موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

نكسة أمريكا في الرمادي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تتأخر المؤسسات الأمريكية، العسكرية والسياسية، هذه المرة من الاعتراف، بان ما حصل في الرمادي مؤخرا، من سيطرة ما يسمى اعلاميا بداعش على مدينة الرمادي، مركز محافظة الانبار، غرب العراق، بأنه نكسة. ولكن لم تعترف بدورها فيها ومسؤوليتها الاساسية.

كعادتها المعروفة في غطرستها وعنجيتها الامبراطورية واستخدامها للمتخادمين معها ولحلفائها في المنطقة كمشاجب لتعليق فشلها واختباراتها لهم ولتجاربها التي تعمل عليها في المنطقة خصوصا. هذه النكسة تكررت مرات متتالية والإدارة الأمريكية والبنتاغون/ وزارة الحرب الأمريكية تصرحان بأنهما ستزودان القوات العراقية بالأسلحة لمحاربة داعش، وأنهما ستجريان تحقيقا مع الحكومة العراقية لمعرفة اسباب ما حصل. وتمر الايام والأشهر ولا تحقيق ولا اسلحة جديدة. ماذا يعني هذا في المحصلة؟ ومن المسؤول الفعلي عن تلك النكسات والهزائم والكوارث التي تمت في العراق؟ وما مسؤولية قوات الاحتلال والتدمير للعراق والمنطقة؟.

 

المضحك ان تبريرات الناطق باسم البنتاغون اقبح من الذنب الذي قامت به وزارته اساسا في العراق والدور الذي مارسته من اول خطوات الجريمة، في احتلال العراق. فبماذا يبرر هذا الناطق ما حصل في الرمادي؟. حسب ما نشرته الوكالات الاخبارية، قال المتحدث باسم وزارة الحرب الأمريكية ستيفن وارن (يوم الخميس 21 مايو/ أيار) إن القوات العراقية اعتقدت أنها بسبب العاصفة الرملية "لن تتمكن من الحصول على دعم جوي"، مضيفا "نحن نعتقد الآن أن هذا كان أحد العوامل التي ساهمت في قرارها" الانسحاب من هذه المدينة التي سيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" الأحد الماضي. وأشار وارن إلى أن تخوف القوات العراقية لم يكن في محله، لافتا إلى أن "الطقس لم يكن له أي تأثير على قدرتنا على شن غارات جوية (..) ولكن تبين لنا أن القائد الميداني كان يعتقد عكس ذلك". وشدد المتحدث باسم البنتاغون على أن انسحاب القوات العراقية من الرمادي كان نتيجة "قرار أحادي" اتخذه هذا المسؤول بناء على تحليله الخاطئ، مضيفا أن حالة الاتصالات التي كانت قائمة في تلك اللحظة بين القائد العراقي والتحالف "ليست واضحة" حتى الآن. فهل يمكن تصديق مثل هذه التبريرات الكوميدية؟. وهذه التناقضات المكشوفة في التصريحات والتي بني عليها ما حصل ولم يجر توضيحه او تقريره بشكل يضع النقاط على ألحروف فيه وفي غيره وما سبق وما سيأتي. ان ما يحاول ترقيعه هذا الناطق الرسمي يكشف النوايا المبيتة والمخططات التي قامت بها إدارته كما حصل في ألموصل من اعدادات مسبقة وشراء ذمم وتمويه وتضليل وأساليب باتت معلومة في التحضيرات ومعرفتها وحتى التهيؤ للتمهيد لها، وفي فبركة الاخبار والتصريحات وبثها عبر الالة الاعلامية المشاركة في الحرب العدوانية على العراق والمنطقة بمختلف اللغات، بما فيها، الأكثر تخادما، الناطقة باللغة العربية، لتشويه الوقائع وتصويرها حسب رغبات الادارة الأمريكية ومشروعها الصهيو غربي في المنطقة، من جهة، وفي تحميل المسؤوليات على ابناء الشعب وقواته المسلحة، بكل اوضاعها ونواقصها المعروفة، التي هي ايضا من صناعة قوات الاحتلال وخططه ومخططاته في العراق والمنطقة، من جهة اخرى.

وبغض النظر عن تبريرات العسكريين، زادها الرئيس الأمريكي في مقابلة له ليصب عليها ما يفضح المخططات الامبريالية وخدامها اصحاب النفط والغاز ومدن الملح المتخادمين بكل ما لديهم لتدمير المنطقة وخرابها. جاء بتصريحات الرئيس الأمريكي باراك أوباما من ان بلاده لم تخسر الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية بعد سقوط مدينة الرمادي، واصفا سيطرة التنظيم على المدينة بأنه "انتكاسة تكتيكية". وأوضح في مقابلة مع مجلة "ذا أتلانتك" نشرت (الخميس 5/21) أن الرمادي كانت عرضة للخطر لفترة طويلة جدا "لأن قوات الأمن العراقية الموجودة هناك لم تكن تلك التي قمنا بتدريبها ودعمها". وألقى الرئيس الأمريكي باللائمة في سقوط الرمادي على قوات الجيش العراقي "القليلة التدريب والتنظيم" ولفت إلى أن أعداد مسلحي تنظيم الدولة الذين سيطروا على الرمادي كانت قليلة مقارنة مع من دخلوا مدينة الموصل. وهنا اسئلة كثيرة على هذه العبارات ومضمونها، وهي تفضح ما ورد فيما وراء كلمات الرئيس ومدلولاتها الاخرى. وما اعلنه من معلومات عن اعداد داعش وسيطرته وتحركه تعري المخططات المرسومة والأدوار العملية التي تم العمل عليها وتنفيذها على الارض، في العراق والمنطقة.

