موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

مصفاة بيجي/ الصمود

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مؤخرا لم تشغل مصفاة نفط وكالات الاخبار او صفحاتها وواجهاتها مثل هذه المصفاة العراقية، التي تقع شمال محافظة صلاح الدين، على طريق بغداد الموصل، وتتعرض الى هجمات متواصلة من ما يسمى اعلاميا بداعش. الذي "يجاهد" الى احتلالها، رغم توقف عملها.

ولانها اكبر مصفاة نفط في العراق وتقع على مساحة كبيرة وموقع جغرافي ستراتيجي، لاسيما في طريق التحرك العسكري العراقي لتحرير مدينة الموصل من الاحتلال الداعشي وإدارته. فيبدو انها ولهذه الاسباب او المواصفات تأتي في الاخبار الصادرة من وسائل الاعلام الناطقة بالعربية، لاسيما فضائيات الامراء العرب ومرتزقتهم، في صيغ او نصوص تعبر عن مكنونات كتابها او مخازن افكارهم وأحلامهم ورغباتهم. فلا يستغرب بعد منهم الاصرار على خسارة الجيش العراقي فيها و"انتصار" داعش. وتكرار مثل هذه الوصفات منطلقة من قول لغوبلز، وزير الاعلام النازي، في تكرار الكذب والتشويه والتضليل. وهذه الصورة هي الاغلب في اغلب وسائل الاعلام الناطقة بالعربية، للأسف. فأين الحقيقة فيها، وكيف نعرف الوقائع الصحيحة، وهل فعلا الامور كما تروجها تلك الوسائل المشوهة؟!.

 

المصفاة بموقعها الجغرافي ومحيطها تواجه حملات متواصلة لا تختلف عما يواجه المؤسسات التي تشبهها، او المدن المحتلة التي سيطر داعش عليها. إلا ان القوات العراقية التي حرستها وما زالت ظلت صامدة واستطاعت الحفاظ عليها ولم تفسح لداعش وغيره ان يتنعم باسمها. رغم هجوماته المتتالية ضدها واستخدامه لوسائل متعددة في الحرب عليها، من القصف المدفعي الى سيارات وصهاريج متفجرة وانتحاريين عرب، (هكذا ينشر عنهم في وسائل الاعلام)، وغير ذلك ولما تزل صامدة، ولهذا اطلق عليها مصفاة الصمود، وهي بحق كذلك بفضل صمود حماتها وحراسها. فلم تتمكن العصابات من نهبها او حرقها او تدميرها او تخريب اجهزتها ومعداتها، التي هي بديهة ملك للشعب العراقي ومن خيراته المحسوبة عليه. ولهذا كما يبدو او ربما مقصود ايضا، التشفي في اغلب وسائل الاعلام الناطقة بالعربية منها، فاضحا روح الحقد والتواطؤ والخذلان والتماهي مع داعش والإعلان عنه والتمني له والتغطية على جرائمه. وهذا بكل تأكيد يعري طبيعة هذه الوسائل وأصحابها ودعاتها وما تخطط له في المشهد السياسي والوعي الجمعي والمستقبل العربي.

يزيد تطابق هذه الوسائل وجماعاتها وحملاتها الهجومية وآلاتها الحربية الاعلامية مع تصريحات ناطق باسم وزارة الحرب الامريكية/ البنتاغون، العقيد ستيف وارن، الامور تعقيدات اكثر ويعطي لدعاة داعش دفعا وحججا وشهادات رهان ومشاركة علنية. فما قاله الناطق الرسمي يؤشر الى ذلك، حيث قال: "كانت معركة صعبة وغير معروفة العواقب"، مؤكدا أن المعركة "تسير الآن في الاتجاه الخاطيء". وأضاف "قد تتغير الأمور، ولكن في الحال الحاضر لا يمكن التنبؤ بمآلها". وقال وارن إن المصفاة لا تعمل في الوقت الراهن، وليس من الواضح ما اذا كان تنظيم داعش سيستفيد منها حتى لو تمكن من السيطرة عليها. ولكنه أشار الى أن "بيجي تعتبر منفذا الى الموصل، ولذا فسيكون من العسير - ولكن ليس من المستحيل- استعادة الموصل دون السيطرة على بيجي".

