتي تعليقات خبراء أمنيين مثل روبرت باير، الموظف الأمني الأمريكي السابق ومحلل الشؤون الاستخباراتية، لتكرس خطط البنتاغون المرسومة للعراق والمنطقة. في اقواله المنشورة اكد باير بالقول "الأمر لا يتعلق بداعش فحسب، بل أيضا بمدى امتلاك الجيش العراقي القدرة، وكذلك الإرادة، من أجل مواجهة داعش.. لقد سبق للجيش أن حقق بعض التقدم، واليوم يعاني من انتكاسة، والأمر سيستغرق سنوات قبل أن تتضح هوية الجانب المنتصر". ورأى المحلل الأمني الأمريكي أن سقوط الرمادي يستبعد تماما إمكانية شن عملية عسكرية قريبة في أشهر الصيف لاستعادة مدينة الموصل الخاضعة لسيطرة داعش منذ حزيران الماضي مضيفا أن الرمادي نفسها، وأجزاء واسعة أخرى من الانبار ستبقى في يد داعش لفترات طويلة.

هذه ليست تقديرات خبير استخباري وحسب وإنما هي جزء من معلومات محددة لخطط سرية وعلنية للإدارة الأمريكية بكل مؤسساتها. وتأتي اقوال مارتن ديمبسي، رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الأمريكي، لتؤكد ما سبق، وتتناغم مع باقي التصريحات والأقوال، بل وتضيف الى كارثيتها وكوميديتها الوانا اخرى، او هي بعبارة اخرى تعزف على ذات الانغام الاستعمارية واستغلالها الكبير لثروات ومستقبل المنطقة. قال ديمبسي: إن قوات الجيش العراقي التي كانت متواجدة في مدينة الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار اختارت الانسحاب من المدينة ولم يجبرها على ذلك تنظيم داعش. لافتا إلى أن السلطات العراقية والأمريكية تجرى تحقيقا لمعرفة ما حصل بالضبط في الرمادي. فهل حصل هذا هكذا؟ ولماذا؟ وما هو دور ديمبسي وإدارته في هذا المخطط؟. الاقوال والتصريحات الرسمية تثبت نكسة أمريكا في الرمادي والعراق وما يخطط ويعمل عليه بكل الطاقات والجهود.. انها نكسة وكارثة وعلى الجميع الانتباه واليقظة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

ما وراء قانون «الدولة القومية اليهودية»

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    قانون «الدولة القوميّة» لِ «الشعب اليهوديّ» -الذي أقرَّتْهُ ال«كنيست» في 19 يوليو/‏تموز 2018- هو ...

صفقة وتحتضر واستهدافاتها تُنفَّذ!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    حديث الهدنة طويلة الأمد، المشروطة بعودة سلطة أوسلو ومعها تمكينها الأمني إلى القطاع، أو ...

أزمة التعددية القطبية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    لقد أصبح أسلوب الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» غير التقليدي في الحكم معروفاً بما فيه ...

لماذا تعثّرت خطط الأمم المتحدة للتنمية؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تشير الإحصاءات الرسمية المتداولة في أوساط الأمم المتحدة، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون ...

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12534
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع171423
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر571740
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56490577
حاليا يتواجد 3931 زوار  على الموقع