اعلان أوباما عن عمليات تدريب قوات الأمن العراقية في الأنبار "لا تتم بالسرعة الكافية" وعن وصفها طائفيا وتقسيم القوات على هذه الاسس التي بدأتها سياسات الاحتلال الصهيو غربية في العراق لابد ان ينبه الى النوايا والخطط المبيتة. هذه الاقوال تأكيدات اخرى للمشاريع التي تسربها او تحيكها الادارة الأمريكية لما يرسم من مخططاتهم العدوانية ولمن يجسد على الارض خطط التفتيت والتخريب والتقسيم والتدمير.

من جهة اخرى تأتي تعليقات خبراء أمنيين مثل روبرت باير، الموظف الأمني الأمريكي السابق ومحلل الشؤون الاستخباراتية، لتكرس خطط البنتاغون المرسومة للعراق والمنطقة. في اقواله المنشورة اكد باير بالقول "الأمر لا يتعلق بداعش فحسب، بل أيضا بمدى امتلاك الجيش العراقي القدرة، وكذلك الإرادة، من أجل مواجهة داعش.. لقد سبق للجيش أن حقق بعض التقدم، واليوم يعاني من انتكاسة، والأمر سيستغرق سنوات قبل أن تتضح هوية الجانب المنتصر". ورأى المحلل الأمني الأمريكي أن سقوط الرمادي يستبعد تماما إمكانية شن عملية عسكرية قريبة في أشهر الصيف لاستعادة مدينة الموصل الخاضعة لسيطرة داعش منذ حزيران الماضي مضيفا أن الرمادي نفسها، وأجزاء واسعة أخرى من الانبار ستبقى في يد داعش لفترات طويلة.

هذه ليست تقديرات خبير استخباري وحسب وإنما هي جزء من معلومات محددة لخطط سرية وعلنية للإدارة الأمريكية بكل مؤسساتها. وتأتي اقوال مارتن ديمبسي، رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الأمريكي، لتؤكد ما سبق، وتتناغم مع باقي التصريحات والأقوال، بل وتضيف الى كارثيتها وكوميديتها الوانا اخرى، او هي بعبارة اخرى تعزف على ذات الانغام الاستعمارية واستغلالها الكبير لثروات ومستقبل المنطقة. قال ديمبسي: إن قوات الجيش العراقي التي كانت متواجدة في مدينة الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار اختارت الانسحاب من المدينة ولم يجبرها على ذلك تنظيم داعش. لافتا إلى أن السلطات العراقية والأمريكية تجرى تحقيقا لمعرفة ما حصل بالضبط في الرمادي. فهل حصل هذا هكذا؟ ولماذا؟ وما هو دور ديمبسي وإدارته في هذا المخطط؟. الاقوال والتصريحات الرسمية تثبت نكسة أمريكا في الرمادي والعراق وما يخطط ويعمل عليه بكل الطاقات والجهود.. انها نكسة وكارثة وعلى الجميع الانتباه واليقظة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

التسوية التاريخية مطروحة في شرق آسيا

جميل مطر

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    جاء الرئيس مون إلى منصب الرئاسة في كوريا الجنوبية وعلى رأس برنامجه التوصل إلى ...

الإرهابيون الجدد: نصف الحقيقة الآخر

عبدالله السناوي

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  ننسى ـ أحيانا ـ أن ننظر فى المرآة لنرى كيف تبدو صورتنا فى عيون ...

لحظة مفصلية في التحرر الوطني للمغرب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    قطع المغرب الحديث شوط الانتقال الصعب من معاهدة «الحماية» الفرنسيّة، التي فُرِضت عليه (مارس/آذار ...

أين حصة القدس من المجلس الوطني...؟؟

راسم عبيدات | الاثنين, 23 أبريل 2018

    بداية دعونا نقول بان التمثيل في المجلس الوطني الفلسطيني،خضع لمعادلة الداخل والخارج وثقل الثورة ...

وحدث العدوان الثلاثي الثاني ، ثم ماذا بعد؟

د. صباح علي الشاهر

| الأحد, 22 أبريل 2018

  -١-   لم يحدث العدوان الثلاثي الأول بسبب من أن عبد الناصر كان يقتل شعبه، ...

حق العودة في القانون الدولي والقرارات الدولية

د. غازي حسين | الأحد, 22 أبريل 2018

تؤكد الدراسات القانونية وتقارير لجان الأمم المتحدة المعنية بالحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا العربي الفلسطيني أنّ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6366
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68955
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر815429
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52947861
حاليا يتواجد 2143 زوار  على الموقع