موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

النكبة، والكرم الألماني، وفوقهما اللواء الضميري!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


احتفل الألمان والصهاينة بالذكرى الخمسين لإقامتهما علاقات ديبلوماسية متبادلة. لإحياء المناسبة جاءت وزيرة الحرب الألمانية اورسولا فون دير لاين بنفسها الى فلسطين المحتلة، يرافقها اعلان عن صفقة تسليحية تليق بالمناسبة قوامها اربع فرقاطات بحرية تزوِّد بها برلين جيش الاحتلال،

قيل أنها لتمكينه من القيام بمهمة محددة وهى حماية منصات نهب الغاز الفلسطيني واللبناني والمصري الذي يسرقه الصهاينة بواسطة الشركات الغربية من المياه الإقليمية العربية شرقي المتوسط. مع الصفقة، التي يطلق عليها الصهاينة "صفقة المياه الاقتصادية"، هبة مالية ألمانية مقدارها 115 مليون يورو لتغطية جزء من نفقاتها البالغة 430 مليوناً، وذلك جرياً على معتاد الكرم الألماني حيال تليد الابتزاز الصهيوني. ونذكر هنا على سبيل المثال فحسب، صفقات تزويد الكيان بغواصات "دولفين" الألمانية الست المتطورة والجاهزة لحمل مقذوفات نووية، والتي مُوِّلت أيضاً ألمانياً بما يتراوح ما بين ثلث ونصف التكلفة. هذا، مع عدم اغفال الإشارة إلى سيل التعويضات المنثالة على الكيان طيلة العقود التي تلت قيامه تكفيراً عن ما اقترفته ألمانيا النازية بحق يهودها. ويأخذ السخاء الألماني مداه في هذه المرة بتعهُّد برلين بشراء منتجات صهيونية بما يقارب 200 مليوناً، ويؤكد تدفق فيضه قول الوزيرة: إن "اسرائيل هى صديقتنا الأكبر في الشرق الأوسط. لدينا معكم 70 مشروعاً، ولا توجد دولة في العالم لنا معها علاقات أمنية كثيرة بهذا القدر". من جانبه زميلها ومضيفها وزير الحرب الصهيوني موشيه يعلون كشف ما لم تكشفه عندما اشاد بدعم اصدقائه الألمان الجاري للكيان ومنه أنهم قد زوَّدوا جيشه في السنوات الأخيرة بأربع بطريات "باتريوت"، إلى جانب ما يدور الآن في الكيان من حديث عن بطريات من طراز "باك" ألمانية تفيض عن حاجة الجيش الألماني إثر قرار تقليصه.

 

هذه الصفقة وهذا الكرم الألماني المرافق لها يسوقان ويبرران بدافع من محاولة إعادة الثقة بين الطرفين بعد أن "تضررت" بسبب من تدهور مزعوم لحق بها إثر انهيار المفاوضات بين الصهاينة والأوسلويين الفلسطينيين، فما بالكم بالكرم الأميركي والبريطاني والفرنسي والغربي عموما الذي لم تشوبه شائبة التدهور هذه اثر انهيار تلكم المفاوضات، بل وكثيراً ما ينثال على الكيان بحجة محاولة اعادة نتنياهو لطاولتها المهجورة؟! كما هل هى الصدفة وحدها التي زامنت بين الاحتفال بخمسين عاما من العلاقات الدبلوماسية بين برلين وتل ابيب ومرور الذكرى السابعة والستين للنكبة الفلسطينية المصادفة لمنتصف شهرنا الجاري، أو منتصف ليلة 14- 15 مايو 1948 حين قرر المستعمر البريطاني إنها انتدابه على فلسطين ومغادرتها بعد أن مكَّن العصابات الإرهابية الصهيونية منها وسلَّمها لها، وإعلان الصهاينة مباشرةً قيام كيانهم الغاصب على انقاض الوطن الفلسطيني، والذي سبقته مشاورات اجراها بن غوريون مع ترومان، ولحقه اعتراف الولايات المتحدة بعد اربع دقائق فقط من اعلان قيامه. ليعقبه في اقل من اسبوعين توحيد عصابات "البالماخ"، و"الأرغون"، و"الشتيرن"، و"الهاغاناة"، والمتطوعين الأوروبيين أو "الماخال"، لتشكيل الجيش الصهيوني، الذي بات له دولة يرعاها ويرعاه الغرب، ويضمنها ويضمن له التفوُّق، ومن حينها وحتى قدوم الوزيرة الألمانية مع صفقتها وتمويلها لتحتفي بمشاركة خمسين عاماً في صناعة وادامة النكبة الفلسطينية؟!