من جهته قال رئيس الاركان الامريكي الجنرال مارتن ديمبسي في مؤتمر صحفي في وزارة الحرب الأمريكية/ البنتاغون (2015/05/07) إن بيجي جزء مهم من البنية التحتية لقطاع النفط في العراق، ومهمة أيضا لأنها على الطريق من كركوك إلى الموصل التي يحتلها مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية"(!). وأضاف أنها "تقع أيضا على طريق يمتد من وادي نهر دجلة إلى وادي نهر الفرات، لذلك لها أهمية جغرافية فضلا عن أهميتها الاقتصادية".

توضح التصريحات المتوالية من المسؤولين العسكريين الامريكان، خصوصا، فشل مشروعهم في احتلال العراق وتمهيد الارضية امام احتلال داعش وتوظيفه للمخططات البعيدة المرسومة للعراق ومستقبل المنطقة. مما يعكس جزءا من مخططات الامبريالية ومشاريع هيمنتها ونهبها وتدميرها للعراق والمنطقة عموما. وألا بماذا يمكن تفسير او تبرير ما حصل في الوحدات العسكرية والمدن التي سُلمت الى داعش؟!.

من بين ما اجبت به على سؤال لمذيع اخبار قناة بي بي سي العربية ومثله من القناة الروسية، آر تي، العربية عن تفسير الكر والفر في اخبار المصفاة، بين تفاصيل المعارك والهجمات المتواصلة، قلت: ان السبب هو فشل البنتاغون والإدارة الامريكية التي احتلت العراق عام 2003، وحلت الجيش العراقي السابق، وشكلت جيشا جديدا، قامت بتدريبه وتسليحه بالأسلحة الخفيفة، وصرف او نهب المليارات من الدولارات، سواء من الميزانية العراقية او من دافعي الضرائب الامريكيين، بدوافع التدريب والإعداد، وكانت نتيجتها اعادة احتلال المدن وتفكك الفرق العسكرية والشرطة والمتدربين على ايدي الجنرالات الامريكان، التي تشكل نموذجا واحدا، صارخا، لما حدث فيها وخارجها. وما يجري في المصفاة او حولها يرسم نوايا وأهداف الاحتلال والاختلال، ويعيد الى الاذهان صفحات تاريخ اسود للحروب الامريكية وخططها التخريبية.

اوضاع المعارك في المصفاة وحولها ترد على الولايات المتحدة وتحالفها الدولي وعلى فاعلية او مصداقية الضربات الجوية التي يدعيها او يعلن عنها، وإبعاد الامكانات العسكرية والتقنية المتطورة وغيرها من مواقعها المطلوبة في حماية المصفاة والمنطقة ومساعدة القوات البرية على تنفيذ خطط عسكرية ناجحة ومتقدمة.

وقائع الحدث تبين ان داعش اقترف تنفيذ عمليتين انتحاريتين، على اطراف المصفاة، وبالقرب من الجنوب الغربي لها، استمرارا لسابقاتهما وأمثالهما ولم تحققا ما يحلم به اصحاب الاعلام والنفط ومدن الملح. ونقلت وكالات الانباء عن قائد عسكري عراقي، (لم يتم التحقق من صحته!)، قوله ان "الإرهابيين الذين اقتحموا المصفاة منذ ثلاثة أسابيع يتحصنون في أبنية المصفى، وهم انتحاريون لا يغادرونها إلا جثثا"(!)، مشيرا، بشكل آخر، حسب ما نقل عنه، الى صمود القوات المدافعة عنها وثباتهم داخلها ومحاصرتهم للارهابيين.

في كل الاحوال بقيت المصفاة لحد الان صامدة وستظل مؤشرا لتحريرها وما بعدها، وهي مهمة العراقيين الوطنيين وموضع اختبار لهم.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33385
mod_vvisit_counterالبارحة39979
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع272576
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر672893
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56591730
حاليا يتواجد 3730 زوار  على الموقع