موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

ذكرى انتصار فيتنام ... بين قيادتين: ثائرة وتاجرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

30 نيسان/أبريل عام 1975 سيظل مطبوعا في ذاكرة العالم وذاكرة صانعيه, الشعب الفيتنامي البطل , الذي علّمّ بكفاحه الوطني التحرري العادل ( بقيادة الجبهة الوطنية لتحرير جنوب فيتنام- الفيتكونغ) دروسا مهمة في النضال والحرب الشعبية لتحرير الوطن من المعتدين ,وتمريغ أنوف رؤسائهم قادتهم ومرتزقتهم وجنودهم في الوحل!. ما زال العالم (في الذكرى 40 لانتصار فيتنام) يذكر المروحية الأمريكية التي ّ فوق مبنى السفارة الأمريكية في سايغون, وأدلت حبلا.. تسلّق عليه السفير الامريكي وموظفوا السفارة وهم يجرّون أذيال الهزيمة والخيبة والعار! . منظر أخذ يفتح لنا نحن الفلسطينيون.. وأبناء الامة العربية الواحدة من المحيط إلى الخليج .. آفاقا جديدة , ويعزز القناعات لدى كل منا بحتمية تحرير وطننا الفلسطيني السليب.. كاملا من النهر إلى البحر.. ومن راس الناقورة حتى رفح!. ذلك اليوم.. عندما يحمل مستوطنو العدو الصهيوني عصيّهم على كواهلم ويرحلواعن أرضنا.. عن أحلامنا.. عن تاريخنا.. عن حضارتنا.. عن عيشهم المتطفل على دمائنا!. ذلك اليوم حتمي .. وسعيدون هم من سيعيشوا أحداثه... فلا تعايش مطلقا مع هذا المشروع الصهيوني الشايلوكي اللئيم.

 

أربعون عاما على هزيمة الأسياد وعبيدهم من جنرالات وقادة جيش فيتنام الجنوبية .. المأجورين والقتلة .. الدمى الصغيرة بين أيدي أولياء نعمتهم!.أربعون عاما على انتصار حركة تحرر وطنية لشعب قرر القتال في سبيل تحرير ارضه وإعادة توحيد وطنه بعد تمزيقه من المحتلين الفرنسيين واليابيين من قبل. لقد خاض الفيتكونغ الكفاح المسلح بكل وسائله , واخترعوا أساليب مقاومة جديدة انسجاما مع طبيعة أرضهم المليئة بالمستنقعات وبالغابات. لم تساوم قيادتهم ( الجبهة الوطنية التي ائتلف وانضوى تحت لوائها 22 جماعة وحزبا من بينها : تجمعات كاثوليكية وبروتستانتية ورجالات دين)لم تساوم على حق ولو صغير في التحرر الكامل والانسحاب التام ونيل كافة الحقوق الوطنية الكاملة للشعب الفيتنامي. كانت هذه الحقوق ونهج الكفاح المسلح هما الأساس كشرطين ضروريين لانخراط أي حركة/حزب/جماعة في الجبهة الوطنية (التي قادها فرع الحزب الشيوعي الفيتنامي في الجنوب ) .

فاوضت الجبهة أعداءها الأمريكيين في باريس بعد أن أيقن المعتدون استحالة بقائهم في فيتنام, وبخاصة بعد مئات آلاف الجثث لجنودها الذين أعيدوا في توابيت لأهاليهم.. وما أثاره هذا الموت من مظاهرات شعبية واحتجاجات في كل المدن الأمريكية والكل يطالب بالانسحاب من فيتنام. إضافة بالطبع إلى المظاهرات الصاخبة في كل انحاء العالم ضد الاحتلال الأمريكي لجنوب فيتنام .. وضد حرب الإبادة الجماعية التي اقترفتها الولايات المتحدة بحق الشعب الفيتنامي البطل. أحرقوا قرى وغابات بأكملها, استعملوا الاسلحة الكيماوية لحرق أوراق الشجر ( بقصد تسهيل البحث عن مقاتلي الجبهة), ارتكبوا كل أنواع الفظائع الممكنة من التي قد تخطر أو لا تخطر على بال! لذلك نقول : التلميذ الصهيوني استخدم أساليب أسياده في القتل وارتكاب الجرائم!.

فاوضت الجبهة أعداءها سنوات طويلة.قاد وفد الجبهة المفاوض الشهير"لي دوك تو" , وقاد الوفد الأمريكي هنري كسينجر( اقرؤوا مذكراته إضافة إلى سلسلة مقالاته في صحيفة لوس أنجلوس تايمز بين الأعوام 2007 – 2009, وقد تطرق فيها إلى المفاوضات. كما يمكن الاستزادة بقراءة المزيد من الكتب عن الحرب التحرير الفيتنامية ودروسها... وهي أكثر من أن تعد أو تحصى!). كانت الجلسات أحيانا تستغرق دقيقة : يطرح رئيس الوفد الفيتنامي مطالبه دون لف أو دوران! يسألُ كيسنجرا..إن كان هناك استعداد لدى أمريكا للانسحاب من فيتنام دون قيد أوشرط!؟. عندما يجيبه رئيس الوفد الأمريكي بـ "لا" , ينسحب الوفد الفيتنامي. تدور الوساطات لعقد جلسة أخرى. وهكذا دواليك!. كانت الحرب الكفاحية الفيتنامية تجري على الأرض في ظل المفاوضات مع الأمريكان...لم تتوقف ثانية واحدة... وجرت بعد ذلك في جلسات طويلة بعد أن أقر الرئيس نيكسون حينها( وقد أثيرت حوله آنذاك فضيحة ووتر غيت) بضرورة الانسحاب من فيتنام!.