بموازاة احتفاءات الكرم الغربي المنثال على "اسرائيله"، والراهن المقيت للواقع العربي، احيا الفلسطينيون، وطناً وشتاتاً، ذكرى نكبتهم المستمرة بالتأكيد على ابدية تمسِّكهم الراسخ والذي لا يلين بحق العودة الذي هو جوهر قضيتهم. أما السلطة الأوسلوية فلاقت المناسبة على طريقتها، أي وفقما تقتضيه منها طقوس التنسيق الأمني "المقدَّس" مع المحتلين، وأيضاً على طريقتهم، أي مطاردات وملاحقات ومداهمات للبيوت بعد منتصف الليل لاعتقال مناضلين واسرى محررين وصحافيين... يؤكد لنا اللواء عدنان الضميري، المفوَّض السياسي العام والناطق الرسمي باسم عموم المؤسسة الأمنية الأوسلوية، إنهم جميعاً اعتقلوا لأسباب جنائية ثابتة واعترفوا بها... وما هى؟!

"حيازة اسلحة، وادخال أموال بطريقة غير مشروعة، وتشكيل عصابات اشرار"... وهى تهم أوسلوية بامتياز، بمعنى أنها وفق المنطق والأعراف والمآثر الأوسلوستانية يمكن تفسيرها فحسب كالتالي: حيازة الأسلحة تعني مقاومة المحتل، والأموال غير المشروعة مصاريف ما يعرف ﺒ"الكانتينة" التي تخص الأسرى في سجون الاحتلال، والتي كانت تودع سابقاً في حساب الأسير مباشرةً من قبل أي شخص في البريد، لكن الاحتلال وتضييقاً على الأسرى قرر منعها واستبدالها بالسماح بمبلغ "محدود القيمة ومن قبل أحد اقرباء" الأسير فحسب، أما عصابات الأشرار فهى تعني أوسلوياً تنظيمات المقاومة!!!

... في الذكرى السابعة والستين للنكبة العربية في فلسطين، تضافر الكرم الغربي الجهنمي مع مختلف سوءات الراهن العربي، تردفهما كارثية العار الأوسلوستاني المتعايش مع جوائح التهويد الزاحف في الضفة الأسيرة وبشاعة الحصار العربي الصهيوني على غزة، وكأنما لم يعد ينقصها إلا من هم على مثال اللواء الضميري، هذا الذي يسيء أول ما يسيء إلى عائلته، التي قدمت ثلاثة شهداء واسير، ربما أكثر منه الى عوائل من يعتقلهم، ناهيك عن شعبه وقضيته... بالمناسبة، نقلت صحيفة "هآرتس" الصهيونية أن المحتلين، الذين لا يبدو أنهم يُقدِّرون جهوده في ملاحقة المقاومين "الأشرار" حق قدرها، قد سحبوا منه بطاقة اﻟ"vip"، أو "الشخصية المهمة جداً"، التي يمنحونه بواسطتها حرية التنقُّل في الضفة ودخول المحتل في العام 1948 بإذن مسبق، فقط لأنه وصف نتنياهو بأنه أخطر من ابوبكر البغدادي!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45031
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183321
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر511663
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48024356