لم يُشاهد أعضاء الوفد الفيتنامي المُرتَدين للزي الفيتنامي الشهير, يتضاحكون ويشربون الشمبانيا , ولا يتمشون مع أعضاء الوفد الأمريكي في حدائق القصر محل إقامتهم ! لم يسهروا معا في مواخير باريس ولا في ملاهيها الليلية ولا في بيوت( )! . لم يأمر الزعيم هوشي منه بوقف الكفاح المسلح وتعديل أسس تشكيل الجبهة الوطنية, ولم يصادر أسلحة مقاتلي الفيتكنونغ! تحت طائلة السجن! الأهم لم يساوم على متر أرض مربع واحد من جنوب فيتنام يبقيه للأمريكيين ليقيموا دولة مسخ لعملائهم في جنوب فيتنام ,عليه!. لم يوافق هوشي منة ولا قادة الجبهة على إقامة حكم ذاتي في جنوب فيتنام يشرف على القضايا الحياتية لأهلها من الفيتناميين!, لم يتاجر أحد قادة السلطة المفترضة مع الأمريكيين باستيراد الإسمنت الأمريكي لبناء المستعمرات الأمريكية المفترضة في سايغونلم يتاجر ابن زعيم القيادة الفيتنامية بخطوط الهاتف( لم يكن الخلوي مُخترَعا آنذاك !) وآخر صفقة له جرت في عمّان بقيمة 35 مليون دولار! وقبل كل شيىء لم توقع قيادة الجبهة الوطنية على اتفاقيات في أوسلو باريس لتصفية القضية الوطنية لشعبها ولا اتفاقية باريس التي تُرهن اقتصاد فيتنام بالاقتصاد الأمريكي!... ولم ولم ولم... الخ .

الشعب الفلسطيني لا يقل عطاءا عن شقيقه الشعب الفيتنامي. أُدرك أن الظروف في فيتنام هي غيرها في فلسطين, وأدرك وجود قاعدة للثوارشكلتها هانوي آنذاك! وأدرك الجغرافيا, لكن... النضال الثوري هو فن ,كذلك هو الانتصار على معيقات استمرار الكفاح الثوري المسلح وابتكار الأساليب الملائمة والمواءمة لظروف النضال! وإن لم تكن القيادة إيمانا وفكرا ونهجا سياسيا ومسلكا عمليا تمثل ذلك .. فلماذا سمّت نفسها قيادة من الأساس؟.عندما نقول القيادة الفلسطينية فإنما نعني القيادة المتحكمة في م.ت. ف. والتي اهملت حتى المنظمة ومؤسساتها المختلفة.. واستعاضت عنها بـ "السلطة الفلسطينية". نتنياهو أعلنها صراحة وعلى رؤوس الأشهاد : لن تقوم دولة فلسطينية في زمنه حتى ولو منزوعة السلاح وبدون القدس وفي ظل بقاء التجمعات الصهيونية من خلال المستوطنات في الضفة الغربية!لن يقبل لا هو ولا كافة القادة الصهاينة بدولة فلسطينية حتى في ظل تعديل حدود عام 1967 وفقا للشروطالإسرائيلية ... باختصار حتى لو (صلّت) قيادة السلطة له وللهيكل الثالث الذي ينوون بنائه على أنقاض المسجد الأقصى بعد هدمه.. فلن يقبل الكيان بدولة فلسطينية!ومع ذلك ما زالت قيادة السلطة متمسكة بـ استراتيجية التفاوض مع العدو... ونبذ الكفاح المسلح وكأنه مرض الطاعون! مع أنه القادر وحده على تحرير أرضنا .في السلطة الفلسطينية جنرالات وعمداء وأركان حرب ومقدمون أكثر مما في الجيش الفيتنامي مع أن أحدا منهم لم يخض معركة واحدة! بل ترى النياشين الصفراء تشع من على صدورهم!.

يبقى القول.. أستعرض ما قاله ملهم الثورة الكوبية والنضال التحرري في كل أمريكا الجنوبية القائد خوسيه مارتيه : من الغباء افتعال معركة ولكن من الجبن والعار أن تهرب من معركة جرى فرضها عليك!. وأيضا : هناك فارق كبير بين قيادة وقيادة... فرق يبعد بعد السماء عن الأرض بين قيادة ثائرة... وأخرى تاجرة!.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35780
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع240606
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر753122
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57830671
حاليا يتواجد 2586 زوار  على الموقع